="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| افضل شركة تنظيف باحد رفيدة ||| شركة نظافة بعنيزة ||| رحلات شرم الشيخ ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« ممكن ندعي عصمة زيد بن علي | نزول الله عند الرافضة | أيهما الكذاب ... أهل السنة أم شيخ اسلام الشيعة ؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2020-06-03, 06:24 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي نزول الله عند الرافضة

نزول الله عند الرافضة
يعتبر المذهب الجعفري او اليعفري من المذاهب القائمة على التجسيم المؤدي للحلول للنصوص الواردة لديهم ومع ان السنة لديهم اختلاف حقيقي في تفسير النصوص ان كانت من القرآن الكريم او السنة لكن خلافهم يكمن في كون النص اما مجازي او حقيقي وفي نفس الوقت لا يتجهون الى معنى يؤدي بالحلول فالنافية للمعنى الحقيقي او المثبتة التي تسمى بمجسمة السنة كلهم يتفقون على نفي الحلول على الله ففي حديث النزول او الاستواء الاختلاف في كون اللفظ هل هو على ظاهره ام مجازي ومن قال على ظاهره لم يرد به الحلول فهم لم يقولوا ان الله حل في هذا المكان او لامس العرش ، وهذا خلاف قول اليعفرية فهم وان انكروا التجسيم وقالوا بقول اشاعرة السنة او المعتزلة الا ان اللفظ يلزمهم بالحلول كما سترى وهم وان خالفوا السنة لازالوا طفيلية على موائد الخلاف بين اهل السنة فلو انكروا قول حشوية السنة فقولهم مسروق اما من الاشاعرة او المعتزلة او ملفق بين قول الاشاعرة والمعتزلة مثل القران الكريم هل هو كلام الله ام مخلوق فقالوا بقول المعتزلة مخلوق ومن وافقهم من الاباضية وقالوا بقول الكرابسي ومن وافقه بأن القران محدث فالقرآن لديهم مخلوق ولكنه محدث وهذا كما ترى تلفيق بين اقوال اهل السنة فلا هم وافقوا المعتزلة ولا وافقوا السنة
وهناك الفاظ وردت لدينا مثل حديث النزول او آيات الاستواء هذه من فسرها بالحقيقة قال ان الله ينزل او الله استوى على عرشه و لا يوجد في قوله ما يفيد الحلول وهذا اهم مميز لدى السنة بكل فرقها الكلامية بخلاف الرافضة فمذهبهم قام على التجسيم المؤدي للحلول المطلق او الكامل لله
وقول اهل السنة في الاستواء واضح وله اصله عن الامام مالك وهو اول من تكلم بهذا ورد على من سأله عن الاستواء فيفهم من كلامه ان السنة تنفي عن الله صفة المثل والكيف والتشبيه والتمثيل ، والنزول مثله يقولون فيه نزول بلا تشبيه ولا تمثيل الى اخره هذا عند من قال النص حقيقي لا مجازي ومن قال مجازي اعطى النص معنى اخر والرافضة في بدايات امرهم مثل الهشامان كانوا من المجسمة ولن نذكر اقوالهم لكون الكلام هنا عن النصوص التجسيمية وتحريفها لدى الرافضة ونصوص أخرى لا يمكن لهم تحريف معناها لكون التجسيم والحلول واضح فيها وهذا هو اهم فرق بين السنة والرافضة ورد في كتاب بحار الأنوار - العلامة المنجسي لعنه الله - ج ٨٤ - الصفحة ١٦٥
3 - تفسير علي بن إبراهيم: عن أبيه، عن حماد، عن حريز، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن الرب تبارك وتعالى ينزل في كل ليلة جمعة إلى السماء الدنيا من أول الليل، وفي كل ليلة في الثلث الأخير، ملكا " ينادي: هل من تائب يتاب عليه؟ هل من مستغفر فيغفر له؟ هل من سائل فيعطى سؤله؟ اللهم أعط كل منفق خلفا "، وكل ممسك تلفا "، فإذا طلع الفجر عاد الرب إلى عرشه فقسم الأرزاق بين العباد.
ثم قال للفضيل بن يسار: يا فضيل! نصيبك من ذلك وهو قول الله " ما أنفقتم من شئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين " (4).
بيان: قوله عليه السلام: " ملكا " " وفي بعض النسخ وأمامه ملكان وهو محمول على التقية كما مر أو على المجاز كما سبق، قوله: " نصيبك " منصوب على الإغراء أي خذ نصيبك.
لاحظ هذه الرواية كيف تم التلاعب بها بإضافة كلمة ملك ومع هذا الشارح إضافة الجملة أعلاه انها على التقية ولا تدري ما هو سبب التقية وهذه الرواية وردت في كتاب الانتصار - العاملي - ج ٢ - الصفحة ١٠٢
- وقال الصدوق في كتابه التوحيد ص 176:
عن إبراهيم بن أبي محمود، قال: قلت للرضا عليه السلام: يا ابن رسول الله ما تقول في الحديث الذي يرويه الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: إن الله تبارك وتعالى ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا؟
فقال عليه السلام: لعن الله المحرفين الكلم عن مواضعه، والله ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك، إنما قال صلى الله عليه وآله: إن الله تبارك وتعالى ينزل ملكا إلى السماء الدنيا كل ليلة في الثلث الأخير، وليلة الجمعة في أول الليل فيأمره فينادي: هل من سائل فأعطيه، هل من تائب فأتوب عليه، هل من مستغفر فأغفر له، يا طالب الخير أقبل، يا طالب الشر أقصر، فلا يزال ينادي بهذا حتى يطلع الفجر، فإذا طلع الفجر عاد إلى محله من ملكوت السماء. حدثني بذلك أبي عن جدي عن رسول الله صلى الله عليه وآله.

لاحظ هي نفس الرواية لكن الرضا يلعن من وضعها ويأتي برواية جديدة فيها زيادة ملك فيكون النص النص مخالفا لما قبله انظر النص الأصلي
إن الرب تبارك وتعالى ينزل في كل ليلة جمعة إلى السماء الدنيا من أول الليل، وفي كل ليلة في الثلث الأخير، ملكا " ينادي: هل من تائب
انظر كيف صار
إن الله تبارك وتعالى ينزل ملكا إلى السماء الدنيا كل ليلة في الثلث الأخير، وليلة الجمعة في أول الليل فيأمره فينادي: هل من سائل فأعطيه، هل من تائب فأتوب
اختلف المعنى تماما ولعلك لاحظت الزيادات التي فيه والحقيقة ان هذا النص يفيد الحركة والانتقال وهم ينفونها كما يزعمون وانظر كتاب الكافي المدممس - الشيخ الكليني لعنه الله - ج ١ - الصفحة ١٢٥
(باب الحركة والانتقال) 1 - محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل البرمكي، عن علي بن عباس الخراذيني، عن الحسن بن راشد، عن يعقوب بن جعفر الجعفري، عن أبي إبراهيم عليه السلام قال: ذكر عنده قوم يزعمون أن الله تبارك وتعالى ينزل إلى السماء الدنيا.
فقال: إن الله لا ينزل ولا يحتاج إلى أن ينزل، إنما منظره (1) في القرب والبعد سواء، لم يبعد منه قريب، ولم يقرب منه بعيد، ولم يحتج إلى شئ بل يحتاج إليه وهو ذو الطول لا إله إلا هو العزيز الحكيم، أما قول الواصفين: إنه ينزل تبارك وتعالى فإنما يقول ذلك من ينسبه إلى نقص أو زيادة، وكل متحرك محتاج إلى من يحركه أو يتحرك به، فمن ظن بالله الظنون هلك، فاحذروا في صفاته من أن تقفوا (2) له على حد تحدونه بنقص أو زيادة، أو تحريك أو تحرك، أو زوال أو استنزال، أو نهوض أو قعود، فإن الله جل وعز عن صفة الواصفين، ونعت الناعتين وتوهم المتوهمين، وتوكل على العزيز الرحيم الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين.
2 - وعنه، رفعه عن الحسن بن راشد، عن يعقوب بن جعفر، عن أبي إبراهيم عليه السلام أنه قال: لا أقول: إنه قائم فأزيله عن مكانه، ولا أحده بمكان يكون فيه ولا أحده أن يتحرك في شئ من الأركان والجوارح، ولا أحده بلفظ شق فم، ولكن كما قال [الله] تبارك وتعالى: " كن فيكون " بمشيئته من غير تردد في نفس، صمدا فردا، لم يحتج إلى شريك يذكر له ملكه، ولا يفتح له أبواب علمه.
3 - وعنه، عن محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل، عن داود بن عبد الله عن عمرو بن محمد، عن عيسى بن يونس قال: قال بان أبي العوجاء لأبي عبد الله عليه السلام في بعض ما كان يحاوره: ذكرت الله فأحلت على غائب، فقال أبو عبد الله: ويلك كيف يكون غائبا من هو مع خلقه شاهد، وإليهم أقرب من حبل الوريد (1)، يسمع كلامهم، ويرى أشخاصهم، ويعلم أسرارهم؟ فقال ابن أبي العوجاء: أهو في كل مكان أليس إذا كان في السماء كيف يكون في الأرض؟ وإذا كان في الأرض كيف يكون في السماء؟
فقال أبو عبد الله عليه السلام: إنما وصفت المخلوق الذي إذا انتقل عن مكان اشتغل به مكان؟
وخلا منه مكان، فلا يدري في المكان الذي صار إليه ما يحدث في المكان الذي كان فيه، فأما الله العظيم الشأن الملك الديان فلا يخلو منه مكان، ولا يشتغل به مكان، ولا يكون إلى مكان أقرب منه إلى مكان.
وهذه كلها نصوص تفيد عدم الحركة والانتقال لله ولكن ماذا سيقولون في هذا النص والامام يقول ان الله يتحرك وينتقل وكلامه : واعلم أنه إذا كان في السماء الدنيا فهو كما هو على العرش
4 - علي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى قال: كتبت إلى أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام: جعلني الله فداك يا سيدي قد روي لنا: أن الله في موضع دون موضع على العرش استوى، وأنه ينزل كل ليلة في النصف الأخير من الليل إلى السماء الدنيا، وروي: أنه ينزل عشية عرفة ثم يرجع إلى موضعه، فقال بعض مواليك في ذلك: إذا كان في موضع دون موضع، فقد يلاقيه الهواء ويتكنف عليه والهواء جسم رقيق يتكنف على كل شئ بقدره، فكيف يتكنف عليه جل ثناؤه على هذا المثال؟ فوقع عليه السلام: علم ذلك عنده (2) وهو المقدر له بما هو أحسن تقديرا واعلم أنه إذا كان في السماء الدنيا فهو كما هو على العرش، والأشياء كلها له سواء علما وقدرة وملكا وإحاطة.
وهذا النص منقول من الكتاب السابق وبهذا تكون قد علمت ان حديث النزول لديهم ملعوب فيه وحرف او يقال فيه انه تقية ولكن هناك روايات لا يمكن ان يحرفها الرافضة لكون النص واضح وهو ان الله ينزل ومعه ملائكته بل وفي بعضها ان الله يطعم الناس كما في بحار الأنوار - العلامة المنجسي لعنه الله - ج ٩٦ - الصفحة ٢٥٤
23 - المحاسن: يحيى بن إبراهيم، عن أبيه، عن معاوية بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال علي بن الحسين عليهما السلام: أما علمت إذا كان عشية عرفة ينزل الله في ملائكة إلى سماء الدنيا ثم يقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا أرسلت إليهم رسولا من وراء وراء، فسألوني ودعوني أشهدكم أنه حق علي أن أجيبهم اليوم قد شفعت محسنهم في مسيئهم، وقد تقبلت من محسنهم، فأفيضوا مغفورا لكم، ثم يأمر ملكين فيقومان بالمأزمين هذا من هذا الجانب وهذا من هذا الجانب فيقولان: اللهم سلم سلم، فما يكاد يرى من صريع ولا كسير (5).
وهذه كبيرة من الكبائر عندهم وهي كيف تمنع نزول الله الى السماء الدنيا كل ليلة وتنزله في ليلة عرفة بل رواها المفيد لعنه الله محرفة في المقنعة - الشيخ المفيد الملعون - الصفحة ٣٨٦ بهذه الصورة : و روي عن زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام (7) أنه قال: إذا كان عشية عرفة ينزل (8) الله ملائكة إلى سماء (9) الدنيا، ثم يقول انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا، أرسلت إليهم رسولا فصدقوه، ثم قصدوني فسألوني، ودعوني، اشهدوا أن حقا علي أن أجيبهم اليوم، قد شفعت محسنهم في (10) مسيئهم و تقبلت من محسنهم، فليفيضوا مغفورا لهم، ثم يأمر ملكين بالمازمين:
فكما ترى ان الله ينزل ومعه ملائكته في رواية ثم يحرفها شيخ اخر ولاحظ اختلاف النصوص
كان النص: ينزل الله في ملائكة إلى سماء الدنيا
فصار النص: إذا كان عشية عرفة ينزل (8) الله ملائكة
وهذا تلاعب بالنص ويفيد ان التجسيم والحلول مذهبهم
لديك رواية في كتاب ذخيرة المعاد (ط.ق) - المحقق السبزواري لعنه الله - ج ١ق٣ - الصفحة ٥٢١
روى الصدوق عن حريز عن زرارة في الصحيح قال قلت لأبي جعفر (ع) ما تقول في ليلة النصف من شعبان قال يغفر الله عز وجل من خلقه فيها لأكثر من عدد شعر معزى كلب وينزل الله عز وجل ملائكة إلى السماء الدنيا والى الأرض بمكة .........
وعند الخبيث العاملي وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي لعنه الله - ج ٨ - الصفحة ١٠٥
(10181) 1 - محمد بن علي بن الحسين باسناده عن حريز، عن زرارة قال:
قلت لأبي جعفر (عليه السلام): ما تقول في ليلة النصف من شعبان؟ قال:
يغفر الله عز وجل فيها من خلقه لأكثر من عدد شعر مغرى كلب، وينزل الله عز وجل فيها ملائكة إلى السماء الدنيا وإلى الأرض بمكة.
لاحظ التحريف
وهذه الرواية أصلا كانت بهذه الصورة كما في مجمع الزوائد - الهيثمي - ج ٨ - الصفحة ٦٥ {باب ما جاء في الشحناء} عن أبي بكر يعني الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كانت ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر لعباده الا ما كان من مشرك أو مشاحن لأخيه.
لاحظ التحريف فيها اخذ الحديث كله ونسبه الى ابي جعفر وحذف وغير وهذه الرواية تفيد نزول الله في ليلة نصف شعبان فكما ترى لدينا هنا عدة نزولات وليس نزول واحد وهي ليلة عرفة وليلة النصف من شعبان وليلة الجمعة ومع هذا ينكر اليعفري نزول الله كل ليلة الى السماء الدنيا وهذا الذي تراه بعينك ماذا تسميه والحر العاملي في كتاب وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي - ج ٧ - الصفحة ٣٧٥ أورد رواية نزول الله ليلة الجمعة أيضا
(9620) 3 - وعنه، عن عبد الله بن محمد، عن علي بن الحكم، عن أبان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن للجمعة حقا وحرمة، فإياك أن تضيع أو تقصر في شئ من عبادة الله والتقرب إليه بالعمل الصالح وترك المحارم كلها فان الله يضاعف فيه الحسنات، ويمحو فيه السيئات، ويرفع فيه الدرجات، قال: وذكر أن يومه مثل ليلته، فان استطعت أن تحييها بالصلاة والدعاء فافعل، فان ربك ينزل في أول ليلة الجمعة إلى سماء الدنيا يضاعف فيه الحسنات، ويمحو فيه السيئات، وإن الله واسع كريم.

من صور التجسيم أيضا لدى الرافضة كلمة انزال ففي مختصر بصائر الدرجات - الحسن بن سليمان الحلي لعنه الله - الصفحة ١٩٤ وردت هذه الرواية .... أبو عبد الله عليه السلام كأني والله بالملائكة قد زاحموا المؤمنين على قبر الحسين عليه السلام قال: قلت فيتراؤون لهم قال هيهات هيهات لزماء والله المؤمنين حتى أنهم ليمسحون وجوههم بأيديهم قال وينزل الله على زوار الحسين عليه السلام غدوة وعشية من طعام الجنة وخدامهم الملائكة لا يسأل الله عبد حاجة من حوائج الدنيا والآخرة الا أعطاه إياها قال قلت هذه والله الكرامة، قال المفضل قال لي أبو عبد الله (ع) أزيدك قلت نعم يا سيدي قال كأني بسرير من نور قد وضع وقد ضربت عليه قبة من ياقوتة حمراء مكللة بالجوهر وكأني بالحسين (ع) جالسا على ذلك السرير وحوله تسعون الف قبة خضراء وكأني بالمؤمنين يزورونه ويسلمون عليه فيقول الله عز وجل لهم أوليائي سلوني فطال ما أوذيتم وذللتم واضطهدتم فهذا يوم لا تسألوني حاجة من حوائج الدنيا والآخرة الا قضيتها لكم فيكون أكلهم وشربهم من الجنة فهذه والله الكرامة التي لا يشبهها شئ اعلم أن الحديث فيه دلالة واضحة بينة على أن ذلك يكون في الدنيا في رجعة سيدنا الحسين عليه السلام إلى الدنيا كما رويناه في الأحاديث الصحيحة الصريحة عنهم عليهم السلام في رجعته ورجعتهم.
كتب الشارح هذا
أولا: قوله عليه السلام وينزل الله على زوار الحسين (ع) غدوة وعشية من طعام الجنة والا نزال يدل على أنه في الدنيا لا في الآخرة.
يعني الطعام هنا الذي هو من الجنة في الدنيا ومع مرور الزمن اتى شارح اخر وقال عن هذه الرواية كما في كامل الزيارات - جعفر بن محمد بن قولويه - الصفحة ٢٥٩
كأني والله بالملائكة قد ازدحموا المؤمنين على قبر الحسين (عليه السلام)، قال: قلت: فيترأون له، قال: هيهات هيهات قد لزموا والله المؤمنين حتى أنهم ليمسحون وجوههم بأيديهم، قال: وينزل الله على زوار الحسين (عليه السلام) غدوة وعشية من طعام الجنة وخدامهم الملائكة، لا يسأل الله عبد حاجة من حوائج الدنيا والآخرة الا أعطاها إياه.
قال: قلت هذه والله الكرامة، قال لي: يا مفضل أزيدك، قلت: نعم سيدي، قال: كأني بسرير من نور قد وضع وقد ضربت عليه قبة من ياقوتة حمراء مكللة بالجواهر، وكأني بالحسين (عليه السلام) جالس على ذلك السرير وحوله تسعون الف قبة خضراء، وكأني بالمؤمنين يزورونه ويسلمون عليه، فيقول الله عز وجل لهم: أوليائي سلوني فطال ما أوذيتم وذللتم واضطهدتم، فهذا يوم لا تسألوني حاجة من حوائج الدنيا والآخرة الا قضيتها لكم، فيكون أكلهم وشربهم في الجنة (1)،
1 - نزول الطعام في البرزخ وضرب القبة في الرجعة، بقرينة قوله (عليه السلام): (من حوائج الدنيا والآخرة).
لاحظ ماذا قال عن الطعام انه نزول في البرزخ ،
وبهذا تكون قد علمت ان لديهم تجسيم مصحوب بالحلول ولكن تم تحريف الالفاظ لديهم
وعموما هذه روايات عن التجسيم المؤدي والموصل للحلول الكلي :
الغارات لإبراهيم بن محمد الثقفي (283 هـ) الجزء2 صفحة854
وعن يونس القصري قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله ع فقال: بئس ما صنعت لولا أنك من شيعتنا ما نظرت إليك ألا تزور من يزوره الله مع الملائكة ويزوره الأنبياء والمؤمنون قلت: جعلت فداك ما علمت ذلك قال: فاعلم أن أمير المؤمنين ع أفضل من الأئمة كلهم وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء4 صفحة579 باب فضل الزيارات و ثوابها
3 - محمد بن يحيى عن حمدان بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع ابن الحجاج عن يونس بن أبي وهب القصري قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله (ع) فقلت: جعلت فداك أتيتك ولم أزر أمير المؤمنين (ع) ؟ قال: بئس ما صنعت لولا أنك من شيعتنا ما نظرت إليك ألا تزور من يزوره الله مع الملائكة ويزوره الأنبياء ويزوره المؤمنون؟ قلت: جعلت فداك ؟ ما علمت ذلك قال: إعلم أن أمير المؤمنين (ع) أفضل عند الله من الأئمة وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا .

تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء6 صفحة20
( 45 ) 2 - محمد بن يحيى العطار عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن يونس عن أبي وهب القصري قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله (ع) فقلت له: جعلت فداك أتيتك ولم أزر قبر أمير المؤمنين (ع) فقال: بئس ما صنعت لولا انك من شعيتنا ما نظرت إليك ألا تزور من يزوره الله تعالى مع الملائكة ويزوره الأنبياء (ع) ويزوره المؤمنون ! قلت: جعلت فداك ما علمت ذلك قال: فاعلم أن أمير المؤمنين (ع) عند الله أفضل من الأئمة كلهم وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا .

كامل الزيارات لجعفر بن محمد بن قولويه (367 هـ) ص222 الباب 38 زيارة الأنبياء الحسين بن علي ع
[326] 4 - حدثني أبي وأخي وجماعة مشايخي عن محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن حجاج عن يونس عن صفوان الجمال قال: قال لي أبو عبد الله (ع) لما أتى الحيرة: هل لك في قبر الحسين (ع) قلت: وتزوره جعلت فداك قال: وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء فقال صفوان: جعلت فداك فنزوره في كل جمعة حتى ندرك زيارة الرب قال: نعم يا صفوان ألزم ذلك يكتب لك زيارة قبر الحسين (ع) وذلك تفضيل وذلك تفضيل

وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء14 صفحة479
(19647) 2 - وعن أبيه وأخيه وجماعة مشايخه عن محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس عن حمدان بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن يونس عن صفوان الجمال قال: قال لي أبو عبد الله ع: هل لك في قبر الحسين ع ؟ قلت: وتزوره جعلت فداك ؟ قال: وكيف لا أزوره والله يزوره كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ومحمد أفضل الأنبياء قلت: جعلت فداك فنزوره كل جمعة ندرك زيارة الرب قال: نعم يا صفوان الزم ذلك يكتب لك زيارة قبر الحسين ع وذلك تفضيل وذلك تفضيل

مدينة المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء4 صفحة208
1232 / 285 - وعنه قال: حدثني أبي وأخي وجماعة مشايخي عن محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن صفوان الجمال قال: قال لي أبو عبد الله ع لما أتى الحيرة: هل لك في قبر الحسين ع ؟ قلت: أتزوره جعلت فداك ؟ قال: وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء . فقال صفوان: جعلت فداك فنزوره في كل جمعة حتى ندرك زيارة الرب قال: نعم يا صفوان ألزم ذلك يكتب لك زيارة قبر الحسين (ع) وذلك تفضيل وذلك تفضيل

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء98 صفحة60
32 - كامل الزيارة: أبي وأخي وجماعة مشايخي عن محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس معا " عن حمدان بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن يونس عن صفوان الجمال قال: قال لي أبو عبد الله ع لما أتى الحيرة: هل لك في قبر الحسين ؟ قلت: وتزوره جعلت فداك ؟ قال: وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء فقال صفوان: جعلت فداك فنزوره في كل جمعة حتى ندرك زيارة الرب قال: نعم يا صفوان ألزم ذلك يكتب لك زيارة قبر الحسين (ع) وذلك تفضيل وذلك تفضيل

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 25 صفحة361 باب 12 أنه جرى لهم من الفضل والطاعة
19 - وروى الحسن بن سليمان في كتاب المحتضر من كتاب المزار لمحمد بن عليل الحائري باسناده عن محمد بن يحيى العطار عن أحمد بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن يونس بن وهب القصري قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله ع فقلت: جعلت فداك أتيتك ولم أزر أمير المؤمنين ع قال: بئس ما صنعت لولا أنك من شيعتنا ما نظرت إليك ألا تزور من يزوره الله مع الملائكة ويزوره المؤمنون ؟ قلت: جعلت فداك ما علمت ذلك قال: فاعلم أن أمير المؤمنين أفضل عند الله من الأئمة كلهم وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا

وهنا السؤال كيف تكون زيارة الله لقبر الحسين او غيره والنص يجمع بين الله والملائكة والانبياء والاوصياء ومحمد ، اليس الله هنا يأتي مثل غيره من مخلوقاته بل ويدخل معهم للسلام على الحسين
انظر: وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء
فهذا مختصر القول وهو ان الرافضة لديهم تجسيم مصحوب بالحلول وهنا الله ينزل ويزور الحسين كما يزور أي رجل قبر غيره
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: نزول الله عند الرافضة
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
الشيخ الشكليطه حمار الرافضة عباس محمد يقر بان الرسول طرد ابن عباس ال البيت موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-05-16 10:03 PM
البهايم والسنة موحد مسلم الشيعة والروافض 19 2020-04-25 11:03 PM
هل يعرف الرافضة السنة موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-04-14 06:26 PM
الاسلام واخلاق الرافضة موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-03-19 08:17 PM
اذية علي للمسلمين ما سببها موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-03-18 07:44 PM

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd