="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« عقيدة أهل السنة والجماعة في معاملة أهل البدع . | الشفاعة : حوار ثنائى | هام: مشروع نسائي لدراسة العقيدة الصحيحة عبر الانترنت »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2010-04-29, 12:56 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
هذا كان خطأ منى فى عرض هذه الأية
وأنا مُتأكد ان الله لايوأخذ بالخطأ رغم أنف صاحبى !!
(قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياة الدّنيا وهم يحسبون أنهم يُحسنون صنُّعاً

هل تعرف ما آتت بعدها ياصهيب إسمع
(اولئك الذين كفروا بأيات ربهم ولقائهِ فحبطت أعمالهم فلا نُقيم لهم يوم القيامة وزنّا)
فهم كانوا يصلون ويفعلون الخيرات ولكن ذهبت أدراج الرياح !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يعني إلا أنت لا يؤاخذك
وأنا أجزم بل أقسم أنك على ضلال مبين

ومع ذلك أسأل الله أن يهديك ويخرجك مكن ضلالك المكين

هل تباهل؟
أريد أن أخرب آخرتك نهائيا
  #32  
غير مقروء 2010-04-29, 03:27 AM
غضب مسلم غضب مسلم غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-29
المشاركات: 3
غضب مسلم
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


تسجيـل مُتابعـة ...
  #33  
غير مقروء 2010-04-29, 01:00 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي


اقتباس:
نزلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فاستيقظت من الليل , فإذا لا أرى في المعسكر شيئا أطول من مؤخرة رحل , قد لصق كل إنسان , وبعيره بالأرض , فقمت أتخلل الناس , حتى دفعت إلى مضجع رسول الله صلى الله عليه وسلم , فإذا هو ليس فيه فوضعت يدي على الفراش , فإذا هو بارد , فخرجت أتخلل الناس , وأقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرجت من العسكر , كله فنظرت سوادا , فمضيت , فرميت بحجر , فمضيت إلى السواد , فإذا معاذ بن جبل , وأبو عبيدة بن الجراح , وإذا بين أيدينا صوت , كدوي الرحى , أو كصوت القصباء حين تصيبها الريح , فقال بعضنا لبعض : يا قوم اثبتوا حتى تصبحوا , أو يأتيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم , فلبثنا ما شاء الله , ثم نادى أثم معاذ بن جبل , وأبو عبيدة , وعوف بن مالك , فقلنا , يعني نعم _ قال أبو بكر : لم أجد في كتابي نعم _ فأقبل إلينا , فخرجنا نمشي معه لا نسأله عن شيء , ولا يخبرنا , حتى قعدنا على فراشه فقال : أتدرون ما خيرني به ربي , الليلة ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم , قال : فإنه خيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة , وبين الشفاعة , فاخترت الشفاعة فقلنا : يا رسول الله ! ادع الله أن يجعلنا من أهلها قال : هي لكل مسلم
الراوي: عوف بن مالك الأشجعي المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 638/2
خلاصة حكم المحدث: أخاف أن يكون قوله [يعني قول سليم بن عامر] سمعت عوف بن مالك ، وهما وإن بينهما معدي كرب

- يخرج قوم من النار , بالشفاعة , يسمون الجهنميون
الراوي: حذيفة المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 666/2
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- بينما النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم بفناء الكعبة إذ نزل عليه جبريل فقال يا محمد إنه سيخرج من أمتك رجل فيشفع فيشفعه الله عز وجل في عدد ربيعة ومضر فإن أدركته فسله الشفاعة لأمتك قال النبي صلى الله عليه وسلم حدثني يا جبريل ما اسمه وما صفته قال أما اسمه فأويس
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حبان - المصدر: المجروحين - الصفحة أو الرقم: 2/315
خلاصة حكم المحدث: لا أصل له


- يا رسول الله ! الشفاعة ؟ قال : الشفاعة في أهل الكبائر من أمتي
الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الدارقطني - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 3/251
خلاصة حكم المحدث: غريب

- لا تزال الشفاعة بالناس وهم يخرجون من النار حتى أن إبليس الأباليس ليتطاول لها رجاء أن تصيبه
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/142
خلاصة حكم المحدث: موقوف وهو غريب من حديث الأعمش

46 - إن الناس ليمرون يوم القيامة على الصراط ، وإن الصراط دحض مزلة ، فينكفئ بأهله ، والنار تأخذ منهم المأخذ ، وإن جهنم لتنطف عليهم مثل الثلج إذا وقع لها زفير وشهيق ، فبيناهم كذلك إذ جاءهم نداء من الرحمن : عبادي ! من كنتم تعبدون في دار الدنيا ؟ فيقولون : ربنا أنت أعلم إنا إياك نعبد ، فيجيبهم بصوت لم يسمع الخلائق مثله قط : عبادي ! حق علي أن لا أكلكم اليوم إلى أحد غيري ، فقد عفوت عنكم ، ورضيت عنكم ، فتقوم الملائكة عند ذلك بالشفاعة ، فينجون من ذلك المكان ، فينادي الذين من تحتهم في النار : فما لنا من شافعين ولا صديق حميم ، فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ، فكبكبوا فيها هم والغاوون
الراوي: جابر المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/371
خلاصة حكم المحدث: غريب من حديث الشعبي وتفرد به مقاتل [وفيه]سلام بن سليم الخراساني متروك



49 - عن ابن عباس قال : السحت : الرشوة في الحكم ، ومهر البغي ، وثمن الكلب ، وثمن القرد ، وثمن الخنزير ، وثمن الخمر ، وثمن الميتة ، وثمن الدم ، وعسب الفحل ، وأجر النائحة ، وأجر المغنية ، وأجر الكاهن ، وأجر الساحر ، وأجر القائف ، وثمن جلود السباع ، وثمن جلود الميتة ، فإذا دبغت فلا بأس بها ، وأجر صور التماثيل ، وهدية الشفاعة ، وجعيلة الغزو
الراوي: حبيب بن صالح المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 6/13
خلاصة حكم المحدث: منقطع موقوف



51 - كنت من أشد الناس تكذيبا بالشفاعة ، حتى أتيت جابر بن عبد الله فقرأت عليه كل آية أقدر عليها في ذكر خلود أهل النار فيها ، فقال لي : يا طلق ! أنت أعلم بكتاب الله مني ، وأعلم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم مني ، إن الذي قرأت لهم أهلها ، ولكن هؤلاء أصابوا ذنوبا فعذبوا ، ثم أخرجوا منها ، ونحن نقرأ كما قرأت
الراوي: طلق بن علي المحدث: البيهقي - المصدر: شعب الإيمان - الصفحة أو الرقم: 1/242
خلاصة حكم المحدث: [له شاهد]

69 - يدخل من أهل هذه القبلة النار من لا يحصي عددهم إلا الله بما عصوا الله ، واجترءوا على معصيته وخالفوا طاعته ، فيؤذن لي في الشفاعة فأثني على الله ساجدا كما أثني عليه قائما فيقال لي : ارفع رأسك وسل تعطه واشفع تشفع
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/322
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

- خيرت بين الشفاعة أو يدخل نصف أمتي الجنة فاخترت الشفاعة لأنها أعم وأكفى ، أما إنها ليست للمؤمنين المتقدمين ، ولكنها للمذنبين الخطائين المتلوثين
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/329
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد


- خيرت بين الشفاعة أو يدخل نصف أمتي الجنة فاخترت الشفاعة لأنها أعم وأكفى ، أما إنها ليست للمؤمنين المتقدمين ، ولكنها للمذنبين الخطائين المتلوثين
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/329
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد



72 - حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في طائفة من أصحابه . فذكر حديث الصور بطوله إلى أن قال : فأقول : يا رب وعدتني الشفاعة فشفعني في أهل الجنة يدخلون الجنة ، فيقول الله : قد شفعتك وأذنت لهم في دخول الجنة ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : والذي بعثني بالحق ، ما أنتم في الدنيا بأعرف بأزواجكم ومساكنكم من أهل الجنة بأزواجهم ومساكنهم ، فيدخل رجل منهم على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشء الله وثنتين من ولد آدم لهما فضل على من أنشأ الله لعبادتهما الله في الدنيا يدخل على الأولى منها في غرفة من ياقوتة على سرير من ذهب مكلل باللؤلؤ عليه سبعون زوجا من سندس وإستبرق ، ثم يضع يده بين كتفيها ثم ينظر إلى يده من صدرها من وراء ثيابها وجلدها ولحمها ، وإنه لينظر إلى مخ ساقها كما ينظر أحدكم إلى السلك في قصبة الياقوت ، كبده لها مرآة وكبدها له مرآة فبينا هو عندها لا يملها ولا تمله ولا يأتيها مرة إلا وجدها عذرا ء ما يفتر ذكره ولا يشتكي قبلها فبينا هو كذلك إذ نودي إنا قد عرفنا أنك لا تمل ولا تمل إلا أنه لا مني ولا منية إلا أن لك أزواجا غيرها فيخرج فيأتيهن واحدة واحدة بعد كلما جاء واحدة قالت : والله ما في الجنة شيء أحسن منك ، وما في الجنة شيء أحب إلي منك



87 - من أفضل الشفاعة أن يشفع بين الاثنين في النكاح
الراوي: أبو رهم السمعي أحزاب بن أسد المحدث: صلاح الدين العلائي - المصدر: تحفة التحصيل - الصفحة أو الرقم: 21
خلاصة حكم المحدث: أبو رهم قال البخاري هو تابعي


90 - إن لله ملكا ينادي كل يوم من خالف السنة لم تنله الشفاعة
الراوي: - المحدث: السبكي (الابن) - المصدر: طبقات الشافعية الكبرى - الصفحة أو الرقم: 6/291
خلاصة حكم المحدث: [لم أجد له إسنادا]

مُستخرج من الدرر السُنّية وهناك الكثير
للأسف أنت لم تلتزم الدقة فى البحث ، فكل ما هنالك أنك كتبت كلمة ( الشفاعة ) فى خانة البحث ثم ضغطت Enter ثم نسخت نتائج البحث على علاتها دون حتى النظر إلى محتوى النتائج ، ولو أمعنت النظر لوجدت أنك وضعت أحاديث ضعفها علماء الحديث المحققون ، بل وأتيت بأحاديث ليس لها علاقة بالشفاعة التى نتحدث عنها ، وهى الشفاعة فى أهل التوحيد فى الآخرة.
وسأبين لك هذا تفصيلياً إن شاء الله رب العالمين.
  #34  
غير مقروء 2010-04-29, 01:18 PM
عبد الرحمان2010 عبد الرحمان2010 غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-22
المشاركات: 66
عبد الرحمان2010
افتراضي





أستاذنا "أبو جهاد الأنصاري".
تسجيل متابعة

  #35  
غير مقروء 2010-04-29, 01:50 PM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة



للأسف أنت لم تلتزم الدقة فى البحث ، فكل ما هنالك أنك كتبت كلمة ( الشفاعة ) فى خانة البحث ثم ضغطت Enter ثم نسخت نتائج البحث على علاتها دون حتى النظر إلى محتوى النتائج ، ولو أمعنت النظر لوجدت أنك وضعت أحاديث ضعفها علماء الحديث المحققون ، بل وأتيت بأحاديث ليس لها علاقة بالشفاعة التى نتحدث عنها ، وهى الشفاعة فى أهل التوحيد فى الآخرة.
وسأبين لك هذا تفصيلياً إن شاء الله رب العالمين.
لذلك أصررت على حذف " لقب دكتور"

وطالبت بالمباهلة
  #36  
غير مقروء 2010-04-29, 01:54 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
نزلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فاستيقظت من الليل , فإذا لا أرى في المعسكر شيئا أطول من مؤخرة رحل , قد لصق كل إنسان , وبعيره بالأرض , فقمت أتخلل الناس , حتى دفعت إلى مضجع رسول الله صلى الله عليه وسلم , فإذا هو ليس فيه فوضعت يدي على الفراش , فإذا هو بارد , فخرجت أتخلل الناس , وأقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرجت من العسكر , كله فنظرت سوادا , فمضيت , فرميت بحجر , فمضيت إلى السواد , فإذا معاذ بن جبل , وأبو عبيدة بن الجراح , وإذا بين أيدينا صوت , كدوي الرحى , أو كصوت القصباء حين تصيبها الريح , فقال بعضنا لبعض : يا قوم اثبتوا حتى تصبحوا , أو يأتيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم , فلبثنا ما شاء الله , ثم نادى أثم معاذ بن جبل , وأبو عبيدة , وعوف بن مالك , فقلنا , يعني نعم _ قال أبو بكر : لم أجد في كتابي نعم _ فأقبل إلينا , فخرجنا نمشي معه لا نسأله عن شيء , ولا يخبرنا , حتى قعدنا على فراشه فقال : أتدرون ما خيرني به ربي , الليلة ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم , قال : فإنه خيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة , وبين الشفاعة , فاخترت الشفاعة فقلنا : يا رسول الله ! ادع الله أن يجعلنا من أهلها قال : هي لكل مسلم
الراوي: عوف بن مالك الأشجعي المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 638/2
خلاصة حكم المحدث: أخاف أن يكون قوله [يعني قول سليم بن عامر] سمعت عوف بن مالك ، وهما وإن بينهما معدي كرب
نعم الشفاعة لكل مسلم ، فهل يُظن أن غير المسلم يستحق شفاعة ، وهو قد عبد غير الله وسجد لغير الله ، وحارب شرع الله؟؟!!
لو آمن كل الناس بالنبى لانتهت المشكلة وما كان لحوارك موضوع ، فطالما كل الناس مسلمون فكلهم تحت الشفاعة أى كلهم سيدخولن الجنة.
خلاص انتهى الموضوع. ولكن حضرتك تعترض على اختصاص المسلمين بالشفاعة وكأنك تدافع مثلاً عن اليهود أو النصارى الذين استكبروا أن يسجدوا لله ،وكذّبوا النبى بل وحاربوا الإسلام واضطهدوا المسلمين. وصدوا عن سبيل الله ، فهل يعقل أن يستحق هؤلاء شفاعة من أى أحد سواء من النبى أو من غيره من الشفعاء؟؟!!!
أما أتباع الأنبياء الأخرين فقد وضحنا أن كل نبى يشفع لمن استجاب له من قومه.
أمر آخر مهم متعلق بهذه المسألة ، ألا وهى أن الشافعة ليست كلها درجة واحدة ولا فى وقت واحد ولا دفعة واحدة ، وليس مختص بها النبى وحده ، وليس معنى الشفاعة أن كل المسلمين لن يدخلوا النار مطلقاً ، لا طبعاً هذا فهم خطأ ، فهناك مسلمون لن يدخلوا النار مطلقاً ، ومنهم من يدخل النار فيتعذب بقدر عمله ثم ياذن الله للشفعاء أن يشفعوا فيقبل شفاعتهم فيقال لهم : ( أخرجوا من النار - أى من المسلمين الموحدين - من كان فى قلبه مثقال دينار من إيمان ) ثم يقال لهم : ( أخرجوا من النار من كان فى قلبه مثقال حبة خردل من إيمان ) وهكذا ، ولكن الموحدين لا يخلدون فى النار . وآخر أهل الجنة خروجاً من النار رجل يمكث فى النار ألفى سنة فما بالك بألفى سنة فى النار وما أدراك ما النار أعاذنا الله وإياك منها ومن حرها ومن عذابها.
وهناك من يتعذب على الصراط بقدر ذنوبه اقرأ هذا الحديث :
==============
قلنا : يا رسول الله ، هل نرى ربنا يوم القيامة ؟ قال : ( هل تضارون في رؤية الشمس والقمر إذا كانت صحوا ) . قلنا : لا ، قال : ( فإنكم لا تضارون في رؤية ربكم يومئذ إلا كما تضارون في رؤيتهما ) . ثم قال : ( ينادي مناد : ليذهب كل قوم إلى ما كانوا يعبدون ، فيذهب أصحاب الصليب مع صليبهم ، وأصحاب الأوثان مع أوثانهم ، وأصحاب كل آلهة مع آلهتهم ، حتى يبقى من كان يعبد الله ، من بر أو فاجر ، وغبرات من أهل الكتاب ، ثم يؤتى بجهنم تعرض كأنها سراب ، فيقال لليهود : ما كنتم تعبدون ؟ قالوا : كنا نعبد عزير ابن الله ، فيقال : كذبتم ، لم يكن لله صاحبة ولا ولد ، فما تريدون ؟ قالوا : نريد أن تسقينا ، فيقال : اشربوا ، فيتساقطون في جهنم . ثم يقال للنصارى : ما كنتم تعبدون ؟ فيقولون : كنا نعبد المسيح ابن الله ، فيقال : كذبتم ، لم يكن لله صاحبة ولا ولد ، فما تريدون ؟ فيقولون : نريد أن تسقينا ، فيقال : اشربوا ، فيتساقطون ، حتى يبقى من كان يعبد الله ، من بر أو فاجر ، فيقال لهم : ما يحبسكم وقد ذهب الناس ؟ فيقولون : فارقناهم ونحن أحوج منا إليه اليوم ، وإنا سمعنا مناديا ينادي : ليلحق كل قوم بما كانوا يعبدون ، وإنما ننتظر ربنا ، قال : فيأتيهم الجبار في صورة غير صورته التي رأوه فيها أول مرة ، فيقول : أنا ربكم ، فيقولون : أنت ربنا ، فلا يكلمه إلا الأنبياء ، فيقول : هل بينكم وبينه آية تعرفونه ، فيقولون : الساق ، فيكشف عن ساقه ، فيسجد له كل مؤمن ، ويبقى من كان يسجد لله رياء وسمعة ، فيذهب كيما يسجد فيعود ظهره طبقا واحدا ، ثم يؤتى بالجسر فيجعل بين ظهري جهنم ) . قلنا : يا رسول الله ، وما الجسر ؟ قال : ( مدحضة مزلة ، عليه خطاطيف وكلاليب ، وحسكة مفلطحة لها شوكة عقيفة ، تكون بنجد ، يقال لها : السعدان ، المؤمن عليها كالطرف وكالبرق وكالريح ، وكأجاويد الخيل والركاب ، فناج مسلم وناج مخدوش ، ومكدوس في نار جهنم ، حتى يمر آخرهم يسحب سحبا ، فما أنتم بأشد لي مناشدة في الحق قد تبين لكم من المؤمن يومئذ للجبار ، وإذا رأوا أنهم قد نجوا ، في إخوانهم ، يقولون : ربنا إخواننا ، كانوا يصلون معنا ، ويصومون معنا ، ويعملون معنا ، فيقول الله تعالى : اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال دينار من إيمان فأخرجوه ، ويحرم الله صورهم على النار ، فيأتونهم وبعضهم قد غاب في النار إلى قدمه ، وإلى أنصاف ساقيه ، فيخرجون من عرفوا ، ثم يعودون ، فيقول : اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال نصف دينار فأخرجوه ، فيخرجون من عرفوا ثم يعودون ، فيقول : اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال ذرة من إيمان فأخرجوه ، فيخرجون من عرفوا ) . قال أبو سعيد : فإن لم تصدقوني فاقرؤوا : { إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها } . ( فيشفع النبيون والملائكة والمؤمنون ، فيقول الجبار : بقيت شفاعتي ، فيقبض قبضة من النار ، فيخرج أقواما قد امتحشوا ، فليقون في نهر بأفواه الجنة يقال له : ماء الحياة ، فينبتون في حافتيه كما تنبت الحبة في حميل السيل ، قد رأيتموها إلى جانب الصخرة ، إلى جانب الشجرة ، فما كان إلى الشمس منها كان أخضر ، وما كان منها إلى الظل كان أبيض ، فيخرجون كأنهم اللؤلؤ ، فيجعل في رقابهم الخواتيم ، فيدخلون الجنة ، فيقول أهل الجنة : هؤلاء عتقاء الرحمن ، أدخلهم الجنة بغير عمل عملوه ، ولا خير قدموه ، فيقال لهم : لكم ما رأيتم ومثله معه
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7439
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
======================
نستدل من هذا الحديث على الآتى:
1- تعدد الشفعاء : الملائكة والنبيون والمؤمنون.
2- هناك مسلمون سيعذبون فى النار.
3- لن يخرج عصاة المسلمين من النار دفعة واحدة.
4- أن الشفاعة لا تتم إلا بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى.
وأمور أخرى ولكم هذا مما يتعلق بموضوع الشفاعة.

اقتباس:
- يخرج قوم من النار , بالشفاعة , يسمون الجهنميون
الراوي: حذيفة المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 666/2
خلاصة حكم المحدث: صحيح
نستفيد من الحديث أن الشفاعة ليست صك غفران ، لكل مسلم بل هناك مسلمون سيعذبون ولابد فى نار جهنم. ولكنهم فى النهاية لن يخلدوا فيها ولله الحمد والمنة. ولولا هذا ليأس الناس من رحمة الله ، فمن منا يظن فى نفسه أنه على إيمان صحيح يدخله الجنة ، ولكن لما أؤمن أن هناك شفاعة فهذا يجعلنى أعبد الله بين الخوف والرجاء ، الخوف من عذابه فأجاهد نفسى فى البعد عن المعاصى ، والرجاء فى الجنة فلا آيس من رحمة الله ، وها يعطينى دفعة تجاه العمل الصالح ، أما اليائس القانط فإنه ينجرف إلى موارد التهلكة إذا رأى أنه هالك لا محالة.
وهذا من ثمرة الإيمان بالشافعة.

اقتباس:
- بينما النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم بفناء الكعبة إذ نزل عليه جبريل فقال يا محمد إنه سيخرج من أمتك رجل فيشفع فيشفعه الله عز وجل في عدد ربيعة ومضر فإن أدركته فسله الشفاعة لأمتك قال النبي صلى الله عليه وسلم حدثني يا جبريل ما اسمه وما صفته قال أما اسمه فأويس
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حبان - المصدر: المجروحين - الصفحة أو الرقم: 2/315
خلاصة حكم المحدث: لا أصل له
هذا الحديث ورد فى فضل أويس القرنى وهو من التابعين المخضرمين الذين عاصروا النبى ولكنه لم يلقه وهو من أهل اليمن وكان حسن الإيمان وقد زكاه النبى رغم أنه لم يره ، وصح أنه طلب من عمر إذا لقي أويساً أن يجعل أويساً يستغفر له _ أى عمر - فإن أويساً مستجاب الدعوة ، ولكن هذا الحديث الذى جئت به هنا لا يصح فهو من ناحية الإسناد : ( لا أصل له ) أى لا إسناد معروف له يصل الحديث للنبى ومن ثم فلا شرع فيه ولا أى شئ ولا يعمل به.

بل الأكثر من هذا أن هذا الحديث به نكارة فى المتن وهو قوله : ( فإن أدركته فسله الشفاعة لأمتك ) وهذا معارض لشفاعة النبى لأمته فهذا من خصائص النبوة ، وحاجة الأمة لشفاعة النبى أعظم وأولى وأحق من حاجتهم لشفاعة أويس ، ثم كيف يشفع أويس فى من هم أفضل منه وهم الصحابة رضوان الله عليهم.
فألق هذا الحديث جانباً فقهو غير معتبر لا سنداً ولا متناً.

  #37  
غير مقروء 2010-04-29, 02:28 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
- يا رسول الله ! الشفاعة ؟ قال : الشفاعة في أهل الكبائر من أمتي
الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الدارقطني - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 3/251
خلاصة حكم المحدث: غريب
هذا الحديث يخبر بأمر خاص ، ولا تعارض فيه بينه وبين العام ، فشفاعة النبى على درجات منها شفاعته فى أهل الكبائر من المسلمين ، وهذا من مقتضى رحمة الله بهم. ولكن هناك شفاعات أخرى :
1- شفاعته فى بدء الحساب. >>>> حديث الأنبياء ( نفسى نفسى ...)
2- شفاعته فى دخول أهل الجنة الجنة. حديث ( فأكون أولمن يحرك حِلَق الجنة ).
3- شفاعته فى خروج أهل الكبائر من الموحدين من النار. هذا الحديث.
4- شفاعته فى عمه أبى طالبب فيكون أهون أهل النار عذاباً .. ( يرتدى نعلين يغلى لهما رأسه ).
5- شفاعه فى أن يدخل جماعة من المسلمين الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب .. حديث عكاشة بن محصن ( سبقك بها عكاشة ).

اقتباس:
- لا تزال الشفاعة بالناس وهم يخرجون من النار حتى أن إبليس الأباليس ليتطاول لها رجاء أن تصيبه
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/142
خلاصة حكم المحدث: موقوف وهو غريب من حديث الأعمش
حديث موقوف أى الذى قاله صحابى وليس النبى وللعلماء فى هذا أقوال : هل يؤخذ بحديث الصحابى فى التشريع والراجح أنه غذا كان فى أمور الغيبيات فيؤخذ به لأنه إخبار والصحابى لا يكذب فلابد أنه سمعه من النبى أو سمعه ممن سمعه من النبى ولكنه لم يرفعه للنبى كهذا الحديث.
ولكن ليس علة الحديث كونه موقوفاً على الصحابى ولكن كونه ضعيف الإسناد فقد تفرد به - كما جاء فى التعريف به - الأعمش ، وهو سليمان بن مهران ، ثقة ولكنه مدلس فلا يقبل حديثه إلا إذا صرح بالسماع من شيخه.
وفى الحديث نكارة فى المتن تتعلق بموضوع تطاول إبليس طلباً للشفاعة ، فإبليس يعلم أنه من أهل النار المخلدين فيها.

اقتباس:
46 - إن الناس ليمرون يوم القيامة على الصراط ، وإن الصراط دحض مزلة ، فينكفئ بأهله ، والنار تأخذ منهم المأخذ ، وإن جهنم لتنطف عليهم مثل الثلج إذا وقع لها زفير وشهيق ، فبيناهم كذلك إذ جاءهم نداء من الرحمن : عبادي ! من كنتم تعبدون في دار الدنيا ؟ فيقولون : ربنا أنت أعلم إنا إياك نعبد ، فيجيبهم بصوت لم يسمع الخلائق مثله قط : عبادي ! حق علي أن لا أكلكم اليوم إلى أحد غيري ، فقد عفوت عنكم ، ورضيت عنكم ، فتقوم الملائكة عند ذلك بالشفاعة ، فينجون من ذلك المكان ، فينادي الذين من تحتهم في النار : فما لنا من شافعين ولا صديق حميم ، فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ، فكبكبوا فيها هم والغاوون
الراوي: جابر المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/371
خلاصة حكم المحدث: غريب من حديث الشعبي وتفرد به مقاتل [وفيه]سلام بن سليم الخراساني متروك
كما هو واضح من التعليق عليه أن فيه راوٍ متروك ، فحديثه هذا غير ثابت عن النبى ولا يعد ضمن أحاديث الشفاعة ،وغير ملزم لنا لا علماً ولا عملاً واعتقاداً. رغم أن معناه صحيح لأن العبرة بما صح عن النبى .


  #38  
غير مقروء 2010-04-29, 02:50 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:

49 - عن ابن عباس قال : السحت : الرشوة في الحكم ، ومهر البغي ، وثمن الكلب ، وثمن القرد ، وثمن الخنزير ، وثمن الخمر ، وثمن الميتة ، وثمن الدم ، وعسب الفحل ، وأجر النائحة ، وأجر المغنية ، وأجر الكاهن ، وأجر الساحر ، وأجر القائف ، وثمن جلود السباع ، وثمن جلود الميتة ، فإذا دبغت فلا بأس بها ، وأجر صور التماثيل ، وهدية الشفاعة ، وجعيلة الغزو
الراوي: حبيب بن صالح المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 6/13
خلاصة حكم المحدث: منقطع موقوف
منقطع : يعنى ضعيف جداً. ولا يصح وليس بشرع.
موقوف : أى ليس من كلام النبى بل هو موقوف على ابن عباس - رضى الله عنهما - .
وكما هو واضح فليس فيه إخبار بغيب ولكنه هو من قبيل التفسير والتأويل ، والشافعة المذكورة ليست هى موضوع الحوار هنا ، بل الشفاعة عند الغرماء.
نَحّ هذا الأثر جانباً.
فلا يصح سنداً وغير متعلق بحوارنا.

اقتباس:

51 - كنت من أشد الناس تكذيبا بالشفاعة ، حتى أتيت جابر بن عبد الله فقرأت عليه كل آية أقدر عليها في ذكر خلود أهل النار فيها ، فقال لي : يا طلق ! أنت أعلم بكتاب الله مني ، وأعلم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم مني ، إن الذي قرأت لهم أهلها ، ولكن هؤلاء أصابوا ذنوبا فعذبوا ، ثم أخرجوا منها ، ونحن نقرأ كما قرأت
الراوي: طلق بن علي المحدث: البيهقي - المصدر: شعب الإيمان - الصفحة أو الرقم: 1/242
خلاصة حكم المحدث: [له شاهد]
قوله [ له شاهد ] يفيد أن الحديث ضعيف وليس بصحيح ، فلو كان صحيحاً لقال صحيح ، وهذا من اصطلاحات العلماء ، وقوله [ له شاهد ] لا يقتضى بالضرورة صحة ذلك الشاهد فلابد من النظر فى إسناد ذلك الشاعد كذلك ، حتى نرى أيجبر ضعف هذا الحديث أم لا.
انتبه : فأنا الآن أتحدث من وجهة حديثية وليس اعتقادية ، فقط أنا أنقد هذه الأحاديث والآثار التى جئت بها لنقول أهى صحيحة أم لا ، أهى متعلقة ولها وجه دلالة فى موضوع الشفاعة أم لا. أما الناحية الاعتقادية فهى ثابتة ولا خلاف عليها عندنا إن شاء الله.
فقط أنا أنقد المنقول.


اقتباس:
69 - يدخل من أهل هذه القبلة النار من لا يحصي عددهم إلا الله بما عصوا الله ، واجترءوا على معصيته وخالفوا طاعته ، فيؤذن لي في الشفاعة فأثني على الله ساجدا كما أثني عليه قائما فيقال لي : ارفع رأسك وسل تعطه واشفع تشفع
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/322
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
أرى أن بداية هذا الحديث الحسن تسعد منكرى الشفاعة الذين يريدون أن يخلد المسلمون فى النار!!!
ولكنا نستدل به أن الشفاعة ليست صك غفران فهناك من يدخل النار ويعذب لما وقع منه ، ثم لا يخرج من النار إلا بشافعة النبى وشفاعة الشفعاء من الملائكة والشهداء وباقى المؤمنين ، وهذا من كرم الله وتفضله وتنعمه على الناس ، ليظهر للمشفع لهم مناقب هؤلاء الذين كانوا يحتقرونهم فى الدنيا ويرفضون أن يتبعوهم ، فالجزاء فى الآخرة من جنس العمل فى الدنيا.
العاصى رفض ان يتبع النبى ورفض نصح من نصحه فلم يتبعه ، وتعالى أو تكبر ، فها هو فى النار أراد الله له أن يخبره أنه لو كان اتبع هؤلاء ما سقط فى النار ، فكما أنه رفض سبيلهم فى الدنيا فغذا به اليوم هو يستجدى سبيلهم إلى الجنة!!!
فسبحان الله.
وهذا معنى جميل فانتبه إليه واحرص عليه فهو نافع جداً بإذن الله.
يتبع إن شاء الله.
  #39  
غير مقروء 2010-04-29, 09:04 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
- خيرت بين الشفاعة أو يدخل نصف أمتي الجنة فاخترت الشفاعة لأنها أعم وأكفى ، أما إنها ليست للمؤمنين المتقدمين ، ولكنها للمذنبين الخطائين المتلوثين
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/329
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد
كتاب الترغيب والترهيب للمنذرى كتاب يكثر فيه الأحاديث الضعيفة ، وهذا من ضمنها والتعليق على إسناده بأنه جيد هذا من ألفاظ تضعيف الأحاديث ، فلو كان صحيحاً لقيل صحيحاً ، وقد ضعف هذا الحديث العلامة الألبانى ، فى ضعيف الترغيب والترهيب ، والشيخ أحمد شاكر فى تعليقه على مسند الإمام أحمد ، وقولنا فى علم المصطلح أن الحديث جيد أى أنه ضعيف ضعفاً محتملاً فيكون فيه راوٍ ضعيف الحفظ ، ومن ثم فهو يصلح فى المتابعات والشواهد أى يجوز أن ينضم إلى حديث آخر ضعيف فى درجته - إن وجد - فيصير مجموعهما حديث حسن لغيره ، أو ينضم إلى حديثين ضعيفين فيصير مجموعهما صحديث صحيح لغيره وهكذا ، المهم أن يكون الضعف بسيطاً.
أما إذا لم يكن هناك غير هذا الحديث فلا يعمل به ولا يستدل به ، لأن الله سبحانه لم يتعبدنا بالضعيف.
كما أننى أرى نكارة بالمتن ذلك - والله أعلم - فى قوله ( إنها ليست للمؤمنين المتقدمين ولكنها للمذنبين الخطائين المتلوثين ) وهذا عجيب بحق!! فإن لم يكن المتقدمون أحق بالشفاعة فمن من الناس بعدهم يستحقها؟!!
يتبع إن شاء الله فقد حان وقت صلاة العشاء.
  #40  
غير مقروء 2010-04-29, 09:46 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
72 - حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في طائفة من أصحابه . فذكر حديث الصور بطوله إلى أن قال : فأقول : يا رب وعدتني الشفاعة فشفعني في أهل الجنة يدخلون الجنة ، فيقول الله : قد شفعتك وأذنت لهم في دخول الجنة ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : والذي بعثني بالحق ، ما أنتم في الدنيا بأعرف بأزواجكم ومساكنكم من أهل الجنة بأزواجهم ومساكنهم ، فيدخل رجل منهم على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشء الله وثنتين من ولد آدم لهما فضل على من أنشأ الله لعبادتهما الله في الدنيا يدخل على الأولى منها في غرفة من ياقوتة على سرير من ذهب مكلل باللؤلؤ عليه سبعون زوجا من سندس وإستبرق ، ثم يضع يده بين كتفيها ثم ينظر إلى يده من صدرها من وراء ثيابها وجلدها ولحمها ، وإنه لينظر إلى مخ ساقها كما ينظر أحدكم إلى السلك في قصبة الياقوت ، كبده لها مرآة وكبدها له مرآة فبينا هو عندها لا يملها ولا تمله ولا يأتيها مرة إلا وجدها عذرا ء ما يفتر ذكره ولا يشتكي قبلها فبينا هو كذلك إذ نودي إنا قد عرفنا أنك لا تمل ولا تمل إلا أنه لا مني ولا منية إلا أن لك أزواجا غيرها فيخرج فيأتيهن واحدة واحدة بعد كلما جاء واحدة قالت : والله ما في الجنة شيء أحسن منك ، وما في الجنة شيء أحب إلي منك
وهذا أيضاً حديث ضعيف سنداً ومنكر متناً. فأما عن السند فقد حكم عليه الشيخ الألبانى بأنه ( منكر ) فى ضعيف الترغيب والترهيب ، ومعنى الحديث المنكر أن في إسناده راوٍ ضعيف وقد خالف من هم أوثق منه. وقال عنه ابن كثير - فى تفسيره - أنه ضعيف جداً.
أما عن النكارة التى فى المتن فهى فى عبارة : ( وما فى الجنة شئ أحب إلي منك )!!! فمعلوم أن أعظم نعيم الجنة هو رؤية الله سبحانه وتعالى ، قال تعالى : وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة وقال تعالى : للذين أحسنوا الحسنى وزيادة والحسنى هى الجنة والزيادة هى رؤية الحق سبحانه ، ولا ريب أن رؤية الله هى أعظم نعيم ومن ثم فإن هذه العبارة من هذا الحديث المنكر تخالف ما جاء فى القرآن الكريم ، وما صحت به السنة فى حاديث صحاح. فوجب رد هذا الحديث الضعيف.
ولكن الشفاعة ثابتة بالأدلة الصحيحة.

اقتباس:
87 - من أفضل الشفاعة أن يشفع بين الاثنين في النكاح
الراوي: أبو رهم السمعي أحزاب بن أسد المحدث: صلاح الدين العلائي - المصدر: تحفة التحصيل - الصفحة أو الرقم: 21
خلاصة حكم المحدث: أبو رهم قال البخاري هو تابعي
هذا أثر مقطوع أى أن من قاله تابعى فليس القائل هو النبى ولا حتى أحد من الصحابة ، كما أن موضوعه ليس متعلقاً بموضوعنا. فلم جئت به؟!

اقتباس:
90 - إن لله ملكا ينادي كل يوم من خالف السنة لم تنله الشفاعة
الراوي: - المحدث: السبكي (الابن) - المصدر: طبقات الشافعية الكبرى - الصفحة أو الرقم: 6/291
خلاصة حكم المحدث: [لم أجد له إسنادا]
ليتك تأملت عبارة [ لم أجد له إسناد ] فهذا يعنى أن هذا الكلام ليس بحديث ، حتى ولو كان موجود فى بعض الكتب ، فليست العبرة بهذا ، ولكن العبرة بصحة السند إلى النبى .
كما أن بهذا الكلام مخالفة ونكارة ، فمن قال أن من خالف السنة لم تنله الشفاعة؟؟!!
نعم ترك السنة بدعة ومعصية وكبيرة ولكن ليس معنى هذا أن من خالف السنة فى شئ إما بمعصية أو باتداع ليس معناه أنه محجوب عن الشافعة بالكلية ؟ لا. ولكن الشفاعة تنال هؤلاء كل على حسب عمله. والله رؤوف بالعباد.
موضوع مغلق


المواضيع المتشابهه للموضوع: الشفاعة : حوار ثنائى
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
نعمة الله الجزائري يشهد ان أغلب اصحاب اقارب شيعة الائمة منافقين والمنافق تشمله الشفاعة و دخول الجنة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-26 01:22 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
محامي ||| عقارات تركيا ||| استقدام خادمات / عاملات ||| برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd