Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > الفرق الإسلامية > فرق إسلامية: معتزلة | أشعرية | إباضية | خوارج | تكفيريون | مرجئة | صوفية
 

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #16  
غير مقروء 2010-11-26, 04:40 AM
الصورة الرمزية يعرب
يعرب يعرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-12
المكان: دار الاسلام
المشاركات: 8,581
يعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond reputeيعرب has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن تاشفين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم يااخوان ارجو منكم ان تفيدوني باهم كتب الشيعة المعتمدة , وهل كل الشيعة يعتمدون مبدأ التقية ولماذا ؟ مع تحياتي الحارة لكم جميعا.
وعليكم السلام ورحمة الله

اهم كتب الشيعه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وزوجه وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
وبعد

=====================
الكتب الشيعيه المعتمده
****************************
الكافي للكايني
الاستبصار لمحمد الطوسي
تهديب الاحكام للطوسي
من لايحضره الفقيه للقمي الملقب بالصدوق
بحارالانوار لمجلسي
وسائل الشيعه للحر العاملي
مستدرك الوسائل للنوري الطبرسي
الوافي للفيض الكاشاني

--------------------------------------
قال العالم الشيعي المعاصر محمد صالح الحائري :
( وأما صحاح الإمامية فهي ثمانية : أربعة منها : للمحمدين الثلاثة الأوائل ، وثلاثة بعدها : للمحمدين الثلاثة الأواخر ، وثامنها : لمحمد حسين المرحوم المعاصر النوري ) ، المصدر : منهاج عملي للتقريب [ ( مقال لمحمد الحائري ضمن كتاب الوحدة الإسلامية ص 233 ) ].

قال محمد جواد مغنية :

( وعند الشيعة الإمامية كتب أربعة للمحمدين الثلاثة : محمد الكليني ، ومحمد الصدوق، ومحمد الطوسي ، وهذه : الاستبصار ، ومن لا يحضره الفقيه ، والكافي ، والتهذيب ، وهذه الكتب عند الشيعة تشبه الصحاح عند السنة ) ، المصدر : ( كتاب الوحدة الاسلامية [ مقال لمحمد جواد مغنية ص 261 ] ) .
ويقصد بـ ( الصحاح الست لدى العامة ) : أي صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن النسائي وجامع الترمذي وسنن أبي داود وسنن ابن ماجه .

قال السيد حسين بحر العلوم :

( إن الاجتهاد لدى الشيعة مرتكز على الكتب الأربعة : الكافي للكليني ، ومن لا يحضره الفقيه للصدوق ، والتهذيب ، والاستبصار للطوسي، وهي من الأصول المسلمة كالصحاح الستة لدى العامة ) ، المصدر : مقدمة تلخيص الشافي لشيخ الطائفة الطوسي / حسين بحر العلوم ص 29 .
تنبيه :

مصطلح ( الصحاح الست ) غير مسلّم به عند علماء أهل السنة والجماعة ، وإطلاق هذا السيد من جهله ( المعتاد في كل شيعي ) في علم الحديث ، لأنها أحاديث هذه الكتب ليست كلها صحيحة ، فأحاديث صحيحي البخاري ومسلم المسندة كلها صحيحة ، وأما أحاديث الكتب الأربعة الباقية ففيها الصحيح والحسن والضعيف بل والموضوع ، لذا يطلق أهل السنة والجماعة هذه الكتب مصطلح ( الكتب الستة ) .

1 – الكافي للكليني :

مؤلف الكتاب هو محمد بن يعقوب الكليني ( ت 329 هـ ) ، والكتاب ينقسم إلى قسمين : أصول الكافي ( العقائد ) ، وفروع الكافي ( الفقه ) ، جمعه مؤلفه في 20 سنة ( على الخرطي ! ) .

عدد رواياته : اختلفوا فيه تعداد رواياته علماء الشيعة ، ولكنها لا تقل باتفاقهم عن 16 ألف رواية .

شروحه : للكافي عدة شروح منها :

أ – مرآة العقول لمحمد باقر المجلسي ( ت 1111 هـ ) .

ب – شرح المازندراني .

ج – الشافي شرح أصول الكافي .

تناقض علماء الشيعة في تصحيح الكافي وتضعيفه :

قال الحر العاملي :

( ما تقدم من شهادة الشيخ ، والصدوق ، والكليني ، وغيرهم من علمائنا بصحة هذه الكتب والأحاديث ، وبكونها منقولة من الأصول والكتب المعتمدة ونحن نقطع قطعا لا شك في أنهم لم يكذبوا ، وانعقاد الاجماع على ذلك إلى زمان العلامة ) ، المصدر : وسائل الشيعة .
المصححون للكافي :

قال الشيخ محمد صادق الصدر في كتابه (الشيعة ص122) :

( ويُحكى أن الكافي عُرض على المهدي فقال : هذا كافٍ لشيعتنا ) .

قال الكليني نفسه يمدح كتابه ويصحح رواياته في المقدمة :

( وقلت إنك تحب أن يكون عندك كتاب كاف يجمع فنون علم الدين ما يكتفي به المتعلم ويرجع إليه المسترشد ويأخذ منه من يريد علم الدين والعمل به بالآثار الصحيحة عن الصادقين ) ، المصدر : مقدمة الكافي .

وقال عبد الحسين شرف الدين صاحب الكتاب الملفق ( المراجعات ) وهو يتكلم عن مراجع الشيعة ما نصه :

( وأحسن ما جمع منها الكتب الأربعة ، التي هي مرجع الإمامية في أصولهم وفروعهم من الصدر الأول إلى هذا الزمان وهي : الكافي ، والتهذيب ، والإستبصار ، ومن لا يحضره الفقيه ، وهي متواترة ومضامينها مقطوع بصحتها والكافي أقدمها وأعظمها وأحسنها وأتقنها ) ، المصدر : المراجعات ص 370 مراجعة رقم ( 110 ) ط . مطبوعات النجاح بالقاهرة .

وقال الطبرسي : ( الكافي بين الكتب الأربعة كالشمس بين النجوم وإذا تأمل المنصف استغنى عن ملاحظة حال آحاد رجال السند المودعة فيه وتورثه الوثوق ويحصل له الاطمئنان بصدورها وثبوتها وصحتها ) ، المصدر : مستدرك الوسائل ( 3 / 532 ) .

وقال الحر العاملي :

( الفائدة السادسة : في صحة المعتمدة في تأليف هذا الكتاب - أي الكافي - وتوافرها وصحة نسبتها وثبوت أحاديثها عن الأئمة عليهم السلام ) ، المصدر : خاتمة الوسائل ص 61 .
وقال آغا بزرك الطهراني :

( هو أجل الكتب الأربعة الأصول المعتمدة عليها ، لم يكتب مثله في المنقول من آل الرسول ، لثقة الإسلام محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي المتوفى سنة 328 هـ ) ، المصدر : الذريعة إلى تصانيف الشيعة ( 17 / 245 ) .

وقال العباس القمي :

( وهو أجل الكتب الإسلامية ، وأعظم المصنفات الإمامية ، والذي لم يعمل للإمامية مثله ، قال محمد أمين الاسترابادي في محكى فوائده : سمعنا عن مشائخنا وعلمانا أنه لم يصنف في الإسلام كتاب يوازيه أو يدانيه ) ، المصدر : الكنى والألقاب ( 3 / 98 ) .

يقول محمد صادق الصدر :

( أن الشيعة وإن كانت مجمعة على اعتبار الكتب الاربعة وقائلة بصحة كل ما فيها من روايات ) ، المصدر : الشيعة ص 127 – 128 .

العلماء الذين لم يصححوا جميع روايات الكافي :

درس عدد من علماء الشيعة أحاديث الكافي وكلها اتفقوا على ضعف أغلب أحاديث الكافي ، وسيتبين لنا بالجدول التالي نتائج دراسة كل واحد منهم :

1 – عدد الأحاديث الصحيح والحسنة والموثقة والقوية عند فخر الدين الطريحي = 41 %

2 – عدد الأحاديث الصحيح والحسنة والموثقة والقوية عند محمد باقر المجلسي = 38 % .

وقد صحح المجلسي جميع روايات التحريف الموجودة في الكافي .

3 – عدد الأحاديث الصحيح والحسنة والموثقة والقوية عند آغا بزرك الطهراني = 37.5 %

4 – عدد الأحاديث الصحيح والحسنة والموثقة والقوية عند محمد باقر البهبودي = 27.9 %

5 – عدد الأحاديث الصحيح والحسنة والموثقة والقوية عند مرتضى العسكري = 27.4 %

التعليق :

نلاحظ الفارق الشاسع بين المصححين والمضعفين لروايات الكافي .

فتارة تكون كل روايات الكافي صحيحة متواترة وتارة أغلب الكافي ضعيف !

فإذا كان علماء الشيعة متناقضون في أصح وأوثق كتاب عندهم ، فكيف بباقي الكتب الشيعية ؟!

مقارنة بين الكافي للكليني ( أصح كتاب عند الشيعة ) والكتب الستة المعتمدة عند أهل السنة والجماعة :

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في صحيح البخاري = 100 %

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في صحيح مسلم = 100 %

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن النسائي ( بحسب تحقيق الألباني ) = 91.6 %

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن أبي داوود ( بحسب تحقيق الألباني ) = 74.4 %

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن الترمذي ( بحسب تحقيق الألباني ) = 73.2 %

- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن ابن ماجة ( بحسب تحقيق الألباني ) = 73 %

ملاحظة علمية :

سنن ابن ماجة يعتبر من أقل الكتب الستة قوة في صحة الأحاديث وقبولها عند أهل السنة ، ومع ذلك نلاحظ أن يفوق الكافي ( أصح كتاب عند الشيعة الإمامية الإثنى عشرية ) في صحة الأحاديث في أفضل الأحوال !!

تلاعب الشيعة بـ ( الكافي للكليني ) على مر القرون :

كتاب ( الكافي ) للكليني الذي يُعد أصح وأهم كتب هذه الطائفة لم يسلم من التلاعب والتزوير :

قال الخوانساري :

( اختلفوا في كتاب الروضة الذي يضم مجموعة من الأبواب : هل هو أحد كتب الكافي الذي هو من تأليف الكليني أو مزيد عليه فيما بعد ؟ ) ، ( روضات الجنات 6 / 118 ) .

وقال شيخ الطائفة الطوسي ( المتوفى سنة 460هـ ) :

( كتاب الكافي مشتمل على ثلاثين كتاباً , أخبرنا بجميع رواياته الشيخ ... ) ، المصدر : الفهرست للطوسي ص 161 .

وجاء بعده بـ 600 سنة ثقتهم وسيدهم حسين بن حيدر الكركي العاملي ( المتوفى سنة 1076 هـ ) فقال :

( إن كتاب الكافي خمسون كتاباً بالأسانيد التي فيه لكل حديث متصل بالأئمة ... ) ، المصدر : روضات الجنات ( 6 / 114 ) .

إذن :

تلاعب الشيعة خلال ستة قرون في أهم وأصح كتاب عندهم فزادوا فيه 20 كتاباً ، وهذه الكتب تتعدد أبوابها وأحاديثها وأخبارها ورواياتها .

أي زادوا ما نسبته 40 % من كتاب الكافي للكليني .

مع ملاحظة أن كل كتاب يحتوي على عشرات الأبواب ، وكل باب يندرج تحته أحاديث وروايات متعددة .

وطبعاً لن تخلو روايات الكافي الأصلية التي وضعها الكليني نفسه من تبديل وتحريف وتغيير !

وهذا الأمر لا يُستغرب عند طائفةٍ تجعل ( التقية ) ديناً ، فالذين ترجموا وعرّفوا بالكليني من علماء أهل السنة والجماعة لم يذكروا أنه ألّفَ ( الكافي ) ، بل لم يذكره حتى كبار العلماء المحققين المتخصصين في الشيعة أمثال ابن حزم الظاهري وشيخ الإسلام ابن تيمية والحافظ الذهبي ، بل لم يظهر الكافي ويشتهر إلا بعد قيام الدولة الصفوية التي أزاحت الغبار عن هذه الكتب المغمورة .

فلا نستبعد أن يكون الكتاب متداولاً بين الشيعة بشكل سري ( ونادر ) ، مما يسهّل التلاعب والعبث به وتزويره وتحريفه ، بل ربما يكون اختلقه المتأخرون ونسبوه للمتقدمين .

وهذا الأمر يؤيده ما يذكره المرجع الشيعي المعاصر أبو القاسم الخوئي وهو ينسف مصداقية كتب الشيعة الحديثية :

( فأصحاب الأئمة وإن بذلوا غاية جهدهم واهتمامهم في أمر الحديث وحفظه من الضياع ، إلا أنهم عاشوا في دور التقية ولم يتمكنوا من نشر الأحاديث علناً فكيف بلغت هذه الأحاديث حد التواتر أو قريبا منه ، فالواصل إلى المحمدين الثلاثة [ الكليني وابن بابويه والطوسي ] إنما وصل إليهم عن طريق الآحاد فطرق الصدوق إلى أرباب الكتب مجهولة عندنا ولا ندري أيا منها كان صحيحاً وأيا منها كان غير صحيح ) ، المصدر : معجم رجال الحديث ( المقدمة الأولى ) .
هذه حال الكافي وهو أصح كتاب عند الشيعة الإمامية الإثنى عشرية ؟!

فكيف بباقي الكتب الشيعية الأقل أهمية واعتناءً من الكافي عند الشيعة الإمامية الإثنى عشرية ؟؟؟

الإجابة عند المهدي المنتظر !

2 – من لا يحضره الفقيه لابن بابويه القمي ( ت 381 هـ ) :

ابن بابويه القمي الملقب عند الشيعة بـ ( الشيخ الصدوق ) مع أنه كذوب ادعى أنه التقى بالمهدي .

عدد أبواب الكتاب = 176 باب .

عدد رواياته = 9044 رواية .

ألفّه صاحبه وحذف أسانيد الروايات لئلاّ تكثر الطرق بزعمه وادّعى أنه استخرجه من كتب مشهورة عندهم وعليها المعول، ولم يورد فيه إلا ما يؤمن بصحته ، المصدر : مقدمة الكتاب .

3 – تهذيب الأحكام للطوسي:

مؤلفه هو أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي ( ت 360 هـ ) ، الملقب عند الشيعة بـ ( شيخ الطائفة ) .

سبب تأليف الكتاب :

ألف الطوسي كتابه ( تهذيب الأحكام ) لـ ( ترقيع ) هذه الروايات المتناقضة ، فجعل منها 500 رواية منها ( محمولة على التقية ! ) .

عدد أبواب الكتاب : 393 باب .

تلاعب الشيعة بكتاب ( تهذيب الأحكام ) :

وحتى هذا الكتاب ( تهذيب الأحكام ) للطوسي لم يسلم من تلاعب الشيعة به ، فقد صرّح الطوسي في كتابه ( عدة الأصول ) أن أحاديث وأخبار تهذيب الأحكام تزيد عن 5 آلاف حديث أي لا تزيد عن 6 آلاف حديث .

ومع ذلك : فكتاب ( تهذيب الأحكام للطوسي ) الموجود بين أيدينا تزيد رواياته عن 13950 حديث .

4 – الاستبصار فيما اختلف من الأخبار للطوسي أيضاً :

صرح الطوسي بأنه ألفه لاختصار كتابه ( تهذيب الأحكام ) ، ولكن جعله الشيعة كتاباً مستقلاً استكثاراً لكتبهم غيرة من أهل السنة والجماعة المعروفين بكثرة التصنيف .

عدد رواياته : 5511 رواية .

5 – الوافي للفيض الكاشاني :


مؤلفه هو محمد بن المرتضى المعروف بملا محسن ( ت 1091 هـ ) .

وهذا الكتاب ليس كتاباً مستقلاً عن الكتب الأربعة ، بل هو جمع ما في هذه الكتب الأربعة ، ولكن عدّه الشيعة كتاباً مستقلاً كعادتهم ( استكثاراً لكتبهم غيرة من أهل السنة والجماعة المعروفين بكثرة التصنيف ) .

عدد مجلداته : 3 مجلدات كبار ، مطبوع في إيران .

عدد أبوابه : 273 باب .

عدد رواياته : تخبط في ذلك علماء الشيعة :

قال محمد بحر العلوم – وهو معاصر – بأنه يحتوي على 50 ألف حديث ، المصدر : لؤلؤة البحرين ص 122 ( الهامش ) .
وقال محسن الأمين بأن مجموع ما في الكتب الأربعة 44244 رواية ، المصدر : أعيان الشيعة ( 1 / 280 ) .
وتتكرر نفس المشكلة : التلاعب بالكتب والزيادة فيها .

6 – بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار :

مؤلفه هو محمد باقر المجلسي ( ت 1111 هـ ) .

وقال عنه شيخهم محسن الأمين :

( أجمع كتاب في فنون الحديث ) ، المصدر : أعيان الشيعة ( 1 / 293 ) .
يحتوي على 70 كتاباً من كتب الشيعة الحديثية .

ويوجد فيه كتاب هام عند الشيعة ، وهو ( بصائر الدرجات في علوم آل محمد وما خصهم به ) بكامله ، لمحمد بن الحسن الصفار القمي ( ت 290 هـ ) ، وهو مليء بالتكفير للصحابة والغلو في آل البيت والطعن في كتاب الله والجزم بتحريفه .

وكتاب ( بحار الأنوار ) مليء بروايات التحريف والطعن في القرآن والطعن في الصحابة والغلو في أهل البيت رضي الله عنه .

بحار الأنوار يحتوي على ميكروبات وجراثيم وأشياء مكشوكة ومشتبهة :

قال آية الله محمد آصف محسني :

( ليعلم أهل العلم المتوسطون ان في بحار العلامة المجلسي رضوان الله عليه مع كونها بحار الانوار جراثيم مضرة لشاربها ومواد غير صحية لابد من الاجتناب عنهما، واشياء مشكوكة ومشتبهة وجب التوقف فيها ) ، المصدر : مشرعة بحار الأنوار ( 1 / 11 ) .
وقال أيضاً :

( كتاب البحار كتاب مهم لكن لا يجوز الأخذ بكل ما فيه ولأجله بينّا له مشرعة حتى يؤخذ منها من مكان مخصوص لا يغرق الآخذ ولا يشرب ماء فيه الجراثيم والمكروبات المضرة ) المصدر : مشرعة بحار الأنوار ( 2 / 273 ) .
أجمع كتاب في فنون الحديث عند الشيعة مليء بالجراثيم والميكروبات ومع ذلك لم يقم أحد من علماء الشيعة بتنقية الكتاب من هذه الجراثيم والميكروبات .

فلا زال الشيعة يشربون من هذه الجراثيم والميكروبات .

وإذا ظهر المهدي المنتظر فإنه يصحح هذه الجراثيم والميكروبات من أولها إلى آخرها ، وشر البلية ما يضحك :

قال آية الله محمد آصف محسني :

( ومن خصائص بحار الأنوار أنه تزداد شهرته واعتباره ويظهر قدره وعظمته إذا قام القائم من آل محمد بعدما ينظر فيه ويحكم بصحته من الأول الى الآخر ) ، المصدر : مشرعة بحار الأنوار ( 2 / 413 ) .

7 – وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة للحر العاملي :

مؤلفه هو محمد بن الحسن الحر العاملي ( ت 1104 هـ ) .

سبب تأليف الكتاب :

قال مؤلفه الحر العاملي بأن عنده 80 كتاباً غير الكتب الأربعة ، وقد جمع ذلك في ( وسائل الشيعة ) ، أنظر مقدمة الكتاب .

تناقض :

قال الشيرازي في مقدمة الوسائل بأن الكتب التي نقل منها الحر العاملي تزيد على 180 كتاباً .

تناقض وتزوير وكذب !

عدد رواياته : 35850 رواية .

جلس المؤلف تأليفه 20 سنة .

8 – مستدرك الوسائل للطبرسي :

مؤلفه هو حسين النوري الطبرسي ( ت 1320 هـ ) .

عدد رواياته : ويحتوي على 23 ألف رواية .

سبب تأليف الكتاب : الاكتشاف المذهل للطبرسي لكتب شيعية مفقودة :

قال آغا بزرك الطهراني :

( والدافع لتأليفه عثور المؤلف على بعض الكتب المهمة التي لم تسجل في جوامع الشيعة من قبل ) ، المصدر : الذريعة إلى تصانيف الشيعة ( 21 / 7 ) .
طعن أحد علماء الشيعة في هذا الكتاب :

قال العالم الشيعي محمد مهدي الكاظمي ( ت 1358 هـ ) :

( نقل منه عن الكتب الضعيفة الغير معتبرة ... والأصول الغير ثابتة صحة نسختها حيث إنها وجدت مختلفة النسخ أشد الاختلاف ، ثم قال بأن أخباره مقصورة على ما في البحار ، وزعها على الأبواب المناسبة للوسائل، كما قابلته حرفا بحرف ) ، المصدر : أحسن الوديعة ص 74 .
===========================
منقول
=============
التقيه
[ يعتقد الشيعة أن التقية واجبة لا يجوز تركها إلى يوم القيامة، وأن تركها بمنزلة من ترك الصلاة، وأنها تسعة أعشار الدين، ومن ضروريات مذهب التشيع، ولا يتم الإيمان إلا بها، وليست رخصة في حال الضرورة ، بل هي ضرورة في ذاتها وإنما تكون من مخالفيهم في المذهب0

يقول الصدوق: اعتقادنا في التقية أنها واجبة0 من تركها بمنزلة من ترك الصلاة، ولا يجوز رفعها إلى أن يخرج القائم، فمن تركها قبل خروجه فقد خرج عن دين الله وعن دين الإمامية وخالف الله ورسوله والأئمة .


ويقول صاحب الهداية: والتقية واجبة لا يجوز تركها إلى أن يخرج القائم فمن تركها فقد دخل في نهي الله ونهي رسول الله والأئمة صلوات الله عليهم .



ويقول العاملي: الأخبار متواترة صريحة في أن التقية باقية إلى أن يقوم القائم .


ويقول الخميني: وترك التقية من الموبقات التي تلقي صاحبها قعر جهنم وهي توازي جحد النبوة والكفر بالله العظيم .


وعن الباقر : التقية من ديني ودين آبائي، ولا إيمان – وفي لفظ ولا دين -لمن لا تقية له .


-----------------


اما لماذا



لان دينهم دين متناقض باطنى فيخفون دينهم بالكذب المسمى تقيه


__________________
قال أيوب السختياني رحمه الله:
من أحب أبابكر فقد أقام الدين،
ومن أحب عمر فقد أوضح السبيل،
ومن أحب عثمان فقد استنار بنور الله،
ومن أحب علياً فقد استمسك بالعروة الوثقى،

ومن قال الحسنى في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقد برئ من النفاق.


رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2011-01-13, 12:59 PM
قاسم قاسم غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-29
المشاركات: 20
قاسم بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

اللهم انصر الاسلام والمسلمين
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2011-01-18, 12:27 AM
ابوحفص3 ابوحفص3 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-01-17
المشاركات: 5
ابوحفص3 بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

جزاك الله خيرا ، ولكن لو أنك أوردت حديث إفتراق الأمم مع الشرح لكان أفضل للعامة،لأنهم لايستفيدون شيئا من معرفة مناهج هذه الفرق.
أما بالنسبة للخوارج فمنهجهم واضح وهو بأن صاحب الكبيرة كافر وإذا مات ولم يتب فهو خالد مخلد في نارجهنم ،أعاذنا الله واياكم من ذلك،ولاشك هذا باطل.
ومن هم خوارج هذا الزمان كما اشرت إلى ذلك في موضوعك؟
الحقيقة لم نسمع بأحد كفر شارب الخمر أو الزاني أو غير ذلك من كبائر الذنوب.

أرجو أن يتسع صدرك لي،،
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2011-04-13, 02:18 AM
أزرق أزرق غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-07
المكان: أرض الله واسعة
المشاركات: 293
أزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond reputeأزرق has a reputation beyond repute
افتراضي

جزاك الله خير

شكراااااا\
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
متجدد, لبعض, الفرق, اسمائها, توضيح, ومعتقداتها

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


مساحة إعلانية
كاميرات مراقبة | جبس مغربى | انشاء ايميل | زراعة الشعر فى تركيا | شركة تنظيف بالرياض | نقل اثاث بالرياض | مكافحة حشرات بالرياض
بث مباشر مباريات اليوم | شركة عزل فوم | مقالات واقتباسات عربية
تجهيزات معامل تحاليل طبية | مباريات اليوم يلا شوت | اسعار الذهب فى السعودية
دورات تنمية الموارد البشرية | اجود انواع التمور العربية

عروض العثيم عروض بنده
HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS
الساعة الآن »09:10 AM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2018 Jelsoft Enterprises Ltd