إلى من حاول اختراق عضوية المراقب العام: "حسبنا الله ونعم الوكيل" أنا خصيمك عند الله تعالى يوم القيامة

            ="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| مقالات ، مقالات منوعة ، مقالات علمية ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| شاليهات جلنار الرياض ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2010-06-02, 04:10 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي قصة موسى وحجية الدين الإلهى


إذا ذهبنا إلى قصة موسى ، عليه السلام ، مع فرعون ، علمنا كيف تقام الحجة على المكذبين ، وكيف تثبت مرجعية الدين الإلهي أمام مرجعيات البشر، المفتر أه على الله ورسوله.

إن إقامة الحجة على الناس، يجب أن تبدأ بتوجيه نظرهم إلى ضرورة تفعيل آليات عمل قلوبهم ، للوقوف على دلائل الوحدانية.

قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ (23) قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (24)الشعراء

فها هو الفرعون يسأل موسى ، عليه السلام ، عن الإله الذي يعبده ، والذي أرسله إليه ليبلغه رسالته فانظروا كيف رد موسى على الفرعون ، وكيف أقام عليه الحجة والبرهان ..، فهل أبصر فرعون دلائل الوحدانية ، ببصيرته لا ببصره؟! وهل انفعل معها وسجد لها ؟! أم صده عن ذلك إستكباره في الأرض؟!تدبر :

قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ (25)الشعراء

فزاد موسى،عليه السلام، دلائل الوحدانية بيانا:

قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آَبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26)الشعراء

وزاد الفرعون من أدلة كفره وإستكباره ، تكذيبا وجحودا :

قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)الشعراء

فما كان من موسى ، عليه السلام، إلا أن بين لفرعون أن المجنون الحقيقي هو الذي غيبت عنده آليات التعقل والتفكر والنظر ..، الموصلة إلى دلائل الوحدانية:

قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28)الشعراء

وهنا وأمام الحجج الإلهية ، يهرب آي مكذب من استكمال الحوار ، متوعدا مخالفه بالعذاب الأليم، إن لم يتبع تراث ومذهب آبائه:

قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29)الشعراء

وكان لابد من حسم القضية نهائيا ، وبدون رجعة ، وذلك بالحجة الإلهية {البينة} المدعمة لصدق الرسل في بلاغهم عن الله ، وهى الآيات الحسية ن فقال موسى:

قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُبِينٍ (30) قَالَ فَأْتِ بِهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (31) فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (32) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (33)الشعراء

تدبر قوله :( بِشَيْءٍ مُبِينٍ) ثم قوله بعدها(ثُعْبَانٌ مُبِينٌ) ثم قوله:(بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ) لتعلم أن الحجة لا يمكن أن تكون ظنا ، او رواية بسند إلى رسول ، وغنما هي سلطان مبين.

لقد وضع موسى ، عليه السلام، قواعد الحوار العلمي الذي يجب أن يتأسى به كل إنسان يريد أن يتعرف صراط ربه المستقيم.، فلا آبائية(هكذا وجدنا آبائنا يفعلون) ، ولا مذهبية ، ولا مرجعيات دينية إلا بعد إقامة الحجة والبرهان العلمي على صحة نسبة كل ذلك إلى الله تعالى.

وهذا ما فعله موسى ،عليه السلام، مع فرعون عندما سأله وأخاه هارون:

قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى (49) قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50)طه

لقد لفت موسى ، عليه السلام نظر فرعون إلى الفرق بين البصر والبصيرة ، بين الحجج الإلهية ،والحجج الشيطانية ، بين العشوائية الدينية الآبائية، والمنهجية العلمية الإلهية:

) قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى (51) قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى (52)طه

تدبر سؤال فرعون :" فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى"؟!!!

إنه نفس السؤال الذي يسأله دائما أهل الباطل لدعاة الحق، على مر الرسالات.

يسألون: من سبقكم من علماء السلف في هذا الذي تقولونه؟! من هو إمامك، الذي اتبعته الذي قال بقولك هذا؟! وهل كل السلف في ضلال إلا أنت؟!

لقد بين موسى،عليه السلام،لفرعون وملته ، أن الذي جاءهم به من حجة إلهية هو الحق الذي لا يشك فيه عاقل ، وأن الحق غير الباطل ،فالباطل دوما زهوق.

قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ (78)يونس

إن الفرعون وملؤه ،يؤمنون بأن تراث آبائهم الديني حجة ودين مقدس: " أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا"...، لذلك يستحيل التنازل عنه أمام دعوة الأنبياء والرسل "... لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا"!!!

لقد كان الفرعون ،على مر العصور ، يمثل المرجعية الدينية المزيفة،المرجعية الأبائية ، آلتي اعتاد الشيطان أن يزينها للناس، بعد وفاة الرسل. لقد كان هو الملة والشريعة والمنهج آلتي زين للناس اتباعها،من دون الله عز وجل.

قَالَ فِرْعَوْنُ آَمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَذَا لَمَكْرٌ مَكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (123)الأعراف

تدبر قوله " آَمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ" فهذا كان الفرعون،الذي يدعى الألوهية، لا يقبل أن يطعن في ألوهيته المفتراه،إلا بإذن منه وسلطان، فتدبر:" آَمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ"؟! وتوعد من يخالف ذلك بالعذاب الأليم:

لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ ثُمَّ لَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (124) قَالُوا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (125)الأعراف

لقد إستهذأ الفرعون برسل الله ، واتهمهم بالسحر والجنون، وأراد إبادة نسل كل من ليس على دينه وملته:

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (23) إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ (24) فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاءَ الَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءَهُمْ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (25)غافر

لقد أراد الفرعون أن يقطع حلقات التواصل الإيماني ليطفئ مصابيح الهدى ، ويقتلع المرجعية الإلهية الحقة عن هذا الوجود البشرى ..، ليتفرغ الناس لعبادته واتباعه!!
لذلك كان عليه أن يستعين في هذه المهمة بالمستشارين الأقوى والأكثر تأثيرا على الشعوب ،المستشار الإعلامي(هامان) والمستشار الاقتصادي(قارون)

ولخطورة هذه القوى وتأثيرها على الشعوب ، أرسل الله تعالى موسى عليه السلام إليهم جميعا:


وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ (39)العنكبوت

لقد كان فرعون يجسد الإرهاب السياسي والعسكري ، وكان قارون يمثل الفساد الاقتصادي ، أما هامان فقد كان المستشار الإعلامي لفرعون وموضع سره.

رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2010-06-03, 03:09 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي قصة عيسى وحجية الدين الإلهى


بعد هلاك قوى فرعون انحرف بنوا إسرائيل عن صراط الله المستقيم، وأصروا على إتباع ما ورثوه عن آبائهم من شريعة مزيفة كتبوها بأيديهم.

لقد جاء عيسى،عليه السلام، يُعلم بنى إسرائيل التوراة والإنجيل ،ويعيد لهم ما ضيعوه من أحكام الشريعة.

وكان لابد من أن يحمل عيسى ،عليه السلام، من الآيات و البراهين الإلهية ، ما يثبت نبوته، وإرساله إلى بنى إسرائيل، كي يقيم الحجة عليهم.

وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (48) وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (49)آل عمران

لقد جاء عيسى ،عليه السلام،مصدقا لما بين يديه من التوراة، فى عموم الرسالة وأصولها.

) وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (50)آل عمران

فهل بعد هذه البراهين والحجج الإلهية أطاع بنو إسرائيل رسول الله عيسى ؟!

لقد كذبوه ، وكفروا به ، حتى اضطر إلى أن يميز من أمنوا بالله ، وأعلنوا إسلامهم ونصرتهم له.

) فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52) رَبَّنَا آَمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (53)آل عمران

واللافت للنظر أن إيمان الحواريين كان بإلهام من الله تعالى، وهذا يعنى أن [الآبائية] كانت قد قضت على الجيل الأول من أتباع موسى ،عليه السلام، فلم يعد لهم وجود، حتى إن عيسى،عليه السلام، لم يجد من يؤمن به إلا هؤلاء الحواريين، وبعد أن ألهمهم الله المبادرة إلى تصديقه.

وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ (111)المائدة

ولقد طلب الحواريون من عيسى،عليه السلام، مزيدا من البراهين على صدقه.

) إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)المائدة

لقد دعا عيسى،عليه السلام، ربه أن ينزل عليهم هذه المائدة، كآية [بيّنة] تقيم الحجة عليهم، فاستجاب له ربه .

قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (115)المائدة

فها هم الحواريون، مع إيمانهم بالله تعالى ، ورؤيتهم آياته ، ونصرتهم لرسوله يحذرهم الله من الكفر..، وهذا يفرض على كل إنسان ، مهما كانت درجة تقواه ، ومهما بلغ من الصلاح مبلغه ، أن يكون على يقين أن ما يتبعه من الدين هو الدين الإلهى.

ثم انحرف أتباع عيسى،عليه السلام، عن ملة التوحيد بعد وفاته، وغالوا فى علاقته بالله تعالى، وافتروا على الله الكذب، فجاءت الرسالة الخاتمة تدحض هذه الافتراءات، وتبين فساد منطقهم، وذلك ببيان مهم، يحمل فى الوقت نفسه تحذيرا لأتباع الرسول الخاتم، محمد،عليه السلام، فتدبروا ماذا قال الله بعدها :

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117)المائدة

تدبروا قول عيسى،عليه السلام، " مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ"، ثم قوله بعد ذلك : " وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ"!!!

لقد حرف أهل الكتاب كتبهم، ونسبوا إلى الله ما لم ينزل به سلطان، كغيرهم من أتباع الرسل السابقين..، ولكن الأخطر من ذلك أن ينسبوا إليه عز وجل، الولد !!

مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91)المؤمنون

ولم يكتفوا بذلك، ولكنهم قالوا ثالث ثلاثة..، سبحانه وتعالى عما يصفون.

) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171)النساء

لقد بين الله تعالى للناس المنهج واجب الإتباع، ليقيموا عليه إسلامهم، ودليل حجية الملة التى يؤمنون بها ويتبعونها.

ويبدأ هذا المنهج بتصحيح العقائد الباطلة : " إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ" ، وقد ولد،عليه السلام،من غير أب، ليكون ذلك آية للناس،" وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ". فمن اين جاءوا بأنه ثالث ثلاثة : " وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ"؟!!!

" انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ"

وبعد تصحيح المفاهيم الباطلة..، تأتى مرحلة بيان الحق، وإقامة الدليل والبرهان عليه:" إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِد"،" سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ"،" لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ". ثم تدبر " وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا"

إن أصول المنهج العلمى ، التى تقوم عليه "حجية الدين الإلهى" تنطلق من تفعيل "الفطرة الإيمانية" وتناغمها مع دلائل الوحدانية، من خلال تفعيل آليات عمل القلب.

إن [الكلمة] التي ألقاها [الروح] إلى مريم،عليها السلام ،" وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ"، ما هى إلا مجرد أسباب وآليات لتنفيذ مشيئة الله تعالى، وأنها لا تخرج عيسى بن مريم عن بشريته، وكذلك لا تعطى الله تعالى صفة من صفات البشر.

إننا لا نستطيع مطلقا أن نضع فى أذهاننا فعلا، أو كلاما، أو تصرفا لله تعالى الخالق، مثل أفعال وكلام وتصرفات عباده المخلوقين. فالله عز وجل يسخر قوى تحمل آليات تفعيل أسمائه الحسنى، وفاعلية الأمر الإلهى "كن فيكون" ومن هذه القوى "الملائكة"، وعلى رأسهم جبريل عليه السلام.

فعيسى،عليه السلام، إن كان قد ولد من غير أب، فإن ذلك ليكون آية إلهية.

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (60) آل عمران

إلا إن ولادته قد مرت بجميع مراحل الخلق والتكوين وهو فى بطن أمه، وكانت ولادته طبيعية، كسائر البشر، وهذا ما بينه الله تعالى بقوله :

فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا () فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23)مريم

لذلك جاء القرآن يحذر من اتخاذ [آية] خلق عيسى،عليه السلام، دليلا على ألوهيته أو على أنه ثالث ثلاثة ..، تعالى الله عما يصفون.

إن أول كلمة قالها عيسى بن مريم،عليه السلام، للإعلان أنه آية من عند الله تعالى ،هى:

فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)مريم

وتدبر هذه الآيات لتعلم أهمية إقامة المسلم دينه على الحجة والبرهان الإلهى .

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (74) مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآَيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75)المائدة

إن التقول على الله تعالى، وعلى رسله، بغير علم، وبغير إذن من الله تعالى، يخرج صاحبه من ملة التوحيد، ويدخله جهنم وبئس المصير.

وهذا تحذير لأتباع الرسل جميعا

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72)المائدة

فتدبروا :" إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ"

وهل بعد هذه الآيات البينات يجرؤ مسلم أن ينسب إلى رسول من الرسل ، قولا أو فعلا..، لم يقم البرهان الإلهى عليه؟؟! لقد قالوا " إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ" فهل كان معهم برهان على ذلك؟! ، لم يكن معهم من حجة ولا برهان إلا ما وجدوا عليه آبائهم!!

فهل راجع أقوام الرسل ، تدينهم الوراثي، وتبين لهم ، أنه يحمل الإذن الإلهى ، والبرهان قطعي الثبوت عن الله تعالى ، الدال على أنهم يتبعون الدين الإلهى الحق الذي نزل على رسولهم ، على وجه اليقين.

لقد جاء الرد المثبت لكذب كل من يدعى نسبة شريعة إلى الله عز وجل، دون إذن من الله بقوله تعالى بعدها " وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ"..، لبيان أنه لا يمكن لأحد أن يقوم مقام الله عز وجل فى التشريع، أو فى إدارة شئون الكون ، أو فى توزيع النبوات ، بدعوى تجديد الدين على رأس كل مئة سنة..، دون أن يحمل برهانا، لا تقل حجيته، من حيث الثبوت وصحة النسبة إلى الله تعالى..، عن حجية [الآية القرآنية]

لقد انحرف آهل الكتاب ..، فبدلوا وحرفوا دون نكير من أحد فلم تعد التوراة هي التوراة ، ولا الإنجيل هو الإنجيل.

كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (93) فَمَنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (94) قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (95)آل عمران

رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2010-06-03, 05:08 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,813
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

أتابع ...
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2010-06-03, 05:20 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,813
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

تابعت ...
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2010-06-04, 11:17 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,813
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

هل انتهيت؟ أم هناك المزيد؟
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2010-06-05, 07:27 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

كلى آذان صاغية يا صديقى
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2010-06-06, 11:33 AM
المراقب العام المراقب العام غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-21
المشاركات: 279
المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام
افتراضي

الأستاذ / يوسف نور ،،، نشكر لك تنظيمك لهذه السلسلة ولكن يجب أن أحيطك علماً بأن السلسلة موضوعها واحد ولكنها عدة حلقات وجميعها يحتاج لى تعقيب ومن ثم يستلزم الأمر ضمها جميعاً فى موضوع واحد ليتم الرد عليها بشكل مجمع دون الحاجة إلى التعليق والتكرار فى خمسة مواضيع.
أشكر لك تفهمك لهذا الأمر.
ونرحب بأى موضوعات أخرى تطرحها إذا كانت تحمل خطاً آخر.
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2010-06-06, 11:35 AM
المراقب العام المراقب العام غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-21
المشاركات: 279
المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام المراقب العام
افتراضي

لهذا سوف يتم تجميع الموضوعات تحت عنوان رئيس واحد وهو : قصص الأنبياء وحجية الدين الإلهى.
أو :
حجية الدين الإلهى.
اختر أيهما شئت أو اقترح ثالثاً .
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2010-06-06, 12:23 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المراقب العام مشاهدة المشاركة
لهذا سوف يتم تجميع الموضوعات تحت عنوان رئيس واحد وهو : قصص الأنبياء وحجية الدين الإلهى.
أو :
حجية الدين الإلهى.
اختر أيهما شئت أو اقترح ثالثاً .
تجميعكم لسلسلة حجية الدين الإلهى أمر أسعدنى كثيرا ، حتى و إن كان بها أخطاء لم ألاحظها وتريدون الرد عليها
ومادمت يا صديقى تركت لى حرية إختيار العنوان ، فأنا أختار العنوان الأول وهو (قصص الأنبياء وحجية الدين الإلهى) ، لإن الله تعالى سرد لنا تاريخ وقصص الأنبياء حتى يوضح لنا كيف تقام الحجة على المكذبين لإثبات حجية الدين الإلهى .
ومن ثم تكون مناراً لأهل الدين الخاتم فى إقامة الحجة لإثبات حجية دينهم .
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2010-06-06, 02:57 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,813
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

أشكر الأخ المراقب العام على هذا التنظيم الحسن ، كذلك أشكر الأستاذ المحاور على تفاعله وتجاوبه.
وإن شاء الله سأبدأ فى التعقيب على ما قدم ، فقط أحتاج أن أسترشد منك على أمر مهم:
ما هو موقفك من السنة النبوية؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd