Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

آخر 10 مشاركات

 
العودة منتدى أنصار السنة > أقسام منوعة > المجتمع المسلم
 

إضافة رد
أدوات الموضوع
غير مقروء 2012-03-24, 05:46 PM   #1
ESTABRAK
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-02
المشاركات: 35
ESTABRAK بدأ المشوار على طريق التميز


*** بسم الله الرحمن الرحيم***

عن عبدالله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما-قال: أقبل رجل إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال:
أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى .
قال:(فهل من والديك احد حي ؟)قال :نعم، بل كلاهما ،قال:
(فتبتغي الأجر من الله تعالى؟)
قال:نعم.قال:(فارجع إلى والديك ،فأحسن صحبتهما)...
متفقٌ عليه......

******استبرق******


آخر تعديل بواسطة أبو جهاد الأنصاري ، 2015-08-26 الساعة 02:19 PM
ESTABRAK غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2012-03-24, 09:07 PM   #2
بصمة أمل
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-18
المكان: أردنيه وافتخر
المشاركات: 108
بصمة أمل بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

**السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........
**بارك الله فيك اخيتي وجزاك الله كل خير...........
****بصمة امل****
بصمة أمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2012-03-26, 11:54 PM   #3
أسود زيتونة
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-03-23
المشاركات: 9
أسود زيتونة بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم-: "رضا الله في رضا الوالد وسخط الله في سخط الوالد "

(الترمذى :1899)

- قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم- :" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر" ، قلنا : "بلى يا رسول الله "، قال رسول الله :" إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ، ووأد البنات "(البخارى:3677)
أسود زيتونة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2012-03-26, 11:56 PM   #4
أسود زيتونة
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-03-23
المشاركات: 9
أسود زيتونة بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

· صور من البر :

ضرب لنا صحابة رسول الله -صلى الله عليه و سلم- والسلف الصالح أروع الأمثلة في البر بالوالدين والإحسان إليهما ، ومن ذلك ما يروى من أن "أسامة بن زيد" كان له نخل بالمدينة ، وكانت النخلة تبلغ نحو ألف دينار ، وفى أحد الأيام اشتهت أمه الجمار ، وهو الجزء الرطب في قلب النخلة ، فقطع نخلة مثمرة ليطعمها جمارها ، فلما سئل في ذلك قال : ليس شيء من الدنيا تطلبه أمي أقدر عليه إلا فعلته .

وكان "على بن الحسين" كثير البر بأمه ، ومع ذلك لم يكن يأكل معهما في إناء واحد،

فسئل : إنك من أبر الناس بأمك ، ولا نراك تأكل معها ؟!

فقال : أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها ، فأكون قد عققتها .

ويحكى أن إحدى الأمهات طلبت من ابنها في إحدى الليالي أن يسقيها ، فقام ليحضر الماء ، وعندما عاد وجدها قد نامت ، فخشى أن يذهب فتستيقظ ولا تجده ، وكره أن يوقظها من نومها ، فظل قائمًا يحمل الماء حتى الصباح .
أسود زيتونة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الوالدين, بر, حديث, شريف, وثني


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع



عروض العثيم عروض بنده عروض أولاد رجب مشد زيج زاج عروض لولو وظائف حكومية
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »01:58 AM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2016 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter YouTube