="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« وقفات مع كتاب الطبرسي ( فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الارباب ) | نقض عقيدة "الأمر بين الأمرين" عند الشيعة | بيان وتنبيه هام من المسلمين: لكل العالم بخصوص افعال الشيعة في عاشوراء »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2017-05-10, 04:04 AM
شيعي جديد شيعي جديد غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-04-18
المشاركات: 109
شيعي جديد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناقد1 مشاهدة المشاركة
أهلاً أبا عبيدة.

انّي لن احاور سنّياً في منتدىً سنّي (او شيعياً في منتدىً شيعي). و إن كنت واثقاً من نفسك و دينك جداً، فأنا على استعداد للمحاورة و المناظرة في اي مفردة عقدية، و لكن في منتدىً آخر (إن اُعطيت الأمان هنا، و بشكل مضمون).

دمتم بخير.
انت اعرض افكار بأسلوبك الجميل وهناك من يرغبك في المعرفة وخلاصة الامر ونهايته نقول ما نحن فيه يسمى مقالة لذا تجد من اوائل الكتب التي الفت في الفرق كتاب مقالات الاسلاميين

------------------
كمثال لنرفع به ضغط ابو عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه
هل اختار بني هاشم الصراع مع بني امية ابدا لكن الله هنا هو من اوجد بني هاشم وجعل الغيرة في بني امية بل في كل العرب و ستجد بني امية من الغيرة قتلوا حمزة وشقوا بطنه وقام ابو سفيان بجلب دهماء العرب او الاحابيش يستعين بهم على قتال العرب مع بخله لكن عداوته وغيرته جعلته يفعل هذا وايضا زوجته هند اعتقت عبدها الحبشي او اشترته واعطته ذهبا لو اعطي لحر لصار به سيدا عربيا في سبيل ماذا في سبيل الانتقام معاوية خرج على علي وخرج على الحسن وابنه يزيد قتل الحسين وفعل بنو امية ما فعلوه مع بني هاشم بسبب واحد وهو ان الرسول من بني هاشم

هذا الصراع ستجده مع كل الرسل كمثال ابراهيم والنمرود هل اختار النمرود هذا العصر هناك الكثير من الملوك الجبابرة لديك هتلر مثلا كم عدد قتلاه موسى مع فرعون يوسف مع اخوته لاحظ في مصر لا توجد عداة بينه وبين احد من اهلها بل العداوة كانت في بيتهم هو واخوته نوح وقومه ستجد الصراع بين اسرة النبي وبقية الاسر المكونة للقبيلة مثل بني هاشم وقبائل قريش انظر شعيب مثلا ماذا قالوا له : قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ (91) هناك عداوة بينهم وبين قومه لا يريدون ان تكبر


ناتي للاختيار الانبياء والمعصومين يختلفون عن غيرهم دوما يكون اختيارهم الاصعب مثلا الرسول اختار الهجرة للمدينة لكونه اصعب بينما ارسل بعضهم للحبشة لكون الهجرة لهناك اسهل فاهل المدينة لم يسلموا بعد والنجاشي لا يظلم احد
لديك الحسين بن علي مثلا اختار الخروج من مكة لكربلاء لكونه اصعب فخروجه يعني قتال بينما قعوده لا يعني شيء بينما العوام مثل احمد بن حنبل ابتلوه بالقول بخلق القران كان يمكن ان يخرج بدلا من الضرب والهوان ولو خرج سيجد له اعوان وخصوصا في تلك الفترة المأمون لم يكن محبوبا لانه ابن الفارسية لكن اثر البقاء والضرب على القتال ولو قتل لمات شهيدا
هذه الخيارات الصعبة لا يختارها الا الانبياء والمعصومون وهناك من يختار الله لهم الهداية وهم كثرة
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2017-05-10, 05:04 AM
الناقد1 الناقد1 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-04-21
المشاركات: 22
الناقد1
افتراضي

أخي، شيعي جديد

أليس أفضل من كل هذا الكلام المتكرر، أن تجيب و لو عن إشكال واحد مما أوردناه على علمائكم من إشكالات؟ فهلّا أجبت مثلاً عن إشكالنا في آية التطهير؟ عوضاً عن هذا:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
ناتي للاختيار الانبياء والمعصومين يختلفون عن غيرهم دوما يكون اختيارهم الاصعب مثلا الرسول اختار الهجرة للمدينة لكونه اصعب بينما ارسل بعضهم للحبشة لكون الهجرة لهناك اسهل فاهل المدينة لم يسلموا بعد والنجاشي لا يظلم احد
لديك الحسين بن علي مثلا اختار الخروج من مكة لكربلاء لكونه اصعب فخروجه يعني قتال بينما قعوده لا يعني شيء بينما العوام مثل احمد بن حنبل ابتلوه بالقول بخلق القران كان يمكن ان يخرج بدلا من الضرب والهوان ولو خرج سيجد له اعوان وخصوصا في تلك الفترة المأمون لم يكن محبوبا لانه ابن الفارسية لكن اثر البقاء والضرب على القتال ولو قتل لمات شهيدا
هذه الخيارات الصعبة لا يختارها الا الانبياء والمعصومون وهناك من يختار الله لهم الهداية وهم كثرة
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2017-05-10, 06:11 AM
شيعي جديد شيعي جديد غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-04-18
المشاركات: 109
شيعي جديد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناقد1 مشاهدة المشاركة
تحياتي

لا أرى في كلامك اي رد مباشر لأي جملة مما أوردتُ في البحث. فلم اتعب نفسي

ليأتي شخص و يقول كلاماً مجملاً كهذا. فلو كان الأمر بهذه البساطة، لما اختلف فيها

المسلمون (و سائر الناس) هذا الإختلاف الشديد.
نحن في السطر الاول الست القائل
اقتباس:
لا اختيار و لا حُرّيّة، بل جبرٌ و علّيّة
بحثٌ في الجبر الفلسفي
بقلم: الناقد
الجبر و التفويض و ما يعبَّر عنه بالأمر بين الأمرين
إنّ أتباع الأديان (او الشرائع) السماوية اختلفوا في مسألة الجبر؛ فمنهم من يثبته، و

منهم من ينفيه. فأمّا مثبتوه فقد ذهبوا الى التحسين و التقبيح

الشرعيين
(و ما الى ذلك). و أمّا نفاة الجبر فقد عجزوا عن إثبات

الإختيار،
هذا قولك نحن اثبتنا لك ان هناك جبر وهو جبر الوجود والحقيقة ان هؤلاء اختصموا

ولم اكن موجودا والا لحللت لهم هذه المسألة ونقول لهم هناك اختيار مطلق لله

واختيار محدد ممنوح للإنسان وجبر مطلق لله فقط
الاختيار المطلق لله دليله الآية : وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ

سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)
وبهذا ينتهي الاشكال

الله تعالى تكلم عن الجبر في كتابه ايضا كما في قوله : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي

رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ

ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى

ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا
ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى

أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ

اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ [الحج: 5].
فهنا الله يتكلم عن جبره في الخلق للفرد من لحظة اختياره لهذا الفرد الى لحظة

وجوده ولا يوجد أي صورة للاختيار من هذا الفرد بل الله يختاره

بعض الآيات تجمع احيانا بين الجبر والاختيار وبعض الآيات التي تتكلم عن

جبرالخلق وبعضها او الاختيار

لاحظ هذه الآية في قوله تعالى : ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه

نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما

فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين ،
هذه ايات تتكلم عن الخلق وهو الذي سميته جبر الوجود

بينما هذه الآيات التالية ترى فيها حرية الاختيار مع الجبر
(16) قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ

(19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنشَرَهُ (22)

هذه الآية تتكلم عن جبر الخلق لكن اعطت صورة عن الاختيار وحصرته في فترة

تقع بين مرحلتين مرحلة السبيل يسره ومرحلة اماته فاقبره التي تسمى مدة الحياة او

عمر الانسان هذه الفترة الزمنية الله اعطاك فيها حرية الاختيار وقبلها كنت روحا

وبعدها تكون روحا بمعنى ان الاختيار يكون للطين او الجسد المكون من الطين

والروح هنا فاقدة للاختيار وبالتالي فاقدة للتكسب مقالة الاشاعرة فلا يمكن مثلا ان تصلي الروح ويقبل منها عمل او تصوم فهذه الاعمال انقطعت بسبب فقد حرية الاختيار وهي المرحلة التي يتكلم عنها المعتزلة بقولهم التقبيح والتحسين وهذا موضوع اخر ينتهي الى ان الله يخلق الخير ويرتضيه ويخلق الشر ولا يرتضيه كما خلق ادم وخلق ابليس وخلق الجنة يسكن فيها الشيعة وخلق النار يسكن فيها السنة
وقولهم : القبيح هو الفعل الواقع على صفة توجب الذم، والحسن هو الفعل الواقع على صفة توجب المدح

نكمل معك في باقي كلامك غدا ان تيسر لنا او اعذرنا
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2017-05-10, 06:32 AM
الناقد1 الناقد1 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-04-21
المشاركات: 22
الناقد1
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
والروح هنا فاقدة للاختيار وبالتالي فاقدة للتكسب مقالة الاشاعرة فلا يمكن مثلا ان تصلي الروح ويقبل منها عمل او تصوم فهذه الاعمال انقطعت بسبب فقد حرية الاختيار وهي المرحلة التي يتكلم عنها المعتزلة بقولهم التقبيح والتحسين وهذا موضوع اخر ينتهي الى ان الله يخلق الخير ويرتضيه ويخلق الشر ولا يرتضيه كما خلق ادم وخلق ابليس وخلق الجنة يسكن فيها الشيعة وخلق النار يسكن فيها السنة
وقولهم : القبيح هو الفعل الواقع على صفة توجب الذم، والحسن هو الفعل الواقع على صفة توجب المدح
بعد السلام و التحية

كلامك غير واضح أحياناً. فلم أفهم ما قلت عن المعتزلة، فهم لم يتفردوا في مسألة التحسين و التقبيح العقليين، بل وافقهم على ذلك جماعة من علماء الشيعة، و إلا لما صار العدل أصلاً عندهم (اي ان العدل ثمرة القول بالحسن و القبح العقليين).

و أما باقي كلامك فمن الشرع (القرآن او السنة)؛ و قلت لك أني أقول بالجبر الفلسفي، لا الشرعي.
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2017-05-10, 11:53 AM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
الجبر موجود يا عزيزي في كل مراحل حياتك كمثال انت من ذرية ادم لما لم يجعلك تاتي في عصر الجاهلية ونراك شاعرا في ذاك العصر وتقول شعرا جميلا ضربوني السنة يا عين صفعوني الشيعة يا ليل
هذا جبر يحدد الله فيه بيئتك وابواك واسرتك وعدد اخوتك واخواتك وجنسك اذكر ام انثى ام وسط بينهما ترتيبك بين الاخوة وظيفتك هل انت امير ام راعي غنم ويختار لك ابوك اسما مثل دليمان الغالب ستكون راعي غنم لان القرشيين في مكة اخذوا السيادة ولم يبقى كرسي شاغر

المهم في الامر انت مجبور على الوجود لانك لم توجد نفسك بل اوجدك الخالق
لاحظ هناك صفات اخرى لم نتكلم عنها مثلا اللون وبه يتحدد طبقتك اسود يعني عبد وامك زبيبة ابيض يعني رومي وهكذا برضه سيدك من هو ان كنت حبشي لانه هو من سيحدد الهك الذي تعبده فلو كنت عبد لابو لهب ستعبد صنما ولو كنت عبدا لابو سفيان ستعبد العزى
ابو سفيان كان يحب العزى حبا جما لهذا في احد قام يصرخ لنا العزى ولا عزى لكم هو يقصد ان لبني امية العزة ولا عزة لبني هاشم

خلاصة القول ان هناك جبر يوجد جبرا مثله ومع هذا ترك لك مجال للاختيار فمثلا بلال هو اختار ان يؤمن مع انه كان عبد مدلل يطرب القوم حرية الاختيار هذه التي اعطاه الله اياها تركته يهتدي وبدلا من ان يطرب القوم صار مؤذن لاحظ كان يغني للات والعزى وهبل وسكارى قريش صار يؤذن للمسلمين ويدعوهم للصلاة
أنت هنا تتحدث عن القدر فصرب شيعيا قدريا ! وهذا خطير .
ثم الله تعالى قدر خلقه وكم يكونوا !!
ثم ومن علم الله للغيب فهو يعلم ما يصير إليه الناس ولم يحبرهم عليه !
وقولك أن الامان والكفر جبريا أو المعصية والبدعة فهذا كفر بالله وعدله ،وكأنك تطعن على الله تعالى أنه يجبر شخص ما على معتقد ثم يعذبه ؟ هل هذا يليق بالله عز وجل وهو العدل والحق ؟؟
ثم خالفت قولك ببلال ،وهكذا أنم الشيهة كمعدن الوئبق لا تثبتون على حال سوى الانتهازية .
ثم أنت تقر أن بلال اختار الايمان مختارا فهنا فقد نفيت الجبرية !!
ولا تعد وئبيقيا ثم تتملص مما قلت .
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2017-05-10, 12:00 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
نحن في السطر الاول الست القائل


هذا قولك نحن اثبتنا لك ان هناك جبر وهو جبر الوجود والحقيقة ان هؤلاء اختصموا

ولم اكن موجودا والا لحللت لهم هذه المسألة ونقول لهم هناك اختيار مطلق لله

واختيار محدد ممنوح للإنسان وجبر مطلق لله فقط
الاختيار المطلق لله دليله الآية : وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ

سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)
وبهذا ينتهي الاشكال

الله تعالى تكلم عن الجبر في كتابه ايضا كما في قوله : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي

رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ

ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى

ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا
ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى

أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ

اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ [الحج: 5].
فهنا الله يتكلم عن جبره في الخلق للفرد من لحظة اختياره لهذا الفرد الى لحظة

وجوده ولا يوجد أي صورة للاختيار من هذا الفرد بل الله يختاره

بعض الآيات تجمع احيانا بين الجبر والاختيار وبعض الآيات التي تتكلم عن

جبرالخلق وبعضها او الاختيار

لاحظ هذه الآية في قوله تعالى : ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه

نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما

فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين ،
هذه ايات تتكلم عن الخلق وهو الذي سميته جبر الوجود

بينما هذه الآيات التالية ترى فيها حرية الاختيار مع الجبر
(16) قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ

(19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنشَرَهُ (22)

هذه الآية تتكلم عن جبر الخلق لكن اعطت صورة عن الاختيار وحصرته في فترة

تقع بين مرحلتين مرحلة السبيل يسره ومرحلة اماته فاقبره التي تسمى مدة الحياة او

عمر الانسان هذه الفترة الزمنية الله اعطاك فيها حرية الاختيار وقبلها كنت روحا

وبعدها تكون روحا بمعنى ان الاختيار يكون للطين او الجسد المكون من الطين

والروح هنا فاقدة للاختيار وبالتالي فاقدة للتكسب مقالة الاشاعرة فلا يمكن مثلا ان تصلي الروح ويقبل منها عمل او تصوم فهذه الاعمال انقطعت بسبب فقد حرية الاختيار وهي المرحلة التي يتكلم عنها المعتزلة بقولهم التقبيح والتحسين وهذا موضوع اخر ينتهي الى ان الله يخلق الخير ويرتضيه ويخلق الشر ولا يرتضيه كما خلق ادم وخلق ابليس وخلق الجنة يسكن فيها الشيعة وخلق النار يسكن فيها السنة
وقولهم : القبيح هو الفعل الواقع على صفة توجب الذم، والحسن هو الفعل الواقع على صفة توجب المدح

نكمل معك في باقي كلامك غدا ان تيسر لنا او اعذرنا
وهل لآن خلق الله الخلق وبالعدل والحق وبالرحمة فهل هذا صار عيبا ؟؟
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2017-05-10, 12:18 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
انت اعرض افكار بأسلوبك الجميل وهناك من يرغبك في المعرفة وخلاصة الامر ونهايته نقول ما نحن فيه يسمى مقالة لذا تجد من اوائل الكتب التي الفت في الفرق كتاب مقالات الاسلاميين

------------------
كمثال لنرفع به ضغط ابو عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه
هل اختار بني هاشم الصراع مع بني امية ابدا لكن الله هنا هو من اوجد بني هاشم وجعل الغيرة في بني امية بل في كل العرب و ستجد بني امية من الغيرة قتلوا حمزة وشقوا بطنه وقام ابو سفيان بجلب دهماء العرب او الاحابيش يستعين بهم على قتال العرب مع بخله لكن عداوته وغيرته جعلته يفعل هذا وايضا زوجته هند اعتقت عبدها الحبشي او اشترته واعطته ذهبا لو اعطي لحر لصار به سيدا عربيا في سبيل ماذا في سبيل الانتقام معاوية خرج على علي وخرج على الحسن وابنه يزيد قتل الحسين وفعل بنو امية ما فعلوه مع بني هاشم بسبب واحد وهو ان الرسول من بني هاشم

هذا الصراع ستجده مع كل الرسل كمثال ابراهيم والنمرود هل اختار النمرود هذا العصر هناك الكثير من الملوك الجبابرة لديك هتلر مثلا كم عدد قتلاه موسى مع فرعون يوسف مع اخوته لاحظ في مصر لا توجد عداة بينه وبين احد من اهلها بل العداوة كانت في بيتهم هو واخوته نوح وقومه ستجد الصراع بين اسرة النبي وبقية الاسر المكونة للقبيلة مثل بني هاشم وقبائل قريش انظر شعيب مثلا ماذا قالوا له : قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ (91) هناك عداوة بينهم وبين قومه لا يريدون ان تكبر


ناتي للاختيار الانبياء والمعصومين يختلفون عن غيرهم دوما يكون اختيارهم الاصعب مثلا الرسول اختار الهجرة للمدينة لكونه اصعب بينما ارسل بعضهم للحبشة لكون الهجرة لهناك اسهل فاهل المدينة لم يسلموا بعد والنجاشي لا يظلم احد
لديك الحسين بن علي مثلا اختار الخروج من مكة لكربلاء لكونه اصعب فخروجه يعني قتال بينما قعوده لا يعني شيء بينما العوام مثل احمد بن حنبل ابتلوه بالقول بخلق القران كان يمكن ان يخرج بدلا من الضرب والهوان ولو خرج سيجد له اعوان وخصوصا في تلك الفترة المأمون لم يكن محبوبا لانه ابن الفارسية لكن اثر البقاء والضرب على القتال ولو قتل لمات شهيدا
هذه الخيارات الصعبة لا يختارها الا الانبياء والمعصومون وهناك من يختار الله لهم الهداية وهم كثرة
الصراع أولا نظرية ماركسية ، فأنت سرت شيعيا قدريا ماركسيا ، ولا نستغرب علبكم أن تتبنوا كل مناهج الضلال وفعلا أنتم تفعلون ذلك وتباركوهم !! فماذا بقي لكم من الدين ؟؟؟
هل الكذب على صالحين وتقويلهم مالم يقولوا ؟!! ثم تحت مدعى حبهم الكاذب والراغب أن يجعل دين اله تعالى لعبة تحت أيديهم فتظنون أنفسكم كما قالت اليهود والنصارى نحن أبنا الله وأحباءه ؟ قاتلهم الله أنى يؤفكون !!
ثم فبني أمية هم أقرب فرع من قريش على الرسول وبني هاشم ، وقد اسلم منهم الكثير وحسن اسلامهم ، في عهد الرسول :س: وفي عهد الخلفاء الثلاثة بعده رضي الله عنهم ولم نسمع معن الامويين إلا كل خير وكل تضحية بالمال والنفس من أجل الجهاد في سبيل الله تعالى .
ثم لم تكن عداوة بعد الاسلام وقبله بين بني هاشم وبني امية !!
والذي جر الفتنة بين طائفتين والذي أحدثها سبأيون ومنافقون ، فهم قتلوا الخليفة الحيي وذو النورين وهو اموي الأصل !!!
فهنا فكان معاوية ورهطه هم أهل دم عثمان والمطابة بالقصاص !!!
فهذا رد فعل على مارقين ارتضوا وتمادوا على سفك دم ومن زكّاه الرسول وزوجه ابنتيه ، ولو كانت ثالثة لزوجه إياها !!!
والحب والرابطة العائلية كانت متواجدة دائما ، والتزاوج والنسب استمر ولبعد عهد يزيد بن معاوية .
فقصة أن طالب حق مقتول تسمونه غيرة فهذا مردود على كثير من الافك الذي تدعونه .
ثم وحتى يظهر كذبك فالحسين خرج يطلب الخلافة ؟ فهل هو كان يغار من يزيد مثلا ؟؟؟

رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2017-05-10, 12:31 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
نحن في السطر الاول الست القائل


هذا قولك نحن اثبتنا لك ان هناك جبر وهو جبر الوجود والحقيقة ان هؤلاء اختصموا

ولم اكن موجودا والا لحللت لهم هذه المسألة ونقول لهم هناك اختيار مطلق لله

واختيار محدد ممنوح للإنسان وجبر مطلق لله فقط
الاختيار المطلق لله دليله الآية : وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ

سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)
وبهذا ينتهي الاشكال

الله تعالى تكلم عن الجبر في كتابه ايضا كما في قوله : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي

رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ

ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى

ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا
ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى

أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ

اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ [الحج: 5].
فهنا الله يتكلم عن جبره في الخلق للفرد من لحظة اختياره لهذا الفرد الى لحظة

وجوده ولا يوجد أي صورة للاختيار من هذا الفرد بل الله يختاره

بعض الآيات تجمع احيانا بين الجبر والاختيار وبعض الآيات التي تتكلم عن

جبرالخلق وبعضها او الاختيار

لاحظ هذه الآية في قوله تعالى : ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه

نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما

فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين ،
هذه ايات تتكلم عن الخلق وهو الذي سميته جبر الوجود

بينما هذه الآيات التالية ترى فيها حرية الاختيار مع الجبر
(16) قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ

(19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنشَرَهُ (22)

هذه الآية تتكلم عن جبر الخلق لكن اعطت صورة عن الاختيار وحصرته في فترة

تقع بين مرحلتين مرحلة السبيل يسره ومرحلة اماته فاقبره التي تسمى مدة الحياة او

عمر الانسان هذه الفترة الزمنية الله اعطاك فيها حرية الاختيار وقبلها كنت روحا

وبعدها تكون روحا بمعنى ان الاختيار يكون للطين او الجسد المكون من الطين

والروح هنا فاقدة للاختيار وبالتالي فاقدة للتكسب مقالة الاشاعرة فلا يمكن مثلا ان تصلي الروح ويقبل منها عمل او تصوم فهذه الاعمال انقطعت بسبب فقد حرية الاختيار وهي المرحلة التي يتكلم عنها المعتزلة بقولهم التقبيح والتحسين وهذا موضوع اخر ينتهي الى ان الله يخلق الخير ويرتضيه ويخلق الشر ولا يرتضيه كما خلق ادم وخلق ابليس وخلق الجنة يسكن فيها الشيعة وخلق النار يسكن فيها السنة
وقولهم : القبيح هو الفعل الواقع على صفة توجب الذم، والحسن هو الفعل الواقع على صفة توجب المدح

نكمل معك في باقي كلامك غدا ان تيسر لنا او اعذرنا
يا ذكي ما دخل هذا بحرية أختيار المعتقد ؟؟
أم تواجد ناس في مكان معين فهو يجعل عقولهم مغلوقة ؟؟ ما لكم كيف تقولون ؟؟
فالله تعال خلق كل شيء بالحق والعدل ، واينما توجهت فستجد أناسا متطابقون في الصفات في نحو 99.9% ، وهم لهم نفس متطلبات الحياة وتجدها عند كلهم (عدا المظلومين والواقعين تحت أذية وشرور أناس استمرئوا الأذى ) نفس الممتلكات من الرفاهية وتدليل النفس ، وهم يختارون رفاهيتهم بأنفسهم ، وما كان الروق محجور عل أناس دون غيرهم .
فالناس هم بنفس الخلقة وشبه التطابق التام ، سوى في مظاهر معينة (طول قصر بدلنه نحافة ، لون ) وهناك اختلافات فسيولوجية أخرى .
ولكن الناس متفقون على العقل ومتفقون على كثير من أمور الحياة ، فتجد وأن الناس يستعملون نفس التقنية للتواصل الاحتماعي مثلا !
ثم تجد الناس يستعملون السيارة والتلفزيون ، وهم غير مختلفين على ذلك ولا يعدونه جبرا !
فهل إذا كان زيد في روما مهاجرا وعمرو في القاهرة مقيما فهل هذا جبر عليه ؟ ألا يستطيع أن يتنقل ؟ وهل هذا يقرر له حرية الاختيار ؟ أو رغبة الانزلاق لو كان من الفساق ؟؟؟؟
وهل الجبر المكاني(المدعى) يا فطحل ويا عبقري وصناجة الفلسفة ؟!! فهل له علاقة بحرية الاختيار .
فمثلا تجد أناسا وفي نفس البيت والظروف والتربية وكل واحد اختار المعتقد والمنهج الذي يريد ؟؟ ما لك أين ذهب عقلك ؟؟

رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2017-05-10, 12:38 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناقد1 مشاهدة المشاركة
أهلاً أبا عبيدة.

انّي لن احاور سنّياً في منتدىً سنّي (او شيعياً في منتدىً شيعي). و إن كنت واثقاً من نفسك و دينك جداً، فأنا على استعداد للمحاورة و المناظرة في اي مفردة عقدية، و لكن في منتدىً آخر (إن اُعطيت الأمان هنا، و بشكل مضمون).

دمتم بخير.
سيد ناقد 1 أرى أنك على مذهب وفرقة شاتة عن أهل السنة والحماعة والحق !! فتستطيع فتح حوار في قسم باقي الفرق حيث نستطيع نقاشك وتبيين بطلان وتقليد شيه أعمى لمن غرهم بأنفسهم الغرور ، أعاذك الله منها ومن نرجسية كاذبة آثمة .
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2017-05-10, 01:08 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,026
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي


انظروا قوله هذا ، وهو وبطريقة غير مباشرة ينفي جبرية الاختيار !
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
لا حول ولا قوة الا بالله هو له عقيدة انا سالته فقط فلما تجعلني محامي الشيطان
ثم وهنا فهو يبرر الجبرية ويزين للشيطان ويهذره !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! سبحان الله العظيم !!!
ثم وفي التالي فهو يقلب مقاصد الناس وأقوالهم :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
تقول وهو خلاصة فكرك الجبري
فأنا حيا وموجود وأرفض رفضا تاما الجبرية المدعاة في الاختيار !! ولكن الرجل يقرر عني كما ترون علاه !!! سبحان الله فقط !!!!!!!!!!!
كذبوا على خير مني فكيف لا يكذبون علي أو على غيري(ممن يحبون وممن يكرهون!!!!!!!!!!) ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
شوف حقيقة انكار الجبر هذه لا تستطيع ان تنكرها لا انت ولا احمد بن حنبل هو مثلك جبري
آتنا بدليل واحد أن أحمد بن حنبل يقول بعدم حرية الاختيار للعقيدة والدين وأنها جبرية ؟!! تفضل ...........
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
ان الاختيار هو لله
الاختيار لله تعالى هو فيما يخلق !! والله خلق كل شيء بالحق ، والحق لا ظلم فيه ، والله تعالى هو العدل الرحيم ، ولا يرضى لعباده الكفر ، فهل تقول غير ذلك ؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
ابليس وادم هل صراع هذين تم برضاهما ام الله اختار هذا اللقاء وهياء له بل انه امر الشيطان ان يسجد ليقوم ابليس بالعصيان لاحظ هنا الله هو من فعل هذا اوجد ابليس ثم اوجد ادم ثم جعل بينهما عداوة بسبب السجود هذه العداوة جعلت للغيرة محل الان الانس لا يغيرون من الجن وحتى ادم لم يغر ابليس بل لم يعاديه لان الله هنا لم يجعل العداوة في ادم بل جعلها في ابليس مع انه حذر ادم من ابليس وقال له انظر هذا عدوك فلا يخرجكما من الجنة
قد قلت لك أن الله بدءا كرّم الشيطان ووضعه مع الملائكة وكان في الملأ الأعلى !! والله تعالى يعلم خفايا نفس ابليس !!
فـأراد أن يختبره ويفضح سريرته وكبره ؟ فهل الله تعالى العلي القدير يعصى ويستكبر على أمره ؟ فقد أمر الله الشيطان واختبره في مدى طاعته لله وحقيقة تعبده الزائف فأمره الله أن يسجد لآدم !!! وهو قد بغى في اختيلره وعصى الله عز وجل ، فاقضية ليست قضية صراع كما يحلو لك أن تجعل في عقيدتك من كل شيء من المعتقدات الضالة .
ثم لو أراد الله أهانة إبليس مثلا ، لما كان امر ومن هم خير منه أن يسجدوا لآدم !!!
والغيرة التي تقول فهي ليست صحيحة فالقرآن ذكر أن هناك أقوام منه تبعوا أنبياء الله تعالى سرا عن الناس ، وحتى الرسول !
وإقرأ سور الجن !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
جبر اخر دندنت حوله
يقولني ما لم أقل وهذا هو دين الشيعة فهو التدليس على من يحبون ومن يكرهون !!!!! فانظروا ...........
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
نفس القول مع ابونا ادم وصديقه ابليس
عند الشيعة فالشيطان صديق !!!!!!!!!!!!!!!! سبحان الله العظيم !!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد مشاهدة المشاركة
يمكن ان يقال هنا فابو جهل لم يختر هذا الزمان الجاهلي بل الله اوجده فيه وخلقه في هذا العصر شب ابو جهل وشاخ على انه سيد قرشي يلتف حوله العديد من دهماء العرب هو يرى ان قريش سادة البشر
وهو يدافع عن ابي جهل أيضا !!!!!!!!!! سبحان الله العظيم !!
وهل الرسول دعاه لذل وشر ؟؟ أم دعاه لخير وسؤدد وعز الدارين ؟
وهل تظن أن أمثال ابي جهل ينتهون ؟ وهو فرعون عصر الرسول !!
فقد تجد وفي احقر الناس وضعا رجالا كابي جهل !!!
وقد تجد ملكا كالنجاشي يخالف قومه ويسلم
ثم لا أريد إطالة الحديث ـ ولكني أقوا لك وأنك تجد المبررات لمن هب ودب على معصية الله والكفر به ، لإانت على ملة مثلهم ، وأنت تطعن على الله تعالى أنه ليس عدلا ولا يظلم مثقال ذرة ، وتطعن أن الله يحب لعلاده الكفر معاذع وحاشاه .
وقد ذكرت لك ان الشخصين يعيشان في بيت واحد وفي ظل نفس الأبوين ـ فتجد أحدهم مؤمنا والاخر فاسقا !!!
فدعك من الخزعبلات المخزية !!
ويكفيكم وما عندكم من افتراءات وتجنيات ومعتقدات ضالة فهل تريد تسويد صفحتك بواحدة أخر ؟؟؟؟؟ :) :) :) !!!!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: نقض عقيدة "الأمر بين الأمرين" عند الشيعة
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
هل اذى الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة الصحابة والناس و النبي الأكرم محمد (ص) ؟؟؟ ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-16 08:57 PM
و التناقض بين فتاوى شيوخ الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة والقرآن الكريم ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-05 12:36 AM
صحاح الامامية الاثنى عشرية احد فرق الشيعة ومراجعهم سعد بن عبادة جاحد كافر مرتد ولهذا بتر الله عمره ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-29 02:28 AM
أدلة إثبات أن الشيعة يؤمنون بوجود اكثر من مهدي واختلافهم في كيفية ظهوره ابو هديل الشيعة والروافض 1 2020-02-26 07:20 PM
الكلب الاسود موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-24 03:18 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
استقدام خادمات / عاملات ||| برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| shoes for women ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| حسابات ببجي ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd