="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« نظرية عبطم | وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة | حوار بين عمر ايوب و يوسف نور »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2018-10-03, 07:51 AM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

الأخ الفاضل / موحد مسلم

تقول :
الحقيقة ان التعليق متهافت اصلا
لانك بنيته على مغالطة وهي ان الرسول يحمل رسالة


في أي جزء في تعليقي تبينت إني قلت فيه (إن الرسول يحمل رسالة)،،،، أنا لم أذكر رسول أو نبي أو رسالة أو تشريع ...... الخ

نحن بصدد سؤال للأخ الفاضل أحمد الجزائري يطلب الإجابة عليه وهو
"وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ "

ماذا يدخل تحت هذه العبارة بمعنى ماذا أتانا الرسول عليه الصلاة و السلام ؟
إذا الأخ أحمد يطلب مننا أن نقول له ماذا أتان الرسول وبدون أن نعود لسياق الآية حتى يتبين لنا ما نوع الإتاء الذى جاء به الرسول


لو ذهبت لسياق الآيات التالية لهذه الآية الكريمة لفهمت منها إن هناك فئتين من الناس
الفئة الأولى : تحتاج ما أتاها الرسول..... وهي فئة الفقراء المهاجرين الذين تركوا ديارهم من أجل الحرب مع رسول الله
لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُون (8)

الفئة الثانية : لا تحتاج ما سيؤتيها الرسول ويفضلون أن يعطوه للفقراء وهي فئة الصحابة
وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

إذا مما شك فيه إن عين الإتاء الذى جاء في قوله تعالى (ما أتاكم الرسول) هو شيء مادى يقوم بتوزيعه رسول الله،،، لأنه لا يمكن أن يكون شيئ تشريعي ويرفض الصحابة تشريعات الله!!!

وبما إن سؤال الأخ أحمد الجزائري طلب فيه عدم الذهاب إلي سياق الآية والاكتفاء بتفسير عبارة ( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ ) فقط ،، فكان لابد من سؤال الأخ أحمد عن الشيء الذى يحمله الرسول ليؤتينا منه........ إذا أين تبينت التهافت في سؤالى هذا؟!!!!!!

الأخ الموحد بالله
أنا لم أتكلم عن الفرق بين النبي والرسول ولم أذكر في تعليقي موسى أو عيسى،،، أو الكلام الكثير قوى اللى حضرتك ذكرته في تعليقك وكله كلام مرسل لم تقم الحجة عليه ولن أناقشك فيه لأن موضوع الحوار هو (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ) المذكور في سورة الحشر رقم (7) مفهومها دون الرجوع إلي السياق

أرجوا أن يكون عندك إجابة على هذا أو لننتظر صاحب السؤال ليجيب
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2018-10-03, 12:24 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل / موحد مسلم

تقول :
الحقيقة ان التعليق متهافت اصلا
لانك بنيته على مغالطة وهي ان الرسول يحمل رسالة


في أي جزء في تعليقي تبينت إني قلت فيه (إن الرسول يحمل رسالة)،،،، أنا لم أذكر رسول أو نبي أو رسالة أو تشريع ...... الخ

نحن بصدد سؤال للأخ الفاضل أحمد الجزائري يطلب الإجابة عليه وهو
"وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ "

ماذا يدخل تحت هذه العبارة بمعنى ماذا أتانا الرسول عليه الصلاة و السلام ؟
إذا الأخ أحمد يطلب مننا أن نقول له ماذا أتان الرسول وبدون أن نعود لسياق الآية حتى يتبين لنا ما نوع الإتاء الذى جاء به الرسول


لو ذهبت لسياق الآيات التالية لهذه الآية الكريمة لفهمت منها إن هناك فئتين من الناس
الفئة الأولى : تحتاج ما أتاها الرسول..... وهي فئة الفقراء المهاجرين الذين تركوا ديارهم من أجل الحرب مع رسول الله
لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُون (8)

الفئة الثانية : لا تحتاج ما سيؤتيها الرسول ويفضلون أن يعطوه للفقراء وهي فئة الصحابة
وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

إذا مما شك فيه إن عين الإتاء الذى جاء في قوله تعالى (ما أتاكم الرسول) هو شيء مادى يقوم بتوزيعه رسول الله،،، لأنه لا يمكن أن يكون شيئ تشريعي ويرفض الصحابة تشريعات الله!!!

وبما إن سؤال الأخ أحمد الجزائري طلب فيه عدم الذهاب إلي سياق الآية والاكتفاء بتفسير عبارة ( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ ) فقط ،، فكان لابد من سؤال الأخ أحمد عن الشيء الذى يحمله الرسول ليؤتينا منه........ إذا أين تبينت التهافت في سؤالى هذا؟!!!!!!

الأخ الموحد بالله
أنا لم أتكلم عن الفرق بين النبي والرسول ولم أذكر في تعليقي موسى أو عيسى،،، أو الكلام الكثير قوى اللى حضرتك ذكرته في تعليقك وكله كلام مرسل لم تقم الحجة عليه ولن أناقشك فيه لأن موضوع الحوار هو (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ) المذكور في سورة الحشر رقم (7) مفهومها دون الرجوع إلي السياق

أرجوا أن يكون عندك إجابة على هذا أو لننتظر صاحب السؤال ليجيب
وهذا الكلام الذي تقوله هو مغالطة اخرى
لان الاصل في الرسول او النبي انه لا يوزع المال ويعطي الفقراء هذا العمل ليس له ولكن لما كان الرسول في مقام الامامة صار هذا الامر له يأخذ صدقات وزكاة الاغنياء ويخرجها للفقراء

-------------
كلام عبيط ايضا
لان الكلام منك لو كان صح لم ينتظر الله سنوات طويلة حتى ينزل الاية التي فسرتها انت بشيء مادي وانت تعلم ان دعوة الرسول كانت 13 سنة في مكة و 10 سنوات في المدينة
فليس من المعقول ان يترك الله الناس الفقراء هذه الفترة ثم بعد مدة يتذكر ان هنا فقراء خلقهم ولم يحكم لهم بشيء من اموال الاغنياء

الست موافق لي في هذا الرد

ثم كيف يكون الرسول هو الذي يعطي الست القائل :
إذا مما شك فيه إن عين الإتاء الذى جاء في قوله تعالى (ما أتاكم الرسول) هو شيء مادى يقوم بتوزيعه رسول الله،،، لأنه لا يمكن أن يكون شيئ تشريعي ويرفض الصحابة تشريعات الله!!!

فهل اعطاه الله هذه الاشياء المادية وقال له وزعها يا محمد على الفقراء من اتباعك
او من اين سيعطي
لا يوجد لديه اصلا ما يعطيهم

اذا كان المنافق ابن سلول تنبه لفقر الانصار والمهاجرين فقال لقومه من المنافقين وغيرهم للحمية
هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ (7) يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ (8) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9) وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ (10)

والله كما ترى هنا قال للمؤمنين انفقوا
خلاصة القول : ان تفسيرك للاية حسب سياقها فيه مغالطة
لان هذه الاموال اتت بعد مدة زمنية طويلة اول معركة كانت بين المسلمين والكفار عام 4 للهجرة والرسول كان في مكة 13 سنة وفي المدينة 4 سنوات اذا لدينا 17 سنه فهل يترك الله هؤلاء الفقراء ثم يقول هيا يا محمد اعطهم
للاية سبب نزول ارجع له وخلاصته ان خلاف صار بين المسلمين حول الغنائم هذه فنزل الوحي يشرع لهم كيفية توزيع الغنائم هذه خلاصة سبب النزول

انظر
وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

فيبقى ما قلته مجرد كلام لان الله قسم هذه الاموال التي قلت عنها مادية ولم يرد في هذه الايات امر للرسول بان يقسم هذه الاموال والتقسيم هنا معروف جزء لله ورسوله يقسمه على الفقراء و من خصهم الله معهم وجزء لمن قاتل ان كان من المهاجرين او الانصار فلا هذا ياخذ من حق هذا او العكس هذه انصبة موزعة والله حكم فيها

فهل كل هؤلاء قال الله لهم وما اتاكم الرسول فخذوه
المسكين والفقير له حق والرسول عندما يعطيه هل سيقول له وما اتيتك فخذه وما نهيتك عنه فانتهي
لان الرسول حسب زعمك هنا يمكن ان يعطي من يريد او يمنع من يريد والامر هنا في التوزيع ليس له بل لله وهو الذي حكم بهذا

و الاشكال كما ترى ليس في قوله وما اتاكم الرسول فخذوه بل في النهي
الا ترى بأم عينك قوله تعالى : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا

الايتاء هنا حسب قولك يعني العطاء ويكون تقدير الكلام هنا وما اعطاكم الرسول فخوذه
لكن ما هو تقدير الكلام في قوله وما نهاكم عنه فانتهوا هل ستقول ومامنعكم منه فانتهوا او لا تأخذوه
ارايت المعنى في الجزء الثاني : وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا لا يتماشي مع المعنى في الجزء الاول من الاية : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2018-10-03, 02:46 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

الأخ الفاضل / موحد مسلم

تقول :
وهذا الكلام الذي تقوله هو مغالطة اخرى
لان الاصل في الرسول او النبي انه لا يوزع المال ويعطي الفقراء هذا العمل ليس له
ولكن لما كان الرسول في مقام الامامة صار هذا الامر له يأخذ صدقات وزكاة الاغنياء ويخرجها للفقراء


إيه دخل الصدقات وتوزيع المال والفقراء وكل اللى إنت بتقوله ده في موضوع الحوار

الآيات بتتكلم عن توزيع الغنائم وقت الحرب (ّمَا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى) وتقسيمها طبقا لتشريع إلهي (فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ) حتى لا يكون خاص بالأغنياء (كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ)
مع أمر إلهي بالالتزام بما سيوزعه الرسول عليهم (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)

إن المتدبر لسياق الآية، يعلم أن الأمر بطاعة الرسول، أو النهي عن معصيته، قد سبقه حديث عن توزيع مال الفيء، وهو موضوع تحدثت عنه آيات أخرى، كما ورد في سورة الأنفال من حديث عن توزيع مال الغنيمة، وعن مصارفه.
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41)

إيه دخل بقى الكلام الكتير اللى حضرتك ذكرته ده في الحوار - ليس له أي دخل في الحوار - وعلى هذا فكل ما ذكرته لا علاقة له بموضوع الحوار نهائيا

أخي الفاضل إما أن يكون الحوار بيننا ذو منهج علمى ،،، أو لا حوار

ثم أنت تقول :
كلام عبيط ايضا
يا ابنى العزيز إنتقى الكلام العلمى ،،، عندما قلت أنا كلمة (متهافت) فهي كلمة علمية تعنى (مُتناقِض، صاحب أَفكار مُتَساقِطة يُناقض بعضها البعض الآخَر)
أما كلام (عبيط) فهذه إساءة لا يجب أن تدخل في الحوار بيننا

تحياتى
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2018-10-03, 06:54 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل / موحد مسلم

تقول :
وهذا الكلام الذي تقوله هو مغالطة اخرى
لان الاصل في الرسول او النبي انه لا يوزع المال ويعطي الفقراء هذا العمل ليس له
ولكن لما كان الرسول في مقام الامامة صار هذا الامر له يأخذ صدقات وزكاة الاغنياء ويخرجها للفقراء


إيه دخل الصدقات وتوزيع المال والفقراء وكل اللى إنت بتقوله ده في موضوع الحوار

الآيات بتتكلم عن توزيع الغنائم وقت الحرب (ّمَا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى) وتقسيمها طبقا لتشريع إلهي (فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ) حتى لا يكون خاص بالأغنياء (كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ)
مع أمر إلهي بالالتزام بما سيوزعه الرسول عليهم (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)

إن المتدبر لسياق الآية، يعلم أن الأمر بطاعة الرسول، أو النهي عن معصيته، قد سبقه حديث عن توزيع مال الفيء، وهو موضوع تحدثت عنه آيات أخرى، كما ورد في سورة الأنفال من حديث عن توزيع مال الغنيمة، وعن مصارفه.
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41)

إيه دخل بقى الكلام الكتير اللى حضرتك ذكرته ده في الحوار - ليس له أي دخل في الحوار - وعلى هذا فكل ما ذكرته لا علاقة له بموضوع الحوار نهائيا

أخي الفاضل إما أن يكون الحوار بيننا ذو منهج علمى ،،، أو لا حوار

ثم أنت تقول :
كلام عبيط ايضا
يا ابنى العزيز إنتقى الكلام العلمى ،،، عندما قلت أنا كلمة (متهافت) فهي كلمة علمية تعنى (مُتناقِض، صاحب أَفكار مُتَساقِطة يُناقض بعضها البعض الآخَر)
أما كلام (عبيط) فهذه إساءة لا يجب أن تدخل في الحوار بيننا

تحياتى
طبعا عبيط وبقوة عبيط لانك تتكلم عن اية نزلت كما قلت بعد 17 سنة تقريبا واول اية اوردتها لك هي مع جملة الايات كانت
وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6)
هذه اول اية وباقي الايات حسب الترتيب هو

مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

محل شاهدك هو الاية : مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7)

ها هنا فقراء ومساكين وابن سبيل وغيرهم فكيف تنكر دخول الفقراء والصدقات هذا الخمس الذي حكم الله به ثابت ويخرج لمن ذكرهم الله فالرسول هنا يقوم بهذا بعد ان اذن الله له في الغزو
اليس هذا صحيح
اذا كيف تبتر جملة من اية كاملة وتقول هذا ايتاء والايتاء مادي
قلنا لك هذه ليست وظيفة الرسول فهو لم يرسله الله بتوزيع الاموال بل ارسله برسالة واشكلنا عليك بباقي شاهدك وهو : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا

وقلت لو ان الجزء الاول هو خذوا اموال من الرسول ان اعطاكم فهل يتناسب الجزء الثاني من شاهدك معه

يعني هذا وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ هل يتاسب مع هذا وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا حسب قولك

مع اننا تكلمنا من قبل جملة وتفصيلا عن الفرق بين النبي والرسول وقلت لك الرسول يأتي بشريعة والنبي يتبعه ويحكم بهذه الشريعة فكيف يحكم هنا
قلت سياق الايات يقول ان هنا شيء مادي وله معنى

قلنا لك المعنى الذي قلته لا يتناسب مع النهي الوارد وهو هذا : وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا

اريد تعليقا هنا لو سمحت وبدون لف ودوران

مع ان الاشكال الذي اتيتك به هو ان هذه الاية نزلت بعد 17 سنة يعني هل يعقل ان يقول الله للناس بعد هذه المدة : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا

اليس غريب ما ادليت به هنا
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2018-10-03, 09:08 PM
كافر بالطاغوت كافر بالطاغوت غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-03-25
المكان: القاهرة
المشاركات: 170
كافر بالطاغوت
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موحد مسلم مشاهدة المشاركة
الست القائل انا وجه جديد
يعني انت لديك دليل تنكر به السنة
مش عارف ايه علاقة المقدمة بالنتيجة اللولبية اللي حصلت عليها .. هو ده المنطق؟! بصوت عادل امام :)

بعدين قبل ما تطالبنا بدليل ننكر به السنة .. هاتولنا انتوا بس دليل تثبتوا بيه السنة .. يعني مثلا كتاب كده مثل القران الكريم تم كتابته في عصر الرسول ويكون اللي كتبه الرسول نفسه او الصحابة علي اقل تقدير تحت اشراف ومعاينة وحرص خاتم النبيين ويكون اسمه مثلا السنة النبوية ويكون الرسول هو اللي امر بكتابته مش واحد من السلاطين اياهم ايام الفتن والحروب الطائفية

اصل مش معقول يعني ربنا هيسيب الرسول والصحابة والتابعين وينتظر اكثر من 200 سنة لحد ما ياتي البخاري ومسلم ويقولوا للمسلمين -اوبس- نسينا السنة يلا بينا نكتبها مع بعض
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2018-10-03, 09:09 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

يقول الله تعالى :
مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

1/ ما معني كلمة (أَفَاءَ) وما حكمها في السياق
2/ ما معني ( لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ)، ولماذا خرج هؤلاء الفقراء من ديارهم؟!!!!
3/ من هم (الَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ )
4/ ما هو الذى أتاه الرسول لهؤلاء (الذين تبوءوا الدار من قبلهم) ورفضوا أن يأخذوه (وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا)

عندما تفهم تفسير الآيات طبقا لسياقها ستعلم وقتها من الذى يتكلم كلام (!!!!)
وأعتذر إني لا أستطيع أن أنطق ألفاظ لا تليق بهذا المنتدى الذى أكتب فيه من حوالى عشرة سنوات، وأحترمه، وأحترم القائمين عليه

إذا لم تقم بالتفسير فقط دون الدخول في حوارات أخري حتى نتفق على التفسير معا فلن أستكمل الحوار ،،، لإنه سيصبح حوار بلا منهج علمي
أنتظر التفسير مع الأدلة قطعية الثبوت على كل تفسير ،،،، هذا إذا كنت أساسا تملك أدوات تفسير القرآن الكريم
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2018-10-04, 02:25 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كافر بالطاغوت مشاهدة المشاركة
مش عارف ايه علاقة المقدمة بالنتيجة اللولبية اللي حصلت عليها .. هو ده المنطق؟! بصوت عادل امام :)

بعدين قبل ما تطالبنا بدليل ننكر به السنة .. هاتولنا انتوا بس دليل تثبتوا بيه السنة .. يعني مثلا كتاب كده مثل القران الكريم تم كتابته في عصر الرسول ويكون اللي كتبه الرسول نفسه او الصحابة علي اقل تقدير تحت اشراف ومعاينة وحرص خاتم النبيين ويكون اسمه مثلا السنة النبوية ويكون الرسول هو اللي امر بكتابته مش واحد من السلاطين اياهم ايام الفتن والحروب الطائفية

اصل مش معقول يعني ربنا هيسيب الرسول والصحابة والتابعين وينتظر اكثر من 200 سنة لحد ما ياتي البخاري ومسلم ويقولوا للمسلمين -اوبس- نسينا السنة يلا بينا نكتبها مع بعض
لا مقدمة لولبية ولا هم يحزنون قلت لك ان كلامك مغالطة تقول ان الايتاء يكون لشيء معنوي
طيب والنهي هنا لماذا يكون
الاشياء اما ان تكون مادية او روحية تعرف بالمعنوي ايضا
الرسالة نفسها هل هي مادية ام روحية
القرآن نفسه نزل ايات متفرقات هل هو مادي ام روحي

طبعا مغالطتك هنا هي مغالطة الذي ينهى الناس عن الصلاة ويقول ويل للمصلين ويترك باقي الاية

انت تقول في الاية هذه : مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7)

ان الايتاء هنا شيء مادي : في شاهدك (( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ )) قلت لك هذا لا يتناسب مع باقي الجملة وهو النهي (( وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا )) من حيث المعنى
ايضا من حيث التشريع وتنبه هنا هذه الاية نزلت بعد 17 سنة من البعثه فهل يعقل ان ينزل هذه الاية على الرسول والصحابة ليقول لهم ايها الناس ما اتاكم الرسول خذوه قليل كثير لا يهم بس انتم خذو

كلمة الايتاء هذه تصلح ان تكون لشيء مادي وايضا لشيء معنوي او روحي
انظر هذه جملة من الايات وردت فيها كلمة اتينا

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)

وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (180)

الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا (37)

أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا (54)

وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ (34)

وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ (58) وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ (59)

وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (76)

مَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (46)

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3)

الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ (35)

إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (56)

آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (16)

فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (18) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (19)

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (121)

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146)

سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُمْ مِنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (211)

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (20)

أُولَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89)

الاية الاخيرة
نعم هذه الاية : أُولَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89)

الكتاب ممكن نقول مادي باعتبار انه اكتمل وصار مصحف مثل القرآن لكن الحكم هل هو مادي
يعني النبي ينزل عليه ربنا الحكم ويقول هذا الحكم لك مثل نبي الله يحي قال الله له : يَايَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12)

هل الحكم هنا الله ناوله اياه بيده مثل اي شيء مادي او وضعه له في مكان ما او نزل به جبريل واعطاه اياه
طبعا لا لذا قلت لك انت عبيط لانك تغالط فقط
قال الايتاء لشيء مادي
حسنا هذه الاية : يَايَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12)
هل الحكم مادي
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2018-10-04, 02:28 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

قولك انك تطلب دليل على السنة مثل كتاب كتب في عهد الرسول
الامر بسيط جدا نقول القرآن اتت به السنة او هو السنة لانه ورد ونقل عن رسول الله وكتب في عهده اخبارا منه فانت حين تنكر السنة تنكر القرآن ايضا لكونك تنكر ان الرسول اتى بشيء والقرآن شيء من الاشياء التي اتى بها الرسول صلى الله عليه وسلم فبما ترد
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2018-10-05, 05:37 AM
كافر بالطاغوت كافر بالطاغوت غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-03-25
المكان: القاهرة
المشاركات: 170
كافر بالطاغوت
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موحد مسلم مشاهدة المشاركة
قولك انك تطلب دليل على السنة مثل كتاب كتب في عهد الرسول
الامر بسيط جدا نقول القرآن اتت به السنة او هو السنة لانه ورد ونقل عن رسول الله وكتب في عهده اخبارا منه فانت حين تنكر السنة تنكر القرآن ايضا لكونك تنكر ان الرسول اتى بشيء والقرآن شيء من الاشياء التي اتى بها الرسول صلى الله عليه وسلم فبما ترد
واخيرا لقينا دليل علي السنة .. تكبييييير
اي حد منكر للسنة دلوقتي هيقرا الكلام ده لازم ينطق الشهادتين علطول ويدخل في دين اهل السنة والجماع

رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2018-10-05, 08:05 AM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا من يشمر يا منكري السنة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كافر بالطاغوت مشاهدة المشاركة
واخيرا لقينا دليل علي السنة .. تكبييييير
اي حد منكر للسنة دلوقتي هيقرا الكلام ده لازم ينطق الشهادتين علطول ويدخل في دين اهل السنة والجماع

المنطقي ان النافي يدلل وليس المثبت فقط
وكما قلت تنكر السنة تنكر القرآن ايضا لان الرسول هو من اتى به فلو قلت ليس للرسول اي كلام يقال لك والقرآن من قاله ونطق به
القرآن لم يأتي من الرسول والى الرسول جملة واحدة بل ايات متفرقة

كبر كما تريد لكن هل تستطيع ان ترد وتقول كلامك غير صحيح ودليلك مثله

طبعا لن تستطيع والا دلل على ان القرآن ليس من قول الرسول

اعتبرني هذا الرجل الذي قال ما حكى الله عنه : ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا (11) وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَمْدُودًا (12) وَبَنِينَ شُهُودًا (13) وَمَهَّدْتُ لَهُ تَمْهِيدًا (14) ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ (15) كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا (16) سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا (17) إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ (18) فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (19) ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (20) ثُمَّ نَظَرَ (21) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ (23) فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ (24) إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ (25)

وعندها دعني اقول
تكبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييير
يعني قولوا الله اكبر
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd