Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

أصوات السماء - الجامع الصوتى لعلوم الإسلام


 
العودة منتدى أنصار السنة >  الفرق الإسلامية  >  رد شبهات منكرى السنة ... القرآنيين 
 
آخر 15 مشاركات من هنا يجب ان يبدا الحوار           »          أريد جواب بالعقل وليس بالنقل           »          نصوص من كتب الشيعة تهدم مذهبهم ( رأى على وابن عباس فى أبى بكر وعمر...           »          حوار متميز بين (( عبدالله )) و [[ عبدالنبي ]] منقول للفائدة           »          شبهة سنية من لها يا قرأنية           »          حوار حوار           »          إلى الزميل يوسف فارس أسئلة بسيطة           »          اسئلة الى الشيعة ادعوهم الى الاجابة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟           »          ما الذى أضافه الإسلام للإنسانية           »          جاهلية الشيعة وسخافة عقولهم (دراسة مقارناتية)           »          ادلة صارمة على إسلام ابو طالب واتحدى اي سني ان ينكرها           »          تحدي لـ منكر السنه العضو ( الله كبير )           »          أكذوبة ترك المرأة للعبادات خلال الحيض والنفاس           »          الهجرة العكسية           »          هل لمس المرأة ينقض الوضوء؟


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-04-2009, 06:36 AM   #11
محمد أحمد
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 20-03-09
المشاركات: 151
محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال محمد أحمد عضو فعـــــال
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة

ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام

عجيب وهل تنكر قول الله عز وجل
(لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ)
سورة الزمر : 34

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة
وأن كل رجل سيتزوج من ألف حورية في اليوم والليلة,
من قال ألف حورية في اليوم والليلة؟؟؟؟
على كلا هل تنكر قول الله عز وجل ( فيهنَّ قاصراتُ الطرفِ لم يطمثهنَّ إنسٌ قبلهم ولا جان)الرحمن 56
وهل تنكر قول الله عز وجل
وقال تعالى ( كأنَّهُن الياقوتُ والمرجان) الرحمن58
وهل تنكر قول الله عز وجل
( إنّا أنشأناهُنَّ إنشاءا ، فجعلناهُن أبكارا ، عُرُباً أترابا) الواقعة (35،37)
وهل تنكر قول الله عز وجل

( فيهنَّ خيراتٌ حِسان) الرحمن70
وهل تنكر قول الله عز وجل
( إنّ للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا، وكواعبَ أترابا )



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة


هل في الجنة فعلاً نهور من عسل ولبن وخمر؟, وهل الجنة فعلاً بيت للملذات والشهوات وكأنها (لاس فيجاس)؟ وكل شيء فيها بالمجان وإلى الأبد
نحن المسلمين نؤمن ان الجنة افضل من لاس فيجاس التي تحدث عنها بكثير وافضل من نياغر فول و وسكونسن ديلس و اتلنتك ستي و دزني ورلد.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة


وهل النار والجحيم فعلاً نار ولظى وحديد مصهور, تكوى به الجلود؟ ويتلذذ خزنتها بتعذيب البشر والجن بالأساليب المخيفة.
وهل تنكر قول الله عز وجل
{وَأَنِـيبُواْ إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُواْ لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ } [الزمر:54]
{وَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ } [آل عمران: 131]، {إِنَّآ أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاَسِلَ وَأَغْلاَلاً وَسَعِيراً} [الإِنسان: 4]، وقال تعالى:{ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُواْ يُغَاثُواْ بِمَآءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَآءَتْ مُرْتَفَقاً} [الكهف:29].

وقال تعالى مُخاطباً إبليسَ: { إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ.وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ.لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ} [الحجر:42-44]، وقال تعالى: {وَسِيقَ الَّذِينَ كَـفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَآءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَآ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَـآءَ يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ بَلَى وَلَـكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ} [الزمر:71]، وقال تعالى: { وَلِلَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ.إِذَآ أُلْقُواْ فِيهَا سَمِعُواْ لَهَا شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ.تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَآ أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ} [الملك: 6 8].
وقال تعالى: { يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيِقُولُ ذُوقُواْ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } [العنكبوت:55]، وقال تعالى: {لَهُمْ مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يعِبَادِ فَاتَّقُون } [الزمر:16]، وقال تعالى: { وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَآ أَصْحَابُ الشِّمَالِ. فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ.وَظِلٍّ مِّن يَحْمُومٍ.لاَّ بَارِدٍ وَلاَ كَرِيمٍ } [الواقعة:41-44]، وقال تعالى: { وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ } [التوبة:81].

وقال تعالى: { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ.نَارٌ حَامِيَةٌ} [القارعة:10-11]،وقال تعالى: { إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ.يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُواْ مَسَّ سَقَرَ } [القمر:47-48]، وقال تعالى: {وَمَآ أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ.لاَ تُبْقِي وَلاَ تَذَرُ.لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ } [المدثر:27-29]، وقال تعالى: { يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قُواْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [التحريم:6]، وقال تعالى: {إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ.كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ } [المرسلات:32-33]، وقال تعالى: { وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ.سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ } [إبراهيم:49-50]، وقال تعالى: { إِذِ الأَغْلاَلُ فِي أَعْنَاقِهِمْ والسَّلاَسِلُ يُسْحَبُونَ.فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ } [غافر:71-72].

وقال تعالى: { هَـذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُواْ فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُواْ قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارِ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ.يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ.وَلَهُمْ مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ.كُلَّمَآ أَرَادُواْ أَن يَخْرُجُواْ مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُواْ فِيهَا وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ} [الحج:19-22]، وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً} [النساء:56]، وقال تعالى: {إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ.طَعَامُ الأَثِيمِ.كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ.كَغَلْيِ الْحَمِيمِ} [الدخان:43-46]، وقال في تلكَ الشجرةِ: { إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ.طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ} [الصافات:64-65].

وقال تعالى: { ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضِّآلُّونَ الْمُكَذِّبُونَ.لآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ.فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ.فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ.فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ.هَـذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ} [الواقعة:51-56]، وقال تعالى: { وَإِن يَسْتَغِيثُواْ يُغَاثُواْ بِمَآءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَآءَتْ مُرْتَفَقاً } [الكهف:29]، وقال تعالى: {وَسُقُواْ مَآءً حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَآءَهُمْ} [محمد:15]، وقال تعالى: { مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّآءٍ صَدِيدٍ.يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ} [إبراهيم:16-17]، وقال تعالى: {إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ.لاَ يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ.وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن كَانُواْ هُمُ الظَّالِمِينَ.وَنَادَوْاْ يمَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَّاكِثُونَ} [الزخرف:74-77].

وقال تعالى: { مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيراً} [الإِسراء:97]، وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَظَلَمُواْ لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً.إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً وَكَانَ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً} [النساء:168-169]، وقال تعالى: {وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُواْ فِي شَكٍّ مُّرِيبِ } [سبأ:54]، وقال تعالى: { وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً} [الجن:23]، وقال تعالى: { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ.نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ.الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ.إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ.فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةِ} [الهمزة:5-9].
والآياتُ في وصفِ النارِ وأنواعِ عذابِها الأليمِ الدائمِ كثيرةٌ.
محمد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 09:55 AM   #12
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 10-04-09
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ الكريم أبو جهاد الأنصاري




الأخ الكريم أبو جهاد الأنصاري أدامك الله, وخفظك من كل سوء, أما بعد :

شكراً أخي الكريم لتواضعك الرائع والذي يمت عن كرم أخلاقكم الحميدة, وأنا أرى فيك يا أخي الكريم حباً رائعاً ودفاعاً أروع عن معتقدك وإيمانك وأسلوبك المتحضر في النقاش.

متمنياً ان نتابع الحديث في مواضيع الكتاب, ولكم مني كل احترام وتقدير وخصوصاُ لشخص مرموق في فكره وعلمه مثلكم.



أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 10:40 AM   #13
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 10-04-09
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ الكريم محمد أحمد






الأخ الكريم محمد أحمد, أشكرك أخي الكريم على قدومك وطرحك لبعض التساؤلات, وكأنني لم أفهم قصدك وما تعنيه في بعض ما جاء من إستفهاماتك لي أخي الكريم, فأنا لم أنكر شيء وإنما تساءلت عن كون بعض أنباء الكتاب صريحة جداً أم أنها تتكلم عن عالم الغيب, وأن موضوع شرح بعض هذه الأمور تأتي في الجزء الثالث من الكتاب وبما أني لا أستطيع أن أدراج الرابط الذي يدلك على الأجزاء المتبقة من الكتاب لأن الأخ المراقب العام قد حذفه من نص الكتاب, عندما دللت على ذات منتداه معتبراً إياه من الروابط الضالة, ولكن بإمكانك أن تضع عنوان كتابي هذا كاملاً على (غوغل) وستجد أن هذا الكتاب موجود في أكثر من موقع على الإنترنت وستقرأ أجزاءه الأخرى, والتي سأعرضها عليكم هنا أيضاً ولكن بشكل متقطع لنحصر النقاش في كل زاوية على حدى, إن شاء الله تعالى.

أما بالنسبة لجواب سريع على إستفهامك الأول والثاني حول مصير الإنسان في الجنة والنار فأنا أرى التالي :

أولا عندما قال الله تعالى لآدم :

( فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى * إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى *وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى ) 20-117/119
إن حديث الله المجازي لآدم في تعريف المكان الآخر الذي سيخرج منه أدم من نعيم الجنة, إن وقع في العصيان, فخصه الله تعالى ووصفه له بالجوع والعري والظمأ والضحى, وأنه قد حصل هنا في هذه الأرض, ولهذا ترانا نحن جميعاً نتعب ونشقى وراء لقمة العيش, ولكن ليس بشكل واحد فالمساكين من أطفال دارفور ليسوا كأطفال الدول الإسكندنافية, والمؤسف حقاً أن نعلم أن أكثر من أربع ملايين طفل صيني يقتل وهو طفل جنيني في كل عام.
وقال الله :
(وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ * بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ ) 81/8-9

أي ان أطفال اليوم يقتلون من الجنسين, (فبأي ذنب يقتلون) وهم ليسوا فقط من الإناث كما ترى, وأن حق الإجهاض هذا تطالب به جميع الدول لأسباب كثيرة وليس فقط من أجل تحديد عدد النسل في الصين بل أكبر من ذلك بكثير.

ولكن موضوعنا الأساسي الذي نناقشه هنا يا أخي الكريم هو مجازية الحوار, فالله تعالى وصف هذه الأرض لأدم قبل أن يطرده من الجنة, بأنها مكان العري والجوع والظمأ والضحى كما رأيت في الآية الكريمة, وأنه سبحانه عندما خاطبنا نحن في آيات الجنة وصفها لنا بذات المجازية, فنحن هنا ليس كلنا "عريان" وليس كلنا "جوعان" ولكن كل من يقرر أنه لن يعمل سيجوع وسيعرى, لهذا ذكر الله الشقاء, والشقاء هو العمل وقمة الشقاء هو العمل المضني, أي فوق طاقة الإنسان, والذي يؤدي إلى الهلاك.


لهذا أخي الكريم محمد أحمد, أدامك الله وأطال الله في عمرك أرجو منك ان لا تتسرع في الحكم على ما جاء في مفدمة الكناب ولنتابع معاً بقية الفصول.

أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 12:18 PM   #14
صهيب
محاور
 
تاريخ التسجيل: 16-08-08
المشاركات: 7,590
صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future
افتراضي

وأنا طالب ثانوية كان استاذنا الفاضل يعطينا تحليلا أدبيتا لأحد الشعراء القدامى أو الأدباء فكنا نظرا لمستوانا لضحل أيامها نبدأ بوضع الحكم الذي كان من المفروض أن نخلص إليه في الخاتمة في المقدمة وكان من أثر ذلك أن نلت مرة تعنيفا عليها
ومن يومها أصبح اسوأ الناس عندي من يسلك هذا المسلك
وتعلمت من ضمن ما تعلمته أن لا اجامل ولا أهادن خاصة اولئك الذين ران على قلوبهم طبقات الشيطان
وتعلمت أن كلماتهم المعسولة لا تعني إلا وجها مغايرا في البطن تعتمد لتمرير شرلذلك أكون شديدا
اليوم أجد نفسي امام احدهم
ينطلق صاحب المقال بالقول


اقتباس:
إن فكرة هذا الكتاب هي محاولة لإلقاء نظرة جادة على أسس الديانة الإسلامية المتوارثة من أجل أن يخلصها من أعظم شوائبها السلفية, التي أتت من أفكار علماء وفقهاء الدين القدامى, التي استمرت عبر عصور الإستعمار والتخلف السحيقة, والتي مرت بها الأمة الإسلامية, فتأثرت بها مدارسها ومعاهدها الدينية, فأورثتنا أفكار ما نسب للرسول والصحابة والفقهاء , فوصلت إلينا وكأنها أساطير الأولين التي حذر منها الله سبحانه وتعالى, حيث كان أغلب ما استقرأوه من معانٍ لآيات القرآن, لعصرهم وأفقهم المحدود, تبعد بعداً شاسعاً وإنحيازاً عن الحق والحقيقة بشكل واضح, يقول الله تعالى :
(سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق أولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد ) 41/53

وهنالا تذكرت أستاذي وقررت ان أقدم لك الحكم منه:

مقدمة تعطي دليل على جهل صاحبها ونفس مريضة

إن أي بحث او تحليل علمي لا يعطي عن المدروس أحكامه المسبقة بل يستخلصها نتائج وحينها وحينها فقط يمكن وصف الطرح بالموضوعي في حده الأدنى ولو وقع الإختلاف معه

أما صاحب هذا البحث فقد انطلق انطلاقا شاذا معاكسا وهو أسلوب عهدناه من الأدعياء والمتهافتين.

وهذا الذي نقوله لا يتعلق بمحتوى المكتوب عموما وإنما على هذه المقدمة المتحاملة

والعارض منبئ في كثير من الأحيان باللاحق



اقتباس:
ولقد حاولت في هذا الكتاب أن أضع نظريات العلم الجديد بشكل عام ونظرية التطور بشكل خاص لأظهرها من خلال معان أيات القرآن وفقاً للآفاق الجديدة ولتطور العلم الجديد, فكان من البديهي بأن أنتهي بتعريف ليس فقط لديانة جديدة بل الإيمان بإلـه جديد, يختلف عن الإله القديم الذي كنت أعتقد بوجوده سلفياً, أي أنه ليس فقط رؤية جديدة للنص, بل رؤية أقوى وأمتن للأمور, والتي كانت حصيلة طريقة الإستقراء الجديدة المبنية على التوافق مع واقع وحيثيات العلم الحديث, يقول الله تعالى برسالته لنا :
(لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد ..) 50/22

من لا يملك أبجديات البحث العلمي الموضوعي له ان يقول ما يريد فالكلام والتهريف مجاني في أغلب الأحيان ولا تأخذ الكلمة وزنها غلا من كان احترامهم للعلم متأكد.

إن صاحب الموضوع يريد أن يحاكم الفترات التاريخية الماضية بمفهوم العصر وما توصل إليه العلم من اكتشافات

ولا غرابة أن يدين أفهام الناس قديما في فهمهم للنصوص بأنها لم تكن متطابقة مع ما توصل إليه العلم اليوم

قال الله تعالى: وكل في فلك يسبحون

فالإنسان المعاصر بما توصلت إليه مغارفه يختلف حتما عما كان يفهمه القدامى لهذه الآية

فهل هذا دليل على خطئهم؟

ولكن . نترك للقارئ ليستخلص

وبذلك زادت الصورة وضوحا بالمقصد الهدام الذي انطلق منه صاحب المقال مما يجعل كل ما سيأتي لاحقا مبنيا على نفس كيدية موظفة لخدمة أغراض مشبوهة اجزم أن اجرها مدفوع مسبقا

( ولم لا أقتدي به وأرمي الكلام جزافا؟) فالكلام مجاني



اقتباس:
ومن أهم أساليب قراءة النص القرآني الحديثة هي استخدام اسلوب الترتيل, الذي سأشرحه لكم في هذه المقدمة, هذه الطريقة المبتكرة في فهم النص الإلهي التي ساعدت على استقراء العديد من الحقائق الموجودة في القرآن, والتي تريح الإنسان وتقربه من الخالق حباً وطلباً له وليس خوفاً واستسماحاً منه

اللهم احفظ علينا نعمة العقل

ما رقم قراءتك يا صاحب المعجزة؟؟؟أجزم انك لا تستطيع أن تقرأ آيتين من القرآن بترتيل محكم



اقتباس:
تلك الحقائق التي تجيب عن أسئلة هامة جداً مثل :
من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون, وتجيب أيضاً عن أهم أسرار العدالة الإلهية في خلقه وكيفية عبادته, فأعادت نظرتنا للواقع من زاوية مختلفة لو أنها عممت على جميع المعاهد والمدارس الدينية لساهمت في دفع عجلة المسلمين إلى التقدم والإزدهار, مضيفة أهم عناصر الحياة التي منها : السعادة, والمحبة بين الناس, والرأفة, والمودة, والصدق ,والأمانة, منتشلة أفكارنا من مستنقعات الجهل والتخلف إلى صدارة العلم والتقدم

إذا كان هذا هو منطلق شرحك للترتيل فإني املك الجواب اليقيني على تساؤلاتك وأجزم أنك جئت من مركز الجهل وذاهب إلى آخر مختصة أشد وطأة


اقتباس:
لماذا نجد أن المؤمنين بالإله يسوع المسيح, أو بالإله بوذا, أو حتى بإله موسى, هم جميعهم من أسياد مجتمعات القرن الحادي والعشرين, بينما بقينا نحن وحدنا نأكل الطعام من تحت طاولات موائدهم, منتظرين أن يتحننوا علينا بعظمة أو بقطعة خبز؟



بكل بساطة لأن في المجتمع أيد هدامة

والحقيقة أني لم أر استنتاجا اشد تهالكا من هذا

قال الله تعالى: وتلك الأيام نداولها بين الناس

وقال الله تعالى: ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

فهل غيرنا حتى نتطاول على السابقين؟

هل تملك الدليل على أنك لست طبالا في جوقة أحد الحكام المتخاذلين ؟

مادام الكلام يرمى على عواهنه

ألأم يعلموك أن أجدادنا الأوائل كانوا سادة العالم وأتباع الديانات الأخرى كانوا في درك التخلف والجهل .

ولكن من به شيء من سوء مقصد يكون لحول النظر ويطغى على عقله الهوى فتطمس عنده الحقائق ويحولها إلى أراجيف

وسؤالي لصاحب المقال: هل كل اتباع المسيح سادة ( أمريكا اللاتينية) مثلا وهل كل أتباع بوذا سادة

لو طالب صاحب المقال بمواجهة المتسلطين على رقاب الناس من أجل اصلاح الأوضاع لقلنا له أحسنت ولكنه لا ينملك إلا أن يكون ضمن هذا الطابور الهائل الذي يسعى لإبقائنا في التخلف من خلال طرح معارك جانبية مفتعلة وإلهاء الناس عن مشاكلهم الحقيقية

إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن

وعليه نقول: هل التخلف سياسي أم ديني ؟؟؟

أليس من هم اليوم في سدد الحكم كلهم علمانيون ليبيراليون ؟

ماذا جلبوا للأمة غير النكبات والمصائب وما زالوا

فهل نجد لصاحب المقال كلمة واحدة فيهم ؟؟ طبعا لا؟ لأنه من بلاطهم



اقتباس:
هل ضللنا عن الله الحقيقي وعبدنا غيره ؟
أم أن إلهنا وهماً على هامش الحقيقة, فأصبحنا نحن على هامش الحياة والعلم والإقتصاد.
فالله الذي نعبده هو واحد أحد ولم يلد ولم يولد, وهو إلـه إبراهيم وموسى ووعيسى وهو: الله القدوس (أي الذي ليس مقدس سواه) وهو الصمد, ويسبح له مافي السموات والأرض, وكل آتيه يوم القيامة فرداً.
ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام وأن كل رجل سيتزوج من ألف حورية في اليوم والليلة, هل في الجنة فعلاً نهور من عسل ولبن وخمر؟, وهل الجنة فعلاً بيت للملذات والشهوات وكأنها (لاس فيجاس)؟ وكل شيء فيها بالمجان وإلى الأبد.
وهل النار والجحيم فعلاً نار ولظى وحديد مصهور, تكوى به الجلود؟ ويتلذذ خزنتها بتعذيب البشر والجن بالأساليب المخيفة.
لنذكر كيف نظرنا نحن المسلمين, إلى أساليب التعذيب الأمريكية في أبو غريب, التي وصلت إلى عرض الأجساد العارية للكلاب المفترسة, والإغتصاب الجنسي وخلع الأظافر وكي الجلود, ووصفناها بالجرائم الوحشية, فكيف نحكم على تعذيب الإنسان للإنسان بأنه وحشي وهناك في مخيلتنا نحن, أن الله أشد وحشية بعذابه وهو الذي وصف نفسه بالرؤوف الرحيم, وهل عبارة "شديد العقاب" أكثر من "وحشية العقاب"؟
يزداد يقيني بعد كل كلمة أقرِها أنك مريض نفسيا ومنفصم الشخصية

المدعي البحث العلمي بدأ يهلوس

1 – المقارنة بين توعد الله بالعذاب للإنسان وبين جرائم الأمريكان . ونكاد نشم رائحة تبرئة الأمريكان من أفعالهم لا تنبئ إلا عن تخلف ذهني متأكد.

فكيف يقارن بين الله وبين عباده؟؟؟

يعني ستفقتح لي أن اقرن بينك وبين الحمير: هل تقبل بهذا؟؟؟

طبعلا لن تقبل . فكيف تقبلها على الله تعالى ( تعالى علوا كبيرا عما يقول السفهاء)

2 – إن عقلك الواهم المريض لا يستطيع ان يدرك حقائق الغيب ولذلك فلا يمكن أن تحكم لا على النعيم ولا على العذاب .

3 - إن طرحك هذا يثبت فيه أنك تشكك فيما جاء به القرآن . فأنت تشكك في النعيم وتشكك في الجحيم . والأهم من هذا كله لا تملك ادنى وسيلة لإثبات ذلك

بل مشعوذ على ناصية الجهل يدلي بدلو خرب


اقتباس:
كلنا يعرف قصة “سانتا كلوز” (بابا نويل) وكلنا يعلم أنها خرافة, فهل ما وصلنا عن الله من علماء الدين القدامى هو حقيقة الأمر, أم أن شوائب كثيرة علقت في صميم إيماننا حتى أتهمنا الأخرون بالجهل والتخلف؟

وأنت؟؟؟

نحن نعلم أنم الزبد يذهب جفاء وان الطفيليات يمكن كنسها والتخلص منها



اقتباس:
ما هو موقف الإنسان المؤمن بديانة تؤمن بأن عمر الأرض سبعة ألاف سنة, وأن الإنسان بدأ من آدم وحواء, وأن حواء خلقت من ضلع من أضلاعه, وآدم من تمثال من طين نفخ الله فيه الروح الإلهية.
متى لهذا الإنسان أن يبدأ بمواجهة الحقيقية؟
أم أن الإنسان كتب عليه أن يؤمن بخرافات التلمود؟, والقرآن منها بريء.
لأن الحقيقة أن الإنسان قد ظهر منذ أكثر من مليوني عام وتطور إلى ما هو عليه اليوم

بدأت تهذي فعلا؟؟

الناقد لأمر أو الطارح لمسألة لابد من ان يوثق ما يقول. فبم توثق هذا الإدعاء؟؟؟

كما أن

الصور التي جئت بها مردودة عليك

التأريخ لها يحتاج إلى دليل كما تدعيه ان هذه وجدت وتلك وجدت . فامثالك ونظرا لما سبق من بيان لا يمكن أن تكون إلا مدلسا إذا لم تضع ما يوثق انها وجدت في منطقة كذا في زمن كذا

إذا عليك ان تثبت أولا دعواك

وحتى لو أثبت ما ادعيت فإنه لا يعبر إلا عن جهل مزمن بل محاولة تجند لصالح كل من يروم بالمسلمين شرا

إن كل ما ادعيته يمكن نسفه بدون عناء



اقتباس:
للنظر إلى قبر إمرئ القيس الذي يعود للمئة الأولى قبل الإسلام والذي توفى في عام 223 م
أعجزني هذا الجهل الفاضح

تابعوا معي أين وصل الجهل بصاحب المقال

بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت سنة 609

يقول صاحب الموضوع وأظنه مجرد ناسخ لاصق: قبرامرئ القيس يعود إلى المائة الأولى قبل الإسلام

وفي الحقيقة النقش موجود على ما قيل أنه قبر امرئ القيس : نقش النمارة

وعليه الكتابة التالية: وترجمة هذا النقش هو
هذه نفس امرؤء القيس بن عمرو ملك العرب جميعا الذي عقد التاج
وملك قبيلتي اسد ونزار وملوكهم وصد بني مذحج حتى اليوم
وجاء بنجاح الى نجران مدينة شمر وملك قبيلة معد وقسم على ابنائه
الشعوب وجعلهافرسانا للروم فلم يبلغ ملك مبلغه
الى اليوم مات سنة223
يوم 7كسلول السعاده لابنائه

وتذهب بعض الدراسات الحديثة إلى أن امرأ القيس توفي بين عام 530م. وعام 540م. وأخرى إلى أنّ وفاته كانت حوالي عام 550م. وغيرها تحدّد عام 565م

وهو ما أكده صاحب المقال بنفسه

الآيجوز للباحث العلمي ان يتحرز هنا من اعتماد أدلة واهية متناقضة خاصة أنه لا يوجد اتفاق حول ترجمته

لا غريب ممن فقدوا المصداقية العلمية وكان همهم تحقيق مآربهم بأسوإ السبل ان يلتقطوا كل فتات



[QUOTE]أين الكتابة العربية وماذا حصل للحروف ؟

في الحقيقة أن الكتابة العربية قد اعتمدت على الحروف النبطية التي اشتهر بها العرب باسم الشعر النبطي القديم, تلك الأمة القديمة التي كانت عاصمتها البتراء, والذي يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد, والتي امتدت بطونها في بلاد الجزيرة العربية وبلاد الشام وتلك البطون هي التالي :
الهاشميين, والأمويين والعدنانيين, والغساسنة والمناذرة والحمدانيين(التغلبيين) والمنانعة والزبيديين والشنابلة,والقواسمة والقرامطة والسبأيون, والقحطانيين كلهم كتبوا كتاباتهم بطرق مختلفة طبقاً لمكانهم الجغرافي, وأن الفرس الذين تبنوا الكتابة الفارسية الكوفية (المانديك) هم الذين استعمروا مناطق كثيرة من بلاد العرب متلازمين ومعاصرين للإمبراطورية الرومانية فأثروا على ثقافتهم وغيروا لهم طريقة كتابتهم للأحرف النبطية القديمة وطوروها إلى ما نسميه اليوم بالخط العربي, علماً أن هذا الخط هو خط كوفي فارسي الأصل, أضاف الغساسنة الهمزة عليه أما القرشيون فلم يهمزوا[/QUOTE

هكذا بكل بساطة استنتجت الخلاصة التي تناسبك وانتهى الأمر


حقيقة تعيسة كاستنتاجاتك منذ البداية

1 - يصعب الحكم على الخط العربي لآن النقوش التي عثر عليها نادرة ولا تتجاوز عدد الأصابع: أم الجمال الأول، ورقّوش، والنمّارة، ونقش وائل بن الجزاز، وزبد، ونقش جبل أسيس، وحرّان، وأم الجمال الثاني، ونقش العلا،

2 - الأمر الأهم أن ما تدعيه كحقيقة علمية ليس إلا خرافة واهية تثبت وتوضح خواء ما جئت به وتسعى لتمريره

وذلك لاختلاف الباحثين في هذا الباب وعدم اتفاقعهم وكل يرد رأي مخالفه

وقد تعلمنا أن الحقيقة العلمية لا يختلف عليها اثنان في أي ظرف وأي مكان

لقد ظهرت دراسات جديدة منذ 1963 تنقض الإدعاء القديم من أن العربية ذات أصول نبطية وتزعمها كل من الأب ميليك والأب ستاركي وتفيد أن الخط العربي تطور من الخط السرياني معتمدين على النصوص التاريخية القديمة التي ذكرها هشام بن محمد السائب الكلبي والبلاذري وابن النديم وياقوت الحموي، ومن نقل عنهم مثل ابن خلدون والقلقشندي والمقريزي.

وبنى استدلاله على أن الخط العربي ظهر بعد انقراض الدولة النبطية بقرون وأعطى أمثلة تدل على الشبه بين الخط السرياني الأسطرنجيلي والخط العربي القديم.

بعض الحروف العربية هي الحروف السريانية نفسها شكلاً ولفظاً : الألف والدال والراء والميم والشين والعين والهاء ذات العقدتين.

عض الحروف العربية متصلة كالسريانية، بينما النبطية تظل مستقلة

المصادر التاريخية العربية القديمة تؤيد هذا الاتجاه، فهي تذكر أن العرب تعلموا الخط من الحيرة والأنبار.

الحروف العربية تنتظم على سطر واحد كالسريانية، بينما الحروف النبطية لا تخضع لهذا الانتظام، فهي تعلو وتنخفض عن السطر.

ومع كل هذا والتزاما بالأمانة العلمية فلا يوجد قطعا على صحة هذا الطرح أو ذاك كما لا يمكن انكار ان هناك تأثر بالخط النبطي المتأخر .


فالمتأمل يلاحظ أن بعض الحروف العربية والسريانية متشابهة مظهرا ومختلفة لفظا وإن الحروف المتشابهة في الخطين النبطي المتأخر والعربي ظلت في اللفظ واحدة( وهذه تحسب للرأي القائل بالنبطي) ولكن

هذا يفسر كل شيء بل إننا نجد كتابات قبل الإسلام تؤكد أن هناك كلمات بل جملاً كاملة –بشكلها ومعناها ومبناها – عربية خالصة.

ونقش النمارة الذي يؤرخ لوفاة امرئ القيس ربما كانت له فائدة ( باعتبار القول انه نص عربي مكتوب بالخط النبطي)




يتبع
صهيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 12:22 PM   #15
صهيب
محاور
 
تاريخ التسجيل: 16-08-08
المشاركات: 7,590
صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future صهيب has a brilliant future
افتراضي

ولكن اكتشاب نقش جبل أسيس قبلب كل المعادلة رأسا على عقب

وحتى لا نبقى نعيد ونسفه أحلام العابثين يكفي ان نحيله على هذه الدراسة المتعلقة بنقش جبل أسيس



إن القرآن الكريم وصل إلينا بالتواتر وفقا لما كتب وضبط القراء أمثال ورش وعاصم وحفص بالطرق الصحيحة المتواترة وتناقله المسلمون جيلا بعد جيل وهو المصحف نفسه في المغرب وفي اندونيسيا والقطب الشمالي

ولكن مرضى النفوس يحتملون هذا القول لأنه يهد دعاواهم الفاسدة

وأقتطف من مقال لأحد الإخوة عن التواتر

" فلقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يلقّن القرآن للصحابة رضي الله عنهم جميعا ، وكان يحفظه منهم العدد الكبير والعشرات ، وكان بعضهم يختص به أكثر من غيره ، ولهذا كان المشتهرون بإقراء القرآن من الصحابة سبعة : عثمان وعلي وأبي وزيد بن ثابت وابن مسعود وأبو الدرداء وأبو موسى الاشعري ، كذا ذكرهم الذهبي في طبقات القراء ، وقد قرأ على أبيّ جماعة من الصحابة أيضا منهم أبو هريرة وابن عباس وعبد الله بن السائب ، وأخذ ابن عباس عن زيد أيضا ، وأخذ عنهم خلق من التابعين ، فمنهم من كان بالمدينة ابن المسيب ، وعروة وسالم وعمر بن عبد العزيز وسليمان وعطاء ابن يسار ومعاذ بن الحارث المعروف بمعاذ القاري وعبد الرحمن بن هرمز والأعرج وابن شهاب الزهري ومسلم بن جندب وزيد بن أسلم ، وبمكة : عبيد بن عمير وعطاء بن أبي رباح وطاوس ومجاهد وعكرمة بن أبي مليكة ، وبالكوفة علقمة والأسود ومسروق وعبيدة وعمرو بن شرحبيل والحارث بن قيس والربيع بين خيثم ، وعمرو بن ميمون وأبو عبد الرحمن السلمي ، وزر بن حبيش ، وعبيد بن نضيلة ، وسعيد بن جبير ، والنخعي والشعبي ، وبالبصرة : أبو عالية وأبو رجاء ، ونصر بن عاصم ، ويحيى بن يعمر والحسن وابن سيرين وقتادة ، وبالشام : المغيرة بن أبي شهاب المخزومي صاحب عثمان ، وخليفة بن سعد صاحب أبي الدرداء ، وقد انتشرت القراءة بالقرآن من غير هؤلاء عن غير شيوخهم عن غير أولئك الصحابة رضي الله عنهم ، فهو متواتر ينقله الجيل عن الجيل في صدورهم ."

ما بقي مجرد كلام عابث
من انت حتى تشرح لنا ونقبل بتخريفاتك.
وفي أي شيء أنت مختص ؟ في التلاوات أم في تاريخ الخط أم في الفقه
أم نلعب لعب الصبية؟
تعلمت من صغري أن أنقط وأن أضع الحركات على حروفها بدون مجاملة ولا دبلوماسية خاصة لذلك كان الرد بلا رتوش

بقي تحد أساسي

يشكك صاحب المقال في كل شيء

وأنا أشكك في قدرته الفكرية والمعرفية وأتحداه أن يقدر على الإجابة وليعتبر هذا تحد قائم أمامه إلى يوم الدين ولن يجيب عليه لأنه هو وكل المصطفين على نهجه عجزة إلى النخاع

السؤال: علموني كيف اصلي؟؟؟
أم انكم لا تصلون؟؟؟؟

صهيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2009, 03:21 AM   #16
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 22-07-07
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 13,494
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضي

وبخصوص حديثك عن نظرية التطور : فلا أدرى هل تقصد بها تلك النظرية المعروفة عن ذلك العالم اليهودى الفاشل تشارلز داروين ، أم أن المسألة مجرد تشابه لفظى فقط ، فلا أظن أنه لا يزال هناك أحد يتعلق بالحبال المتقطعة لتلك النظرية المتهرئة التى منعت الدول الغربية تدريسها فى جامعاتها!!
فإن كان الأمر كذلك فأرجو مراجعة الموضوع التالى :
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?p=4374

وعندما أقرأ قولك

اقتباس:
فكان من البديهي بأن أنتهي بتعريف ليس فقط لديانة جديدة بل الإيمان بإلـه جديد, يختلف عن الإله القديم الذي كنت أعتقد بوجوده سلفياً,
أتذكر على الفور اللادينيين ، أولئك القوم الذين يريدون أن يجعلوا إلهاً تفصيلاً على مزاجهم ، وكأنهم فى فيلم أجنبى يرسمون فيه شخصيات آلهة الإغريق على مزاجهم وحسب أهوائهم!!!
فهل نحن نصنع آلهة؟
العجيب استخدامك لآيات القرآن الكريم فى غير موضعها لتزيين بحثك ولتلقى عليه صبغتين مفتراتين :
الأولى : صبغة دينية.
الثانية : أن هذه الصبغة إسلامية!!
وهذا من التلاعب بالنص وهو بمثابة تحريف للمعنى لا يقل عن تحريف النص ، فاحذر ، فهذه حرب على الله الذى قال : إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون وحرب على النبى الذى قال : ( من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ).
ألم اقل لك أننى ممسك بحجزك عن النار.
ولا يعجبنى استخدام لفظة : ( النص القرآنى ) وهذا شئ أقرأه كثيراً هذه الأيام فى كتابات منكرى السنة ، حيث أجدهم يتعاملون مع القرآن الكريم ، كلام الله ، على أنه ( نص أدبى ) قابل للنقد ، قابل للتشكيك فيه ، "يخضع!!" للدراسة ، فلا تتعاملون معه على أنه كتاب هداية وحجة وبرهان.
يعنى من الآخر : منكروا السنة ينظرون إلى القرآن من فوق. وهذا لا يجوز فى التعامل مع كتاب الله الذى لابد أن يتسم بالأدب والتقديس والإجلال والتعظيم.
اقتباس:
ومن أهم أساليب قراءة النص القرآني الحديثة هي استخدام اسلوب الترتيل, الذي سأشرحه لكم في هذه المقدمة, هذه الطريقة المبتكرة في فهم النص الإلهي التي ساعدت على استقراء العديد من الحقائق الموجودة في القرآن, والتي تريح الإنسان وتقربه من الخالق حباً وطلباً له وليس خوفاً واستسماحاً منه.
عجباً !!! ما هذا التعالى والتكبر على الله؟ وهل الخوف من الله شئ معيب؟ إن الخوف من الله لهو أجل وأعظم العبادات ألم يقل ربنا : ولمن خاف مقام ربه جنتان وقال فى سورة إبراهيم : ذلك لمن خاف مقامى وخاف وعيد وقال أيضاَ : وأما من من خاف مقام ربه ونهىالنفس عن الهوى فإن الجنة هىالمأوى [ النازعات : 40] وقال : (: إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنون [ آل عمران : 175 ] إلخ هذه الآيات العظيمات التى تبين منزلة الخوف من الله وكيف أنه درجة عظيمة لا يبلغها إلا المقربون. وعقيدة أهل السنة والجماعة أنه لا ينبغى أن يجتمع الحب والخوف من أحد إلا لله تعالى.
فاللهم ارزقنا حبك وخوفك ، وأجرنا فى كلٍ أجراً جميلاً.
اقتباس:
تلك الحقائق التي تجيب عن أسئلة هامة جداً مثل :

من الخطأ البين ، والزيف الواضح أن تسمى مجموعة أفكار ، وخطرات وربما هفوات ، تسميها : " حقائق " فلكل حقيقة برهان فهل لديك برهان على إثبات حقائقك ؟ أم أنه مجرد الزخارف اللفظية فحسب؟!
اقتباس:
من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون

وكأنك تريد أن تقول أن هذه الأسئلة غابت عن معتقدنا ، أو كأنك تظننا حائرين كفلاسفة اليونان الذين تاهوا فى الدروب بحثاً على هذه الأسئلة ، إن كل هذا تحدث عنه القرآن الكريم والسنة النبوية باستفاضة بالغة ، ولا نملك إلا أن نقول لمن ينكر هذا ما قال الشاعر:
وقد تنكر العين ضوء الشمس من رمد *** وقد ينكر الفم طعم الماء من سقم
أم إن إعادة فتح مجال لهذه الأسئلة يعد من باب حب الظهور على نهج : خالف تُعرف؟!
>>>>
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2009, 03:37 AM   #17
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 22-07-07
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 13,494
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
إن من أهم الأسئلة التي يطرحها هذا الكتاب هو:
لماذا نجد أن المؤمنين بالإله يسوع المسيح, أو بالإله بوذا, أو حتى بإله موسى, هم جميعهم من أسياد مجتمعات القرن الحادي والعشرين, بينما بقينا نحن وحدنا نأكل الطعام من تحت طاولات موائدهم, منتظرين أن يتحننوا علينا بعظمة أو بقطعة خبز؟

إن هذه الأسئلة لا تحتاج إلى كتاب وفروض ومسائل وأبحاث ، فهذه الأسئلة مدروسة من قبل ، ومجاب عنها سلفاً ، وبلا كلمة ( سلفاً ) هذه لأنها على ما يبدو قد تثير عندك نوعاً ما من الحساسية. فأقول : ومجاب عنها مسبقاً.
والإجابى بسيطة هى أننا تخلفنا لأننا تركنا ديننا. وابتعدنا عنه. وكان أول ذلك مع دخول أول بدعة فيه ، وهأنتم على الدرب سائرون ، ونحنمعكم إلى الأسفل نازلون ، فما ظهر فى ديننا بدعة غلا ونزلنا بها دركة.
ودليلى علىهذا شواهد التاريخ ، فماذا كان العرب قبل الإسلام؟ انظر حالهم ، أمة فقيرة ذليلة مستضعفة ، حفاة عراة ،أتباع للأمم حولهم ، يقتل بعضهم بعضاً ، ويغتصب بعضهم بعضاً ، وتنتشر فيهم الرذائل ، ثم جاء الإسلام فحولهم من رعاة غنم إلى قادة الأمم. فاعتبر. وهذا هو الدرس الذى يجب أن نعيه وهذا هو السبب الوحيد الذىسيعيدنا فوق هامات الكفار والمشركين ، ولنذكر قانون الله : ومن أعرض ذكرى فإن له معيشة ضنكاً
اقتباس:
هل ضللنا عن الله الحقيقي وعبدنا غيره ؟

سؤال غلط!!!
فلا يقال : هل ضللنا عن "الله" الحقيقى.
بل السؤال الصواب أن يقال : هل ضللنا عن "الإله الحقيقى".
فلا يوجد" الله " غير " الله " ولا يجوز أن يتسمى بهذا الاسم العظيم الشريف أحد غير الله عز وجل ، أما افتراضك وتساؤلك فأنت تحمل تبعته وأعباءه إلى يوم القيامة.
اقتباس:
أم أن إلهنا وهماً على هامش الحقيقة, فأصبحنا نحن على هامش الحياة والعلم والإقتصاد.

مقابلة صفيقة ، ومزاوجة باطلة ،ورابط لا يجمعه رابط ، وتلاعب بالألفاظ أقل ما يقال فيها أنها ليس لها محل من الإعراب ولا الدين ولا الإيمان. كأمثال النقاد المسرحيين الذين يتمسكونبخيوط نصية واهية فينسجون بها فى مخيلاتهم قصور من الوهم والشتات لا حصر له.
ويبدو لى أنك تسير على مبدأ روجيه ديكارت :أنا اشك إذن أنا موجود. وهذا مبدأ الطائفة الثالثة من طوائف الإلحاد المعاصر ، وهم قوم يشكون فى كل شئ حتى فى حقيقة وجودهم!!!
فإن سألت أحدهم : هل أنت متأكد أنك موجود؟
أجابك : نعم بنسبة 50%.
اقتباس:
فالله الذي نعبده هو واحد أحد ولم يلد ولم يولد, وهو إلـه إبراهيم وموسى ووعيسى وهو: الله القدوس (أي الذي ليس مقدس سواه) وهو الصمد, ويسبح له مافي السموات والأرض, وكل آتيه يوم القيامة فرداً.

وما الجديد الذى جئت به؟
الجديد الذى جئت به أنك عرفت الماء بالماء بخصوص اسم الله القدوس.
اضف إلى معلوماتك :
القدس من الطهر.
>>>>>
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2009, 05:54 PM   #18
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 22-07-07
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 13,494
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
Question

اقتباس:
ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام

أولاً: الدنيا مليئة بهذه الأصناف ، فما يمنع أن تمتلئ بها جنته؟
ثانياً: لا يجوز ان يسأل هذه الأسئلة مسلم ، لا على سبيل الاستنكار ولا على سبيل الشك. أما الكافر والمشرك والملحد فليسأل ما شاء. ولكن المسلم لا ينبغى له ذلك ، لأن السؤال يعنى الشك ، والشك يناقض اليقين ، ولا إيمان بلا يقين. يجب أن أنبهك إلى أن الإيمان يعنى التصديق ، فمن أنكر شيئاً معلوماً من الدين بالضرورة وكذبه فهو فى حكم الكافر الذى يجب أن يُستتاب ، فإنلم يتب ، فهو مستحق لحد الردة.
والإيمان بالغيبيات هو أصل الإيمان ، وقد ضل فى هذا الباب قوم من الفلاسفة الذين كانوا محسوبين على أمة افسلام ، وعلى رأسهم ابن سينا الفيلسوف ، فأنكروها واعتبروا ما جاء فى القرآن من هذه المسميات ما هى إلا مجازيات ، وقد كفروا بها ، وخرجوا من ربقة هذا الدين.

اقتباس:
وأن كل رجل سيتزوج من ألف حورية في اليوم والليلة,

ربما أكثر وربما أقل ، وعلى كل حال فليكن منهجنا فى هذا هو قول الله تعالى : أهم يقسمون رحمة ربك

اقتباس:
هل في الجنة فعلاً نهور من عسل ولبن وخمر؟,

نعم أخبر بذلك القرآن الكريم ، راجع سورةالواقعة . هذه اشياء موجودة فى لادنيا - مع الفارق - فما الذى يمنع أن توجد فى الآخرة ، أوليس الذى خلق السموات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم؟! بلى وهو الخلاق العليم.
اقتباس:
وهل الجنة فعلاً بيت للملذات والشهوات وكأنها (لاس فيجاس)؟

حاشا لله أن يكون كذلك ، فتلك التى تتحدث عنها ماخور ، أم الجنة فهى جوار الرحمن ، حيث الطهر والنقاء ، ونعيم الجنة نعيم خالص نقى طاهر ، وأعظم نعيم بها هو رؤية الله سبحانه وتعالى.

اقتباس:
وكل شيء فيها بالمجان وإلى الأبد.
إن الله غنى عن العالمين.


اقتباس:
وهل النار والجحيم فعلاً نار ولظى وحديد مصهور, تكوى به الجلود؟

الذى خلق شمساً مستعرة درجة حرارة جوفها تبلغ عشرين مليون درجة مئوية يصعب عليه أن يخلق ناراً تشوى الوجوه؟!

اقتباس:
ويتلذذ خزنتها بتعذيب البشر والجن بالأساليب المخيفة.

قال تعالى : وما أدراك ما سقر * لا تبقى ولا تذر * لواحة للبشر * عليها تسعة عشر * وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين فى قلوبهم مرض والكافرون ماذا أرادا الله بهذا مثلاً كذلك يضل الله من يشاء ويهدى من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما :) [ المدثر ]

اقتباس:
لنذكر كيف نظرنا نحن المسلمين, إلى أساليب التعذيب الأمريكية في أبو غريب, التي وصلت إلى عرض الأجساد العارية للكلاب المفترسة, والإغتصاب الجنسي وخلع الأظافر وكي الجلود, ووصفناها بالجرائم الوحشية, فكيف نحكم على تعذيب الإنسان للإنسان بأنه وحشي وهناك في مخيلتنا نحن, أن الله أشد وحشية بعذابه وهو الذي وصف نفسه بالرؤوف الرحيم, وهل عبارة "شديد العقاب" أكثر من "وحشية العقاب"؟

واجبى أن أنصحك وأقول لك أن هذا كلام كفر ، يخرج به صاحبه من الملة ، فهل تشبه الله بدولة كافرة مستعلية متغطرسة؟
وهل تساوى بين من يعاقب الكافرين الفاسقين الظالمين المفسدين فى الأرض وبين من يستعبد المحتلين؟!
إن شدةالعقاب فى العدل هى عين الرحمة ، أمتراك تريد أن تساوى بين القاتل والقتيل ، وتريد أن تعطى القاتل باقة ورد لشجاعته فى قتل الضحية؟!
أنا لا أعلم ما هى منطلقاتك فى هذا الكلام ؟!
أهو الطعن فى الإسلام؟
أم هو الشرك والكفر والإلحاد؟

اقتباس:
كلنا يعرف قصة “سانتا كلوز” (بابا نويل) وكلنا يعلم أنها خرافة, فهل ما وصلنا عن الله من علماء الدين القدامى هو حقيقة الأمر, أم أن شوائب كثيرة علقت في صميم إيماننا حتى أتهمنا الأخرون بالجهل والتخلف؟
هل تستطيع أن تخبرنى بشئ عن الروح؟ عن الفيورس؟ حقيقة الأحلام؟ إذا كنت تعجز عن وصف بعض مخلوقات الله ، فهل تدعى أنك أعلم الناس بالله؟!

قال تعالى : ما أشهدتهم خلق السموات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا هذا فى شأن ادعاء معرفة خلق الله ، فما بالنا فيمن يتحدثون عن الله!!
لقد انزلقت مزلقاً خطراً ، خير من فيه هالك.

اقتباس:
ما هو موقف الإنسان المؤمن بديانة تؤمن بأن عمر الأرض سبعة ألاف سنة,

لا أعلم هذا الدين.
اقتباس:
وأن الإنسان بدأ من آدم وحواء, وأن حواء خلقت من ضلع من أضلاعه,

هذا هو الحق الذى نؤمن به وإذا أردتأن تخالف فستحمل نفسك تبعة الدليل ، ولن تجد ، وستجد فىالنهاية أنها مجرد أوهام لا تسمن ولا تغنى من جوع. فوفر على نفسك عناء البحث عن الوهم.

اقتباس:
وآدم من تمثال من طين نفخ الله فيه الروح الإلهية.

هل عرفت ما هى تلك الروح التى نفخها الله فى آدم؟ لو عرفتها ما قلت هذا الكلام.
يبدو أنك واقع تحت تأثير ثقافة العامة.

اقتباس:
متى لهذا الإنسان أن يبدأ بمواجهة الحقيقية؟
أم أن الإنسان كتب عليه أن يؤمن بخرافات التلمود؟, والقرآن منها بريء. لأن الحقيقة أن الإنسان قد ظهر منذ أكثر من مليوني عام وتطور إلى ما هو عليه اليوم.

تاريخ الإنسان على الأرض ، ليست قضية يهتم بها الإسلام ، وإلا لذكرها الله فى كتابه ، أو النبى فى سنته ، ولكنها عندنا ، علم لا ينفع وجهل لا يضر ، وليست هذه قضية مهمة ينبنى عليها عمل ولا اعتقاد ، ألف سنة عشرة آلاف سنة مليون سنة ، كل هذا لا يهم فى قليل أو كثير ، المهم هو ماذا على الإنسان أن يفعل من أجل أن يفوز بالجنة وأن ينجو بنفسه من النار.
فلا ترهق نفسك فيما لا طائل من ورائه ، قال تعالى : قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم لا يحسنون صنعاً [ الكهف ]
أما غذا أردت أن تتمسك بأن عمر الإنسان على الأرض هو عدد معين من السنة ، فنحن نقول لك : هلم دليلاً.
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2009, 01:27 AM   #19
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 10-04-09
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ الكريم صهيب




الأخ الكري صهيب أدامك الله, وشكراً على قراءتك للمدونة وشكراً لما جاء فيها من تساؤلات كثيرة وسأحاول الإجابة على كل تساؤلاتك إن ساعدني في هذا تفهمي لفحوى السؤال, والله المعين.
اقتباس:
ما رقم قراءتك يا صاحب المعجزة؟؟؟أجزم انك لا تستطيع أن تقرأ آيتين من القرآن بترتيل محكم.
إن هناك إختلاف في فهم مصطلح الترتيل, بين السلف وبين منهاج الترتيل الذي وضع أساسه الدكتور محمد شحرور, ولقد بينت هذا الفرق في بحث الترتيل من هذه المدونة ولقد أتيت بمثال (الطلاق في القرآن) يمكنك قراءته في ذات المدونة.

اقتباس:
وفي الحقيقة النقش موجود على ما قيل أنه قبر امرئ القيس : نقش النمارة

وعليه الكتابة التالية: وترجمة هذا النقش هو
هذه نفس امرؤء القيس بن عمرو ملك العرب جميعا الذي عقد التاج
وملك قبيلتي اسد ونزار وملوكهم وصد بني مذحج حتى اليوم
وجاء بنجاح الى نجران مدينة شمر وملك قبيلة معد وقسم على ابنائه
الشعوب وجعلهافرسانا للروم فلم يبلغ ملك مبلغه
الى اليوم مات سنة223
يوم 7كسلول السعاده لابنائه

وتذهب بعض الدراسات الحديثة إلى أن امرأ القيس توفي بين عام 530م. وعام 540م. وأخرى إلى أنّ وفاته كانت حوالي عام 550م. وغيرها تحدّد عام 565م

وهو ما أكده صاحب المقال بنفسه

الآيجوز للباحث العلمي ان يتحرز هنا من اعتماد أدلة واهية متناقضة خاصة أنه لا يوجد اتفاق حول ترجمته

لا غريب ممن فقدوا المصداقية العلمية وكان همهم تحقيق مآربهم بأسوإ السبل ان يلتقطوا كل فتات


في الحقيقة أنك قد دللتني على شيء لم أكن أعلمه بعد فإنني قرأت أن إمرء القيس يعاد تاريخه الى القرن الأول قبل الإسلام وهذا جاء أيضاً في حديثك كما رأيت لكن النقش التذكاري يعيد سنة وفاته إلى 223 م كما ترى وهذا فعلاً تضارب في الأرقام وسنة 223 م هي على بعد ثلاثة قرون كما لاحظتها أنت ولكنك عندما استشهدت في الصورة المرفقة التالية :



نجد أن العام 223 بأنه لي تاريخ ميلادي بل أنه تاريخ (بصرى) أما التاريخ الميلادي فلقد اعتبر 338 م وهذا مازال يحصره في القرن الثاني قبل الإسلام, كما ترى, لنحاول فهم معنى كلمة تاريخ بصرى هذا وأين فعلاً تم التأريخ هناك وم علاقته بالعام 338م كما تقول المدونة التي استشهدتم بها أخي الكريم.

اقتباس:
بصرى الشام:
يتفق المؤرخون على أن معنى بصرى هو "المدينة المحصنة "، ولقد ذكرت بصرى في النصوص المصرية التي تعود إلى مطلع الألف الثاني ق.م، وسجل اسمها في عداد الإمارات الأجنبية المعادية. كما ذكرت ضمن المدن التي نقشت أسماؤها على قاعدة تمثال للفرعون أمينوفس الثالث (1403-1364) ق.م، وكانت لاتزال في ذلك العهد إمارة صغيرة كغيرها من إمارات بلاد الشام الجنوبية. وبعد قيام مملكة دمشق الآرامية، وسيطرتها على الأجزاء الجنوبية من سورية، أصبح دور بصرى ثانوياً، ولكن سرعان ما استعادت مكانتها في عهد الأنباط، إذ يبدأ التاريخالواضح لمدينة بصرى مقترناً بهم، فلقد أصبحت عاصمة لهم أيام آخر ملوكهم (رب إيل الثاني أو رعبيل الثاني) الذي حكم من 70 إلى 106م وهو العام الذي احتل فيه الرومان في عهد تراجان مدينة بصرى، وضموا المملكة النبطية إلى النظام الشرقي الروماني، وأسسوا "المقاطعة العربية"، واتخذت بصرى مقراً للحاكم العسكري في هذه المقاطعة، وصارت تحمل الاسم "بصرى تراجان الجديدة"، ثم أعطيت درجة عاصمة من قبل فيليب العربي. ولا يعرف التاريخ الذي دخلت فيه المسيحية إلى بصرى، ولكنها في القرن السادس للميلاد كانت مقراً لأسقفية، ثم مقراً لأبرشية مطرانية. وبقيت بصرى في العصرين الروماني والبيزنطي سوقاً مهمة لتبادل السلع المحلية وسلع التجارة الدولية، وكانت تزود القوافل التجارية بالماء والمؤن، وتساعد في عملية التسويق والتخزين والتوزيع، وكان الفيلق المقيم في بصرى يحمي الطريق التجاري مثلما كانت زمن الأنباط، ولذلك سميت بمدينة القوافل. وكانت بصرى أول مدينة وصلها الرسول (ص) في تجارةٍ مع عمه أبي طالب، وفيها بشره بحيرا الراهب بالنبوة، كما بشره بالنبوة راهب نسطوري آخر عندما قدم إلى بصرى في تجارة لخديجة بنت خويلد (ر) مع غلامها ميسرة. وبهذه الفترة من تاريخ النبوة يرتبط اسم مبنى مبرك الناقة الذي يزوره المسلمون من مختلف الدول. وكانت بصرى أول مدينة فتحت في الشام عام 13 هـ في آخر أيام الخليفة أبي بكر الصديق، فتحها خالد بن الوليد بعد أن صالح أهلها وأمنهم على دمائهم وأموالهم وأولادهم، على أن يؤدوا الجزية. وعندما تم فتح بلاد الشام في عهد الخليفة عمر بن الخطاب أنشئ في بصرى مسجد جامع، هو الجامع العمري، الذي يعتبره بعضهم أقدم مسجد جامع أنشئ في بلاد الشام. ولقد شهدت بصرى أوج توسعها وازدهارها الحضاري في العصر الأيوبي ، إذ كانت مقراً عسكرياً للملوك الأيوبيين، منها ينطلقون لمحاربة الصليبيين وإليها يلجأون ، وفي هذه الفترة بنيت قلعة بصرى، التي تعتبر أهم وأضخم مبنى أقيم فيها . وفي العصرين المملوكي والعثماني تقلص دور بصرى، ولكنها بقيت محطة هامة لقوافل الحجاج، فيها تتجمع ومنها تتزود بالمؤن. ثم صارت قوافل البدو تغير على قوافل الحجاج، فنقلت المحطة إلى مزيريب فهجر أهل بصرى مدينتهم، ولم يكن فيها في أواخر القرن التاسع عشر سوى أربعة عشر بيتاً (حسب الرحالة راي). فأهملت مباني بصرى وتهدمت، واستخدم بعضها دوراً للسكن، كما استخدمت أحجار بعضها الآخر في البناء. وبعد الاستقلال بدأت عمليات التنقيب عن الآثار في بصرى، كما بدأت عمليات الترميم، وإعادة الحياة للأبنية المهجورة.
وعليه فإن بدء التأريخ في بصرى يختلف عن التاريخ الميلادي ب 105 أو 115 سنوات أي أن عام 223 +115 = 338 م

وهذا يعيد تاريخ إمرء القيس إلى تلك العام كما شاهدنا أي إلى القرن الثاني قبل الإسلام.

أما ما جاء في نهاية استنتاجك على أن إمرء القيس توفي في عام 530- أو 565 م فليس هناك أي دليل مادي مثل لوحة القبر الشاهدة على وفاته, كما رأيت.

أما نقش جبل أسيس في بلاد الشام والذي اكتشف الأبجدية الصفائية فسأرفق لك تلك الأبجدية التي تختلف اختلافاً كبيراً عن الأبجدية النبطية وما ندعوه اليوم بالأبجدية العربية, كما سأرفك لك الأبجدية الثمودية :




الأبجدية الصفائية التي عثر عليها في جبل أسيس.






الأبجدية الثمودية ومقانتها مع الأبجديات الليحانية و السبأية نرى وجه التقارب بينها.


وبهدا أكون قد أجبت على جميع تساؤلاتك حول الموضوع أما ما جاء في حديثك في اتهامي بالكفر والتأمر على الإسلام, فالله هو الفاصل بيننا يوم القيامة.
قال الله تعالى في كتابه العظيم :

(ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد ) 22/17


أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2009, 02:15 AM   #20
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 10-04-09
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ أبو جهاد الأنصاري




أخي الكريم أبو جهاد الأنصاري, أشكرك جزيل الشكر لقراءتك الوافية لنص المدونة ولما جاء من تساؤلات فيها, آملاً أن أستطيع أن أجيب عليها إن تمكن ذلك, من عون الله تعالى, وإن لم أستطع أو إن تبين لي عكس ما أرى سأعترف بذلك فوراً تماماً كما دلني الأخ الكريم صهيب على موضوع وفاة (إمرء القيس) وعلى الوثيقة التي وضعها لي كدليل على إختلاف الأرقام.

أولاً بالنسبة للتطور, فأنا أرى أن داروين قد أصاب في أشياء وقد خطأ في كثير, فالتطور حدث والله في القرآن أيده بآيات قرآنية كثيرة منها :
(وقد خلقكم اطوارا)71/14
(ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين) 23/12

أما كون الإنسان يرجع إلى قرد فهذا كان خطأه, فالإنسان تطور فعلاً من البشر, وبإمكانك الرجوع إلى الجزء الثالث من كتابي هذا لترى شرح موضوع التطور.

أما بالنسبة للتساؤلات حول (من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون.
فإن كل ديانة على وجه هذه الأرض تؤمن بشيء متختلف وتتصور الجنة شيء آخر غير الذي يتخيله الطرف الآخر, ولكنني بعد أن نظرت في آيات الله في القرآن تبين لي أن المذاهب السلفية كلها تؤمن بحرفية الخطاب المجازي على أن الجنة هي مكان النساء وأنهار العسل والخمر, غير أنني وجدت أنها مكان الخلافة ومكان استلام الأمانة الحقيقية للإنسان الفائز, وأن ما وصفه الله لآدم قبل أن يخرجه من الجنة, وقبل أن يأكل من الشجرة التي دل عليها الشيطان بغرور, حيث قال إبليس له, أي للإنسان أنه ستكون له الحياة الأبدية وأنه سيصبح من الملائكة, لنحاول أن نذكر ما قاله الله تعالى لآدم وليس ما قاله إبليس, لقد قال الله تعالى:

(فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى * إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى *وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى ) 20/117-119
أي أن الله يحاول أن يرسم في مخيلة آدم ظروف معيشة المكان الثاني الذي سيخرج إليه إن أكل من الشجرة ويصفه له بمكان فيه شيء من العذاب, الشقاء والجوع والعري والضحى وكأنه يريد له أن يتخيل هذه الصورة :


ولكن هل كل البشر هم على شاكلة هذا الأنسان اليوم على كوكب الأرض ؟
بالطبع لا ولكن إن لم يعمل الإنسان إنتهى إلى تلك النتيجة, فالله قد قرن الإيمان بالعمل الصالح, وإن تفسير مصطلح العمل الصالح السلفي يشير إلى العبادات والزكاة والصدقات فهل هذا فعلاً صحيح ؟
إن ما أراه وما ألاحظه كإنسان يعيش على هذا الكوكب أن الله يحب الإنسان المؤمن الذي يعمل ولا يحب المؤمن القاعد عن العمل, والدليل على هذا في كتاب الله موجود وبأكثر من مكان والحمد لله ولقد كان لوالدي السبق في شرح معنى الفعل والعمل في كتابه (البرهان), وملخص ما جاء به أن العبادات والصدقات والزكاة تندرج تحت الأفعال, أما الأعمال فهي كل شيء يعمل به الإنسان من أجل تحصيل أجرة له من خلالها يصرف على نفسه منها وعلى عائلته, والعمل الصالح هو كل عمل مفيد لا يؤذي أحد, وفي ذات الأمر لم يحرمه الله تعالى, وأن تجارة الممنوعات والأسلحة والغش في التجارة كلها تأتي تحت باب الأعمال غير الصالحة.

اقتباس:
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=3 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">إن من أهم الأسئلة التي يطرحها هذا الكتاب هو:
لماذا نجد أن المؤمنين بالإله يسوع المسيح, أو بالإله بوذا, أو حتى بإله موسى, هم جميعهم من أسياد مجتمعات القرن الحادي والعشرين, بينما بقينا نحن وحدنا نأكل الطعام من تحت طاولات موائدهم, منتظرين أن يتحننوا علينا بعظمة أو بقطعة خبز؟
</TD></TR></TBODY></TABLE>

إن هذه الأسئلة لا تحتاج إلى كتاب وفروض ومسائل وأبحاث ، فهذه الأسئلة مدروسة من قبل ، ومجاب عنها سلفاً ، وبلا كلمة ( سلفاً ) هذه لأنها على ما يبدو قد تثير عندك نوعاً ما من الحساسية. فأقول : ومجاب عنها مسبقاً.
والإجابى بسيطة هى أننا تخلفنا لأننا تركنا ديننا. وابتعدنا عنه. وكان أول ذلك مع دخول أول بدعة فيه ، وهأنتم على الدرب سائرون ، ونحنمعكم إلى الأسفل نازلون ، فما ظهر فى ديننا بدعة غلا ونزلنا بها دركة.
ودليلى علىهذا شواهد التاريخ ، فماذا كان العرب قبل الإسلام؟ انظر حالهم ، أمة فقيرة ذليلة مستضعفة ، حفاة عراة ،أتباع للأمم حولهم ، يقتل بعضهم بعضاً ، ويغتصب بعضهم بعضاً ، وتنتشر فيهم الرذائل ، ثم جاء الإسلام فحولهم من رعاة غنم إلى قادة الأمم. فاعتبر. وهذا هو الدرس الذى يجب أن نعيه وهذا هو السبب الوحيد الذىسيعيدنا فوق هامات الكفار والمشركين ، ولنذكر قانون الله : ومن أعرض ذكرى فإن له معيشة ضنكاً
أنا أوافقك الرأي تماماً أن المسلمين وصولوا لما هم عليه لأنهم تركوا دينهم, أما بالنسبة موضوع البدع والفرق الجديدة التي تنمو وتخرج براعمها من الصحوة الدينية الجديدة ففيها السقيم وفيها ماغير ذلك, وأنا أوافقك الرأي, وأن الإنسان الذي يملك مطلق حريته في الفهم والإستفتاء عن الأشياء والأمور الغامضة, وباستطاعته أن يرى الحق فيعلمه, كما أن باستطاعته أن يميز بين الفجور والتقوى والتي هي من خصائص النفس التي خلقها الله لنا:

(وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا )91/7-10
اقتباس:
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=3 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام </TD></TR></TBODY></TABLE>

أولاً: الدنيا مليئة بهذه الأصناف ، فما يمنع أن تمتلئ بها جنته؟
ثانياً: لا يجوز ان يسأل هذه الأسئلة مسلم ، لا على سبيل الاستنكار ولا على سبيل الشك. أما الكافر والمشرك والملحد فليسأل ما شاء. ولكن المسلم لا ينبغى له ذلك ، لأن السؤال يعنى الشك ، والشك يناقض اليقين ، ولا إيمان بلا يقين. يجب أن أنبهك إلى أن الإيمان يعنى التصديق ، فمن أنكر شيئاً معلوماً من الدين بالضرورة وكذبه فهو فى حكم الكافر الذى يجب أن يُستتاب ، فإنلم يتب ، فهو مستحق لحد الردة.
والإيمان بالغيبيات هو أصل الإيمان ، وقد ضل فى هذا الباب قوم من الفلاسفة الذين كانوا محسوبين على أمة افسلام ، وعلى رأسهم ابن سينا الفيلسوف ، فأنكروها واعتبروا ما جاء فى القرآن من هذه المسميات ما هى إلا مجازيات ، وقد كفروا بها ، وخرجوا من ربقة هذا الدين.
أخي العزيز ليس التساؤل محظوراً فقط في خانة الشك والكفر فالإنسان يستطيع أن يسأل من باب الإطمئنان لقد جاء في كتاب الله تعالى هذه الآيات في حواره مع نبيه إبراهيم (ص) :
(واذ قال ابراهيم رب ارني كيف تحيي الموتى قال اولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ اربعة من الطير فصرهن اليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن ياتينك سعيا واعلم ان الله عزيز حكيم ) 2/260

أما عن سؤالك الأخير التالي :
اقتباس:
هل تستطيع أن تخبرنى بشئ عن الروح؟

لقد أجبت على هذا السؤال في الجزء الثالث من هذا الكتاب, وسأدرجه لك هنا في هذا الجواب :
اقتباس:
3- الروح :

هو مخلوق من مجموعة الملائكة مثل الروح الأمين جبريل المتخصص بتبليغ رسالة الله إلى نبي من أنبياءه, والنبي يوصل الأمر إلى الناس, والناس منهم من ينفذ الأمر ومنهم من يعصي أمر الرسول والذي هو أمر الله.
والروح أيضاً له وظيفة أخرى في تنفيذ أمر الله مثل نفخ الحياة في مخلوق محدد منه سبحانه.
والروح أيضاً هي المديرة لأمر الله والمسيطرة على بقية الملائكة, وهذا ما يجعلني أعتقد أن الروح هي :
1- إما أنها رئيسة الملائكة وهي من مجموعة الملائكة.
2-أو أنها لا تنتمي إلى مجموعة الملائكة أبداً, لأن الله كان يذكرها بشكل منفصل عن الملائكة كما نرى, ولكنها تبقى في مكانها على أنها هي التي تدبر أمر الله وتفعله في الواقع بتسخير الملائكة لطوعها.
قال تعالى :
(يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ)16/2
(نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ ) 26/193
أي أن الروح, هي التي تأمر الملائكة بالنزول وإطاعة أمر الله وهذا ما سنلاحظه في البراهين القادمة:
(وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)42/52
وهنا أتى الوحي (كلام الله) الذي أتى من الله بواسطة الروح, للرسول الكريم لتفهيمنا أمور الحكمة (الصراط المستقيم) والذي هو نور وهداية.
(رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ) 40/15
هذا الروح الذي سينزل على من يشاء الله من عباده للإنذار بيوم التلاق أي إلتقاء الناس بالله في يوم الحساب, سيأتي في زمن قادم أما طريقة الوحي فهي بواسطة الروح.
والروح أيضا له علاقة في تنفيذ أمر الله في الخلق ويعمل بإدارة يد الله المجازية من بقية الملائكة, فينفخ في شيء فيجعله حياً :
(ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ) 32/9
(إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ) 3/59
فإن كلمة كن هي التي أرسلت يد الله في الخلق ونفذها (الروح).
(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ) 15/29
فالروح هنا ليست روح الله أي من ذاته وإنما هي مخلوق اسمه (الروح) وتابع لله ويعمل بأمره وهو من يقوم بنفخ نفخة الحياة في المخلوقات, فالروح ينفخ الحياة ولا ينفخ الأرواح.
(فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً) 19/17
وإذا ظننا أن روح الله هي ذات الله فإن تمثل الروح لمريم هو تمثل الله لها بصفة بشرية, طبعاً لا لأن الروح أساساً مخلوق ورسول من عند الله.
(فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا * قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا )19/17-19
(وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) 21/91
(وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ) 66/12
فالله لم يذكر الملائكة هنا أبداً وقد يكون الروح من مجموعة الملائكة, كما أن الجن من الملائكة أيضاً.
وكما أن لكل ملاك خاصيته وعمله الخاص به كذلك الروح, والروح الأمين والروح القدس, وملاك الموت, قال الله تعالى :
(مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ) 2/98
هنا الله يذكر نفسه (الله) ثم يعطف اسمه على ملائكتة ورسله وجبريل وميكال ونحن نعلم أن الملائكة والروح هي رسل الله, فعطف كلمة الرسل تأتي لتعريف الملائكة أولاً, ثم أتت كلمتي أسماء جبريل وميكال وهم من الرسل أيضاً من مجموعة الروح حيث عرف الله جبريل بـ (الروح الأمين).
(وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ ) 26/192-194
(قل من كان عدوا لجبريل فانه نزله على قلبك باذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين )2/97

لننظر في الفرق بين الملائكة والروح وما هي الأشياء التي يمكن أن يجتمعوا بها :
(تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ) ليلة القدر 97/4
(تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ)70/4
من هذه الآية يتبين لنا أن الروح والملائكة, لهم خصائص مشتركة مما يدعوني إلى الإعتقاد أن الروح هي من مجموعة الملائكة والتي تنقسم إلى سبع طرائق :
(ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا عن الخلق غافلين )23/17
(الروح (للحياة) والملك (على أرجاءها) والأيدي (فوق أيدي الجميع) والسمع (ما توسوس به النفس في الصدور) والعين (النظر الثاقب الذي يرى كل شيء) والجن (الإغواء والفتن والمكر) والجند (ولا يعلم عددهم إلا الله)) وجميعهم من مخلوقات الله وكلهم مخلوقات بطيئة الحركة ولكنهم متساويين فيها مقارنة مع الله الذي ليس كمثله شيء, والذي يستطيع أن يكون مع كل خلقه في كل لحظة ولا ينطبق عليه الزمن فهو في كل مكان ولا يحتاج إلى زمن لوجوده في مكان وإنتقاله إلى مكان آخر, فلا يحده لا زمن ولا مكان, كما يحدث لمخلوقاته.
(يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً) 87/38
والروح ليس مخلوقاً واحداً فقط فالروح القدس ليس هو الروح الأمين, حتى أن الروح الذي تمثل لمريم, والذي لم يذكر الله اسمه لنا بل جعله مجهول الهوية حتى أن الروح الذي سينفخ في الصور لينذر في يوم التلاق هو روح أخرى تختلف عن بقية الأرواح:
(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً) 16/2
(وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ)2/87
(إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ) 5/110

الخلاصة :
يتبين لنا من استعراض (الوحي والروح والملائكة) أن الوحي هو كلام الله, وأن الروح والملائكة هي مخلوقات الله, وأن الله يضع الروح في مركز أعلى من بقية الملائكة وكأنه المدير العام لها, وأن الملائكة هي بقية الخلائق الستة الباقية التي تعمل بأمر الله, والموكل للروح فهي طوع الروح وطوع الله فإما أن تنفخ الحياة في مخلوقات الله أو توصل كلام الله ووحيه للرسل الذين هم عباد الله والنبي والرسول البشري يوصلها إلى الناس لينفذوا الأمر, وأن الله أيضاً له طريقة أخرى في الخطاب للناس كأن يرسل الروح مباشرة ليتمثل للبشر, كما حصل لمريم, وكما حصل لعيسى, وكما تمثل الروح جبريل لنبي المسلمين, وهناك طريقة أخرى وهي الخطاب المباشر ولكن من وراء حجاب, لأنه ليس هناك أي أحد يستطيع أن يرى الله مباشرة كما قال الله في الآية التالية :
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )7/143

والله ولي المؤمنين

أخوك وسام الدين اسحق




وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

Feedage Grade A rated
الساعة الآن »04:07 PM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS
شبكة أنصار السنة RSS Feeds - راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd
new notificatio by 9adq_ala7sas