="الأذكار           

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
شركة شحن العراق
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2010-05-08, 03:05 AM
الذاكر الذاكر غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-02
المكان: دولة قطر
المشاركات: 23
الذاكر
افتراضي

هذا موضوع يتحدث عن مصير متبعي الظن حسب القرآن، وهو موضوع يلي موضوع إتباع الظن في القرآن ورأي القرآن في ذلك، الذي أغلق بسبب مخالفتي-مع أني وضعته قبل هذا- والذي يختص بأسئلتك هذه. بالطبع لا يروق لي أن أنسخه هنا. إذن آمل أن نذهب إليه.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2010-05-08, 03:35 AM
الذاكر الذاكر غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-02
المكان: دولة قطر
المشاركات: 23
الذاكر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة



ألا ترى أنك ورطت نفسك

كيف تؤمن بالسنة النبوية وأنت تشكك فيها؟

كيف تستطيع أن تفرق لنا بين السنة الحقيقية ( وغير الحقيقية ) كما تدعي؟
على من ستعتمد في تبيان ذلك؟

طيب : السنة الظنية كما تسميها : كيف نمحص الصحيح منها من الكاذب؟

لم وجد علم الجرح والتعديل؟

هل يعمل أهل السنة بالمرويات الكاذبة أو حتى الضعيفة؟
أؤمن بها ، وأشكك فيما تشكون فيه وذلك هو الظنون والشكوك والأخبار، التي تعترفون أنها شك وظن. الفرقان هو ما أفرق به بين الحق والباطل ومنه آخذ سنة الرسول الكريم، والسنة الظنية كما تسمونها أنتم وجمهوركم بالأحرى، ليست سنة نبوية ولا أعتد بها لأن القرآن ينهانا عن القول على الله تعالى بغير علم وعن إتباع الظن. وعلم الجرح والتعديل يُذم فيه البخاري ويوصف بأنه مدلس ويوصف بأن رواته شيعة وكذابون وفسقة ومستهزؤن بالقرآن مثل عثمان بن أبي شيبة لكن هذا لا يحرك فيكم ساكناً. وماذا أفعل بكتب تواريخ البخاري التي يذم فيها البخاري أناساً يروي عنهم. وماذا أفعل بأحاديث صححها بعضكم وضعفها الآخر؟ ماذا أفعل بصحيح ضعيف؟ وماذا أفعل بمناقض للقرآن وبزيادة عليه وتنقيص؟
(أفغير الله أبتغي حكماً وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلاً) ،،،، (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)
(أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله).
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2010-05-08, 07:30 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,292
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة
أؤمن بها ، وأشكك فيما تشكون فيه وذلك هو الظنون والشكوك والأخبار، التي تعترفون أنها شك وظن. الفرقان هو ما أفرق به بين الحق والباطل ومنه آخذ سنة الرسول الكريم، والسنة الظنية كما تسمونها أنتم وجمهوركم بالأحرى، ليست سنة نبوية ولا أعتد بها لأن القرآن ينهانا عن القول على الله تعالى بغير علم وعن إتباع الظن. وعلم الجرح والتعديل يُذم فيه البخاري ويوصف بأنه مدلس ويوصف بأن رواته شيعة وكذابون وفسقة ومستهزؤن بالقرآن مثل عثمان بن أبي شيبة لكن هذا لا يحرك فيكم ساكناً. وماذا أفعل بكتب تواريخ البخاري التي يذم فيها البخاري أناساً يروي عنهم. وماذا أفعل بأحاديث صححها بعضكم وضعفها الآخر؟ ماذا أفعل بصحيح ضعيف؟ وماذا أفعل بمناقض للقرآن وبزيادة عليه وتنقيص؟
(أفغير الله أبتغي حكماً وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلاً) ،،،، (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)
(أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله).
جواب تافه من عقل متكلس

اقتباس:
ماذا أفعل بصحيح ضعيف

أسطورة العقل المريض: صحيح ضعيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( نطول الإستفهام)
.= حي ميت

وبما أنك بدأت تهرج سأسندك إلى الجدار وأربطك بالأمور العملية حتى لا تجد ملجا للتهريج:

انس أن تستشهد بالآية

قال الله تعالى: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون

لسبب بسيط : إذا قلت أن سخر الصحابة لجمع كتابه وحفظه فالأكيد أنها شهادة من القرآن في صدقهم وععدالتهم وبالتالي أي رواية عن أحدهم لا بد أن تكون صادرة عن عدل صادق
إذا عارضت نلزمك بالتالي

1 - من أوصل إليك المصحف الذي بين يديك الآن؟؟؟

والآن سؤالي المحبط لكل المارقين عن دين الله

2 - هل تصلي وتصوم وتزكي؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2010-05-08, 07:40 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 7,991
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة
هذا موضوع يتحدث عن مصير متبعي الظن حسب القرآن، وهو موضوع يلي موضوع إتباع الظن في القرآن ورأي القرآن في ذلك، الذي أغلق بسبب مخالفتي-مع أني وضعته قبل هذا- والذي يختص بأسئلتك هذه. بالطبع لا يروق لي أن أنسخه هنا. إذن آمل أن نذهب إليه.
انسخ من ذاك الموضوع ما يناسب هذا الموضوع!!!
هل هذا أمر صعب أم تراه مستحيلاً؟؟
ثم أنا ما سألت عن اتباع الظن!! أنا سألت عن الظن نفسه!!
أرجو أن تفهم سؤالى جيداً ، وكلامى واضح ولا يختاج لأى تفسير. وأسئلتى مباشرة. وأى حيود عنها أنا أعتبره تهرباً من الحوار وعجز عن الإجابة. فلا أريد تبريرات واهية. و لاحجج باهتة.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2010-05-08, 07:44 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 7,991
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

ثم أخبرنى : هل الظن متعلق بالحقيقة نفسها ( المبلَّغ عنها ) أم متعلق بالمخبِر عنها؟
وهل الظن فيه ينفى كونها حقيقة؟
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2010-05-08, 08:48 AM
الذاكر الذاكر غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-02
المكان: دولة قطر
المشاركات: 23
الذاكر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
انسخ من ذاك الموضوع ما يناسب هذا الموضوع!!!
هل هذا أمر صعب أم تراه مستحيلاً؟؟
ثم أنا ما سألت عن اتباع الظن!! أنا سألت عن الظن نفسه!!
أرجو أن تفهم سؤالى جيداً ، وكلامى واضح ولا يختاج لأى تفسير. وأسئلتى مباشرة. وأى حيود عنها أنا أعتبره تهرباً من الحوار وعجز عن الإجابة. فلا أريد تبريرات واهية. و لاحجج باهتة.
الظَّنُّ: التَّرَدُّدُ الراجِحُ بين طَرَفَي الاعْتِقَادِ الغيرِ الجازِمِ، والأخبار الآحادية حسب العقل جمهور أمتكم لا توجب العلم و هي ظنية الثبوت.
اقتباس:

خبر الآحاد:ما لم توجد فيه شروط المتواتر سواء أكان الراوي واحدا أو أكثر، مذهب الجمهور القول بظنّية خبر الآحاد وأنه لا يوجب العلم.


الحديث الصحيح وهو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
فهنا خمسة اعتبارات
1. إتصال السند:أن يكون كل راو من رواته قد أخذه مباشرة عمن فوقه
2. عدالة الرواة : أن يكون الراوي مسلم-عاقل-بالغ-غير فاسق-غير مخروم المرؤة
3. ضبط الرواة : أن يكون الراوي تام الضبط (ضبط صدر-ضبط كتاب)
4. غير شاذ : والشذوذ هو مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه
5. بدون علة: والعلة هي سبب خفي يقدح في صحة الحديث.
متى قالوا : هذا حديث صحيح فمعناه : أنه اتصل سنده مع سائر الأوصاف المذكورة. وليس من شرطه أن يكون مقطوعا به في نفس الأمر إذ منه ما ينفرد بروايته عدل واحد وليس من الأخبار التي أجمعت الأمة على تلقيها بالقبول وكذلك إذا قالوا في حديث : إنه غير صحيح فليس ذلك قطعا بأنه كذب في نفس الأمر إذ قد يكون صدقا في نفس الأمر وإنما المراد به : أنه لم يصح إسناده على الشرط المذكور.
وهذا تحديداً ما نهى الله تعالى عنه في القرآن الكريم.

فالمحدثون يروون عن أناس ينسبون المتن إلى محمد عليه الصلاة والسلام عن جبريل عن الله تعالى. قول على الله بغير علم وإتباع للظن.
قال الله تعالى* " وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً الإسراء: 36
" *وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ"الأعراف:28
* قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ"االأعراف:33
* وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ الأنعام:116
* وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (78) فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ (79) البقرة
* يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168) إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (169) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شيئاً وَلَا يَهْتَدُونَ (170)" البقرة
*"قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ(148)" الأنعام

*وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شيئاً إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36) وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (37)يونس
*إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (66)يونس

وغيرها الكثير، هذا ما تفهمه أيضاً من الآيات التي تنهانا عن تنقل الأخبار بغير علم
"إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ" النور:15
والتحقق من الأنباء
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ" الحجرات:6

فالبخاريون كما ترى لا علم لهم بأن الله تعالى يتردد وأن محمداً الرسول أمر بفواحش مثل نكاح المتعة ورضاع الكبير وختان للإناث و قتل للأبرياء. لا علم بل مجرد ظنون والظن لا يغني من الحق شيئاً، وهذا حال أكثر من في الأرض (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون) من يهود و نصارى وسنة وشيعة و صوفية.
أما عن الشهادة في الأمور الدنيوية فعندها الظن الراجح يعمل به مثل شهادة أربعة عدول في الزنى. أما القول على الله بغير علم فهو محرم ولا يجوز مطلقاً ، وما هو إلا أمر الشياطين، فكما قال الله تعالى في سورة البقرة الشيطان يأمرنا أن نقول على الله ما لا نعلم. و التحريم مشدد في آيات كثيرة وعقوبته هذا الجرم النار.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2010-05-08, 12:12 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 7,991
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

واضح أنك تطيل الكلام فيما لا طائل من ورائه ، إجابتك اللغوية السابقة أعجبتنى ، وأنا أقدر كل من يقدر اللغة العربية ويحافظ عليها ويتمسك بها. فلا تفسد هذه الصورة الحسنة التى فى ذهنى عنك بكثير الكلام خارج نطاق المناقشة.
عندما رأيت مشاركتك السابقة قلت أنتظر يمكن يكون لا يزال يرد وغذا بى أجد هناك تفاوت زمنى يزيد عن ثلاث ساعات يعنى معناه أنت انتهيت من كلامك. يعنى المفروض أنك تكون أجبت كل أسئلتى !!!
ولكن هذا لم يحدث ، وأخذت تقص وتنسخ كلام ولم تأت بمصدره ، وأنا لم أهتم بقراءته حيث أنه خارج عن إجابة أسئلتى فهو لن يفيدك بل العكس.
أنا لآن أتعامل مع أصل كلامك الذى بنيت عليه ( الظن ) وأخذت تصول وتجول مصوباً سهامك ناحية السنة ، مشيداً بيتاً كبيراً من الإنكار يقوم على ساق الظن!!
وأنا الآن أناقش معك قضية الظن فى القرآن الكريم ، فطلبت منك تعريفه ، وسألتك هل ستقبل بالفرآن حكماً بيننا ؟ وطلبت منك أقسام الظن . ثم سألتك : هل الظن متعلق بالحقيقة المخبر عنها أم متعلق بالمتحدث.
انا سألتك كل هذه الأسئلة ، والهدف من أسئلتى - أقسم بالله على هذا - هو استجلاء واختبار صحة الأصل الذى رددت على أساسه السنة ، ألا وهو الظن. فإن صح هذا الأصل ، صح زعمك ، وإن لم يصح بطل زعمك!!
وأنا لا زلت ؤكد على تحكيم القرآن بينى وبينك. والعجيب أنك لم تجبنى وتخبرنى بقبولك هذا الشرط!!!!
تبقى قرآنى ازاى؟؟؟؟؟؟؟
ثم غذا بك تنسخ آيات كثيرة من القرآن الكريم وتضعها فى غير موضعها من الحوار لتستدل بها استدلالات غير صحيحة. ونسيت أو تناسيت أن هذا القرآن الذى نسخته هو قرآننا نحن. قرآن أهل السنة والجماعة ، وليس قرآن منكرى السنة ولا قرآن القرآنيين ولا قرآن الشيعة ولا قرآن الإخوان المسلمين ، ولا قرآن الصوفية ..... إلخ
والله هذا قرآننا نحن ونحن - هل السنة والجماعة - بدءاً من الصحابة حتى من يحدثك ، نحن الذين تلقينا هذا القرآن من رسول الله وحفظناه وكتبناه فى الصحف ، وجمعناه وحافظنا عليه بأرواحنا ومهجنا وشرفنا أن يستعملنا الله فى حفظ كتابه ـ وتبليغ كلامه. فجمعنا له الأموال ، وعلمنا له الأولاد ، وأكثر له الترحال ، وسهرنا على حفظه الليالى الطوال ، وطبعناه فى أفخم المطابع حتى وصلك أنت!!!!
وربما النسخة الورقية الموجودة فى بيتك أهداها لك أحد أهل السنة والجماعة من ماله الخاص!!!
وكما فعلنا مع القرآن، فعلنا مع السنة بل كان جمع السنة أصعب. وإذا بك تقول يعجنى القرآن فتأخذه ، ولا يعجنى السنة ، فتردها!!! دونما مبرر معقول ، رغم أن الذى أبلغك هذا هو هو الذى أبلغك هذا!! فلم التفرقة.
وإذا كان الأمر على هذه الشاكلة ، أمن أعلم بالقرآن أنت أم أصحابه؟؟!!
القرآن الذى تسقط آيات عذابه عليّ هو قرآنى أنا وليس قرآنك أنت. أنا تلقيته بالحفظ والرعاية والحب والإجلال والتقدير من آبائى وأجدادى ، أما أنت فانظر من سلفك؟؟؟ هل كان هناك من منكر للسنة يكتب الوحى لرسول الله ؟؟!!
فلا تسقط آيات العذاب فى القرآن عليّ لأننى أعلم بمرادها منك ، والحمد لله ، ولأسباب كثيرة منها التواصل التاريخى بينى وبين النبى عبر أهل السنة الذين بلغوا القرآن والسنة سواء بسواء!!!
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 2010-05-08, 12:15 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 7,991
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

والآن سأمنحك فرصة أخرى لكى تجيب عن باقى أسئلتى التى سبق أن وجهتها إليك وأنت لم تجبها حتى لا تزعم أننا نضيق عليك الحوار ، بل المجال مفتوح أمامك على مصراعيه ، لأن الذى لا يجيب عن سؤال بين حالين : جاهل أو عاجز.
ولا أظنك من أى الفريقين.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 2010-05-08, 11:05 PM
الذاكر الذاكر غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-02
المكان: دولة قطر
المشاركات: 23
الذاكر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
واضح أنك تطيل الكلام فيما لا طائل من ورائه ، إجابتك اللغوية السابقة أعجبتنى ، وأنا أقدر كل من يقدر اللغة العربية ويحافظ عليها ويتمسك بها. فلا تفسد هذه الصورة الحسنة التى فى ذهنى عنك بكثير الكلام خارج نطاق المناقشة.
عندما رأيت مشاركتك السابقة قلت أنتظر يمكن يكون لا يزال يرد وغذا بى أجد هناك تفاوت زمنى يزيد عن ثلاث ساعات يعنى معناه أنت انتهيت من كلامك. يعنى المفروض أنك تكون أجبت كل أسئلتى !!!
ولكن هذا لم يحدث ، وأخذت تقص وتنسخ كلام ولم تأت بمصدره ، وأنا لم أهتم بقراءته حيث أنه خارج عن إجابة أسئلتى فهو لن يفيدك بل العكس.
أنا لآن أتعامل مع أصل كلامك الذى بنيت عليه ( الظن ) وأخذت تصول وتجول مصوباً سهامك ناحية السنة ، مشيداً بيتاً كبيراً من الإنكار يقوم على ساق الظن!!
وأنا الآن أناقش معك قضية الظن فى القرآن الكريم ، فطلبت منك تعريفه ، وسألتك هل ستقبل بالفرآن حكماً بيننا ؟ وطلبت منك أقسام الظن . ثم سألتك : هل الظن متعلق بالحقيقة المخبر عنها أم متعلق بالمتحدث.
انا سألتك كل هذه الأسئلة ، والهدف من أسئلتى - أقسم بالله على هذا - هو استجلاء واختبار صحة الأصل الذى رددت على أساسه السنة ، ألا وهو الظن. فإن صح هذا الأصل ، صح زعمك ، وإن لم يصح بطل زعمك!!
وأنا لا زلت ؤكد على تحكيم القرآن بينى وبينك. والعجيب أنك لم تجبنى وتخبرنى بقبولك هذا الشرط!!!!
تبقى قرآنى ازاى؟؟؟؟؟؟؟
ثم غذا بك تنسخ آيات كثيرة من القرآن الكريم وتضعها فى غير موضعها من الحوار لتستدل بها استدلالات غير صحيحة. ونسيت أو تناسيت أن هذا القرآن الذى نسخته هو قرآننا نحن. قرآن أهل السنة والجماعة ، وليس قرآن منكرى السنة ولا قرآن القرآنيين ولا قرآن الشيعة ولا قرآن الإخوان المسلمين ، ولا قرآن الصوفية ..... إلخ
والله هذا قرآننا نحن ونحن - هل السنة والجماعة - بدءاً من الصحابة حتى من يحدثك ، نحن الذين تلقينا هذا القرآن من رسول الله وحفظناه وكتبناه فى الصحف ، وجمعناه وحافظنا عليه بأرواحنا ومهجنا وشرفنا أن يستعملنا الله فى حفظ كتابه ـ وتبليغ كلامه. فجمعنا له الأموال ، وعلمنا له الأولاد ، وأكثر له الترحال ، وسهرنا على حفظه الليالى الطوال ، وطبعناه فى أفخم المطابع حتى وصلك أنت!!!!
وربما النسخة الورقية الموجودة فى بيتك أهداها لك أحد أهل السنة والجماعة من ماله الخاص!!!
وكما فعلنا مع القرآن، فعلنا مع السنة بل كان جمع السنة أصعب. وإذا بك تقول يعجنى القرآن فتأخذه ، ولا يعجنى السنة ، فتردها!!! دونما مبرر معقول ، رغم أن الذى أبلغك هذا هو هو الذى أبلغك هذا!! فلم التفرقة.
وإذا كان الأمر على هذه الشاكلة ، أمن أعلم بالقرآن أنت أم أصحابه؟؟!!
القرآن الذى تسقط آيات عذابه عليّ هو قرآنى أنا وليس قرآنك أنت. أنا تلقيته بالحفظ والرعاية والحب والإجلال والتقدير من آبائى وأجدادى ، أما أنت فانظر من سلفك؟؟؟ هل كان هناك من منكر للسنة يكتب الوحى لرسول الله ؟؟!!
فلا تسقط آيات العذاب فى القرآن عليّ لأننى أعلم بمرادها منك ، والحمد لله ، ولأسباب كثيرة منها التواصل التاريخى بينى وبين النبى عبر أهل السنة الذين بلغوا القرآن والسنة سواء بسواء!!!
في الحقيقة أنا لم أنوي الخروج عن الموضوع أبداً، بل ما أتيت به هو من صلب مناقشتنا فهذه الآيات تنهى عن القول بغير علم على الله تعالى وهذا ما نجده في أحاديث الظن، وهو بالمناسبة من مؤلفاتي وليس نسخاً و لصقاً وعندما أنسخ وألصق سأخبر بذلك وأضعه مقتبساً. اقرأه فهو موضوعنا
أما عن ما تعتبره تهرباً من أسئلتك فقد يكون هناك لبس، لقد أخذت تعريف الظن اللغوي وبيينت من القرآن الكريم ( والذي بكل تأكيد هو ما أريده أن يحكم بيننا ويسعدني أنك توصلت إلى هذا الشئ البديهي، فكثير ممن يناقشونني يجعلون الأحديث مرجعية) أن الظن المنهي هو الخاص بالتشريع الإسلامي وصفات الله تعالى وأوامره ونواهيه. وبينت النوع الثاني الذي يعمل به في الشهادات الدنيوية وليس القول على الله تعالى وهو الظن الراجح. فهنا إجابات لكل أسئلتك ما هو الظن؟ (قد عرفته) وما هي أنواعه؟ (وقد بينتها) وهل كل الظن منهي عنه؟(لا وقد بينت النوع المباح) وهل ترضى بحكم القرآن بيننا؟ السؤال البديهي
لكن اللبس هو كما أحسب أنك تريدني أن أجيب عن سؤالك المتعلق بأنواع الظن بإقتباس أقوال السلف وتعريفهم للظن الراجح والمرجوح-وهذا خلافي معهم ولا أعتد به-الذين يجعلون العمل بالظن الراجح حسب تصنيفهم واجباً فهم يقول أن الأخبار الآحادية توجب العمل دون العلم وهذا هو الخلاف بيننا والذي نريد بحثه من القرآن الكريم، فكيف تريدني أن أجيب بما تريده أنت سيدي ونحن في جدال.

عن القرآن و أهل الحديث، فاعلم سيدي أني لا أريد أن أنظر إلى سلفي إن كانوا ضالين، تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولنا ما كسبنا ولا نسئل عما كانوا يعملون، إنما أتبع سلفي إن كانوا على حق. لا أريد أن أكون ممن تنطبق عليهم آيات القرآن المخبرة بالذين يألفون آباءهم ضالين، دون تفكير وإعمال عقل أو ممن يقدمون نقلاً ظنياً يشكون فيه على عقل، القرآن كله دعوة إلى الحقيقة عبر العقل أفلا تعقلون،أفلا تنظرون ،أفلا تذكرون، أفلا تدبرون، أفلا ترون، أفلا تفقهون، أفلا تسمعون.
هذا القرآن هو نعمة من الله للناس أجمعين فإن طبعه مسلم أو صوفي أو سني أو شيعي أو مشرك، في مطبعة آلاتها صنعت في بلاد الكفر بتقنيات من بلاد الكفر بأيدي كفار في مكتبات عمالها كفار شحنت بناقلات كفار، في مسجد بنوه مهندسون وعمال كفار، تلى بجهاز صوتي صنعه الكفار نشر في شبكة صممها كفار في منتديات صممها كفار بحاسوب صممه كفار، فهذا لا قيمة معنوية له،و لا يؤثر في نظرتنا إلى القرآن الكريم فالكلام من الله تعالى وهذه رسالته التي يريد أن يوصلنا لها بأيدينا أو بأيدي الشيطان إن شاء. لا تمنوا علىّ هذا. وهؤلاء الكفار الذين صمموا هذه الوسائل لن يشفع لهم القرآن الوعيد في القرآن لا يستثني أحداً بهذه الطرق، فإن وجدت الوعيد موجهاً إليك وهذا ما أؤمن به فاتق الله ولا تركن إلى سراب فلن تجد شيئاً لا يضرك. هذا بالطبع دون رد دون خوض في جدال عن الصحابة الذي نشروا القرآن من وجهة نظر مشتركة وهذه كلامكم (فستبدأ بالمنسوخ والمنسي، لكل هل أوامر الصاحبة هذه منسوخة أيضاً؟ وهل ما بعد النبي منسوخ أيضاً؟)
من مقال على موقع #### بقلم د. أحمد #### أقتبسُ:
اقتباس:
وأولئك الذين دونوا الأحاديث في ذلك العصر العباسي بعد موت النبي بقرنين إعترفوا بأن النبي والخلفاء الراشدين نهوا عن كتابة أي شئ غير القرآن.
فيروى مُسلم وأحمد والدرامي والترمذي والنسائي أن النبي قال " لا تكتبوا عني شيئاً سوى القرآن فمن كتب عني غير القرآن فليمحه " ويروى الدرامي " انهم إستأذنوا الرسول في الكتابة عنه فلم يأذن لنا ".
دخل زيد بن ثابت على معاوية في خلافته فسأله عن حديث وأمر إنسانا أن يكتب ما يرويه زيد بن ثابت فقال زيد " إن رسول اللــه أمرنا ألا نكتب شيئاً من حديث " فمحاه معاوية. وبعد وفاة النبي جمع أبوبكر الناس وخطب فيهم وقال: " إنكم تحدثون عن رسول اللــه أحاديث تختلفون فيها والناس بعدكم أشد إختلافا فلا تحدثوا عن رسول اللــه شيئاً فمن سألكم فقولوا بيننا وبينكم كتاب اللــه فاستحلوا حلاله وحرموا حرامه". وفي خلافة عمر جمع الرواة من الصحابة، ابن مسعود وابا حذيفة وابا الدرداء وعقبة بن عامر وقال " ما هذه الأحاديث التي أفشيتم عن رسول اللــه في الآفاق ؟ أقيموا عندي واللــه لا تفارقني ما عشت ". وفي رواية أخرى أن عمر حبس ابن مسعود وأبا الدرداء وأبا مسعود الأنصاري وقال " أكثرتم الحديث عن رسول اللــه". ثم أطلقهم عثمان فيما بعد
وقال عُمر لأبى هُريرة " لتتركن الحديث عن رسول اللــه أو لألحقنك بأرض دوس ". وقد سافر جماعة من الصحابة في عهد عُمر للعراق فقال لهم عُمر وهو يودعهم: " أتدرون لم مشيت معكم؟ قالوا لا، قال إنكم لتأتون بلدة لأهلها دوى بالقرآن كدوى النحل فلا تصدوهم بالأحاديث فقال " إنى كنت أريد أن أكتب السُنن وانى ذكرت قوما كانوا قبلكم كتبوا كُتبا فاكبوا عليها وتركوا كتاب اللــه، وانى واللــه لا اشوب كتاب اللــه بشئ أبدا". وروى القاسم ان عمر جمع ما كُتب من أحاديث فأحرقها وقال " واللــه لا أجعلها مثناة كمثناة أهل الكتاب، إنه قرءآن فحسب ". ولم يجرأ أبو هريرة على الرواية في عصر عُمر، ولكن بعد موت عُمر طفا ابوهُريرة للسطح واخذ في الرواية ويعترف قائلا " إنى محدثكم بأحاديث لو حدثت بها زمن عُمر لضربنى بالدُرة ". وقال " ما كُنا نستطيع ان نقول قال رسول اللــه حتى قُبض – أي مات – عُمر ". ثم إستمر يقول " اكنت محدثكم بهذه الأحاديث وعُمر حى ؟ أما واللــه إذن لأيقنت أن الدُرة ستباشر ظهرى، فإن عُمر كان يقول " إشتغلوا بالقرآن فإن القرآن كلام اللــه ".
وفي الفتنة الكبرى إنتشرت الأحاديث وصارت مجالا من مجالات الصراع بين الطوائف ومع ذلك فإن على ابن أبى طالب خطب في خلافته فقال " أعزم على كل من عنده كتاب إلا رجع فمحاه، فإنما هلك الناس حيث تتنعوا احاديث عُلمائهم وتركوا كتاب ربهم ". ويعترف البخاري في أحاديث بأن النبي ما ترك غير القرآن كتابا مدونا. يروى ابن رفيع: " دخلت أنا وشدا بن معقل، اترك النبي من شئ؟ قال : ما ترك إلا ما بين الرفتين". أي المصحف.. قال: ودخلنا على مُحمد بن الحنفية فسألناه فقال : ما ترك إلا ما بين الرفتين" البخاري 6-234 ) .
#### تنبيه ####
يمنع وضع أسماء أو روابط مواقع تروج للبدع
شكراً لتفهمكم
المراقب العام
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 2010-05-09, 12:17 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 7,991
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي


سأحاول - بصعوبة أن أستخلص إجابات اسئلتى من بين سطور كلامك الكثير بعد تجنيب ما هو خارج حدود النقاش لعدم التشتيت رغم أنه قد يكون لى تعقيبات على بعضها.
سألتك :
** عرف ما هو الظن؟؟

فكان جوابك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة

الظَّنُّ: التَّرَدُّدُ الراجِحُ بين طَرَفَي الاعْتِقَادِ الغيرِ الجازِمِ،

والكلام عن أخبار الآحاد والمتواتر خارج مطاق الحوار أو على الأقل مبكراً جداً ولهذا فلن أعلق عليه رغم وجود خلاف بيننا!!!

ثم سألتك:
ما هى أنواع الظن؟

فقلت :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة
أما عن الشهادة في الأمور الدنيوية فعندها الظن الراجح يعمل به مثل شهادة أربعة عدول في الزنى. أما القول على الله بغير علم فهو محرم ولا يجوز مطلقاً ، وما هو إلا أمر الشياطين، فكما قال الله تعالى في سورة البقرة الشيطان يأمرنا أن نقول على الله ما لا نعلم. و التحريم مشدد في آيات كثيرة وعقوبته هذا الجرم النار.


وفى الحقيقة أنت هنا لم تجب وإن تكلمت. وسأحاول أن أضع فهمى لكلامك وهو :
أنك تقول بوجود ظن مردود - غير مقبول - وهو الظن فى الشرع وظن آخر مقبول وهو فى أمور الدنيا ، فأما الظن فى أمور الشرع فلا تجوز - عندك - وأما الظن الراجح فى أمور الدنيا فيجوز العمل به.
صح كده ولا أنا فهمت غلط!!

وسألتك :
هل كل الظن منهى عنه؟


فأجبت:


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة
أن الظن المنهي هو الخاص بالتشريع الإسلامي وصفات الله تعالى وأوامره ونواهيه. وبينت النوع الثاني الذي يعمل به في الشهادات الدنيوية وليس القول على الله تعالى وهو الظن الراجح.


وسألتك :
أترضى بحكم القرآن بينى وبينك فى هذه المسألة؟؟؟


فأجبت مشكوراً بإيجاب رغم أنك عمزتنى بقولك :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الذاكر مشاهدة المشاركة
ويسعدني أنك توصلت إلى هذا الشئ البديهي،

وكأننى كنت ضللت عنه فوجدته لما قابلتك!!!
وكلامك هذا لا يجوز !

ثم سألتك :
هل الظن متعلق بالحقيقة نفسها ( المبلَّغ عنها ) أم متعلق بالمخبِر عنها؟

فلم تجب.

وسألتك:
وهل الظن فيه ينفى كونها حقيقة؟


فلم تجب.

هل بهذا يكون فهمى سليم لكلامك أم لك تعقيب وتصويب على ما فهمته أنا من مشاركاتك؟؟
وأرجو أن تجيب السؤالين الأخيرين ثم أبدأ فى التعليق على كلامك.
بالمناسبة : تعريفك للظن ، أعجبنى وسوف أعتمده كمنطلق حوار بيننا.
ملحوظة : أنا لا ألزمك بكلام السلف ، لا سلفى أنا ولا سلفك أنت. فأنا لا زلت أستطلع اعتقادك.
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: مصير متبعي الظن
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
شيخ الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة الريشهري : كتاب المنتخب للطريحي مصدر غير معتبر ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-06 12:26 AM
بشهادات شيوخ الامامية لولا السنتان لهلك النعمان لا مصدر لها وتتلمذ ابي حنيفة عند امامهم الصادق كذب ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-16 08:05 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
متجر فوريو ||| شدات ببجي ||| سباك ||| شركة تعقيم بالرياض كورونا ||| تنكر مجاري ||| يلا لايف ||| سوق الجوالات ||| ياسين تيفي 2022 ||| koora live ||| سباك صحي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| يلا شوت ||| yalla shoot ||| شراء مكيفات مستعملة بالدمام ||| مكافحة الحمام ببريدة ||| مكتب شحن لمصر ||| شركة تنظيف منازل ||| تنظيف بالبخار ||| شركة تنظيف بالخرج ||| شركة تنظيف بالباحة ||| واتساب الذهبي ||| يلا شوت ||| فكرة ||| تسليك مجاري ||| تسليك مجاري ||| تسليك مجاري ||| سخانات مركزية ||| كورة لايف ||| النشرة ||| زيت الحشيش الافغاني ||| واجباتي الفصل الثاني ||| بيع متابعين ||| أجهزة منزلية ||| شركة نقل عفش ||| وظائف شاغرة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل

البرق 24 ||| موقع بنات ||| التنوير الجديد
يلا شوت

محامي في جدة ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب
شركة نقل عفش بالمدينة المنورة ||| شركة تنظيف بالمدينة المنورة ||| تنظيف خزانات بالمدينة المنورة

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2022 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |