Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > قسم إحياء السنة > السنة النبوية وعلومها
 
السنة النبوية وعلومهاالله, الاسلام, القران الكريم, قران, محمد, اسلام, الصلاة, رمضان, شهر رمضان, دعاء رمضان, ادعية, دعاء, المصحف, القران, الاسلام سؤال وجواب, تعريف السنة النبوية, سؤال وجواب في الاسلام, لا اله الا الله,محمد رسول الله, القرءان الكريم, حياة الرسول, ذكر الله, قصص القران, الدين, السيرة النبوية, رسول الله,البخارى, اركان الاسلام, اسلاميات, فتاوى, شيخ الاسلام, العرب, العربية, شعر, العقيدة, الله اكبر, الشيخ, محمد حسان, تفسير القران, بسم الله, والله, الرحمن, تلاوة, الصلاة على النبي, التوبة, لا اله الا الله محمد رسول الله, الموت, اسماء الله, السيرة النبوية, الموت, كتب, اسماء الله, الحب فى الله, بسم الله الرحمن الرحيم, رسول الله, محمد صلى الله عليه وسلم, مسجد, سورة, وفاة الرسول, سورة, حديث, الصلاة على النبى, الجمعة, الجنة, اسلام, اسلاميات, فيديو, برامج, قران كريم mp3, احاديث, صور اسلاميه, القران الكريم قرائة, تنزيل القران الكريم, تحميل القران, حفظ القران الكريم, القران الكريم استماع, ايات القران الكريم, القران الكريم صوت, المصحف الشريف, تحفيظ القران الكريم, تحميل قران, احاديث, صحيح مسلم, غزوات الرسول, فضل الصلاة على النبي, احاديث نبوية, قصة سيدنا محمد, كتب pdf, قلم, خطب, خواطر, صحيح البخاري, رسول الله, حديث الرسول, ع, د, اخبار, الجزيرة, العربية, العرب, الخليج, السعودية, مصر, اليمن, العراق, سوريا, المغرب, بحث, منتدى, اسلامى, منتديات, اناشيد, حرب, صوت الشيعة, حوار ,الأديان ,اليهودية ,النصرانية ,المسيحية ,الملاحدة ,اللادينية ,اللاأدرية ,البهائية ,القاديانية ,الأحمدية, quran, islsm, alislam, hadith,


إضافة رد

أدوات الموضوع
غير مقروء 2009-08-08, 07:14 AM   #1
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم
_______________

أبغض الرجال إلى الله


___________________

وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله
-صلى الله عليه وعلى آله وسلم-:

( أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم )
أخرجه مسلم.



ـــــــــــــــــــــــــ



الشـــرح

الحديث متفق عليه رواه البخاري ومسلم،

وقوله: ( أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم ) وهذه الصيغة تبين أنه

أبغض الرجال، في شدة مبالغته في الخصومة، الألد الخصم: المبالغ في

الخصومة، وهو من لديد الوادي وهما جانباه، لديد الوادي جانباه؛ لأنه

إنسان صاحب خصام وجدال قوي العارضة بالباطل، والحجة الباطلة

إذا أتيته من هنا نزع بحجة باطلة من هنا فيأكل حق غيره، ويأخذ حق

غيره، يماري بالباطل يجادل بالباطل، كما قال النبي -عليه الصلاة

والسلام- في حديث أم سلمة: ( إنكم تختصمون إلي وإن بعضكم يكون

ألحن بحجته من أخيه، فمن قطعت له من حق أخيه شيء، فليأخذها أو

ليذرها فإنما أقطع له قطعة من نار )

(أو فمن قطعت له من حقه شئ فليأخذها أو ليذرها - على سبيل التهديد- فإنما قطعت له قطعة من نار ) ؛



لأنه ألحن، وفي لفظ:


( فإنما أقضي بنحو مما أسمع)

.
فقد يكون هو مبطل في حجته، شدة خصومته، فيظهر الباطل في صورة

الحق، هذا يقع من بعض الناس في تقليبه للكلام، ربما يكون خصمه

ضعيف الحجة، فيستغل هذه النقطة، وهذا واقع في الخصومات التي تقع

بين الناس، أو من اللدود:


وهو الدواء الذي يعطى،

ولهذا قال النبي -


عليه الصلاة والسلام- في مرض موته
:
( لا تلدوني، قلنا كراهية المريض للدواء ) .


تقول عائشة -رضي الله عنها- لما شد عليه الوجع أعطوه اللدود

قال: ( لا تلدوني ) اللدود: وهو العلاج الذي يجعل في جانب الفم، سمي

اللدود من لديد الفم، وهو جانب لديد الفم من هنا ومن هنا، وكذلك

الوادي جانبه من هنا ومن هنا، فكأنه يأخذ تارة حجة من هنا وتارة

حجة من هنا، فسمي الألد الخصم، والخصومة بالباطل لا تجوز، بل لو

لم يكن خصومة مجرد مراء أيضا لا يجوز.


والخصومات أعظم ما تكون محرمة إذا كانت الخصومات في الدين،
في حديث ابن عباس: أبغض الرجال الله كفى بك إثما أن لا تزال مخاصما أبغض الرجال اللهفلا يجوز


للإنسان أن يكون مخاصما، كذلك الخصومة في الدين،والمناقشة في

أمور الدين، فلا يعرض الإنسان دينه لكثرة الخصومات ويتنقل، ولهذا

من كثرت الشبه عليه تنقل، هذا قد يبتلى به كثير من الناس، ولا يبتلى

به إلا البطالون.



ومما أوصي به نفسي وأوصي به إخواني عدم الانشغال بالجدال

والأمور التي لا مصلحة فيها، كثير من الناس خاصة في مثل هذا

الزمن وعبر كثير من الوسائل التي ضيعت على الناس نفيس أوقاتهم،

عبر ما يقرأ ويسمع ويرى، أو المجالس التي يكثر فيها القيل والقال،


وقد نهى النبي -عليه الصلاة والسلام- عن القيل والقيل وفلان وفلان،

النفوس مجبولة على حب الحديث حينما خاصة يكون ظاهره يدعي أنه

يتكلم بالدين ويدعي، ربما يخادع نفسه، أن كلام هذا ومجلسه لله وفي

الله، فلان كذا، فلان يجاهد في سبيل الله، فلان لا، لا يجاهد في سبيل

الله، فلان يريد كذا، وفلان يدعو إلى الله، لأ فلان لا يدعو إلى الله على

بصيرة، يدعو إلى كذا، يدعو إلى هذه النحلة، إلى، فيشغل نفسه وحديثه


مكروه لو أنك تابعته وأحصيته، أو أنه قدر أن ترى حديثه مكتوبا أو

مسموعا لوجدته هو هو، يتكرر عشرات المرات، ومع ذلك ما يمل،

الشيطان يحليه له ويسليه، ويملي له الشيطان في هذه الأحاديث

كررها، وفلان وفلان، ولهذا كثيرا ما نسمع ناس يسألون في أمور لا

حاجة لهم فيها، ويكررونها منذ سنوات مع أنك حين تسأل هل أنت

مسئول عن هذا؟ هل ربك طالبك بهذا؟ هل نبيك -عليه الصلاة والسلام-

طالبك بهذا؟ هل أنت مسئول عن هذا؟


لست مسئولا عن هذا، وليس من

شأنك هذا الشيء، شأنك أن تصلح نفسك، وأن تعلم نفسك، وأن تدعو

إلى الله، وإذا رأيت أمرا من الأمور المنكرة وتحققته تبين، ولا تجبر

الناس ولا تلزم الناس.


الواحد منا يأتي يشتكي أمر ولده من ذكر أو أنثى أو زوجته، ويقال له

صحيح يقول: اجتهدت فلم يستجب، يقول: الحمد لله ومع ذلك لأ يصر

يقول في غيره من الناس، مع أنه قد يكون في أمور اجتهادية يصر أن

يجعل هذا الأمر على وفق هواه، وأن يوافقه غيره، وإلا فهو عدو،

ولهذا يبتلى السالكون والعباد، وطلاب العلم، وغيرهم وهذه يستغلها

أعداء الدين، خاصة، عبر ما يكتب في الصحف والمجلات فيثيرون

الفتنة بين أهل الخير يوقعون العداوة والبغضاء، وقد نجحوا حتى إنهم

فرقوا صفوف كثير من أهل الخير، وأهل العلم، ووقعت بينهم من

العداوات التي لا تجوز.


ومن قال إن أهل العلم إذا وقع بينهم خلاف، أو الدعاة إلى الله إذا وقع

بينهم خلاف أنهم يتعادون، من هذا طريقهم، ما كان هذا طريقهم ولم ير

أحد، بل كل من اجتهد، وكان على طريق من طرق الحق والخير فإنه

على أجر بأجر اجتهاده، وهذا شامل الأمور العلمية والعملية، باتفاق

أهل العلم يشمل الأمور العملية التي يقع فيها الخلاف بين الفقهاء، كذلك

يقع في الأمور العلمية التي يختلف فيها الاجتهاد في النظر في الطرق،

مع أن كثيرا من الأمور التي يقع خلاف في الطرق في الدعوة إلى الله،

أو خلاف في تنقيح المناط، مثل إنسان اجتهد ورأى أن هذا المكان هو

أحق مكان في الدعوة والجهاد في سبيل الله، خالفه إنسان آخر هو ليس

اختلاف على وجوب الجهاد، اختلاف على تحقيق المناط وهذا باتفاق

أهل العلم لا إنكار فيه، بمعنى أنه هل هذا من الأمر الذي هو أمر الله؛
مثل الاختلاف، مثل جزاء الصيد: أبغض الرجال اللهيَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْأبغض الرجال الله؟



نحن متفقون على أنه له مثل لكن ما هو المثل؟ يأتينا رجلان فيحكمان

يقولان: المثل هذا يماثل الصيد هذا الحيوان، وفي قضية أخرى تقع في

نفس الصيد يقول رجلان: لا، هذا الحيوان لا يضر؛ لأننا متفقون على

وجوب المثل، لكن جنس المثل ما هو؟ هذا أمر يسير، فتحقيق المناط

في هذه المسائل ومعرفة مناط الشيء قد تختلف، ومن رام أن يجمع

الناس على قول واحد هذا لا يمكن ولا يقع،

والخلاف واقع بين الصحابة - رضي الله عنهم - في مسائل، ومع ذلك

كانوا من أشد الناس اجتماعا؛ ولهذا أهل العلم اختلافهم لا يزيدهم إلا ائتلافا.


لم يعهد أن أهل العلم حين يختلفون يتخالفون لا، هم إذا اختلفوا تآلفوا،

ولهذا أهل القصور والنقص إذا اختلفوا تعادوا، كما هو المشاهد الآن،

يتعادون ثم يتبغاضون، ثم يتدابرون، ثم يتحاسدون، هذه من أعظم

المصائب، إذا كان هذا بين أهل العلم والدعاة إلى الله، فلا يعذر بعضهم

بعضا، ولا ينصح بعضهم لبعض، مع أن كثيرا ممن يتكلم يعلم من

نفسه، ويعلم الله منه أن في النفوس دسيسة، وأن فيها حسيكة من

حسكات الشيطان التي أظهرها في قالب الخير، فهي شهوات لبست

بشبهات، ثم اندرجت بالباطل، ثم اندرج هذا الباطل بالحق اليسير الذي

لبّس بها، ربما في كثير ممن يخفى عليه ذلك، لا نتهم ولا نقول: إنه

تبين له الباطل وأصر، لكن ربما فتح عينا واحدة، ولميفتح العين

الأخرى، والواجب على طالب الحق أن يفتح العينين البصيرتين

فيبصر ويرى الخير والشر، فيحكم بما يكون أصلح وأنفع.


أسأله سبحانه وتعالى أن يدلنا وإياكم على طريق الهدى والصواب وأن

يجعلني وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه بمنه وكرمه آمين

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد.


المرجع/



شرح /بلوغ المرام
لفضيلة الشيخ /عبد المحسن بن عبد الله الزامل

منقول


<!-- / message -->


Hfyq hgv[hg Ygn hggi gfuq hglghp]m hgghH]vdm hggh]dkdm hgHpl]dm quranK islsmK alislamK hadithK hgH]dhk hglsdpdm hgfihzdm hgpld] hgdlk hg[.dvmK hguvfdmK hguvf hgdi,]dm hgv[hx hgsu,]dmK lwv hguvhrK s,vdhK hglyvf hgkwvhkdm hgrh]dhkdm hkhad] fpeK lkj]nK hsghlnK lkj]dhj pvm p,hv w,j hgadum Ygn

حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2009-08-08, 09:13 AM   #2
أبومحمد
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-11
المشاركات: 2,383
أبومحمد بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي




اللهم انا نعوذ بك ان نكون منهم
أبومحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لبعض, الملاحدة, اللاأدرية, اللادينية, الأحمدية quran، islsm، alislam، hadith،, الأديان, المسيحية, البهائية, الحميد, اليمن, الجزيرة، العربية، العرب, اليهودية, الرجاء, السعودية، مصر, العراق، سوريا، المغرب, النصرانية, القاديانية, اناشيد, بحث، منتدى، اسلامى، منتديات, حرة, حوار, صوت الشيعة, إلى

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


مساحة إعلانية
كاميرات مراقبة | بث مباشر مباريات اليوم | تاريخ اليوم | موقع زواج نت مجانى وإسلامى | قناة بيتكوين العرب | شركة عزل فوم | جبس مغربي | فلاتر مياه
إدارة حسابات بأرباح شهرية ممتازة | زراعة الشعر فى تركيا | شركة تنظيف بالرياض | شركة نقل اثاث بالرياض | شركة مكافحة حشرات بالرياض

بيتكوين العرب | ما هى البيتكوين؟ | حكم البتكوين | عملة البتكوين | الاستثمار السحابى | سعر البتكوين | حياة العرب

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
موقع عبدالعزيز الرشدان المطيري الاسلامي | متجر فنيالى للطباعة الحرارية على الأوانى المنزلية بالكويت | العبدلى نيوز صحيفة إلكترونية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
عروض العثيم عروض بنده
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »08:28 AM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter YouTube
Please disable Adblock!