Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

قديم 2009-04-12, 03:21 AM   #16
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 14,591
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضي


وبخصوص حديثك عن نظرية التطور : فلا أدرى هل تقصد بها تلك النظرية المعروفة عن ذلك العالم اليهودى الفاشل تشارلز داروين ، أم أن المسألة مجرد تشابه لفظى فقط ، فلا أظن أنه لا يزال هناك أحد يتعلق بالحبال المتقطعة لتلك النظرية المتهرئة التى منعت الدول الغربية تدريسها فى جامعاتها!!
فإن كان الأمر كذلك فأرجو مراجعة الموضوع التالى :
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?p=4374

وعندما أقرأ قولك

اقتباس:
فكان من البديهي بأن أنتهي بتعريف ليس فقط لديانة جديدة بل الإيمان بإلـه جديد, يختلف عن الإله القديم الذي كنت أعتقد بوجوده سلفياً,
أتذكر على الفور اللادينيين ، أولئك القوم الذين يريدون أن يجعلوا إلهاً تفصيلاً على مزاجهم ، وكأنهم فى فيلم أجنبى يرسمون فيه شخصيات آلهة الإغريق على مزاجهم وحسب أهوائهم!!!
فهل نحن نصنع آلهة؟
العجيب استخدامك لآيات القرآن الكريم فى غير موضعها لتزيين بحثك ولتلقى عليه صبغتين مفتراتين :
الأولى : صبغة دينية.
الثانية : أن هذه الصبغة إسلامية!!
وهذا من التلاعب بالنص وهو بمثابة تحريف للمعنى لا يقل عن تحريف النص ، فاحذر ، فهذه حرب على الله الذى قال : إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون وحرب على النبى الذى قال : ( من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ).
ألم اقل لك أننى ممسك بحجزك عن النار.
ولا يعجبنى استخدام لفظة : ( النص القرآنى ) وهذا شئ أقرأه كثيراً هذه الأيام فى كتابات منكرى السنة ، حيث أجدهم يتعاملون مع القرآن الكريم ، كلام الله ، على أنه ( نص أدبى ) قابل للنقد ، قابل للتشكيك فيه ، "يخضع!!" للدراسة ، فلا تتعاملون معه على أنه كتاب هداية وحجة وبرهان.
يعنى من الآخر : منكروا السنة ينظرون إلى القرآن من فوق. وهذا لا يجوز فى التعامل مع كتاب الله الذى لابد أن يتسم بالأدب والتقديس والإجلال والتعظيم.
اقتباس:
ومن أهم أساليب قراءة النص القرآني الحديثة هي استخدام اسلوب الترتيل, الذي سأشرحه لكم في هذه المقدمة, هذه الطريقة المبتكرة في فهم النص الإلهي التي ساعدت على استقراء العديد من الحقائق الموجودة في القرآن, والتي تريح الإنسان وتقربه من الخالق حباً وطلباً له وليس خوفاً واستسماحاً منه.
عجباً !!! ما هذا التعالى والتكبر على الله؟ وهل الخوف من الله شئ معيب؟ إن الخوف من الله لهو أجل وأعظم العبادات ألم يقل ربنا : ولمن خاف مقام ربه جنتان وقال فى سورة إبراهيم : ذلك لمن خاف مقامى وخاف وعيد وقال أيضاَ : وأما من من خاف مقام ربه ونهىالنفس عن الهوى فإن الجنة هىالمأوى [ النازعات : 40] وقال : (: إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنون [ آل عمران : 175 ] إلخ هذه الآيات العظيمات التى تبين منزلة الخوف من الله وكيف أنه درجة عظيمة لا يبلغها إلا المقربون. وعقيدة أهل السنة والجماعة أنه لا ينبغى أن يجتمع الحب والخوف من أحد إلا لله تعالى.
فاللهم ارزقنا حبك وخوفك ، وأجرنا فى كلٍ أجراً جميلاً.
اقتباس:
تلك الحقائق التي تجيب عن أسئلة هامة جداً مثل :

من الخطأ البين ، والزيف الواضح أن تسمى مجموعة أفكار ، وخطرات وربما هفوات ، تسميها : " حقائق " فلكل حقيقة برهان فهل لديك برهان على إثبات حقائقك ؟ أم أنه مجرد الزخارف اللفظية فحسب؟!
اقتباس:
من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون

وكأنك تريد أن تقول أن هذه الأسئلة غابت عن معتقدنا ، أو كأنك تظننا حائرين كفلاسفة اليونان الذين تاهوا فى الدروب بحثاً على هذه الأسئلة ، إن كل هذا تحدث عنه القرآن الكريم والسنة النبوية باستفاضة بالغة ، ولا نملك إلا أن نقول لمن ينكر هذا ما قال الشاعر:
وقد تنكر العين ضوء الشمس من رمد *** وقد ينكر الفم طعم الماء من سقم
أم إن إعادة فتح مجال لهذه الأسئلة يعد من باب حب الظهور على نهج : خالف تُعرف؟!
>>>>
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-12, 03:37 AM   #17
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 14,591
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
إن من أهم الأسئلة التي يطرحها هذا الكتاب هو:
لماذا نجد أن المؤمنين بالإله يسوع المسيح, أو بالإله بوذا, أو حتى بإله موسى, هم جميعهم من أسياد مجتمعات القرن الحادي والعشرين, بينما بقينا نحن وحدنا نأكل الطعام من تحت طاولات موائدهم, منتظرين أن يتحننوا علينا بعظمة أو بقطعة خبز؟

إن هذه الأسئلة لا تحتاج إلى كتاب وفروض ومسائل وأبحاث ، فهذه الأسئلة مدروسة من قبل ، ومجاب عنها سلفاً ، وبلا كلمة ( سلفاً ) هذه لأنها على ما يبدو قد تثير عندك نوعاً ما من الحساسية. فأقول : ومجاب عنها مسبقاً.
والإجابى بسيطة هى أننا تخلفنا لأننا تركنا ديننا. وابتعدنا عنه. وكان أول ذلك مع دخول أول بدعة فيه ، وهأنتم على الدرب سائرون ، ونحنمعكم إلى الأسفل نازلون ، فما ظهر فى ديننا بدعة غلا ونزلنا بها دركة.
ودليلى علىهذا شواهد التاريخ ، فماذا كان العرب قبل الإسلام؟ انظر حالهم ، أمة فقيرة ذليلة مستضعفة ، حفاة عراة ،أتباع للأمم حولهم ، يقتل بعضهم بعضاً ، ويغتصب بعضهم بعضاً ، وتنتشر فيهم الرذائل ، ثم جاء الإسلام فحولهم من رعاة غنم إلى قادة الأمم. فاعتبر. وهذا هو الدرس الذى يجب أن نعيه وهذا هو السبب الوحيد الذىسيعيدنا فوق هامات الكفار والمشركين ، ولنذكر قانون الله : ومن أعرض ذكرى فإن له معيشة ضنكاً
اقتباس:
هل ضللنا عن الله الحقيقي وعبدنا غيره ؟

سؤال غلط!!!
فلا يقال : هل ضللنا عن "الله" الحقيقى.
بل السؤال الصواب أن يقال : هل ضللنا عن "الإله الحقيقى".
فلا يوجد" الله " غير " الله " ولا يجوز أن يتسمى بهذا الاسم العظيم الشريف أحد غير الله عز وجل ، أما افتراضك وتساؤلك فأنت تحمل تبعته وأعباءه إلى يوم القيامة.
اقتباس:
أم أن إلهنا وهماً على هامش الحقيقة, فأصبحنا نحن على هامش الحياة والعلم والإقتصاد.

مقابلة صفيقة ، ومزاوجة باطلة ،ورابط لا يجمعه رابط ، وتلاعب بالألفاظ أقل ما يقال فيها أنها ليس لها محل من الإعراب ولا الدين ولا الإيمان. كأمثال النقاد المسرحيين الذين يتمسكونبخيوط نصية واهية فينسجون بها فى مخيلاتهم قصور من الوهم والشتات لا حصر له.
ويبدو لى أنك تسير على مبدأ روجيه ديكارت :أنا اشك إذن أنا موجود. وهذا مبدأ الطائفة الثالثة من طوائف الإلحاد المعاصر ، وهم قوم يشكون فى كل شئ حتى فى حقيقة وجودهم!!!
فإن سألت أحدهم : هل أنت متأكد أنك موجود؟
أجابك : نعم بنسبة 50%.
اقتباس:
فالله الذي نعبده هو واحد أحد ولم يلد ولم يولد, وهو إلـه إبراهيم وموسى ووعيسى وهو: الله القدوس (أي الذي ليس مقدس سواه) وهو الصمد, ويسبح له مافي السموات والأرض, وكل آتيه يوم القيامة فرداً.

وما الجديد الذى جئت به؟
الجديد الذى جئت به أنك عرفت الماء بالماء بخصوص اسم الله القدوس.
اضف إلى معلوماتك :
القدس من الطهر.
>>>>>
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-13, 05:54 PM   #18
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 14,591
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
Question

اقتباس:
ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام

أولاً: الدنيا مليئة بهذه الأصناف ، فما يمنع أن تمتلئ بها جنته؟
ثانياً: لا يجوز ان يسأل هذه الأسئلة مسلم ، لا على سبيل الاستنكار ولا على سبيل الشك. أما الكافر والمشرك والملحد فليسأل ما شاء. ولكن المسلم لا ينبغى له ذلك ، لأن السؤال يعنى الشك ، والشك يناقض اليقين ، ولا إيمان بلا يقين. يجب أن أنبهك إلى أن الإيمان يعنى التصديق ، فمن أنكر شيئاً معلوماً من الدين بالضرورة وكذبه فهو فى حكم الكافر الذى يجب أن يُستتاب ، فإنلم يتب ، فهو مستحق لحد الردة.
والإيمان بالغيبيات هو أصل الإيمان ، وقد ضل فى هذا الباب قوم من الفلاسفة الذين كانوا محسوبين على أمة افسلام ، وعلى رأسهم ابن سينا الفيلسوف ، فأنكروها واعتبروا ما جاء فى القرآن من هذه المسميات ما هى إلا مجازيات ، وقد كفروا بها ، وخرجوا من ربقة هذا الدين.

اقتباس:
وأن كل رجل سيتزوج من ألف حورية في اليوم والليلة,

ربما أكثر وربما أقل ، وعلى كل حال فليكن منهجنا فى هذا هو قول الله تعالى : أهم يقسمون رحمة ربك

اقتباس:
هل في الجنة فعلاً نهور من عسل ولبن وخمر؟,

نعم أخبر بذلك القرآن الكريم ، راجع سورةالواقعة . هذه اشياء موجودة فى لادنيا - مع الفارق - فما الذى يمنع أن توجد فى الآخرة ، أوليس الذى خلق السموات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم؟! بلى وهو الخلاق العليم.
اقتباس:
وهل الجنة فعلاً بيت للملذات والشهوات وكأنها (لاس فيجاس)؟

حاشا لله أن يكون كذلك ، فتلك التى تتحدث عنها ماخور ، أم الجنة فهى جوار الرحمن ، حيث الطهر والنقاء ، ونعيم الجنة نعيم خالص نقى طاهر ، وأعظم نعيم بها هو رؤية الله سبحانه وتعالى.

اقتباس:
وكل شيء فيها بالمجان وإلى الأبد.
إن الله غنى عن العالمين.


اقتباس:
وهل النار والجحيم فعلاً نار ولظى وحديد مصهور, تكوى به الجلود؟

الذى خلق شمساً مستعرة درجة حرارة جوفها تبلغ عشرين مليون درجة مئوية يصعب عليه أن يخلق ناراً تشوى الوجوه؟!

اقتباس:
ويتلذذ خزنتها بتعذيب البشر والجن بالأساليب المخيفة.

قال تعالى : وما أدراك ما سقر * لا تبقى ولا تذر * لواحة للبشر * عليها تسعة عشر * وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين فى قلوبهم مرض والكافرون ماذا أرادا الله بهذا مثلاً كذلك يضل الله من يشاء ويهدى من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما :) [ المدثر ]

اقتباس:
لنذكر كيف نظرنا نحن المسلمين, إلى أساليب التعذيب الأمريكية في أبو غريب, التي وصلت إلى عرض الأجساد العارية للكلاب المفترسة, والإغتصاب الجنسي وخلع الأظافر وكي الجلود, ووصفناها بالجرائم الوحشية, فكيف نحكم على تعذيب الإنسان للإنسان بأنه وحشي وهناك في مخيلتنا نحن, أن الله أشد وحشية بعذابه وهو الذي وصف نفسه بالرؤوف الرحيم, وهل عبارة "شديد العقاب" أكثر من "وحشية العقاب"؟

واجبى أن أنصحك وأقول لك أن هذا كلام كفر ، يخرج به صاحبه من الملة ، فهل تشبه الله بدولة كافرة مستعلية متغطرسة؟
وهل تساوى بين من يعاقب الكافرين الفاسقين الظالمين المفسدين فى الأرض وبين من يستعبد المحتلين؟!
إن شدةالعقاب فى العدل هى عين الرحمة ، أمتراك تريد أن تساوى بين القاتل والقتيل ، وتريد أن تعطى القاتل باقة ورد لشجاعته فى قتل الضحية؟!
أنا لا أعلم ما هى منطلقاتك فى هذا الكلام ؟!
أهو الطعن فى الإسلام؟
أم هو الشرك والكفر والإلحاد؟

اقتباس:
كلنا يعرف قصة “سانتا كلوز” (بابا نويل) وكلنا يعلم أنها خرافة, فهل ما وصلنا عن الله من علماء الدين القدامى هو حقيقة الأمر, أم أن شوائب كثيرة علقت في صميم إيماننا حتى أتهمنا الأخرون بالجهل والتخلف؟
هل تستطيع أن تخبرنى بشئ عن الروح؟ عن الفيورس؟ حقيقة الأحلام؟ إذا كنت تعجز عن وصف بعض مخلوقات الله ، فهل تدعى أنك أعلم الناس بالله؟!

قال تعالى : ما أشهدتهم خلق السموات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا هذا فى شأن ادعاء معرفة خلق الله ، فما بالنا فيمن يتحدثون عن الله!!
لقد انزلقت مزلقاً خطراً ، خير من فيه هالك.

اقتباس:
ما هو موقف الإنسان المؤمن بديانة تؤمن بأن عمر الأرض سبعة ألاف سنة,

لا أعلم هذا الدين.
اقتباس:
وأن الإنسان بدأ من آدم وحواء, وأن حواء خلقت من ضلع من أضلاعه,

هذا هو الحق الذى نؤمن به وإذا أردتأن تخالف فستحمل نفسك تبعة الدليل ، ولن تجد ، وستجد فىالنهاية أنها مجرد أوهام لا تسمن ولا تغنى من جوع. فوفر على نفسك عناء البحث عن الوهم.

اقتباس:
وآدم من تمثال من طين نفخ الله فيه الروح الإلهية.

هل عرفت ما هى تلك الروح التى نفخها الله فى آدم؟ لو عرفتها ما قلت هذا الكلام.
يبدو أنك واقع تحت تأثير ثقافة العامة.

اقتباس:
متى لهذا الإنسان أن يبدأ بمواجهة الحقيقية؟
أم أن الإنسان كتب عليه أن يؤمن بخرافات التلمود؟, والقرآن منها بريء. لأن الحقيقة أن الإنسان قد ظهر منذ أكثر من مليوني عام وتطور إلى ما هو عليه اليوم.

تاريخ الإنسان على الأرض ، ليست قضية يهتم بها الإسلام ، وإلا لذكرها الله فى كتابه ، أو النبى فى سنته ، ولكنها عندنا ، علم لا ينفع وجهل لا يضر ، وليست هذه قضية مهمة ينبنى عليها عمل ولا اعتقاد ، ألف سنة عشرة آلاف سنة مليون سنة ، كل هذا لا يهم فى قليل أو كثير ، المهم هو ماذا على الإنسان أن يفعل من أجل أن يفوز بالجنة وأن ينجو بنفسه من النار.
فلا ترهق نفسك فيما لا طائل من ورائه ، قال تعالى : قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم لا يحسنون صنعاً [ الكهف ]
أما غذا أردت أن تتمسك بأن عمر الإنسان على الأرض هو عدد معين من السنة ، فنحن نقول لك : هلم دليلاً.
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 01:27 AM   #19
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-10
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ الكريم صهيب




الأخ الكري صهيب أدامك الله, وشكراً على قراءتك للمدونة وشكراً لما جاء فيها من تساؤلات كثيرة وسأحاول الإجابة على كل تساؤلاتك إن ساعدني في هذا تفهمي لفحوى السؤال, والله المعين.
اقتباس:
ما رقم قراءتك يا صاحب المعجزة؟؟؟أجزم انك لا تستطيع أن تقرأ آيتين من القرآن بترتيل محكم.
إن هناك إختلاف في فهم مصطلح الترتيل, بين السلف وبين منهاج الترتيل الذي وضع أساسه الدكتور محمد شحرور, ولقد بينت هذا الفرق في بحث الترتيل من هذه المدونة ولقد أتيت بمثال (الطلاق في القرآن) يمكنك قراءته في ذات المدونة.

اقتباس:
وفي الحقيقة النقش موجود على ما قيل أنه قبر امرئ القيس : نقش النمارة

وعليه الكتابة التالية: وترجمة هذا النقش هو
هذه نفس امرؤء القيس بن عمرو ملك العرب جميعا الذي عقد التاج
وملك قبيلتي اسد ونزار وملوكهم وصد بني مذحج حتى اليوم
وجاء بنجاح الى نجران مدينة شمر وملك قبيلة معد وقسم على ابنائه
الشعوب وجعلهافرسانا للروم فلم يبلغ ملك مبلغه
الى اليوم مات سنة223
يوم 7كسلول السعاده لابنائه

وتذهب بعض الدراسات الحديثة إلى أن امرأ القيس توفي بين عام 530م. وعام 540م. وأخرى إلى أنّ وفاته كانت حوالي عام 550م. وغيرها تحدّد عام 565م

وهو ما أكده صاحب المقال بنفسه

الآيجوز للباحث العلمي ان يتحرز هنا من اعتماد أدلة واهية متناقضة خاصة أنه لا يوجد اتفاق حول ترجمته

لا غريب ممن فقدوا المصداقية العلمية وكان همهم تحقيق مآربهم بأسوإ السبل ان يلتقطوا كل فتات


في الحقيقة أنك قد دللتني على شيء لم أكن أعلمه بعد فإنني قرأت أن إمرء القيس يعاد تاريخه الى القرن الأول قبل الإسلام وهذا جاء أيضاً في حديثك كما رأيت لكن النقش التذكاري يعيد سنة وفاته إلى 223 م كما ترى وهذا فعلاً تضارب في الأرقام وسنة 223 م هي على بعد ثلاثة قرون كما لاحظتها أنت ولكنك عندما استشهدت في الصورة المرفقة التالية :



نجد أن العام 223 بأنه لي تاريخ ميلادي بل أنه تاريخ (بصرى) أما التاريخ الميلادي فلقد اعتبر 338 م وهذا مازال يحصره في القرن الثاني قبل الإسلام, كما ترى, لنحاول فهم معنى كلمة تاريخ بصرى هذا وأين فعلاً تم التأريخ هناك وم علاقته بالعام 338م كما تقول المدونة التي استشهدتم بها أخي الكريم.

اقتباس:
بصرى الشام:
يتفق المؤرخون على أن معنى بصرى هو "المدينة المحصنة "، ولقد ذكرت بصرى في النصوص المصرية التي تعود إلى مطلع الألف الثاني ق.م، وسجل اسمها في عداد الإمارات الأجنبية المعادية. كما ذكرت ضمن المدن التي نقشت أسماؤها على قاعدة تمثال للفرعون أمينوفس الثالث (1403-1364) ق.م، وكانت لاتزال في ذلك العهد إمارة صغيرة كغيرها من إمارات بلاد الشام الجنوبية. وبعد قيام مملكة دمشق الآرامية، وسيطرتها على الأجزاء الجنوبية من سورية، أصبح دور بصرى ثانوياً، ولكن سرعان ما استعادت مكانتها في عهد الأنباط، إذ يبدأ التاريخالواضح لمدينة بصرى مقترناً بهم، فلقد أصبحت عاصمة لهم أيام آخر ملوكهم (رب إيل الثاني أو رعبيل الثاني) الذي حكم من 70 إلى 106م وهو العام الذي احتل فيه الرومان في عهد تراجان مدينة بصرى، وضموا المملكة النبطية إلى النظام الشرقي الروماني، وأسسوا "المقاطعة العربية"، واتخذت بصرى مقراً للحاكم العسكري في هذه المقاطعة، وصارت تحمل الاسم "بصرى تراجان الجديدة"، ثم أعطيت درجة عاصمة من قبل فيليب العربي. ولا يعرف التاريخ الذي دخلت فيه المسيحية إلى بصرى، ولكنها في القرن السادس للميلاد كانت مقراً لأسقفية، ثم مقراً لأبرشية مطرانية. وبقيت بصرى في العصرين الروماني والبيزنطي سوقاً مهمة لتبادل السلع المحلية وسلع التجارة الدولية، وكانت تزود القوافل التجارية بالماء والمؤن، وتساعد في عملية التسويق والتخزين والتوزيع، وكان الفيلق المقيم في بصرى يحمي الطريق التجاري مثلما كانت زمن الأنباط، ولذلك سميت بمدينة القوافل. وكانت بصرى أول مدينة وصلها الرسول (ص) في تجارةٍ مع عمه أبي طالب، وفيها بشره بحيرا الراهب بالنبوة، كما بشره بالنبوة راهب نسطوري آخر عندما قدم إلى بصرى في تجارة لخديجة بنت خويلد (ر) مع غلامها ميسرة. وبهذه الفترة من تاريخ النبوة يرتبط اسم مبنى مبرك الناقة الذي يزوره المسلمون من مختلف الدول. وكانت بصرى أول مدينة فتحت في الشام عام 13 هـ في آخر أيام الخليفة أبي بكر الصديق، فتحها خالد بن الوليد بعد أن صالح أهلها وأمنهم على دمائهم وأموالهم وأولادهم، على أن يؤدوا الجزية. وعندما تم فتح بلاد الشام في عهد الخليفة عمر بن الخطاب أنشئ في بصرى مسجد جامع، هو الجامع العمري، الذي يعتبره بعضهم أقدم مسجد جامع أنشئ في بلاد الشام. ولقد شهدت بصرى أوج توسعها وازدهارها الحضاري في العصر الأيوبي ، إذ كانت مقراً عسكرياً للملوك الأيوبيين، منها ينطلقون لمحاربة الصليبيين وإليها يلجأون ، وفي هذه الفترة بنيت قلعة بصرى، التي تعتبر أهم وأضخم مبنى أقيم فيها . وفي العصرين المملوكي والعثماني تقلص دور بصرى، ولكنها بقيت محطة هامة لقوافل الحجاج، فيها تتجمع ومنها تتزود بالمؤن. ثم صارت قوافل البدو تغير على قوافل الحجاج، فنقلت المحطة إلى مزيريب فهجر أهل بصرى مدينتهم، ولم يكن فيها في أواخر القرن التاسع عشر سوى أربعة عشر بيتاً (حسب الرحالة راي). فأهملت مباني بصرى وتهدمت، واستخدم بعضها دوراً للسكن، كما استخدمت أحجار بعضها الآخر في البناء. وبعد الاستقلال بدأت عمليات التنقيب عن الآثار في بصرى، كما بدأت عمليات الترميم، وإعادة الحياة للأبنية المهجورة.
وعليه فإن بدء التأريخ في بصرى يختلف عن التاريخ الميلادي ب 105 أو 115 سنوات أي أن عام 223 +115 = 338 م

وهذا يعيد تاريخ إمرء القيس إلى تلك العام كما شاهدنا أي إلى القرن الثاني قبل الإسلام.

أما ما جاء في نهاية استنتاجك على أن إمرء القيس توفي في عام 530- أو 565 م فليس هناك أي دليل مادي مثل لوحة القبر الشاهدة على وفاته, كما رأيت.

أما نقش جبل أسيس في بلاد الشام والذي اكتشف الأبجدية الصفائية فسأرفق لك تلك الأبجدية التي تختلف اختلافاً كبيراً عن الأبجدية النبطية وما ندعوه اليوم بالأبجدية العربية, كما سأرفك لك الأبجدية الثمودية :




الأبجدية الصفائية التي عثر عليها في جبل أسيس.






الأبجدية الثمودية ومقانتها مع الأبجديات الليحانية و السبأية نرى وجه التقارب بينها.


وبهدا أكون قد أجبت على جميع تساؤلاتك حول الموضوع أما ما جاء في حديثك في اتهامي بالكفر والتأمر على الإسلام, فالله هو الفاصل بيننا يوم القيامة.
قال الله تعالى في كتابه العظيم :

(ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد ) 22/17


أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 02:15 AM   #20
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-10
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخ أبو جهاد الأنصاري




أخي الكريم أبو جهاد الأنصاري, أشكرك جزيل الشكر لقراءتك الوافية لنص المدونة ولما جاء من تساؤلات فيها, آملاً أن أستطيع أن أجيب عليها إن تمكن ذلك, من عون الله تعالى, وإن لم أستطع أو إن تبين لي عكس ما أرى سأعترف بذلك فوراً تماماً كما دلني الأخ الكريم صهيب على موضوع وفاة (إمرء القيس) وعلى الوثيقة التي وضعها لي كدليل على إختلاف الأرقام.

أولاً بالنسبة للتطور, فأنا أرى أن داروين قد أصاب في أشياء وقد خطأ في كثير, فالتطور حدث والله في القرآن أيده بآيات قرآنية كثيرة منها :
(وقد خلقكم اطوارا)71/14
(ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين) 23/12

أما كون الإنسان يرجع إلى قرد فهذا كان خطأه, فالإنسان تطور فعلاً من البشر, وبإمكانك الرجوع إلى الجزء الثالث من كتابي هذا لترى شرح موضوع التطور.

أما بالنسبة للتساؤلات حول (من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون.
فإن كل ديانة على وجه هذه الأرض تؤمن بشيء متختلف وتتصور الجنة شيء آخر غير الذي يتخيله الطرف الآخر, ولكنني بعد أن نظرت في آيات الله في القرآن تبين لي أن المذاهب السلفية كلها تؤمن بحرفية الخطاب المجازي على أن الجنة هي مكان النساء وأنهار العسل والخمر, غير أنني وجدت أنها مكان الخلافة ومكان استلام الأمانة الحقيقية للإنسان الفائز, وأن ما وصفه الله لآدم قبل أن يخرجه من الجنة, وقبل أن يأكل من الشجرة التي دل عليها الشيطان بغرور, حيث قال إبليس له, أي للإنسان أنه ستكون له الحياة الأبدية وأنه سيصبح من الملائكة, لنحاول أن نذكر ما قاله الله تعالى لآدم وليس ما قاله إبليس, لقد قال الله تعالى:

(فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى * إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى *وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى ) 20/117-119
أي أن الله يحاول أن يرسم في مخيلة آدم ظروف معيشة المكان الثاني الذي سيخرج إليه إن أكل من الشجرة ويصفه له بمكان فيه شيء من العذاب, الشقاء والجوع والعري والضحى وكأنه يريد له أن يتخيل هذه الصورة :


ولكن هل كل البشر هم على شاكلة هذا الأنسان اليوم على كوكب الأرض ؟
بالطبع لا ولكن إن لم يعمل الإنسان إنتهى إلى تلك النتيجة, فالله قد قرن الإيمان بالعمل الصالح, وإن تفسير مصطلح العمل الصالح السلفي يشير إلى العبادات والزكاة والصدقات فهل هذا فعلاً صحيح ؟
إن ما أراه وما ألاحظه كإنسان يعيش على هذا الكوكب أن الله يحب الإنسان المؤمن الذي يعمل ولا يحب المؤمن القاعد عن العمل, والدليل على هذا في كتاب الله موجود وبأكثر من مكان والحمد لله ولقد كان لوالدي السبق في شرح معنى الفعل والعمل في كتابه (البرهان), وملخص ما جاء به أن العبادات والصدقات والزكاة تندرج تحت الأفعال, أما الأعمال فهي كل شيء يعمل به الإنسان من أجل تحصيل أجرة له من خلالها يصرف على نفسه منها وعلى عائلته, والعمل الصالح هو كل عمل مفيد لا يؤذي أحد, وفي ذات الأمر لم يحرمه الله تعالى, وأن تجارة الممنوعات والأسلحة والغش في التجارة كلها تأتي تحت باب الأعمال غير الصالحة.

اقتباس:
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=3 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">إن من أهم الأسئلة التي يطرحها هذا الكتاب هو:
لماذا نجد أن المؤمنين بالإله يسوع المسيح, أو بالإله بوذا, أو حتى بإله موسى, هم جميعهم من أسياد مجتمعات القرن الحادي والعشرين, بينما بقينا نحن وحدنا نأكل الطعام من تحت طاولات موائدهم, منتظرين أن يتحننوا علينا بعظمة أو بقطعة خبز؟
</TD></TR></TBODY></TABLE>

إن هذه الأسئلة لا تحتاج إلى كتاب وفروض ومسائل وأبحاث ، فهذه الأسئلة مدروسة من قبل ، ومجاب عنها سلفاً ، وبلا كلمة ( سلفاً ) هذه لأنها على ما يبدو قد تثير عندك نوعاً ما من الحساسية. فأقول : ومجاب عنها مسبقاً.
والإجابى بسيطة هى أننا تخلفنا لأننا تركنا ديننا. وابتعدنا عنه. وكان أول ذلك مع دخول أول بدعة فيه ، وهأنتم على الدرب سائرون ، ونحنمعكم إلى الأسفل نازلون ، فما ظهر فى ديننا بدعة غلا ونزلنا بها دركة.
ودليلى علىهذا شواهد التاريخ ، فماذا كان العرب قبل الإسلام؟ انظر حالهم ، أمة فقيرة ذليلة مستضعفة ، حفاة عراة ،أتباع للأمم حولهم ، يقتل بعضهم بعضاً ، ويغتصب بعضهم بعضاً ، وتنتشر فيهم الرذائل ، ثم جاء الإسلام فحولهم من رعاة غنم إلى قادة الأمم. فاعتبر. وهذا هو الدرس الذى يجب أن نعيه وهذا هو السبب الوحيد الذىسيعيدنا فوق هامات الكفار والمشركين ، ولنذكر قانون الله : ومن أعرض ذكرى فإن له معيشة ضنكاً
أنا أوافقك الرأي تماماً أن المسلمين وصولوا لما هم عليه لأنهم تركوا دينهم, أما بالنسبة موضوع البدع والفرق الجديدة التي تنمو وتخرج براعمها من الصحوة الدينية الجديدة ففيها السقيم وفيها ماغير ذلك, وأنا أوافقك الرأي, وأن الإنسان الذي يملك مطلق حريته في الفهم والإستفتاء عن الأشياء والأمور الغامضة, وباستطاعته أن يرى الحق فيعلمه, كما أن باستطاعته أن يميز بين الفجور والتقوى والتي هي من خصائص النفس التي خلقها الله لنا:

(وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا )91/7-10
اقتباس:
اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=3 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">ولكن هل جنته مليئة بالنساء والغلمان والفاكهة والشراب والطعام </TD></TR></TBODY></TABLE>

أولاً: الدنيا مليئة بهذه الأصناف ، فما يمنع أن تمتلئ بها جنته؟
ثانياً: لا يجوز ان يسأل هذه الأسئلة مسلم ، لا على سبيل الاستنكار ولا على سبيل الشك. أما الكافر والمشرك والملحد فليسأل ما شاء. ولكن المسلم لا ينبغى له ذلك ، لأن السؤال يعنى الشك ، والشك يناقض اليقين ، ولا إيمان بلا يقين. يجب أن أنبهك إلى أن الإيمان يعنى التصديق ، فمن أنكر شيئاً معلوماً من الدين بالضرورة وكذبه فهو فى حكم الكافر الذى يجب أن يُستتاب ، فإنلم يتب ، فهو مستحق لحد الردة.
والإيمان بالغيبيات هو أصل الإيمان ، وقد ضل فى هذا الباب قوم من الفلاسفة الذين كانوا محسوبين على أمة افسلام ، وعلى رأسهم ابن سينا الفيلسوف ، فأنكروها واعتبروا ما جاء فى القرآن من هذه المسميات ما هى إلا مجازيات ، وقد كفروا بها ، وخرجوا من ربقة هذا الدين.
أخي العزيز ليس التساؤل محظوراً فقط في خانة الشك والكفر فالإنسان يستطيع أن يسأل من باب الإطمئنان لقد جاء في كتاب الله تعالى هذه الآيات في حواره مع نبيه إبراهيم (ص) :
(واذ قال ابراهيم رب ارني كيف تحيي الموتى قال اولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ اربعة من الطير فصرهن اليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن ياتينك سعيا واعلم ان الله عزيز حكيم ) 2/260

أما عن سؤالك الأخير التالي :
اقتباس:
هل تستطيع أن تخبرنى بشئ عن الروح؟

لقد أجبت على هذا السؤال في الجزء الثالث من هذا الكتاب, وسأدرجه لك هنا في هذا الجواب :
اقتباس:
3- الروح :

هو مخلوق من مجموعة الملائكة مثل الروح الأمين جبريل المتخصص بتبليغ رسالة الله إلى نبي من أنبياءه, والنبي يوصل الأمر إلى الناس, والناس منهم من ينفذ الأمر ومنهم من يعصي أمر الرسول والذي هو أمر الله.
والروح أيضاً له وظيفة أخرى في تنفيذ أمر الله مثل نفخ الحياة في مخلوق محدد منه سبحانه.
والروح أيضاً هي المديرة لأمر الله والمسيطرة على بقية الملائكة, وهذا ما يجعلني أعتقد أن الروح هي :
1- إما أنها رئيسة الملائكة وهي من مجموعة الملائكة.
2-أو أنها لا تنتمي إلى مجموعة الملائكة أبداً, لأن الله كان يذكرها بشكل منفصل عن الملائكة كما نرى, ولكنها تبقى في مكانها على أنها هي التي تدبر أمر الله وتفعله في الواقع بتسخير الملائكة لطوعها.
قال تعالى :
(يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ)16/2
(نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ ) 26/193
أي أن الروح, هي التي تأمر الملائكة بالنزول وإطاعة أمر الله وهذا ما سنلاحظه في البراهين القادمة:
(وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)42/52
وهنا أتى الوحي (كلام الله) الذي أتى من الله بواسطة الروح, للرسول الكريم لتفهيمنا أمور الحكمة (الصراط المستقيم) والذي هو نور وهداية.
(رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ) 40/15
هذا الروح الذي سينزل على من يشاء الله من عباده للإنذار بيوم التلاق أي إلتقاء الناس بالله في يوم الحساب, سيأتي في زمن قادم أما طريقة الوحي فهي بواسطة الروح.
والروح أيضا له علاقة في تنفيذ أمر الله في الخلق ويعمل بإدارة يد الله المجازية من بقية الملائكة, فينفخ في شيء فيجعله حياً :
(ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ) 32/9
(إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ) 3/59
فإن كلمة كن هي التي أرسلت يد الله في الخلق ونفذها (الروح).
(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ) 15/29
فالروح هنا ليست روح الله أي من ذاته وإنما هي مخلوق اسمه (الروح) وتابع لله ويعمل بأمره وهو من يقوم بنفخ نفخة الحياة في المخلوقات, فالروح ينفخ الحياة ولا ينفخ الأرواح.
(فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً) 19/17
وإذا ظننا أن روح الله هي ذات الله فإن تمثل الروح لمريم هو تمثل الله لها بصفة بشرية, طبعاً لا لأن الروح أساساً مخلوق ورسول من عند الله.
(فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا * قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا )19/17-19
(وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) 21/91
(وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ) 66/12
فالله لم يذكر الملائكة هنا أبداً وقد يكون الروح من مجموعة الملائكة, كما أن الجن من الملائكة أيضاً.
وكما أن لكل ملاك خاصيته وعمله الخاص به كذلك الروح, والروح الأمين والروح القدس, وملاك الموت, قال الله تعالى :
(مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ) 2/98
هنا الله يذكر نفسه (الله) ثم يعطف اسمه على ملائكتة ورسله وجبريل وميكال ونحن نعلم أن الملائكة والروح هي رسل الله, فعطف كلمة الرسل تأتي لتعريف الملائكة أولاً, ثم أتت كلمتي أسماء جبريل وميكال وهم من الرسل أيضاً من مجموعة الروح حيث عرف الله جبريل بـ (الروح الأمين).
(وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ ) 26/192-194
(قل من كان عدوا لجبريل فانه نزله على قلبك باذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين )2/97

لننظر في الفرق بين الملائكة والروح وما هي الأشياء التي يمكن أن يجتمعوا بها :
(تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ) ليلة القدر 97/4
(تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ)70/4
من هذه الآية يتبين لنا أن الروح والملائكة, لهم خصائص مشتركة مما يدعوني إلى الإعتقاد أن الروح هي من مجموعة الملائكة والتي تنقسم إلى سبع طرائق :
(ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا عن الخلق غافلين )23/17
(الروح (للحياة) والملك (على أرجاءها) والأيدي (فوق أيدي الجميع) والسمع (ما توسوس به النفس في الصدور) والعين (النظر الثاقب الذي يرى كل شيء) والجن (الإغواء والفتن والمكر) والجند (ولا يعلم عددهم إلا الله)) وجميعهم من مخلوقات الله وكلهم مخلوقات بطيئة الحركة ولكنهم متساويين فيها مقارنة مع الله الذي ليس كمثله شيء, والذي يستطيع أن يكون مع كل خلقه في كل لحظة ولا ينطبق عليه الزمن فهو في كل مكان ولا يحتاج إلى زمن لوجوده في مكان وإنتقاله إلى مكان آخر, فلا يحده لا زمن ولا مكان, كما يحدث لمخلوقاته.
(يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً) 87/38
والروح ليس مخلوقاً واحداً فقط فالروح القدس ليس هو الروح الأمين, حتى أن الروح الذي تمثل لمريم, والذي لم يذكر الله اسمه لنا بل جعله مجهول الهوية حتى أن الروح الذي سينفخ في الصور لينذر في يوم التلاق هو روح أخرى تختلف عن بقية الأرواح:
(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً) 16/2
(وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ)2/87
(إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ) 5/110

الخلاصة :
يتبين لنا من استعراض (الوحي والروح والملائكة) أن الوحي هو كلام الله, وأن الروح والملائكة هي مخلوقات الله, وأن الله يضع الروح في مركز أعلى من بقية الملائكة وكأنه المدير العام لها, وأن الملائكة هي بقية الخلائق الستة الباقية التي تعمل بأمر الله, والموكل للروح فهي طوع الروح وطوع الله فإما أن تنفخ الحياة في مخلوقات الله أو توصل كلام الله ووحيه للرسل الذين هم عباد الله والنبي والرسول البشري يوصلها إلى الناس لينفذوا الأمر, وأن الله أيضاً له طريقة أخرى في الخطاب للناس كأن يرسل الروح مباشرة ليتمثل للبشر, كما حصل لمريم, وكما حصل لعيسى, وكما تمثل الروح جبريل لنبي المسلمين, وهناك طريقة أخرى وهي الخطاب المباشر ولكن من وراء حجاب, لأنه ليس هناك أي أحد يستطيع أن يرى الله مباشرة كما قال الله في الآية التالية :
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )7/143

والله ولي المؤمنين

أخوك وسام الدين اسحق




وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 02:18 AM   #21
حفيدة الفاروق عمر
مشرفة منتدى الحوار
مع الفرق الإسلامية
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-15
المشاركات: 262
حفيدة الفاروق عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

لنذكر كيف نظرنا نحن المسلمين, إلى أساليب التعذيب الأمريكية في أبو غريب, التي وصلت إلى عرض الأجساد العارية للكلاب المفترسة, والإغتصاب الجنسي وخلع الأظافر وكي الجلود, ووصفناها بالجرائم الوحشية, فكيف نحكم على تعذيب الإنسان للإنسان بأنه وحشي وهناك في مخيلتنا نحن, أن الله أشد وحشية بعذابه وهو الذي وصف نفسه بالرؤوف الرحيم, وهل عبارة "شديد العقاب" أكثر من "وحشية العقاب"؟





الايستحق امثال هؤلاء العقاب ؟؟هم يظنون انهم اقوى من على وجه الارض ولكنهمخ لايعلمون قوة رب السماء والارض فحق لهم ان بعاقبوا بمثله ام تنكر على من عاقبهم لظلمهم ؟؟
حفيدة الفاروق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 02:41 AM   #22
حفيدة الفاروق عمر
مشرفة منتدى الحوار
مع الفرق الإسلامية
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-15
المشاركات: 262
حفيدة الفاروق عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

قال تعالى: (لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُون) (الأنبياء:23)


وهذا امرمقطوع به انه لايجوز للانسان ان يسال الله تعالى عن عمل او امر فالله لم ينزله ولم يامر به الالحكمةوخاصة ان يكون السؤال بعد انزال الله تعالى للايات البينات وقصص الاقوام السايقة
حيث قال تعالى (اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا )
اما سؤال ابراهيم عليه السلام فلم تكن رسالته خاتمة الرسالات وكان سؤاله عن امر مجهول بلنسبة له وتغير في حياته لم يعهده ورسالة حمل بتبليغها
ولوكان الامر الذي تسال عنه في متناول السؤال لساله ابراهيم عليه السلام ولكن السؤال كان لوضع خاص به ولحالة غريبة عليه .ولم يكن لشك ابدا فالله تعالى قد اتاه رشده من قبل ولكن كان نبيا سيواجهه قومه بالاسئلة والشكوك
اما نحن فقد قراناتلك القصص وقرانا من نعيم الجنة وملذاتها مايكفينا عن السؤال عن اشياء تافهة كتواجد كالنساء والغلمان فان كان الله تعالى يامر عباده بصون النفس في الدنيا افنسال عنها في الاخرة وان كانت مليئة بذلك فمعروف ان يكون ذلك من العفة والطهارة بما يتناسب مع من نال تلك الجنان رزقنا الله تعالى دخولها


اخيرا اطوار خلق الانسان مذكورة في القران الكريم ولانحتاج الى نظريات ولاغيرها وحق لله تعالى الثناء والمجد ان لايخطا اما غيره فنعترف كما اعترفت بخطئهم
واسال الله الهداية لي وللجميع.
حفيدة الفاروق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 04:47 AM   #23
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-10
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالأخت الكريمة حفيدة عمر.




الأخت الكريمة حفيدة عمر , أدامك الله ورعاك من كل سوء, لقد جاء سؤالك الأول في قول الله نعالى :

قال تعالى: (لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُون) (الأنبياء:23)

في الحقيقة أن هذه الآية الكريمة لا تفسر إلا إذا علمنا كيفية عدل الله, فكيف نقول عن الله أنه لا يظلم مثقال ذرة وهو الذي خلق :
1.الطفل الجائع, اليتيم, الذي يموت صغيراً, ابن الزنا.
2. المرأة المظلومة, المغتصبة, الضحية.
3. العبد (الرق)
4. المعاق, السفيه, الأعمى, والأطرش, الأخرس, الكسيح, المريض.
5. المسروق, المقتول, المغشوش.
6. الأسود, الأحمر, الأصفر, الأبيض, الأسمر.
7. البوذي, اليهودي, المسلم, المسيحي, اللاديني.
8. المقتول أو المشوه بالكوارث الطبيعية.

إ الله في القرآن لم يقل وم يذكر أنه عادل, ولكنه قال أنه لا يظلم مثقال ذرة, وأيضاً يقول أنه يوزع كل شيء بقسط:
(شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم ) 3/18
وقال الله تعالى أيضاً :
(ولكل امة رسول فاذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون ) 10/47

وقال الله تعالى أيضاً :
( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وان كان مثقال حبة من خردل اتينا بها وكفى بنا حاسبين ) 21/47

وقال أيضاً :
(مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيها صر اصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكته وما ظلمهم الله ولكن انفسهم يظلمون )3/117

من هذه الآيات نرى أن عقوبة الإنسان في الآخرة تختلف من واحد إلى آخر وكل بحسب خطيئته, وبقسط إللهي, أما عذاب الإنسان هنا في عالم الدنيا هو قسط وعذاب لشيء حدث سابقاً وإلا فلم يلد الإنسان مشوه أو بلا عقل أو بلا أسرة :



نعم إني أوافقك الرأي تماماً إن الله لا يسأل عما يفعل, لأن ما يقوم به هو بلا ظلم أساساً, لأن الإنسان الذي خرج من الجنة خرج لسبب وجيه, وكانت عاقبته أنه ولد هنا في هذه الحياة على شكله الحالي من دون أن يسأل, ووضعه الإجتماعي أيضاً بسبب حياته الأولى في ذات العالم الذي أتى وخرج منها آدم, لهذا يحاول الله تذكيرنا بالمواثيق التي أبرمها معنا قبل أن نأتي إلى هذه الحياة :
اقتباس:
المواثيق



سأذكر لكم بعضاً من المواثيق التي برمها الله معنا والتي مسحت من عقولنا لحظة وصولنا إلى هذا الكوكب, وهذه الحياة, وهذا المستقر, قال الله تعالى :
(واذ اخذ ربك من بني ادم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم على انفسهم الست بربكم قالوا بلى شهدنا ان تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين ) 7/172
فالسؤال الذي يجب أن يطرح ذاته هو التالي :
متى تم هذا الحوار بين الناس والله ؟
(ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين)36/60
متى كان هذا العهد ؟
(واذكروا نعمة الله عليكم وميثاقه الذي واثقكم به إذ قلتم سمعنا وأطعنا واتقوا الله إن الله عليم بذات الصدور) 5/7
ما هو الميثاق ومتى تم ؟
(فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله يأخذوه ألم يؤخذ عليهم ميثاق الكتاب أن لا يقولوا على الله إلا الحق ودرسوا ما فيه والدار الآخرة خير للذين يتقون أفلا تعقلون )6/169
متى تم اخذ ذلك الميثاق ؟
(وما لكم لا تؤمنون بالله والرسول يدعوكم لتؤمنوا بربكم وقد أخذ ميثاقكم إن كنتم مؤمنين )57/8
هل من أحد يذكر أي ميثاق تم بينه وبين الله ؟
الجواب هو : (لا أحد يذكر أي شيء عن أي عهد أو ميثاق قبل أن نأتي إلى هذا العالم).
وهناك ميثاق آخر تكلم الله عنه وهو الميثاق الذي أبرم بين الله ورسله وأنبيائه.
(وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ابن مريم وأخذنا منهم ميثاقا غليظا ) 33/7
(واذ اخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ااقررتم واخذتم على ذلكم اصري قالوا اقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشاهدين )3/81
وهناك أيضاً ميثاق آخر :
(لقد اعتبر الله عقدة النكاح بين الرجل والمرأة وما تكتبونه كمقدم ومؤخر للصداق هو ميثاق غليظ يجب طاعته في هذه الآية ) :
(وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا * وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا ) 4/20-21
وهناك عهود ومواثيق تمت مع الله والناس بوجود رسل الله وأنبياءه بين الناس, فمثلاً ذكرى المائدة كان ميثاق بين الله وبين النصارى إلى يوم اليقامة حيث قال :
قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ * قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ )5/114-115
(ومن الذين قالوا انا نصارى اخذنا ميثاقهم فنسوا حظا مما ذكروا به ..) 5/14
(واذ اخذنا ميثاق بني اسرائيل لا تعبدون الا الله وبالوالدين احسانا .........)2/83
نرى من هذه المواثيق أنها قد ابرمت هنا في الأرض وبين الله والناس بواسطة أنبيائهم المتصلين بالله, ولكن المواثيق التي تم ذكرها والعهود التي أخذت من ذرية آدم قبل أن يصلوا إلى هنا : متى تمت وكيف تمت ولماذا لا نذكرها ولكننا سنتذكرها فيما بعد .... هكذا يقول الله !
هذا دليل أننا قد كنا شيئاً قبل أن نأتي هنا فأين كنا ؟ وماذا كنا ؟
للجواب على هذا السؤال يجب أن نعلم أننا هنا ليس بسبب خطأ أبوينا كما قال الله تعالى في هذه الآية فقط :
(قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ * قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ *قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ ) 7/12-15
إذا كان أمر الله بطرد الشيطان من الجنة قد كان بسبب عدم سجوده للإنسان قد أوجل بسبب طلب مباشر من الشيطان, فسمح الله له بالمكوث فيها إلى يوم البعث, فعن أي بعث يتكلم الله هنا ؟
وهذا يعني ان البعث كان موجوداً في الجنة قبل الطرد, فلماذا حدث الطرد بعد وقوع آدم وحواء في خطيئة الأكل من الشجرة المحرمة ؟
أي أن البعث قد حصل.
(فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ * قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ * قَالَ اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ * قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ) 7\20-25
فالهبوط والحياة والموت والخروج سيتم فقط على (العصاة) من أهل الجنة, أما البعث الذي تكلم الله عنه ومنحه لإبليس فهو قد حصل هنا في عالم الدنيا (المستقر الدنيوي الثاني) وهناك (المستقر الأول) ولكن الفرق بين (المستقر الأول والثاني) أنه في هذه الأرض سيضطر الإنسان على العمل والكدح من أجل العيش, يقول الله :
(فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى *إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى * وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى ) 20/117-119
هنا تم طرد آدم وحواء والشيطان بسبب عصيانهم لأمر الله.
ولكن ماذا عن الذين لم يعصوا الله من نسل آدم وحواء ومن نسل الجن أم أنه لم يكن هناك نسل في الجنة ؟
وهل كان هناك نسل لآدم في الجنة قبل أن يخرج منها ؟
قال الله تعالى :
(وقلنا يا ادم اسكن انت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ) 2/35
إن لم يكن هناك نسل في الجنة لما كان لأدم زوج أساساً, فما هو سبب وجود الزوج إن لم يكن من أجل النسل ؟
ولماذا كان ادم ذكراً أساساً وزوجه الأنثى والكلام مازال في الجنة ؟
ولماذا يحاول الله أن يذكرنا بأشياء كثيرة حدثت معنا في حياة أخرى لا نذكر فيها أي شيء (المواثيق)؟
( ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون )51/49
( ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون )56/62
وهناك الكثير والكثير من الآيات التي تحث الإنسان على التذكر لأشياء لم تحصل معه في هذه الحياة وكأنها حصلت في حياة أخرى, ولكن وبسبب عصيانه لله وجبت عليه التوبة ووجبت عليه الحياة هنا على الأرض.
هل الجن والإنس جميعهم أكلوا من الشجرة. وكلهم هبطوا إلى الأرض ؟
أم أن كل من أكل من الشجرة من الإنس وكل من غوى الإنسان من الجن هم الذين تم ويتم طردهم يومياً من الجنة بسبب عصيانهم لأمر الله المستمر؟
ألم يخاطب الله سلالة بني آدم قبل أن يطردهم من الجنة وحذرهم قائلاً :
(يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ ) 7/27
أليست هذه الآية خطاب لبني آدم من قبل الخروج من الجنة.... ؟ يحذر الله فيها نسل آدم الموجود في الجنة بأن لا يقع بما وقع فيه آدم وزوجه من خطأ ويحاول الله أن يحذرهم بعدم الوقوع بذات الأمر.
وقبل أن نهبط إلى هذه الدنيا أقام الله عهداً معنا كما أبرم عهداً مع آدم عندما قال له :
(واذ اخذ ربك من بني ادم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم على انفسهم الست بربكم قالوا بلى شهدنا ان تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين ) 7/172
ألم يعصي آدم ربه ولهذا تم طرده :
(فاكلا منها فبدت لهما سواتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وعصى ادم ربه فغوى )20/121

خلاصة :
كلنا في يوم من الأيام قد كنا في الجنة, وكلنا عصى الله وأكل من الشجرة, وكلنا هبط منها وبدأ بالشقاء والسعي وراء لقمة العيش ولهذا نحن هنا وإن لم نتوب لن نعود للجنة من جديد ولكننا سنذهب إلى مكان آخر ليس فقط من أجل الشقاء فيها والتوبة بل سنذهب إلى تعاسة ما بعدها تعاسة لقد أخطأنا نحن فتم طردنا من الجنة واليوم لدينا فرصة للعودة إلى الجنة من جديد إما أن نتوب وإما أن نذهب إلى شقاء ما بعده شقاء.

والله ولي المؤمنين


أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 07:11 AM   #24
محمد أحمد
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-20
المشاركات: 151
محمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــال
افتراضي


يبدو ان الأخ يريد ان يلقي أهمية على كتاباته و يبدو انه مستمتع بلقص والصق يكتب نصف سطر ثم يلصق صفحة كاملة ويقول لقد أجبت٠
ينكر النعيم في الجنة وينكر العذاب في النار ثم يقول انا مسلم انا أخوكم.
اطالب الأستاذ وسام بالأجابة على ما يلي
١. هل تصلي؟؟
٢. هل تزكي؟؟
٣. هل تصوم رمضان و في أي شهر؟؟
٤. هل ذهبت الى الحج؟
محمد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 07:48 AM   #25
صهيب
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 7,590
صهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant futureصهيب has a brilliant future
افتراضي

اقتباس:
وبهدا أكون قد أجبت على جميع تساؤلاتك حول الموضوع
إنتى لم تجب على أي شيء من تساؤلاتي بل حاولت أن تلف وتضع بعض الوثائق التي لا تفصل في أي امر بل هي موضع خلاف لا فسي الزمن ولا البيان



اقتباس:
وبين منهاج الترتيل الذي وضع أساسه الدكتور محمد شحرور
كان ظني أنك أرفع من أن تستشهد بشخص ماركسي شعاره:الدين أفيون الشعوب

وإذا أردت الوثائق فيكفي أن أضع بعضا منها لتعيدك إلى ما قبل التاريخ


كتابة زبد: تقع زبد في سورية الشمالية بين قنسرين والفرات، وقد نقشت هذه الكتابة على نحت باب كنيسة مع كتابة يونانية وأخرى سريانية، الكتابة العربية غير مؤرخة، لكن اليونانية مؤرخة من سنة / 823 / بالتقويم السلوقي الذي يعادل / 512م /، وقد تم حفظ الأثر في متحف بروكسل الخمسيني.




كتابة أم الجمال الثانية:











بالتقويم النبطي = 568م

كما أنك تجاهلت موضوع التنقيط الذي جعلته مطية
وتفضل هذه



بإمكان قراءتها مباشرة ودون مساعدة والتنقيط الظاهر فيها بلا جدال

بقيت الملاحظة:
اتهمامي لم يأت من فراغ وتعلمت أن لا أجامل ولا أحابي ولا أعرف دبلوما سية في دين الله
واستشهادك بالآية
قال الله تعالى:(ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد ) 22/17

أضيف إليها قال الله تعالى إذ لربما حرفتها يوما ونسنتها إلى شحرور والعياذ بالله

قال الله تعالى: وإنهم ليصونهم عن السبيل ويحسبون أنهم مهتدون

فتأمل ولا تأخذك العزة بالإثم
كم أود لك الهداية ولكن


وعليه فكل ما فعلته أنك تملصت بكلام خال من معنى وعلم
نزلت بعض الوثائق للإيهام فقط
صهيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 09:44 PM   #26
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-10
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالصفائية ليست العربية




الأخ الكريم صهيب,

أولا الدكتور محمد شحرو ليس ماركسي بل هو قرآني, وأن كان شعاره الدين أفيون الشعوب, فهذا ليس دليلاً على ماركسيته, أو انتسابه للشيوعية.

ثانياً لا أحد يتهمك بالجهل فالواضح أنك إنسان مهتم باللغات كما نرى.
أما عن موضوع لغة الكتابة الصفائية فلقد جلبت لك أبجديتها التي تعود إلى 1300 قم وإلى 400 م أما النقش الذي وضعنه لنا والذي يعود إل 512 أو 565 م فهذا يؤكد نظريتي القائلة أنه قبل الإسلام بقرن واحد إنتقل عرب قحطان في اليمن وبسبب الإستعمار الفارسي لبلادها إلى استخدام الأحرف الكوفية.

أما نظريات السيد محمد الحاج وهو قرآني آخر يكتب في أهل الفرآن والذي جند بها كل طاقاته للبرهان عل عكس نظريتي القائلة أن العرب قد استخدموا الأحرف النبطية قبل الإسلام, لقد اعتقد أن نظريتي تقول أن العربية تطورت عن الأحرف النبطية ولكنني لم أقل ذلك بل إني أقول أن العرب استخدموا الأحرف النبطية وأخذوا الكوفية من الفرس, فراح ليبرهن أن العدنانيون هم الذين استخدموا الخط المسند والذي أرففته لنا في نقش جبل أسيس.
وفي كلا الحالتين أنا أقول أن الخط المسند أو الخط الكوفي الذي كتب به القرآن لأول مرة في عصر الرسول هما خطوط فارسية الأصل منشأها الخط (المانديك) ولقد وضعت تلك الدراسة في كتابي.
أما كوني كاتب إسلامي أو عالم بالخطوط فهذا يعود إلى جهد الإنسان فأنت أيضاً يا أخي بإمكانك أ تبدأ الطريق في البحث وأرجوا منك أن تبدأ في اليمن حيث منشأ العرب, وأن لا تبدأ في بلاد الشام لأن العرب لم يأتوا من الشمال.


والله ولي المؤمنين
أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 10:18 PM   #27
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 14,591
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة
أولاً بالنسبة للتطور, فأنا أرى أن داروين قد أصاب في أشياء وقد خطأ في كثير, فالتطور حدث والله في القرآن أيده بآيات قرآنية كثيرة منها :
(وقد خلقكم اطوارا)71/14
(ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين) 23/12

شتان بين تطور الإنسان فى القرآن وتطوره عند دارون ،فالأول ثابت وواضح ومعروف وليس موضع شك ولا ريب. أما التطور بالفكر الداروينى فيختلف اختلافاً كلياً وجزئياً ، فصاحبك دارون يزعم أن الإنسان قد جاء من نسل حيوانات ، أما القرآن الكريم فقد أخبر أن التطور فى الإنسان كان تطوراً داخلياً ، أى تطور الإنسان إلى إنسان. هاك الفرق.
فأنت تتطور من الطفولة إلى الشباب إلى الهرم ، ولكن فى كل هذا أنت لا تغادر إنسانيتك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة

أما بالنسبة للتساؤلات حول (من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون.
فإن كل ديانة على وجه هذه الأرض تؤمن بشيء متختلف وتتصور الجنة شيء آخر غير الذي يتخيله الطرف الآخر, ولكنني بعد أن نظرت في آيات الله في القرآن تبين لي أن المذاهب السلفية كلها تؤمن بحرفية الخطاب المجازي على أن الجنة هي مكان النساء وأنهار العسل والخمر, غير أنني وجدت أنها مكان الخلافة ومكان استلام الأمانة الحقيقية للإنسان الفائز,


أولاً : ليس هذا بكلام جديد لعينا ، فقد سبقك إليه أقوام ضلوا وأضلوا ، وقد أفسدوا من حيث ظنوا أنهم يصلحون.
ثانياً : إن هذا الكلام يعنى - حتماً - إنكار اليوم الآخر يوم القيامة يوم الثواب والعقاب ، وهذا كفر بالله العظيم ، حيث أن الله سبحانه قد ربط بين الإيمات به وبين الإيمان باليوم الآخر فى عشرات المواضع. وناقض أحدهما ، ناقض للآخر ولابد.
ثالثاً : إن فى هذا الفكر الشاذ الغريب عن الإسلام تقارب مع دين اليهود الذين يخلو كتابهم المقدس منأى آية تخص اليوم الآخر. فها أنت تسير فى فلكهم !! ألم أقل لك سابقاً أن المبتدع ما هو إلا صورة باهتة من المشرك!
رابعاً : إن كلامك هذا وإن كان لا يعنى بالضرورة تحريف القرآن نصاً ، فهو لابد يعنى تحريف القرآن فهماً ومعنىً. فانتبه.
خامساً : أرى فى كلامك مسحة شيعية حيث أنى أجدك جعلت الخلافة اصل الأمر ، بل إنك نفيت اليوم الآخر من أجلها.
سادساً : ما دليلك على صحة ما تقول ، فالناقل عن الصل يحتاج إلى دليل. ونحن - حتىالآن - لم نسلم لك بشئ بعد مما تقول فاعرض أدلتك ، وسترى أنه من السهل جداً أن ننقضها لك بإذن الله.
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-14, 10:20 PM   #28
وسام الدين اسحق
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-10
المشاركات: 39
وسام الدين اسحق بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيالعبادات




الأخ الكريم محمد أحمد,

أشكرك أخي الكريم على تساؤلاتك عن القص واللصق, فانا فعلاً أقص وألصق من أجزاء كتابي (عالم التوبة) ومن الأجزاء 2-3-4 للإجابة على تساؤلاتكم.

أما بالنسبة للعبادات فهي تختلف بشكل كلي عن عبادات وطقوس أهل السنة لأنك عندما تصلي وأنت تعلم أنك تائب تكون صلاتك مختلفة تماماً عن طقوس الصلاة الميكانيكية التي ليس فيها أي صلة بينك وبين الله, وهي خطاب مباشر وبكل خشوع وسجود وركوع لله, على أن لايذكر في الصلاة غير الله تعالى.

أما الزكاة فهي تختلف عن الصدقات, فالصدقات للمساكين والفقراء وإبن السبيل, أما الزكاة فهي الضريبة التي تدفع للدولة, ومنها إلى بيت المال.

أما الصيام فهو شهر الصوم (شهر رمضان) ويأتي شهر رمضان بعد إعادة شهر النسيء إلى التقويم, ما بين شهري تشرين أول وتشرين ثاني وذلك بحسب القمر, وإن أردت أن تستزيد في المعرفة أرجوا منك قراءة كتاب النسيء, فهو متوفر في جميع المكتبات في مصر والأردن ولبنان وسوريا.

أما الحج فأنا لم أذهب إلى الحج بعد ولكنني سأذهب إن شاء الله وقدر لي ذلك, والحج أشهر معلومات تماماً كما جاء في 2/197 وليس يوماً واحداً (الحج عرفة) وهذه الأشهر هي ثلاثة أشهر (شوال- ذو القعدة- ذو الحجة) وفي كل سبع سنوات تقريباً يأتي (الحج الأكبر), والذي صادف في السنة التاسعة للهجرة أثناء نزول آيات سورة التوبة والتي تحدثت عن الحج الأكبر.
ففي هذه السنة يصبح الحج 4 شهور لإنضمام شهر النسيء بين شهورها فتتأخر أشهر الحرم شهراً كاملاً.
أما الأشهر الحرم فهي تبدأ (بمحرم والذي كان يدعى صفر أول قبل الإسلام) ولقد دعاه نبي الإسلام محمد بن عبد الله (ص) بالمحرم حتى يحدد للجميع بدء أشهر الحرم وتستمر هذه الأشهر إلى نهاية الربيع, أي أنها (محرم - صفر- ربيع أول -ربيع ثاني) ويجب أن تأتي هذه الشهور الأربعة متتالية وتبدأ في نهاية الشتاء ثم الربيع كله.
أما الأشهر العربية الحالية التي فقدت شهر النسيء فإننا نرى أن أشهر الربيع تلك تأتي في جميع الفصول, وهذا ما جبر العرب على إلغاء رحلاتهم الموسمية (رحلة الشتاء والصيف) لتضارب فصول السنة مع طقوس العبادات.


وشكراً للسؤال علماً أنه خارج عن موضوع الكتاب.


أخوك وسام الدين اسحق
وسام الدين اسحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-15, 06:33 PM   #29
محمد أحمد
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-20
المشاركات: 151
محمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــالمحمد أحمد عضو فعـــــال
افتراضي

افهم من كلامك انك لا تصلي الصبح ركعتين كما أمور الله نبيه محمد ان يصلي وكما صلى محمد صلى الله عليه وسلام وصحبه .
ولا تصلي الظهر أربع كما أمر الله وكما صلى محمد صلى الله عليه وسلام وصحبه.
ولا تصلي العصر أربع كما أمر الله وكما صلى محمد صلى الله عليه وسلام وصحبه.
ولا تصلي المغرب ثلاث كما أمر الله وكما صلى محمد صلى الله عليه وسلام وصحبه.
ولا تصلي العشاء أربع كما أمر الله وكما صلى محمد صلى الله عليه وسلام وصحبه.
أريد ان تجيب بدون لف ولا دوران ميكانيكي
نعم او لا
اذا كان جوابك بنعم انا لا اصلي وانكر ما يفعله المسلمين من صلاة كما صلى رسول الله وصحبه
فأطالب اولاً
ان تكف عن قول أخوكم او أخواني
لقول الله عز وجل
(فإن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فإخوانكم في الدين)
ثانيا
أطالب الأخوة في الأشراف بنقل الموضوع الى قسم منتدى الحوار مع غير المسلمين.
بنتظارك
محمد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-04-15, 06:44 PM   #30
حفيدة الفاروق عمر
مشرفة منتدى الحوار
مع الفرق الإسلامية
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-15
المشاركات: 262
حفيدة الفاروق عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة



الأخت الكريمة حفيدة عمر , أدامك الله ورعاك من كل سوء, لقد جاء سؤالك الأول في قول الله نعالى :

قال تعالى: (لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُون) (الأنبياء:23)

في الحقيقة أن هذه الآية الكريمة لا تفسر إلا إذا علمنا كيفية عدل الله, فكيف نقول عن الله أنه لا يظلم مثقال ذرة وهو الذي خلق :
1.الطفل الجائع, اليتيم, الذي يموت صغيراً, ابن الزنا.
2. المرأة المظلومة, المغتصبة, الضحية.
3. العبد (الرق)
4. المعاق, السفيه, الأعمى, والأطرش, الأخرس, الكسيح, المريض.
5. المسروق, المقتول, المغشوش.
6. الأسود, الأحمر, الأصفر, الأبيض, الأسمر.
7. البوذي, اليهودي, المسلم, المسيحي, اللاديني.
8. المقتول أو المشوه بالكوارث الطبيعية.

إ الله في القرآن لم يقل وم يذكر أنه عادل, ولكنه قال أنه لا يظلم مثقال ذرة, وأيضاً يقول أنه يوزع كل شيء بقسط:
(شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم ) 3/18
وقال الله تعالى أيضاً :
(ولكل امة رسول فاذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون ) 10/47

وقال الله تعالى أيضاً :
( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وان كان مثقال حبة من خردل اتينا بها وكفى بنا حاسبين ) 21/47

وقال أيضاً :
(مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيها صر اصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكته وما ظلمهم الله ولكن انفسهم يظلمون )3/117

من هذه الآيات نرى أن عقوبة الإنسان في الآخرة تختلف من واحد إلى آخر وكل بحسب خطيئته, وبقسط إللهي, أما عذاب الإنسان هنا في عالم الدنيا هو قسط وعذاب لشيء حدث سابقاً وإلا فلم يلد الإنسان مشوه أو بلا عقل أو بلا أسرة :



نعم إني أوافقك الرأي تماماً إن الله لا يسأل عما يفعل, لأن ما يقوم به هو بلا ظلم أساساً, لأن الإنسان الذي خرج من الجنة خرج لسبب وجيه, وكانت عاقبته أنه ولد هنا في هذه الحياة على شكله الحالي من دون أن يسأل, ووضعه الإجتماعي أيضاً بسبب حياته الأولى في ذات العالم الذي أتى وخرج منها آدم, لهذا يحاول الله تذكيرنا بالمواثيق التي أبرمها معنا قبل أن نأتي إلى هذه الحياة :



والله ولي المؤمنين


أخوك وسام الدين اسحق


وسام انت دخلت الى موضوع اخر وهو مثبت بالطبع
ولو اتبعنا اهواء انفسنا لسالنا لم الله العدل جعل الناس متفاوت بين صحيح وسقيم ولم لم يجعل الجميع متساو في العطاء؟ وهنا ياتي دور الايمان بلقضاء والقدر وبلثواب على الابتلاء .

ولكن طالما انك اعتبرت الاية لايمكن ان تفهم الا بمعرفة غيرها فبنفس ماتقول كيف لك ان تسال عن اشياء الله تعالى اثبتها لك باوامر في الدنيا ونهي عن محرمات رغم ان الدنيا هي فانية فبلتاكيد في الجنة وهي الاولى بلنعيم والخلود بلتاكيد لن يكون هناك غير مااعتاد عليه من ترك الشهوات والملذات والا لكان هناك تناقض في اوامر الله تعالى واختلاف في تشريعاته
اذن طالما الله تعالى لايامر بسوء فلن يتيحه لمن جعل له جنة عرضها السموات والارض وجعل له الحور بدلا من بنات الهوى الاتي منعه دينه في الدنيا وايمانه من االتقرب اليهن والاستمتاع المحرم بهن
اذن طالما ذكر الله تعالى الحور جزاء للمؤمن فلن يكون هناك بلطبع كما تقول نساء وغلمان على المعنى الذي فهمته منك انه على غرار وجودهم في الدنيا



اخيرا ان كان الله عادل كما اثبت وهو كذلك فلم تسال عن اشياء وتجعل من سؤالك هو نفسه ذلك الموقف الذي سال فيه ابراهيم عليه السلام الله تعالى


اذن الانبياء حينما يسالون الله تعالى فهم بينهم وبينه سبحانه وحي لاينقطع
اما انت اوانا ان سالنا بعد اكمال الدين والشريعة وختمها فلن يجيبنا الا اناس مثلنا وسيكون جوابهم بناء على معتقدهم فلم تصبح اسير لاجابات بشر يصيبون ويخطئون وخطئهم اكبر من صوابهم وتترك المعين الذي لن ينضب ابدا وهو القران الكريم وسنة النبي عليه الصلاة والسلام الصحيحة متصلة السند معروفة المصدر والرواة.


شكرا لك .
حفيدة الفاروق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

اضغط هنا لإخفاء هذا المربع
معنا للدفاع عن الإسلام والسنة
الرجاء اضغط هنـــــــــــــــا للتسجيل

أو اضغط على الصورة لإخفاء المربع

أصوات السماء - الجامع الصوتى لعلوم الإسلام *** منتديات الرحيق المختوم ... مجتمع كل المسلمين
الساعة الآن »01:08 AM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| LINKS
راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd