إلى من حاول اختراق عضوية المراقب العام: "حسبنا الله ونعم الوكيل" أنا خصيمك عند الله تعالى يوم القيامة

            ="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| Dream League 2022 ||| المتجر الرقمي ||| شدات ببجي ||| مقالات ، مقالات منوعة ، مقالات علمية ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| شاليهات جلنار الرياض ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


« القدر ومنكره ابن عباس وعلي | محارم شيرازي حين يتيس | وههذا تيس اخر »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2020-02-29, 09:06 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,632
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي محارم شيرازي حين يتيس

محارم شيرازي حين يتيس
قال في الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل - الشيخ ناصر مكارم الشيرازي لعنه الله - ج ١٢ - الصفحة ٥٣٨



فإن القرآن يوجه الخطاب للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الآية التالية قائلا: فآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل.
وينبغي أن لا تتصور عند سعة الرزق أن ما عندك هولك فقط، بل إن للآخرين في مالك حقا أيضا، ومن هؤلاء الأقارب والمساكين الذين باتوا متربين لشدة الفقر، وكذلك الأعزة الذين ابتعدوا عن الوطن وانقطع بهم الطريق نتيجة حوادث معينة وهم محتاجون!...
والتعبير ب‍ " حقه " كاشف عن أنهم شركاء في أموال الإنسان، وإذا دفع المرء شيئا من ماله إليهم فإنما يؤدي حقهم، وليس له من عليهم!.
وهناك جماعة من المفسرين يرون أن المخاطب في هذه الآية هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فحسب، وأن " ذا القربى " أرحامه، وقد ورد في رواية عن أبي سعيد الخدري وغيره ما يلي: " لما نزلت هذه الآية على النبي أعطى فاطمة فدكا وسلمها إليها ". (2) وبالمضمون نفسه نقل عن الإمام الباقر والصادق (عليهما السلام) أيضا. (3) وقد ورد المعنى نفسه مفصلا في احتجاج فاطمة الزهراء (عليها السلام) على أبي بكر في قضية فدك، وذلك في رواية عن الإمام الصادق (عليه السلام). (4) غير أن جماعة من المفسرين قالوا: إن الخطاب في هذه الآية عام، وهو يشمل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وغيره، وطبقا لهذا التفسير فإن جميع الناس عليهم أن لا ينسوا حق ذوي القربى أيضا.

وبالطبع فإنه لا منافاة في الجمع بين التفسيرين، وعلى هذا فإن مفهوم الآية مفهوم واسع، والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وقرباه وخاصة فاطمة الزهراء (عليها السلام) هم المصداق الأتم لهذه الآية.
ومن هنا يتضح أن لا منافاة لأي من التفاسير الآنفة مع كون السورة مكية، لأن مفهوم الآية مفهوم جامع ينبغي العمل به في مكة وفي المدينة أيضا، وحتى خبر إعطاء " فدك " لفاطمة (عليها السلام) على أساس هذه الآية مقبول جدا.
الشئ الوحيد الذي يبقى هنا، هو جملة " لما نزلت هذه الآية.... " في رواية أبي سعيد الخدري، إذ أن ظاهرها أن إعطاء فدك كان بعد نزول الآية، ولكن لو أخذنا كلمة " لما " به معنى العلة، لا بمعنى الزمان الخاص، ينحل هذا الإشكال، ويكون مفهوم الآية أن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أعطى فاطمة فدكا لأمر الله إياه، أضف إلى ذلك فإن بعض آيات القرآن يتكرر نزولها!.
ولكن لم ذكر هؤلاء الثلاثة من بين جميع المحتاجين وأصحاب الحق؟
لعل ذلك لأهميتهم، لأن حق ذي القربى أهم وأعلى من أي حق سواه، ومن بين المحرومين والمحتاجين فإن المساكين وأبناء السبيل أحوج من الجميع!.

هذا نص ما قاله الملعون وخلاصته ان الاية وات ذا القربى حقه لها تفسيران الاول هو عند اهل السنة ويتناسب مع كون الاية مكية فقالوا ان الخطاب للرسول وغيره والقول الثاني هو قول الرافضة زعم ان الرسول عندما نزلت هذه الاية اعطى فدك لفاطمة بأعتبار انها حق لها مع ان هذا الحق الذي يزعمه الرافضة مخصص في فدك فقط فلما لا يشمل الخمس الذي فرضه الله للرسول طالما ان الله امر الرسول بأن يعطي فاطمة فدك خالصة فهل نسي جبريل ان يكلمه ايضا في الخمس

لا يهم هذا انما الذي يهمنا هنا هو ان التيس محارم شيرازي لعنه الله يقول بالجمع بين التفسيرين ليحل الاشكال مع ان البهيمة الرافضي يقر بأن الاية مكية يعني قبل ان توجد فدك او توجد هجرة او توجد معارك والله امره بأن يعطي فدك لفاطمة ولو ان له عقل مثل مثل كل البشر لقال ما يقوله اهل العقول ان هذه الاية مكية والخطاب فيها للرسول وغيره ممن اسلم في ذا القربى والمسكين وابن السبيل ولو كان خاصا بالنبي فيكون هنا قد خص واستأثر بفدك لفاطمة دون غيرها ممن امره الله فالله امره بأن يعطي ذا القربى والمسكين وابن السبيل والرسول حرم المسكين وابن السبيل اليس هذا منافي وعارض لما امره الله ولا مجال هنا لتخصيص فاطمة على ذا القربى يعني تخصيص فاطمة على اقاربه لا يوجد عليه دليل اضافة الى حرمان المسكين وابن السبيل
هذا الحرمان او المخالفة التي اوقعوا فيها الرسول يعني ان هنا تيوسا تفسر كتاب الله بما تشتهي انفسهم وان هنا اتباع كالخرفان يجرون وراء الراعي
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd