Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

أصوات السماء - الجامع الصوتى لعلوم الإسلام


 
العودة منتدى أنصار السنة >  الفرق الإسلامية  >  الإباضية والخوارج والتكفيريين 
 
آخر 15 مشاركات ادلة صارمة على إسلام ابو طالب واتحدى اي سني ان ينكرها           »          زيارة الرسول وفاطمه والحسن والعباس وجعفر ,, للحسين في كربلاء بعد...           »          أكلوا القطط والعلف والشجر والحشيش ( أترككم مع رسالة هانى)           »          الشيعي jon : أيهما أكبر جرما عند الله سب الصحابي أم نعته بالردة؟؟؟؟           »          أريد جواب بالعقل وليس بالنقل           »          سؤال للرافضة هل حقا الحسين رضي الله عنه مات عطشانا ؟؟؟؟           »          اختبار لشجاعة المحاور السني           »          الحاكم رمز وليس شكل-بقلمى           »          نصوص من كتب الشيعة تهدم مذهبهم ( رأى على وابن عباس فى أبى بكر وعمر...           »          لعن الله زرارة ، لعن الله زرارة ، لعن الله زرارة ،           »          معمم رافضي يتصل بزينب تلفونيا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟           »          الاستعانة بغير المسلمين فى قتال الفئة الباغية من المسلمين .. هذا رأيى           »          النصراني يوسف فارس أهي زلة أم إعتراف منك           »          كل الاخوه والاخوات السنه باركو لشيخنا ابو جهاد           »          أخوكم في ورطه واخشى على نفسي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-05-2012, 02:07 AM   #1
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
حصرىتعرف على كلاب النار


حديث ذو الخويصرة التميمي:
حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم: حدثنا الوليد، عن الأوزاعي، عن الزُهري، عن أبي سلمة والضحاك، عن أبي سعيد الخدري قال: بينا النبي - صلى الله عليه وسلم - يقسم ذات يوم قسماً، فقال ذو الخويصرة، رجل من بني تميم: يا رسول الله أعدل، قال: (ويلك، من يعدل إذا لم أعدل). فقال عمر: ائذن لي فلأضرب عنقه، قال: (لا، إن له أصحاباً، يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدين كمروق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى نضيه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، سبق الفرث والدم، يخرجون على حين فرقة من الناس، آتيهم رجل إحدى يديه مثل ثدي المرأة، أو مثل البضعة تدردر)
.

قال أبو سعيد: أشهد لسمعته من النبي - صلى الله عليه وسلم -، وأشهد أني كنت مع علي حين قاتلهم، فالتمس في القتلى فأتي به على النعت الذي نعت النبي - صلى الله عليه وسلم
-.

-
باب ذكر الخوارج وصفاتهم.ورد في صحيح مسلم 48

2496 -
حدثنا محمد بن رمح بن المهاجر أخبرنا الليث عن يحيى بن سعيد عن أبى الزبير عن جابر بن عبد الله قال أتى رجل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالجعرانة منصرفه من حنين وفى ثوب بلال فضة ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقبض منها يعطى الناس فقال يا محمد اعدل. قال « ويلك ومن يعدل إذا لم أكن أعدل لقد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل ». فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه دعني يا رسول الله فأقتل هذا المنافق. فقال « معاذ الله أن يتحدث الناس أنى أقتل أصحابي إن هذا وأصحابه يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون منه كما يمرق السهم من الرمية".
2499 -
حدثنا هناد بن السري حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن عبد الرحمن بن أبى نعم عن أبى سعيد الخدرى قال بعث على - رضي الله عنه - وهو باليمن بذهبة في تربتها إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقسمها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بين أربعة نفر الأقرع بن حابس الحنظلى وعيينة بن بدر الفزارى وعلقمة بن علاثة العامري ثم أحد بني كلاب وزيد الخير الطائي ثم أحد بني نبهان - قال - فغضبت قريش فقالوا أتعطى صناديد نجد وتدعنا فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إني إنما فعلت ذلك لأتألفهم » فجاء رجل كث اللحية مشرف الوجنتين غائر العينين ناتئ الجبين محلوق الرأس فقال اتق الله يا محمد. - قال - فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « فمن يطع الله إن عصيته أيأمنني على أهل الأرض ولا تأمنونى » قال ثم أدبر الرجل فاستأذن رجل من القوم في قتله - يرون أنه خالد بن الوليد - فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن من ضئضئ هذا قوما يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد"
- في حديث أبي سعيد الخدري - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قال : بَعَثَ عَلِيٌّ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذَهَبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : الأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ، وَعُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ، وَعَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ، وَزَيْدِ الْخَيْرِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ، قَالَ : فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ قَالُوا : أَيْعُطِي صَنَادِيدَ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِنِّي إِنَّمَا فَعَلْتُ ذَلِكَ لأَتَأَلَّفُهُمْ، فَجَاءَ رَجُلٌ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ، غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ، نَاتِئُ الْجَبِينِ، مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ، قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : فَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِنْ عَصَيْتُهُ ؟ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي ؟ ثُمَّ أَدْبَرَ الرَّجُلُ فَاسْتَأْذَنَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فِي قَتْلِهِ " يَرْوُونَ أَنَّهُ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ " فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : " إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَؤُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ ")

من هو ذو الخويصرة ؟:

ذو الخويصرة
(000 - 37 هـ = 000 - 657 م

( حرقوص بن زهير بن السعدي ، الملقب بذي الخويصرة : صحابي، من بني تميم. خاصم الزبير فأمر النبي صلى الله عليه وسلم باستيفاء حقه منه. وأمره عمر بن الخطاب بقتال (الهرمزان) فاستولى على سوق الأهواز ونزل بها. ثم شهد صفين مع علي. وبعد الحكمين صار من أشد الخوارج على علي، فقتل فيمن قتل بالنهر وان. وفي سيرته اضطراب. وإياه عنى أحد شعراء الخوارج، بقوله من أبيات رواها المبرد
:

وأسأل الله بيع النفس محتسبا ... حتى ألاقي في الفردوس حرقوصا
.

صفاته:الخُلقية والخلقية:
وقد استوعب الحافظ في الفتح12/3061 -
مشرف الوجنتين .- غائر العينين .-ناشز الجبهة.- ناتئ الجبين.- محلوق الرأس. - أسود . - طويل . - مطموم الشعر: وطم شعره إذا جزه واستأصله ، وبهذا يظهر الفرق بينه وبين حلق الرأس. - كث اللحية .- مشمر الإزار-
بين عينه أثر السجود. رجل من أهل البادالله.حديث عهد بأمر الله .

وهذه الصفات في الحقيقة هي ثلاثة أقسام:
-
فصفاته السبع الأول صفات خلقية – بفتح الخاء- لا تؤثر على الإنسان ، واختلاف ألوان الناس وألسنتهم – لغاتهم – من آيات الله الدالة على عظمته كما قال تعالى :

(
وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ )
[ الروم: 22
].

-
والثلاثة التي تليها هي صفات مطلوبة فإعفاء اللحية من سنن الهدى ، ورفع الثوب كذلك، وكثرة السجود مرغوب ، لكن كما ترى لم تنفع ذا الخويصرة تلك السنن الظاهرة عليه--،فان الإعمال والأفعال من الإنسان لها باطن وظاهر فالظاهر لنا الحكم فيه ولكن الباطن نوكل علمه لله تعالى - ولن تنفع بعده أي خارجي، وهنا يجب أن يقف الإنسان طويلاً ويفكر ما الذي جعل رجلا تظهر عليه تلك الآثار الطيبة أن ينحرف كهذا ليقول كلامه المشؤوم لرسول رب العالمين – صلى الله عليه وسلم.

- وأما آخر صفتين هما الصفات التي أهلكت الرجل،فإذا كان المرء قريب عهد دخول في الإسلام فيجب أن يتحرى العلم النافع ناهيك إذا كان هذا العلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو المعلم الأول لهذه البشرية فيجب عليه أن يتعلم الأحكام وفق ما يقرره رسول الله صلى الله عليه وسلم وان يعلم أن ما يفعله رسول الله وراءه هدف وغاية فيتعلم أولا ثم يستفسر عما حاك في صدره ولكن ما بدر منه ليس استفسار ولكنه اعتراض على رسول الله صلى الله عليه وسلم كما فعل إبليس مع رب العزة تبارك وتعالى في قوله " أنا خير منه خلقتني من نار وخلفته من طين " فان إبليس اعترض في مقام ليس له واعترض على خالق الخلق وهو ما جعله يكفر بالله تعالى . - فهذه صفة الخارجي
. .

قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى في كتابه القيم : " أول الخوارج وأقبحهم حالة ذو الخويصرة " وقال في تعليقه لحديث أبي سعيد الخدري : " فهذا أول خارجي خرج في الإسلام ، وآفته أنه رضي برأي نفسه ، ولو وقف لعلم أنه لا رأي فوق رأي رسول الله صلى الله عليه وسلم "[ تلبيس إبليس ص 86
.]

*جانب من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في الخوارج*
-
روى الإمام البخاري في صحيحة أنه قيل للصحابي الجليل سهل بن حنيف الأنصاري رضي الله عنه: هل سمعت النبي يقول في الخوارج شيئا؟ قال: سمعته يقول، وأهوى بيده قبل العراق: يخرج منه قوم يقرؤون القرآن، لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرَمِيّة
.

- روى الإمام البخاري في صحيحه عن الصحابي الجليل أبي سعيدٍ الخُدْري أنه قال: بينما نحن عند رسول الله وهو يقسم قسماً -أي يقسم مالاً-، إذ أتاه ذو الخويصرة، وهو رجل من بني تميم، فقال: يا رسول الله اعدل! فقال: ويلك! ومن يعدل إذا لم أعدل، قد خبتُ وخسرتُ إن لم أكن أعدل. فقال عمر: يا رسول الله ائذن لي فيه فأضرب عنقه؟ فقال: دَعهُ، فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم -أي من شدة عبادتهم-، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم -والترقوة هي العظمة الناتئة أعلى الصدر أي يقرأون القرآن ولا يفقهونه-، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية
..

قال أبو سعيد: فأشهدُ أني سمعت هذا الحديث من رسول الله ، وأشهدُ أن عليا بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه
.

- روى الإمام البخاري في صحيحة عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أنه قال: إذا حدثتكم عن رسول الله حديثاً، فوالله لأن أَخِرّ من السماء أحبّ إليّ من أنْ أكذب عليه، وإني سمعت رسول الله يقول: سيخرج قومٌ في آخر الزمان، أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قَتْلِهِم أجراً لِمَنْ قَتَلَهم يوم القيامة
.

- روى الإمام الترمذي في سُننه بسند حسن عن الصحابي الجليل أبي أُمامة الأنصاري أنه رأى رؤوس الخوارج منصوبة في دمشق، فقال أبو أمامة -راوياً عن رسول الله -: كلاب النار، شر قتلى تحت أديم السماء، خير قتلى من قَتَلوه، ثم قرأ: ﴿يوم تبيض وجوه وتسود وجوه﴾ إلى آخر الآية. فقيل لأبي أمامة: أنت سمعته من رسول الله ؟ قال رضي الله عنه: لو لم أسمعه إلا مرة أو مرتين أو ثلاثاً أو أربعاً –حتى عدّ سبعاً– ما حَدّثْتُكُموه
.

- وروى الإمام الهيثمي في المُجْمَع بسندٍ رجاله ثقات عن سعيد بن جهمان أنه أتى الصحابي الجليل عبد الله بن أبي أوفى -وكان ضريراً- فسلمّ عليه، فقال: من أنت؟
فقال: أنا سعيد بن جهمان قال: ما فعل والدك؟ رد سعيد: قتلته الأزارقة -وهي من فرق الخوارج- فقال رضي الله عنه: لعن الله الأزارقة لعن الله الأزارقة، سمعت رسول الله يقول: كلاب النار فقال سعيد: الأزارقة وحدهم أو الخوارج كلها؟ قال بن أبي أوفى: بل الخوارج كلها فقال سعيد: فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم ويفعل فتناول بن أبي أوفى بيد سعيد بن جهمان فَغَمَزَها غمزة شديدة، ثم قال: يا ابن جهمان عليك بالسواد الأعظم، فإن كان السلطان يسمع منك فائته في بيته فأخبره بما تعلم -أي انصحه وأبلغه ظلم من تحت يديه- فإن قَبِلَ منك وإلا فَدَعْهُ فلست بأعلم منه
.**
ونواصل باذن الله تعالى






*******************************************

عنوان الموضوع:
تعرف على كلاب النار || الكاتب: محمود5 || المصدر: أنصار السنة

أنصار السنة شبكة سلفية لرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة والصوفية والشيعة والإباضية والملاحدة واللادينية والبهائية والقاديانية والنصارى والعلمانية.

أنصار السنة ، شبكة ، سلفية رد شبهات ، كشف الشخصيات ، منكرى السنة ، الصوفية ، الشيعة ، الإباضية ، الملاحدة ، اللادينية ، البهائية ، القاديانية ، النصارى ، العلمانية





juvt ugn ;ghf hgkhv juvt




juvt ugn ;ghf hgkhv juvt juvt ugn ;ghf hgkhv juvt

محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 02:10 AM   #2
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

فى حديث ذى الخويصرة خمسون فائدة تظهر لنا من هم كلاب النار وما صفاتهم وما عقيدتهم وسنميط اللثام عنها باذن الله تعالى
محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 02:13 AM   #3
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

** فوائد من حديث ذي الخويصرة :
* في الحديث تعليم الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم أمرا غيبيا من أمور الغيب والتي اطلع الله نبيه صلى لله عليه وسلم عليها .
.

*
انه هذا الأمر الغيبي خاص بأمور تعلقت بأمة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مقام التحذير لأمته لكي لا يقع أتباعه فيما وقع فيه هذا الرجل . ولا شك أنها كالأمور المستقبلية التي تعلمها النبي صلى الله عليه وسلم من الغيبيات المستقبلية الخاصة بالفتن والملاحم واشراط الساعة وغيرها لتأخذ أمته استعدادها لمواجهة أمثال هذه الفتن والبلايا والتي حاقت على الأمة .
*
فيها صفات النبي صلى الله عليه وسلم والتي امتثل بها لأوامر الله تعالى " فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " فاستعمل حتى مع من يعترض عليه الحلم والرفق واللين وكان هديه صلى الله عليه وسلم كذلك ..
*
تصرف النبي صلى الله عليه وسلم في أموال الزكاة يدل على قسمة علمها إياه رب العزة تبارك وتعالى وإعطاء المؤلفة قلوبهم هو حكم الله تعالى "فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول " " وما على الرسول إلا البلاغ ".

* في الحديث إبراز لمجموعة من الصفات التي تتوافر في الخوارج على جهة الخصوص والفئات الضالة على جهة العموم .
.

* سوء الأدب الذي تعامل به ذو الخويصرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعدم توقيره أمام الصحابة ورفع صوته عليه ولو معنويا بالاعتراض " \يا أيها الذين امنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي "
*الاستعلاء والتعالي من ذي الخويصرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ما يبدو واضحا من نبرة حديثه والتي فيها تارة فعل الأمر - طلب الفعل من الأعلى إلى الأدنى - أو الاعتراض عليها وإنها جور وظلم .
محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 06:30 AM   #4
الشغموم
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 06-09-11
المشاركات: 165
الشغموم بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي


ذو الخويصرة صحابي عند الاباضية الله المستعان

اشكرك على الطرح و جزاك الله خير ،،،،
الشغموم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 02:16 AM   #5
ابو عبد الرحمن الدوسي
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 19-04-11
المشاركات: 376
ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future ابو عبد الرحمن الدوسي has a brilliant future
افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم طرح رائع نفع الله بك
ابو عبد الرحمن الدوسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 02:30 AM   #6
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

جزاكم الله خيرا اخوانى فى الله
***********
نواصل
أفضلية والعلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد رأى ذو الخويصرة أن القسمة لم يعدل فيها رسول الله أو لم يتق الله تعالى في القسمة وكلاهما مرفوضان وهو يعارض قوله تعالى " يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته " وقوله تعالى "" وما كان النبي أن يغل ومن يغلل ....."" الآية.
*اتهام النبي صلى الله عليه وسلم بأنه لم يعدل اتهام للنبي بأنه فعل ذلك من عنده ولم يراعى لله حقا ولم يكن مخلصا لله تعالى في هذه القسمة وهو اتهام في النيات لأن الإخلاص أمر قلبي ولا يطلع إلا رب العباد فكأن ذو الخويصرة علم نية رسول الله وأنها لم تكن مخلصة لله تعالى وفعلها من عنده .
.

* نداء النبي صلى الله عليه وسلم باسمه مجردا فيه سوء سلوك من الرجل وانه يخالف كتاب الله تعالى فان الله تعالى إذا أراد أن يخاطب نبيه كان يقول له " يا أيها النبي " "" وأيها الرسول " وما ناداه الله باسمه مجردا قط. فخالف صريح الآيات . وما كان هذا فعل الصحابة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في مخاطبتهم للنبي صلى الله عليه وسلم.
* لم يتكلم ذو الخويصرة إلا في أمر القسمة المالية وهو أمر شديد الارتباط بنفسية الخوارج فإنهم يحبون المال حبا جما ويجعلونه ذريعة إلى الخروج على الولاة والعلماء فبمجرد أن ينادوا بان المال يسرق من قبل ولاة الأمر أو العلماء ولنفس بطبيعتها تميل إلى المال " وتحبون المال حبا جما " وقوله تعالى " المال والبنون زينة الحياة الدنيا " فيحدث للناس تعطشا لهذا المال فتثير ثائرتهم فيتم الخروج على العلماء أو الولاة .ولتبرير الخروج على العلماء يقولوا أن العلماء علماء دولة أو أنهم خانوا الأمانة التي في أعناقهم فلم يؤدوا حق الله تعالى في الأموال وتركوها للسرقة والنهب وقد يتعدوا إلى اتهام العلماء بأنهم متواطئون مع الأمراء لسرقة أموال الناس بالباطل .
* تقديم العقل على النقل وهذا نجده واضحا في تقديم ذي الخويصرة رأى عقله على الدليل وهو فعل النبي صلى الله عليه وسلم . فرضي بعقل نفسه ولم يرض بقسمة رسول الله صلى الله عليه وسلم "" افرأيت من اتخذ إلهه هواه " ولعل ذلك يؤيد أن الإنسان أن لم تغلب عليه حب الله ورسوله لكي يقمع باب حظ النفس والشهوة وان فعل النبي أولى بالقبول حتى ولو لم يهتدي إليه عقل المرء إلا بعد ظهور الغاية فيرتاح من عناء الاعتراض على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
* رضا الناس بعقولهم وتقديمها على الدليل دليل على أن النفس قلما ترضى عما لا يقبله العقل إلا إذا اكتمل الإيمان في قلبه
. ولذلك نلاحظ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شدد النكال على الإيمان فقال """" ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان " أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ........"""" صحيح البخاري ومسلم.ولقوله تعالى " قالت الأعراب أمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم " الحجرات . وفى إسلام عمر لما قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تؤمن يا عمر حتى أكون أحب إليك من ولدك ومالك ونفسك """
* وإذا كان ذو الخويصرة لم يرض بهذه القسمة تعنى انه أفضل من رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر القسمة فقاس الأمر من جهته ولم ينظر إلى الجانب الأخر . وهكذا الخوارج لا يذكرون إلا ما يتمشى مع هواهم دون ذكر ما يخالفهم يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض . فيذكرون من النصوص ما يتمشى مع عقيدتهم ويتركوا - عامدين- النصوص الأخرى والتي تقف عثرة أمامهم أو أمام فكرهم وعقيدتهم.
** وإذا أردت أن تعرف أن خوارج عصرنا هم إخوةٌ بالرضاعة للخوارج المتقدمين؛ فتأمل استدلال خوارج عصرنا في قتلهم لأهل الذمة. يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب) وأهملوا النصوص الأخرى التي تحذر من المساس بأهل الذمة، كقوله - عليه الصلاة والسلام -: (يجير على المسلمين أدناهم). وقوله: (من خفر ذمة مسلم فعليه لعنة الله والناس أجمعين )))
* انه حصر الدين في قسمة رآها جائرة واعتراضه على رسول الله صلى الله عليه وسلم يبين لنا عقيدة الخوارج طالبي شهرة ومال ورياسة وعز ونسوا قوله تعالى " أن العزة لله جميعا إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه "فمجرد أن اعترض على رسول الله صلى الله عليه وسلم يشعر انه يريد أن يوضع موضع رسول الله وان كان ظاهرة في القسمة إلا أن أسلوبه انه أفضل من النبي في إسناد الأمور إليه .
* في الحديث إشارة إلى أهم صفة للخوارج وهى الخروج على أهل العلم وان لهم في ذلك تنظيما يبدأ بالخروج عليهم بالكلمة بان يخطأوا أهل العلم ثم يتم إسقاطهم من أعين الناس حتى ينالوا غرضهم منهم وان يكون الناس تبعا لهم في كل ما يقولونه تتماشى مع أهواءهم . فتنبه .وإذا رأوا أن أهل العلم مما لهم مكانة في قلوب الناس يبدؤوا في اختلاق الأكاذيب عليهم تارة أو تأويل أفعال أهل العلم بأنها لا تتماشى مع قواعد وأصول الدين الإسلامي .ويعتمدون في ذلك على جهل الناس بالأصول.
* وإذا لاحظنا أن ذا الخويصرة نادى رسول الله مجردا وعدم جلوسه ويدل عليه إشارة النبي صلى الله عليه وسلم مما يدلنا على أن ذا الخويصرة لم يرد أن يستمع لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يريد أن يعرف الحق . وكذلك الخوارج على العلماء في كل وقت وزمان لا يسمعون لأهل العلم خاصة ولا عامة . ويقللون من شانهم . فتنبه .
وإذا علمت ذلك علمت مدى الفرق بين الخروج الذي يقولونه وانه بالسيف فقط بل وعلمت أن الخروج على أهل العلم والخروج بالكلمة اشد أمرا واشد تنكيلا من الخروج بالسلاح والسيف وذلك لما يلي:
- إن الخارج بالسيف سرعان ما ينقضي شرره ويظهر ألاعيبه وغايته وهدفه فإما ينالها وأما يقتل ويستراح منه. وأما الخارج على العلماء فانه يبيت ليله يكيد لأهل العلم كيف يوقعهم وكيف تناله سهامه المسمومة منهم.
- أن الناس يسمعون للخروج على العلماء لان الكلام أيسر من الوقوف في دائرة مواجهة الحكام بالسلاح والسيف. فان الخروج بالسيف أمر تعافه النفوس لما فيه من مشقة ومظنة القتل وهو أمر غير محبوب إلى النفوس بخلاف الخروج بالكلمة.
.

- إن الخروج بالكلمة يلاقى وقعا عند أكثر الناس لما فيه من غيبة العلماء والناس استمرأت أمر الغيبة فوجدوا في غيبة العلماء مكانا لتنفيس عما يحيك في صدورهم من سباب ولعان والنيل من العلماء والتشهير بهم وقد يتعدى الأمر إلى الناس عموما وحجتهم في ذلك انه مخالف لما عليه المسلمون .
.

محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 02:35 AM   #7
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

* لقد نصب ذو الخويصرة نفسه حاكما على أفعال الناس ناهيك انه يحكم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو نوع من أنواع التسلط والتكبر على الخلائق فان من صفات الخوارج على العلماء أنهم يرون أنفسهم اعلي مقاما من الناس .
* الحكم على النبي صلى الله عليه وسلم بجهل أمر القسمة وانه اعلم منه في هذا الأمر. وهذا ديدن الخوارج على العلماء أنهم دائما يحكمون على من خالفهم من أهل العلم بأنه جاهل ولا يعلم من أمور الدنيا ما يؤهله لان يكون عالما فما بالك وأمور الدين !!!.
* في الحديث إيغال صدور المسلمين على رسول الله من قبل ذي الخويصرة في أمر القسمة وان هناك قسمة أفضل من ذلك . وظن أن هذا يجدي نفعا مع أقوام تملك حب رسول الله صلى الله عليه وسلم من قلوبهم. وهو ما يفعله الخوارج على العلماء في كل زمان ومكان فهم يوغلوا صدور الناس عن العلماء حتى ينتهوا من السماع لهم والجلوس إليهم إما باستعداء الحكام عليهم أو اتهامهم بما يشينهم دنيا ودين. وهى محض افتراءا وأكاذيب .
* سرعة إصدار الأحكام. فلم يعط ذو الخويصرة نفسه مهلا ليصبر حتى يعلم أمر القسمة ممن هو علم منه ولكن بادر مسرعا بالحكم على النبي صلى الله عليه وسلم بان هذه القسمة ما أريد بها وجه الله تعالى . .وهو ما يفعله الخوارج على العلماء اليوم فإنهم سرعان ما تجد الأحكام جاهزة بدون ترو ألا يذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم " الصبر حكم وقليل فاعله " صحيح الالبانى
.

* الجفاء الذي بدا على أسلوب حديث ذي الخويصرة وعدم انتقاءه الألفاظ في مخاطبته النبي صلى الله عليه وسلم . وهو ما يفعله الخوارج على العلماء فإنهم غلاظ القلب على العلماء والناس أجمعين يختارون من الألفاظ أقبحها ومن المعاني ما تمجها الأسماع وتستكرهها النفوس .
* لبس عباءة النصيحة أمام النبي صلى الله عليه وسلم. فقد اظهر ذو الخويصرة انه ينصح النبي صلى الله عليه وسلم ولكن اغفل الجانب المهم أن النصيحة كانت أمام العموم ولم تكن مناسبة للمقام ناهيك عن سوء التصرف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهو ما نجده في الخوارج على العلماء أنهم يلبسون دائما ثوب النصيحة لأهل العلم فيقعوا فيهم وفى أعراضهم وحجتهم في ذلك أنهم ينصحون أهل العلم.ولذلك تجد الشبه ملائما في عدم اختيار الألفاظ.
* إظهار نوع من التلبيس على الناس بمظاهر من الثياب والتقصير واللحى حتى يصدق الناس أقوال ذي الخويصرة فيما يدعيه .وإبراز شدة العبادة على مظهره .وهو ما نراه على الخوارج على العلماء فإنهم يوهمون الناس بنوع من الصلاح والتقوى ويخوضون وينتهكون الأعراض لأهل العلم بالسلب والاتهوالورع. أنهم بمكان من الصلاح والورع .
* التحدث فيما لا يعنيه ولم يطلب منه :
فلقد تكلم ذو الخويصرة في أمر لم يطلب فيه رأيه ولا قوله ونسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ""
وكذلك الخوارج على العلماء يتكلمون في أمور لا شأن لهم بها وان وضعوا في مثلها لفعلوا أكثر مما يصنعه أهل العلم ولكنهم يرون أنفسهم أفضل منه فيمقتوه.
* سرعة المروق من الدين :وهو أيضا متوافر في الفاسد.على أهل العلم فإنهم يبدأون في بث الشبهات على الناس ثم للتدليل على معتقدهم تارة يحرفون نصوص أهل العلم أو يسندون الكلام لغير قائليه أو يبترون النصوص . المهم أن يفعلوا كل ما يحلو لهم لنشر معتقدهم الفاسد .
* وفى الحديث إعلام الأمة أن الحكم إنما يكون بالكتاب والسنة لا بالمظاهر.
ونراه جليا في امتناع الصحابة للسماع لما يبثه ذو الخويصرة من كلام يتنافى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف والله تعالى قال "" وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا " وقال " قل أن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ""
* العبوس والتجهم :وهو عدم طلاقة الوجه في وجه من تخاطبه وهو ما فعله ذو الخويصرة فان لفظة " اعدل يا محمد " تدل على عبوس الرجل أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وأيضا هذا متوافر في الخوارج على العلماء فإنهم دائما يعبثون في وجه المخالف لهم ولو كان على صواب ولكنه لما خالف معتقدهم عبسوا في وجهه. ونسوا قول النبي صلى الله عليه وسلم " ولا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه منطلق " صحيح.
* الإنكار بجهل : فان ذو الخويصرة أنكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر القسمة وهو جاهل بأمرها ولا يعلم مفاد القسمة التي يتولاها رسول الله بنفسه . وهكذا الخوارج على أهل العلم ينكرون عليهم أفعالا وأقوالا ما ساقهم إلى إنكارها إلا سوء الفهم والجهل .
* الغرور : فلقد اغتر ذو الخويصرة بنفسه بأنه رأى انه أفضل من رسول الله صلى الله عليه وسلم . وحلم رسول الله عليه فتجرأ بكلامه على رسول الله صلى الله عليه وسلم .وهكذا الخوارج على أهل العلم اغتروا بأنفسهم حتى لبسوا ثوب العلم وما هم ببالغيه ألا بشق الأنفس . ولقد اغتر الناس بهم لما رأوه منهم من جهاد العبادة وطلب العلم .
.

* إتباع الهوى :وهو مرض صعب لا يكاد ياتى للإنسان ألا ضاع عمله هباء منثورا وذلك أن ذي الخويصرة رضي برأي نفسه على رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو وقف لعلم انه لا رأى إلا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ابن الجوزى "فهذا أول خارجي خرج في الإسلام وآفته أنه رضي برأي نفسه ولو وقف لعلم أنه لا رأي فوق رأي رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
(( وعلى مدار الأيام والسنين نرى أنهم من عقيدتهم أنهم اعلم من غيرهم فإذا كان ذو الخويصرة بذر البذرة فإتباعه هم الثمرة ولذلك ادعوا أنهم اعلم من على بن أبى طالب رضي الله عنه يقول ابن الجوزىوكانت الخوارج تتعبد إلا أن اعتقادهم أنهم أعلم من علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وهذا مرض صعب.(((تلبيس إبليس

محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2012, 02:08 AM   #8
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

*عدم السؤال عما أشكل عليه من رسول الله صلى الله عليه وسلم واعتماده على نفسه.وظهور رأيه الفاسد واعتقاده الباطل.وهكذا الخوارج في كل مكان لا يرضون إلا بآرائهم ومعتقداتهم .ويخالفون الدليل عمدا .
* الجهل بمقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر النبوة : فلقد نظر ذو الخويصرة إلى النبي على انه يؤخذ منه ويرد عليه رأيه و ولم ينظر إلى النبوة إنها محض اصطفاء من الله تعالى وانه مبلغ عن ربه وان رأيه من قبل الله تعالى وهكذا الخوارج في كل مكان لا يرون لأهل العلم مكانا ويدعون أنهم اعلم منم اى عالم على وجه الأرض ولا يرتضوا إلا أقوال علماءهم .
* إبراز صفة النبي صلى الله عليه وسلم في انه لم يغضب لنفسه ولكنه غضب لما تنتهك حرمات الله تعالى ولذلك خص أتباعه بأنهم يمرقون من الدين .
ولذلك نرى أهل العلم الربانيين لا يكترثون لما يفعله الخوارج على أهل العلم ولكنهم يغضبون عندما تنتهك حرمات الله تعالى .
* ضرب الأمثال :ونراه جليا في ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل بالتشبيه حتى يقرب للأفهام ما يغيب عنها في أنهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية وفيه إبراز لبلاغة النبي صلى الله عليه وسلم الذي أوتى جوامع الكلم . قال الزمخشري -المغربي
-:
"
إن لضرب الأمثال في لغة العرب شأنًا ليس بالخفي في إبراز خُبَيْبَات المعاني وكشف أستار الحقائق. حتى يجعل المتوهم في صورة المتحقق، والغائب كأنه مشاهد".

* ذكر النبي صلى الله عليه وسلم الأوصاف ابلغ من ذكر الذوات :
وهذا أمر محسوس لا محالة فمتى توافر ت الصفات انطبقت عليه انه من الفرقة الهالكة . فمن غير البديع أن يذكر أشخاصا بعينهم وياتى غيرهم على نفس العقيدة ولا يدخلون ضمن من ذمهم النبي صلى الله عليه وسلم .وعليه نرى أكثر أقوال النبي صلى الله عليه وسلم بالصفات وليس الذوات ولا ياتى بالذات ألا إذا استدعاه المقام بعينه . فتنبه .
*
التعميم:المستفاد من الصفات المذكورة فمتى توافر أصل التعميم أنطيق على الخصوص.
* الاحتراس. والنبي صلى الله عليه وسلم احترس دافعا توهما غير مراد أن الصفات التي دخل بها من هيئته ولباسه ليست هي الدافع لما أنكره النبي صلى الله عليه وسلم عليه وإنما هي العقيدة وما تمكن في القلوب وليس الظاهر. فقال " يخرج من ضئضىء هذا قوم يمرقون من الدين """
وعليه لا يغتر الإنسان بالمظاهر الخداعة ولا الخارج البراق ولكن لجوهر والقلب الصحيح وليس السقيم. ((( إن النفس لأمارة بالسوء """))
* القدوة السيئة
: إذا علمت أن الخوارج بهذه الصفات فكيف يا عبد الله ترضى لنفسك أن يكون قدوتك الخوارج إما في الخروج على أهل العلم - وهو الأصل - وإما الخروج على الحكام - ولو كانوا جائرين - فهل تجعل قدوتك الخوارج ؟!!!

ولا تتعجب آخى في الله إذا علمت أن هذا الحديث استدل به الخوارج على الحكام بالسيف نقول لهم :هذا سيفٌ وضع في غير غمده

* توقير الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونراه ملحوظا في أمرين :
- إنهم استمعوا إلى كلام ذي الخويصرة ولم ينبس احدهم بكلمة حتى يروا ما يقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الأدب في حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهى من الآداب عند حضور طلبة العلم عند العالم فان وجه كلام إلى العالم لا يسارع طلبة العلم بالكلام حتى يروا أهل العلم ما يقولون . فما ضيع العلم إلا سوء الأدب.
-
إنهم هموا بعد سماعهم لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنكاره على ذي الخويصرة أن يفتكوا به .
* تعليم النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة الأحكام الشرعية :
وهو ما نراه في غاية من الدقة في هذا الحديث في موضعين:
- نهيه صلى الله عليه وسلم عن قتل المسلم طالما انه يصلى فهو لم يظهر ما يوجب قتله من ارتداد أو قتل نفس فيؤخذ قصاصا أو ثيب زان أو لا تتخذ ذريعة لهدم الإسلام فيقال أن محمدا يقتل أصحابه ..
**- الإنكار على الصحابة في أنهم ليس موكولا إليهم الحكم ألا على الظاهر إما الباطن فأمره إلى الله تعالى فطالما اظهر لنا الخير قبلناه وان اظهر لنا الشر رددنا عليه بقا لاحكام الله تعالى .
ونلمسه في قول خالد بن الوليد - أو عمر بن الخطاب - رضي الله عنهما "" رب مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه "" فقال لهم رسول البرية " أنى لم أؤمر أن أنقب عن قلوب العباد "
*عدم اعتذار ذو الخويصرة عما بدر منه تجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم :
وفيها دلالة قوية على أن الخوارج من اشد الفرق تمسكا باراءها ومعتقداتها وإنهم يقاتلون عليه وينافحون عنها مدعين أنهم على الصواب وان غيرهم دائما على الباطل
-
فيه التفرقة بين أهل السنة والجماعة في الاستدراك على الحاكم أو العالم.
وبين مذهب الخوارج .فان أهل السنة يستدركون بعد السؤال عما يحيك في صدورهم مما رأوه خطأ والخوارج لا ... وأهل السنة ينصحون سرا والخوارج لا...
وتأمل هذا الحديث مذهب أهل السنة والجماعة
.

قال النبي - صلى الله عليه وسلم - في المسند: "من أراد أن ينصح لذي سلطان فليأخذ بيده ولا يبدها علانية؛ فإن قبل منه وإلا أدى الذي عليه
".

** هذا ما استنبطته من أصل الحديث وفيه غيره إلا أن المقام لا يستدعيه فراعينا الإيجاز فيها وسيأتي مزيد بيان بإذن الله تعالى في صفاتهم وما كان من توفيق فمن الله تعالى وما كان من تقصير فمنى ومن الشيطان.
لكل شيء إذا ما تم نقصان ** فلا يغر بطيب العيش إنسان
محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2012, 11:26 PM   #9
تأبط رأياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 17
تأبط رأياً بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

السلام عليكم
الاخ المكرّم محمود
لدي بعض الأسئلة واتمنى ان تجود علينا بكرمك وتجيب عليها
وهية:

.
1 ـ ما حكم ولاية من يحكم بغير حكم الله ورسوله ويلزم الأمة بالتحاكم إلى غير حكم الله ورسوله بعيدا عن قضية الخروج من عدمها؟

.
2 ـ وهل الحكومة التي ظهر كفرها كفرا بواحا كالحكومات الشيوعية واللادينية التي لا تؤمن بالله ولا ترى وجوب الحكم بالإسلام والتحاكم إليه لها ولاية شرعية على المؤمنين وتدخل في عموم قوله تعالى {وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}؟!
.
3 ـ وهل الطاغوت الذي يحكم في الأمة بالياسق والقوانين الوضعية طائعا مختارا يصدق عليه أنه ولي أمر تجب مولاته ومحبته ونصرته والدعاء له؟!
.
4 ـ وهل يصدق على من دعا إلى عداوته والبراءة منه وجهاده ولو بالكلمة والتحذير من الطاغوت وتحريم الرضا بحكمه بأنه خارجي حروري؟!
.
5 ـ وهل من يدعو إلى طاعته ومولاته ومحبته موحد على نهج النبي صلى الله عليه وسلم وسلف الأمة وأهل السنة؟!
.
6 ـ وهل يصدق على من يحكم بغير حكم الله ورسوله ويضع للأمة القوانين الوضعية الفرنسية والإنجليزية ويلزم الأمة بالتحاكم إليها بأنه طاغوت كما هو نص القرآن أم لا
.
7 ـ وإذا ثبت بنص القرآن أنه داخل في عموم قوله تعالى {يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به} وقوله{ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى} فكيف يكون الكفر به وما حقيقته؟
.
وهل الدعوة إلى طاعته ومولاته من الدعوة إلى الشرك والوثنية أم من التوحيد والسلفية؟!

.
8 ـ وهل هذه الدعوة إلى طاعة الطاغوت من عبادة الشيطان واتباع خطواته كما قال الشيخ الشنقيطي في سورة الكهف 3/259 عند قوله {ولا يشرك في حكمه أحدا} (ويفهم من هذه الآيات أن متبعي أحكام المشرعين غير ما شرعه الله أنهم مشركون بالله وهذا الإشراك في الطاعة واتباع التشريع المخالف لما شرعه هو المراد بعبادة الشيطان..)ثم قال بعد أن استدل بقوله تعالى {يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به} (وبهذه النصوص السماوية يظهر غاية الظهور أن الذين يتبعون القوانين الوضعية لا يشك في كفرهم وشركهم إلا من طمس الله بصيرته وأعماه عن نور الوحي مثلهم)!
.
هي من التوحيد والإيمان
.
9 هل الخروج بحد ذاته يدل على ان فاعله خارجي
.
والسلام عليكم

تأبط رأياً غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2012, 02:07 AM   #10
محمود5
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المكان: مصر
المشاركات: 1,717
محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold محمود5 is a splendid one to behold
افتراضي

بارك الله لك اخى فى الله وهدانا الله واياك الى الحق باذنه
ما قلته وغيره كثير ستجده فى طيات بحثنا القادم عن ضوابط التكفير واستدراك الاخطاء وهو قيد الانتهاء بعون الله تعالى واول ما يوضع سيوضع على هذا المنتدى المبارك
فرجاء الانتظار اخى فى الله وتمثل قول النبى صلى الله عليه وسلم """"" الصبر حكم وقليل فاعله ""
جزاك الله خيرا
محمود5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
النار , تعرف , كلاب


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

Feedage Grade A rated
الساعة الآن »08:01 PM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS
شبكة أنصار السنة RSS Feeds - راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd
new notificatio by 9adq_ala7sas