="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

 
العودة أنصار السنة > القسم العام > أخبار العالم الإسلامى والأقليات
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2010-10-10, 11:50 PM
أبو عبد الله اللداوي أبو عبد الله اللداوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-10-02
المشاركات: 127
أبو عبد الله اللداوي
افتراضي دفع الوسواس بموانع تكفير حركة حماس ..أبو هارون الكويتي

بسم الله الرحمن الرحيم .. و الحمد لله رب العالمين .. و الصلاة و السلام على خير المرسلين ...

ابتليت أمتنا و فتنت بفتنة عظيمة قد أبى أعظم و أكبر و أورع العلماء عن الخوض في أبوابها إلا بعلم مضبوط بحدود الشرع لما في هذا الباب من خطر عظيم لو فتح على مصراعيه و ترك لكل من هب و دب الخوض فيه لهلك أقوام و أقوام و لنزعت العصمة من دم المسلم بالشبهات ... ألا و فتنة التكفير ... ألا و فتنة التكفير ...

أصبح اليوم التكفير السلاح و الحجة للقتل و هدر الدماء المعصومة ... فكل فئة أرادت أن تنتقم من أختها بالقتل كان التكفير المسوغ الوحيد لإضفاء الصبغة الشرعية للقتل بل لجعل القتل واجبا من الواجبات بعد إنزال الكفر على الأفراد ... فتنة أول من خاض فيها الخوارج و مازلنا نرى أفواجا تنتهج هذا المنهج و إن زعموا براءتهم من تلك المذاهب المارقة ... و غدت الحركات الإسلامية ضحايا لفتنة أولئك القوم ... و من تلك الضحايا حركة حماس المجاهدة التي أخرجت من الملة بقياداتها و أعضائها و أصحبت هدفا ليس لليهود و العلمانيين فقط بل لبعض الحركات الإسلامية ... تكالبت عليها الأمم من كل الأديان حتى أصبح المسلم كاليهودي يستبيح دم الحمساوي بالخصوص و الإخونجي بالعموم ...

و ردا لكيد الضالين الغلاة المحرفين أكتب هذا الموضوع عسى أن ترفع الجهالة عن البعض و به أذب عن حرمة الدماء المعصومة ... و الله المستعان ...

أعلم أن كثيرا من الأعضاء لا يحب الإطالة و الإسهاب ... لهذا جعلتُ الموضوع مختصرا قدر الإمكان ... سائلا المولى العلي القدير أن يوفقن لنصرة الحق ...


موانع تكفير حماس :-

1) التأويل :-

التأويل من الموانع المعتبرة شرعا في إنزال حكم الكفر على الأفراد .. التأويل هو وضع الدليل في غير موضعه إما لاجتهاد اجتهد به صاحبه أو لشبهة عن عدم فهم النصوص ... و المراد بالتأويل هنا التأويل السائغ الذي له مسوغات شرعية ..

حماس و التأويل :-

حماس لها عدت تأويلات لتعطيلها الشريعة ..

1) التدرج في التطبيق ..

2) درء الحدود بالشبهات ... و سقوط الحدود في الحرب ...

و هذه التأويلات قد لاقت قبولا عند جمهور من العلماء ... و هناك من لم يقبل بهذه التأويلات لكنه جعلها مانعا معتبرا من إنزال حكم الكفر على حماس ...


شواهد :-

1) من أفضل ما يسعني الاستشهاد به هو قصة قدامة ابن مظعون ... هذا صاحبي جليل من أهل بدر تأول قوله تعالى ( ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إِذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا والله يحب المحسنين ) فاستحل بهذا التأويل شرب الخمر ... و هذا كفر ... إلا أن التأويل كان مانعا من تكفير هذا الصحابي ...

قال شيخ الإسلام : إن تكفير الشخص المعين وجواز قتله موقوف على أن تبلغه الحجة النبوية التي يكفر من خالفها وإلا فليس كل من جهل شيئا من الدين يكفر ولهذا استحل طائفة من الصحابة والتابعين كقدامة بن مظعون وأصحابه شرب الخمر وظنوا أنها تباح لمن عمل صالحا على ما فهموه من آية المائدة، اتفق علماء الصحابة كعمر وعلي وغيرهما على أنهم يستتابون فإن أصروا على الاستحلال كفروا وإن أقروا به جلدوا فلم يكفروهم بالاستحلال ابتداء لأجل الشبهة التي عرضت لهم حتى يتبين لهم الحق فإذا أصروا على الجحود كفروا .

قلت :- قدامة رضي الله عنه استحل شرب الخمر .. و حرمة شرب الخمر معلوم من الدين بالضرورة فالاجتهاد كان فاسدا باطلا ، على الرغم من هذا كان التأويل مانعا .. فأنى لنا بتكفير جماعة قد وجد تأويلها و اجتهادها قبولا عند بعض العلماء ، ألا يصلح أن يكون مانعا !! و قد تلقاه البعض بالقبول على خلاف تأويل قدامة رحمه الله الذي لم يجد قبولا بل معارضة باتفاق علماء الصحابة كما ذكر شيخ الإسلام ؟؟!! ...



2) الإكراه :-

لقوله تعالى ( إلا من أكره وقلبه مطمأن بالإيمان ) .. و قوله عليه الصلاة و السلام ( رفع عن أمتي الخطأ و النسيان و استكرهوا عليه ) ...


حماس و الإكراه :-

لا يخفى على مطلع تكالب الأمم من عرب و عجم على هذه الجماعة و اتخاذ كل السبل و الأسباب لإسقاطها و صد الناس عنها ... و مما جعل الحركة في موضع المكره ... خاصة في ظروفهم هذه ... التي لا يستطيع فيها القوم التصريح بمخططاتهم و سياساتهم لألا يفرض عليه حصار أشد من الحصار المفروض فيهلك به الناس و يكون مدعاة و حجة للناس لتنفض الجموع عن الجماعة التي لا تستطيع أن تقوم و تتكفل بهم ...

و كذلك خشية الجماعة من الحروب الأهلية التي تضعفهم و تكسر شوكتهم و تشغلهم عن أهدافهم الحقيقة و تشتت جهودهم و تقوي أعداءهم عليهم و تضيع جهودهم و سعيهم على مر السنوات و قد تكون بعض مآلات الأفعال و الكلمات أشد بطشا في الجماعة من سيوف الأعداء لما فيها من ضرر قد يقع على الجماعة و الأمة يؤدي إلى هلاكها و زوالها ...


شواهد :-

خير ما استشهد به هنا هو سعي طالبان للدخول في الأمم المتحدة ...

و إليكم ما قاله أبو مصعب السوري في هذه النازلة :-

. وأقول في ختام هذه الشبهة أني استوعب هذا الأمر رغم قناعتي بأنه خلل كبير في الطالبان من خلال النقاط التالية :
1. أن أفغانستان تحت حكم الطالبان لن يسمح لها دلياً بأن تدخل هذه المحافل بسبب مواقف الطالبان المشرفة إسلامياً ودولياً وقد وضحت هذا عبر توصيفهم في الفصل الأول فهم لم ينصاعوا لأحد ولن ينصاعوا للشرعية الدولية وهذه مؤسسات يهيمن عليها اليهود والصليبيون ولا يسمحوا لأمثال الطالبان بعضويتها ولن يعترف النظام العالمي بالأفغان والطالبان على رأسهم وهم على هذه المواصفات والله أعلم .
2. أن الطالبان كما ذكرت معذورون عندي في سعيهم لهذا العمل بعذرين واضحين وهما : الجهل والحاجة . ويجب علينا وعلى من معهم من المسلمين أن يزيلوا جهلهم بالاتصال المباشر والتوضيح الدائم والتوعية والنصيحة ويزيلوا حاجتهم ما أمكن بالمساعدة الحقيقية .
3. أن عملهم هذا من باب المناورات السياسية للخروج من دائرة الحصار السياسي وما يتبعه والذي فرضه عليهم النظام الدولي وخاصة التركيز على شرعية خصومهم الذين لم يبق لهم على الأرض إلا 14% من مساحة أفغانستان وهم لا يفهمون ما نفهم من تبعات الحاكمية وغير ذلك من الامور النظرية السياسية الشرعية لأنهم يحسون عملياً بأنهم نظام متمرد لا يعبأ بشرعية دولية ولا غير ذلك.
4. أن بعض الإخوة تعسف كثيراً في تحميل هذا الأمر أكثر مما يحتمل فذهب إلى أن الطالبان يكفرون إن دخلوا الأمم المتحدة وبعضهم قال أن رغبتهم فيه كفر . ولي ملاحظة على هذا التعسف .
أولاً : أن الطالبان صرحوا وناورا إلى آخر ذلك وهم إلى لحظتنا هذه لم يدخلوا حتى تطبق عليهم طائلة تصورات إخواننا هؤلاء فهم عملياً لم يقدموا عليه إلى الآن .
ثانياً : أن دخول الامم المتحدة هو كما فهمناه عمل من اعمال الكفر وبالتالي ينطبق عليه مفهوم أهل السنة في وقوع تعين الكفر من تحقق الشروط وانتفاء الموانع . وعندي أن من أهم ما يمنع وصفهم تحت طائلة الكفر بهذا السعي هما عذران واضحان وهما الجهل والإكراه بالحاجة بالإضافة إلى التأويل الذي عندهم والذي أعتبره مانعاً من إسقاط الأحكام الشديدة عليهم إذا أخذنا القرائن العظيمة من الخير وأحكام الشريعة التي عندهم . وهذه السعودية وكانت عضواً بل عضواً مؤسساً في الأمم المتحدة وكان فيها علماء أجلاء في مرحلة الملك عبد العزيز وابنه فيصل كأمثال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ وغيره ولم يحمل أحدهم هذا العمل المنكر على أنه سبب الكفر .


قلت :- أبو مصعب فك الله أسره جعل من الحاجة عذرا و مانعا من تكفير طالبان ... بل عذرهم بالجهل .. و لا أدري أي جهل هذا تعذر به جماعة فيها علماء .. فكيف يعذر العالم بجهل !! ...

إن كان سعي طالبان لدخول الأمم المتحدة رفعا للحصار القاتل المهلك الذي تفرضه عليهم الأمم المتحدة عذرا لهم ... إذن .. أليست حماس أولى بمثل هذه الأعذار !! ... و الناظر حالة حماس يجدها أشد و أردى من طالبان فكيف لا نعذرهم و نعذر طالبان ؟! ...
و ما الذي يجعل مناورات طالبان السياسية عذرا لهم و لا يجعل مناورات حماس عذرا !! ... حماس بشدة الظروف التي تمر فيها صيرت المناورات السياسية على قدر الظروف ... فإن قبلنا من قبل مناورات طالبان للتفلت من الهلاك بالكفر فلماذا لا نقبل من حماس المناورات السياسية بالكفر للتفلت من الهلاك و للصمود إلى أن يكتب الله لهم الفرج و ييسر لهم الأمر !! ...




هذه الموانع الناظر فيها يجدها معتبرة أشد الإعتبار و ليس هناك بمسوغ لمن أنزل حكم الكفر على حماس ... و لا ينزل حكم الكفر على حماس إلا جاهل بضوابط أهل السنة و الجماعة في التكفير قد تمكن منه الغلو و استفحل فيه الجهل أو مارق عن مذهب أهل السنة و الجماعة ...


و الحمد لله رب العالمين ...



كتبه :

... أبو هارون الكويتي ...

منقول ........................................
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2010-10-11, 02:06 PM
أبو عبد الله اللداوي أبو عبد الله اللداوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-10-02
المشاركات: 127
أبو عبد الله اللداوي
افتراضي

بالنسبة للحكم بغير ما أنزل الله صاحبه فاسق ظالم كافر كفر اصغر لا يخرجه من الملة لكنه إن مات عليه ولم يتب يعذب عذابا شديدا ويدخل النار ولكن لا يخلد فيها نسأل الله العافية ونسأل الله لحماس الهداية والرجوع الى الدين الصحيح وإليك أخي القارئ ما قام بجمعه أحد الاخوة عن ما قيل في من لم يحكم بما أنزل الله :

أقـوال العـلـمـاء المعـتبرين

فـي تـحـكـيـم الـقـوانـيـن





الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبعد:

فهذا بعض ما قاله علماء الإسلام المعتبرين على مدار القرون تسليم كف بكف وكابر عن كابر .. في تأويل آيات الحكم بغير ما أنزل الله، وتحكيم القوانين.



حبر الأمة وترجمان القرآن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنهما

روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [المائدة:44] قال: "من جحد ما أنزل الله، فقد كفر، ومن أقرّبه، لم يحكم به فهو ظالم فاسق".

أخرجه الطبري في «جامع البيان» (6/166) بإسناد حسن. «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني(6/114)



وقال طاووس عن ابن عباس – أيضاً – في قوله: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾؛ قال: ليس بالكفر الذي يذهبون إليه".

أخرجه المروزي في «تعظيم قدر الصلاة» (2/522/574) بإسناد صحيح. «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني (6/114)



وفي لفظ: "كفر لا ينقل عن الملة". وفي لفظ آخر: "كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق".

أخرجه المروزي في «تعظيم قدر الصلاة» (2/522/575) «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني (6/114)



ولفظ ثالث: "هو به كفره، وليس كمن كفر بالله، وملائكته، وكتبه ورسله".

أخرجه المروزي في «تعظيم قدر الصلاة» (2/521/570) وإسناده صحيح.



( العلماء الأعلام الذين صرحوا بصحة تفسير ابن عباس واحتجوا به )

الحاكم في المستدرك (2/393)، ووافقه الذهبي، الحافظ ابن كثير في تفسيره (2/64) قال: صحيح على شرط الشيخين، الإمام القدوة محمد بن نصر المروزي في تعظيم قدر الصلاة (2/520)، الإمام أبو المظفر السمعاني في تفسيره (2/42)، الإمام البغوي في معالم التنزيل (3/61)، الإمام أبو بكر بن العربي في أحكام القرآن (2/624)، الإمام القرطبي في الجامع لأحكام القرآن (6/190)، الإمام البقاعي في نظم الدرر (2/460)، الإمام الواحدي في الوسيط (2/191)، العلامة صديق حسن خان في نيل المرام (2/472)، العلامة محمد الأمين الشنقيطي في أضواء البيان (2/101)، العلامة أبو عبيد القاسم بن سلام في الإيمان (ص 45)، العلامة أبو حيان في البحر لمحيط (3/492)، الإمام ابن بطة في الإبانة (2/723)، الإمام ابن عبد البر في التمهيد (4/237)، العلامة الخازن في تفسيره (1/310)، العلامة السعدي في تفسيره (2/296)، شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى (7/312)، العلامة ابن القيم الجوزية في مدارج السالكين (1/335)، محدث العصر العلامة الألباني في "الصحيحة" (6/109).



3قال فقيه الزمان العلامة ابن عثيمين في "التحذير من فتنة التكفير" ( ص 68):

لكن لما كان هذا الأثر لا يرضي هؤلاء المفتونين بالتكفير؛ صاروا يقولون: هذا الأثر غير مقبول! ولا يصح عن ابن عباس! فيقال لهم: كيف لا يصحّ؛ وقد تلقاه من هو أكبر منكم، وأفضل، وأعلم بالحديث؟! وتقولون: لا نقبل ... فيكفينا أن علماء جهابذة؛ كشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم – وغيرهما – كلهم تلقوه بالقبول ويتكلمون به، وينقلونه؛ فالأثر صحيح.



(1)- إمام أهل السنة والجماعة الإمام أحمد بن حنبل (المتوفى سنة :241)

3قال إسماعيل بن سعد في "سؤالات ابن هاني" (2/192): "سألت أحمد: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾، قلت: فما هذا الكفر؟

قال: "كفر لا يخرج من الملة"

3ولما سأله أبو داود السجستاني في سؤالاته (ص 114) عن هذه الآية؛ أجابه بقول طاووس وعطاء المتقدمين.

3وذكر شيخ الإسلام بن تيمية في "مجموع الفتاوى" (7/254)، وتلميذه ابن القيم في "حكم تارك الصلاة" ( ص 59-60): أن الإمام أحمد –رحمه الله- سئل عن الكفر المذكور في آية الحكم؛ فقال: "كفر لا ينقل عن الملة؛ مثل الإيمان بعضه دون بعض، فكذلك الكفر، حتى يجيء من ذلك أمر لا يختلف فيه".



(2)- الإمام محمد بن نصر المروزي (المتوفى سنة :294)

قال في "تعظيم قدر الصلاة" (2/520): ولنا في هذا قدوة بمن روى عنهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعين؛ إذ جعلوا للكفر فروعاً دون أصله لا تنقل صاحبه عن ملة الإسلام، كما ثبتوا للإيمان من جهة العمل فرعاً للأصل، لا ينقل تركه عن ملة الإسلامة، من ذلك قول ابن عباس في قوله: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾.

وقال (2/523) معقباً على أثر عطاء:- "كفر دون كفر، وظلم دون ظلم وفسق دون فسق"-: وقد صدق عطاء؛ قد يسمى الكافر ظالماً، ويسمى العاصي من المسلمين ظالماً، فظلم ينقل عن ملة الإسلام وظلم لا ينقل".



(3)- شيخ المفسرين الإمام ابن جرير الطبري (المتوفى سنة :310)

قال في "جامع البيان" (6/166): وأولى هذه الأقوال عندي بالصواب: قول من قال: نزلت هذه الآيات في كفّار أهل الكتاب، لأن ما قبلها وما بعدها من الآيات ففيهم نزلت، وهم المعنيون بها، وهذه الآيات سياق الخبر عنهم، فكونها خبراً عنهم أولى.

فإن قال قائل: فإن الله تعالى قد عمّ بالخبر بذلك عن جميع من لم يحكم بما أنزل الله، فكيف جعلته خاصاً؟!

قيل: إن الله تعالى عمّ بالخبر بذلك عن قوم كانوا بحكم الله الذي حكم به في كتابه جاحدين، فأخبر عنهم أنهم بتركهم الحكم على سبيل ما تركوه كافرون، وكذلك القول في كلّ من لم يحكم بما أنزل الله جاحداً به، هو بالله كافر؛ كما قال ابن عباس".



(4)- الإمام ابن بطة العكبري (المتوفى سنة :387)

ذكر في "الإبانة" (2/723): "باب ذكر الذنوب التي تصير بصاحبها إلى كفر غير خارج به من الملّة"، وذكر ظمن هذا الباب: الحكم بغير ما أنزل الله، وأورد آثار الصحابة والتابعين على أنه كفر أصغر غير ناقل من الملة".



(5)- الإمام ابن عبد البر (المتوفى سنة : 463)

قال في "التمهيد" (5/74): "وأجمع العلماء على أن الجور في الحكم من الكبائر لمن تعمد ذلك عالما به، رويت في ذلك آثار شديدة عن السلف، وقال الله عز وجل: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾،﴿ الظَّالِمُونَ ﴾،﴿ الْفَاسِقُونَ ﴾ نزلت في أهل الكتاب، قال حذيفة وابن عباس: وهي عامة فينا؛ قالوا ليس بكفر ينقل عن الملة إذا فعل ذلك رجل من أهل هذه الأمة حتى يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر روي هذا المعنى عن جماعة من العلماء بتأويل القرآن منهم ابن عباس وطاووس وعطاء".



(6)- الإمام السمعاني (المتوفى سنة :510)

قال في تفسيره للآية (2/42): "واعلم أن الخوارج يستدلون بهذه الآية، ويقولون: من لم يحكم بما أنزل الله؛ فهو كافر، وأهل السنة قالوا: لا يكفر بترك الحكم".



(7)- الإمام ابن الجوزي (المتوفى سنة : 597)

قال في "زاد المسير" (2/366): وفصل الخطاب: أن من لم يحكم بما أنزل الله جاحداً له، وهو يعلم أن الله أنزله؛ كما فعلت اليهود؛ فهو كافر، ومن لم يحكم به ميلاً إلى الهوى من غير جحود؛ فهو ظالم فاسق، وقد روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس؛ أنه قال: من جحد ما أنزل الله؛ فقد كفر، ومن أقرّبه؛ ولم يحكمم به؛ فهو ظالم فاسق".



(8)- الإمام ابن العربي (المتوفى سنة :543)

قال رحمه الله في "أحكام القرآن" (2/624): " وهذا يختلف: إن حكم بما عنده على أنه من عند الله، فهو تبديل له يوجب الكفر، وإن حكم به هوى ومعصية فهو ذنب تدركه المغفرة على أصل أهل السنة في الغفران للمذنبين".



(9)- الإمام القرطبي (المتوفى سنة :671)

وقال في "المفهم" (5/117): "وقوله ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ يحتج بظاهره من يكفر بالذنوب، وهم الخوارج!، ولا حجة لهم فيه؛ لأن هذه الآيات نزلت في اليهود المحرفين كلام الله تعالى، كما جاء في الحديث، وهم كفار، فيشاركهم في حكمها من يشاركهم في سبب النزول.

وبيان هذا: أن المسلم إذا علم حكم الله تعلى في قضية قطعاً ثم لم يحكم به، فإن كان عن جحد كان كافراً، لا يختلف في هذا، وإن كان لا عن جحد كان عاصياً مرتكب كبيرة، لأنه مصدق بأصل ذلك الحكم، وعالم بوجوب تنفيذه عليه، لكنه عصى بترك العمل به، وهذا في كل ما يُعلم من ضرورة الشرع حكمه؛ كالصلاة وغيرها من القواعد المعلومة، وهذا مذهب أهل السنة".



(10)- شيخ الإسلام ابن تيمية (المتوفى سنة :728)

3قال في "مجموع الفتاوى" (3/267): والإنسان متى حلّل الحرام المجمع عليه أو حرم الحرام المجمع عليه أو بدل الشرع المجمع عليه كان كافراً مرتداً باتفاق الفقهاء، وفي مثل هذا نزل قوله على أحد القولين : ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [المائدة:44] ؛ أي: المستحل للحكم بغير ما أنزل الله".

3وقال في منهاج السنة (5/130): قال تعالى: ﴿ فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا ﴾ [النساء:65]؛ فمن لم يلتزم تحكيم الله ورسوله فيما شجر بينهم؛ فقد أقسم الله بنفسه أنه لا يؤمن، وأما من كان ملتزماً لحكم الله ورسولة باطناً وظاهراً، لكن عصى واتبع هواه؛ فهذا بمنزلة أمثاله من العصاة. وهذه الآية مما يحتج بها الخوارج على تكفير ولاة الأمر الذين لا يحكمون بما أنزل الله، ثم يزعمون أن اعتقادهم هو حكم الله. وقد تكلم الناس بما يطول ذكره هنا، وما ذكرته يدل عليه سياق الآية".

3وقال في "مجموع الفتاوى" (7/312): "وإذا كان من قول السلف: (إن الإنسان يكون فيه إيمان ونفاق)، فكذلك في قولهم: (إنه يكون فيه إيمان وكفر) ليس هو الكفر الذي ينقل عن الملّة، كما قال ابن عباس وأصحابه في قوله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ قالوا: كفروا كفراً لا ينقل عن الملة، وقد اتّبعهم على ذلك أحمد بن حنبل وغيره من أئمة السنة".



(11)- الإمام ابن قيم الجوزية (المتوفى سنة :751)

3قال في "مدارج السالكين" (1/336): والصحيح: أن الحكم بغير ما أنزل الله يتناول الكفرين: الأصغر والأكبر بحسب حال الحاكم، فإنه إن اعتقد وجوب الحكم بما أنزل الله في هذه الواقعة، وعدل عنه عصياناً، مع اعترافه بأنه مستحق للعقوبة؛ فهذا كفر أصغر. وإن اعتقد أنه غير واجب، وأنه مُخيّر فيه، مع تيقُنه أنه حكم الله، فهذا كفر أكبر. إن جهله وأخطأه، فهذا مخطئ، له حكم المخطئين.

3وقال في "الصلاة وحكم تاركها" ( ص 72): "وههنا أصل آخر، وهو الكفر نوعان: كفر عمل. وكفر جحود وعناد. فكفر الجحود: أن يكفر بما علم أن الرسول جاء به من عند الله جحوداً وعناداً؛ من أسماء الرب، وصفاته، وأفعاله، وأحكامه. وهذا الكفر يضاد الإيمان من كل وجه.وأما كفر العمل: فينقسم إلى ما يضاد الإيمان، وإلى ما لا يضاده: فالسجود للصنم، والاستهانة بالمصحف، وقتل النبيِّ، وسبه؛ يضاد الإيمان. وأما الحكم بغير ما أنزل الله ، وترك الصلاة؛ فهو من الكفر العملي قطعاً".



(12)- الحافظ ابن كثير (المتوفى سنة :774)

قال رحمه الله في "تفسير القرآن العظيم" (2/61): ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ لأنهم جحدوا حكم الله قصداً منهم وعناداً وعمداً، وقال ههنا: (فَأُوْلَـئِكَ هُم الظَّالِمُونَ) لأنهم لم ينصفوا المظلوم من الظالم في الأمر الذي أمر الله بالعدل والتسوية بين الجميع فيه، فخالفوا وظلموا وتعدوا".



(13)- الإمام الشاطبي (المتوفى سنة :790)

قال في "الموافقات" (4/39): "هذه الآية والآيتان بعدها نزلت في الكفار، ومن غيّر حكم الله من اليهود، وليس في أهل الإسلام منها شيء؛ لأن المسلم –وإن ارتكب كبيرة- لا يقال له: كافر".



(14)- الإمام ابن أبي العز الحنفي (المتوفى سنة : 791)

قال في "شرح الطحاوية" ( ص 323): وهنا أمر يجب أن يتفطن له، وهو: أن الحكم بغير ما أنزل الله قد يكون كفراً ينقل عن الملة، وقد يكون معصية: كبيرة أو صغيرة، ويكون كفراً: أما مجازاً؛ وإما كفراً أصغر، على القولين المذكورين. وذلك بحسب حال الحاكم: فإنه إن اعتقد أن الحكم بما أنزل الله غير واجب، وأنه مخير فيه، أو استهان به مع تيقنه أنه حكم الله؛ فهذا أكبر. وإن اعتقد وجوب الحكم بما أنزل الله، وعلمه في هذه الواقعه، وعدل عنه مع اعترافه بأنه مستحق للعقوبة؛ فهذا عاص، ويسمى كافراً كفراً مجازيا، أو كفراً أصغر. وإن جهل حكم الله فيها مع بذل جهده واستفراغ وسعه في معرفة الحكم وأخطأه؛ فهذا مخطئ، له أجر على اجتهاده، وخطؤه مغفور.



(15)- الحافظ ابن حجر العسقلاني (المتوفى سنة :852)

قال في "فتح الباري" (13/120): "إن الآيات، وإن كان سببها أهل الكتاب، لكن عمومها يتناول غيرهم، لكن لما تقرر من قواعد الشريعة: أن مرتكب المعصية لا يسمى: كافراً، ولا يسمى – أيضاً – ظالماً؛ لأن الظلم قد فُسر بالشرك، بقيت الصفة الثالثة"؛ يعني الفسق.



(16)- العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن آل الشيخ (المتوفى سنة : 1293)

قال في "منهاج التأسيس" ( ص 71): وإنما يحرُم إذا كان المستند إلى الشريعة باطلة تخالف الكتاب والسنة، كأحكام اليونان والإفرنج والتتر، وقوانينهم التي مصدرها آراؤهم وأهوائهم، وكذلك البادية وعادتهم الجارية... فمن استحل الحكم بهذا في الدماء أو غيرها؛ فهو كافر، قال تعالى : ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ ... وهذه الآية ذكر فيها بعض المفسرين: أن الكفر المراد هنا: كفر دون الكفر الأكبر؛ لأنهم فهموا أنها تتناول من حكم بغير ما أنزل الله، وهو غير مستحل لذلك، لكنهم لا ينازعون في عمومها للمستحل، وأن كفره مخرج عن الملة".



(17)- العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي (المتوفى سنة : 1307)

قال في "تيسير الكريم الرحمن" (2/296-297): " فالحكم بغير ما أنزل الله من أعمال أهل الكفر، وقد يكون كفرً ينقل عن الملة، وذلك إذا اعتقد حله وجوازه، وقد يكون كبيرة من كبائر الذنوب، ومن أعمال الكفر قد استحق من فعله العذاب الشديد .. ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ قال ابن عباس: كفر دون كفر، وظلم دون ظلم، وفسق دون فسق، فهو ظلم أكبر عند استحلاله، وعظيمة كبيرة عند فعله غير مستحل له".



(18)- العلامة صديق حسن خان القنوجي (المتوفى سنة : 1307)

قال في "الدين الخالص" (3/305): "الآية الكريمة الشريفة تنادي عليهم بالكفر، وتتناول كل من لم يحكم بما أنزل الله، أللهم إلا أن يكون الإكراه لمهم عذراً في ذلك، أو يعتبر الاستخفاف أو الاستحلال؛ لأن هذه القيود إذا لم تعتبر فيهم، لا يكون أحد منهم ناجياً من الكفر والنار أبداً".



(19)- سماحة الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ (المتوفى سنة : 1389)

قال في "مجموع الفتاوى" (1/80) له:"وكذلك تحقيق معنى محمد رسول الله: من تحكيم شريعته، والتقيد بها، ونبذ ما خالفها من القوانين والأوضاع وسائر الأشياء التي ما أنزل الله بها من سلطان، والتي من حكم بها [يعني القوانين الوضعية] أو حاكم إليها؛ معتقداً صحة ذلك وجوازه؛ فهو كافر الكفر الناقل عن الملة، فإن فعل ذلك بدون اعتقاد ذلك وجوازه؛ فهو كافر الكفر العملي الذي لا ينقل عن الملّة".(1)



(20)- العلامة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (المتوفى سنة : 1393)

قال في "أضواء البيان" (2/104):" واعلم: أن تحرير المقال في هذا البحث: أن الكفر والظلم والفسق، كل واحد منها أطلق في الشرع مراداً به المعصية تارة، والكفر المخرج من الملة أخرى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ ﴾ معارضاً للرسل، وإبطالاً لأحكام الله؛ فظلمه وفسقه وكفره كلها مخرج من الملة. ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ ﴾ معتقداً أنه مرتكب حراماً، فاعل قبيحاً، فكفره وظلمه وفسقه غير مخرج من الملة".



(21)- سماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز (المتوفى سنة : 1420)

نشرت جريدة الشرق الأوسط في عددها (6156) بتاريخ 12/5/1416 مقالة قال فيها: "اطلعت على الجواب المفيد القيّم الذي تفضل به صاحب الفضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – وفقه الله – المنشور في جريدة "الشرق الأوسط" وصحيفة "المسلمون" الذي أجاب به فضيلته من سأله عن تكفير من حكم بغير ما أنزل الله – من غير تفصيل -، فألفيتها كلمة قيمة قد أصاب فيه الحق، وسلك فيها سبيل المؤمنين، وأوضح – وفقه الله – أنه لا يجوز لأحد من الناس أن يكفر من حكم بغير ما أنزل الله – بمجرد الفعل – من دون أن يعلم أنه استحلّ ذلك بقلبه، واحتج بما جاء في ذلك عن ابن عباس – رضي الله عنهما – وغيره من سلف الأمة.

ولا شك أن ما ذكره في جوابه في تفسير قوله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾، ﴿...الظَّالِمُونَ ﴾، ﴿ ...الْفَاسِقُونَ ﴾، هو الصواب، وقد أوضح – وفقه الله – أن الكفر كفران: أكبر وأصغر، كما أن الظلم ظلمان، وهكذا الفسق فسقان: أكبر وأصغر، فمن استحل الحكم بغير ما أنزل الله أو الزنا أو الربا أو غيرهما من المحرمات المجمع على تحريمها فقد كفر كفراً أكبر، ومن فعلها بدون استحلال كان كفره كفراً أصغر وظلمه ظلماً أصغر وهكذا فسقه".(2)



(22)- محدث العصر العلامة محمد بن ناصر الدين الألباني (المتوفى سنة : 1420)

قال في "التحذير من فتنة التكفير" ( ص 56): " ... ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾؛ فما المراد بالكفر فيها؟ هل هو الخروج عن الملة؟ أو أنه غير ذلك؟، فأقول: لا بد من الدقة في فهم الآية؛ فإنها قد تعني الكفر العملي؛ وهو الخروج بالأعمال عن بعض أحكام الإسلام.

ويساعدنا في هذا الفهم حبر الأمة، وترجمان القرآن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، الذي أجمع المسلمون جميعاً – إلا من كان من الفرق الضالة – على أنه إمام فريد في التفسير.

فكأنه طرق سمعه – يومئذ – ما نسمعه اليوم تماماً من أن هناك أناساً يفهمون هذه الأية فهماً سطحياً، من غير تفصيل، فقال رضي الله عنه: "ليس الكفر الذي تذهبون إليه"، و:"أنه ليس كفراً ينقل عن الملة"، و:"هو كفر دون كفر"، ولعله يعني: بذلك الخوارج الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي رضي الله عنه، ثم كان من عواقب ذلك أنهم سفكوا دماء المؤمنين، وفعلوا فيهم ما لم يفعلوا بالمشركين، فقال: ليس الأمر كما قالوا! أو كما ظنوا! إنما هو: كفر دون كفر...".



(23)- فقيه الزمان العلامة محمد بن صالح العثيمين (المتوفى سنة : 1421)

سُئل في شريط "التحرير في مسألة التكفير" بتاريخ (22/4/1420) سؤالاً مفاده:

إذا ألزم الحاكم الناس بشريعة مخالفة للكتاب والسنة مع اعترافه بأن الحق ما في الكتاب والسنة لكنه يرى إلزام الناس بهذا الشريعة شهوة أو لاعتبارات أخرى، هل يكون بفعله هذا كافراً أم لابد أن يُنظر في اعتقاده في هذه المسألة؟



فأجاب: "... أما في ما يتعلق بالحكم بغير ما أنزل الله؛ فهو كما في كتابه العزيز، ينقسم إلى ثلاثة أقسام: كفر، وظلم، وفسق، على حسب الأسباب التي بُني عليها هذا الحكم، فإذا كان الرجل يحكم بغير ما أنزل الله تبعاً لهواه مع علمه أن بأن الحق فيما قضى الله به ؛ فهذا لا يكفر لكنه بين فاسق وظالم، وأما إذا كان يشرع حكماً عاماً تمشي عليه الأمة يرى أن ذلك من المصلحة وقد لبس عليه فيه فلا يكفر أيضاً، لأن كثيراً من الحكام عندهم جهل بعلم الشريعة ويتصل بمن لا يعرف الحكم الشرعي، وهم يرونه عالماً كبيراً، فيحصل بذلك مخالفة، وإذا كان يعلم الشرع ولكنه حكم بهذا أو شرع هذا وجعله دستوراً يمشي الناس عليه؛ نعتقد أنه ظالم في ذلك وللحق الذي جاء في الكتاب والسنة أننا لا نستطيع أن نكفر هذا، وإنما نكفر من يرى أن الحكم بغير ما أنزل الله أولى أن يكون الناس عليه، أو مثل حكم الله عز وجل فإن هذا كافر لأنه يكذب بقول الله تعالى: ﴿ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ﴾ وقوله تعالى: ﴿ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴾.



(24)- اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية

الفتوى رقم (6310): س: ما حكم من يتحاكم إلى القوانين الوضعية، وهو يعلم بطلانها، فلا يحاربها، ولا يعمل على إزالتها؟



ج: "الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله، وآله وصحبه؛ وبعد:

الواجب التحاكم إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم عند الاختلاف، قال تعالى: ﴿ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ﴾، وقال تعالى: ﴿ فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا ﴾. والتحاكم يكون إلى كتاب الله تعالى وإلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، فإن لم يكن يتحاكم إليها مستحلاً التحاكم إلى غيرهما من القوانين الوضعيه بدافع طمع في مال أو منصب؛ فهو مرتكب معصية، وفاسق فسقاً دون فسق، ولا يخرج من دائرة الإيمان".



(25)- العلامة الشيخ عبد المحسن العباد البدر – حفظه الله -

سُئل في المسجد النبوي في درس شرح سنن أبي داود بتاريخ: 16/11/1420 :

هل استبدال الشريعة الإسلامية بالقوانين الوضعية كفر في ذاته؟ أم يحتاج إلى الاستحلال القلبي والاعتقاد بجواز ذلك؟ وهل هناك فرق في الحكم مرة بغير ما أنزل الله، وجعل القوانين تشريعاً عاماً مع اعتقاد عدم جواز ذلك؟



فأجاب: "يبدو أنه لا فرق بين الحكم في مسألة، أو عشرة، أو مئة، أو ألف – أو أقل أو أكثر – لا فرق؛ ما دام الإنسان يعتبر نفسه أنه مخطئ، وأنه فعل أمراً منكراً، وأنه فعل معصية، وانه خائف من الذنب، فهذا كفر دون كفر.

وأما مع الاستحلال – ولو كان في مسألة واحدة، يستحل فيها الحكم بغير ما أنزل الله، يعتبر نفسه حلالاً-؛ فإنه يكون كافراً ".



هذا ما تيسر جمعه،

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2010-10-11, 02:14 PM
أبو عبد الله اللداوي أبو عبد الله اللداوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-10-02
المشاركات: 127
أبو عبد الله اللداوي
افتراضي

علما بأننا لا نبرر لها ذلك ونسال الله لهم الهداية
يتبع بإذن الله نجلب قول العلماء الذين شرحوا قول ابن عباس عنمن لم يحكم بما أنزل الله أنه يخرجه من الملة ونحو ذلك بإذن الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2010-10-11, 05:49 PM
سني مهاب سني مهاب غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-10-07
المشاركات: 31
سني مهاب
افتراضي

يعني سبحان الله العظيم .. كل هذا في الحكام .. فما بالكم إخواني بالذين يتبعون القرآن والسنة والإجماع إلى غير ذلك هدانا الله إلى الحق
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2010-10-16, 02:02 PM
ابو الوليد ابو الوليد غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-03
المشاركات: 22
ابو الوليد
مهم

:
حصار غزة.. أموات بلا أكفان ولا قبور وأحياء في انتظار المجهول!!
محنة حقيقية يعيشها قطاع غزة؛ جرَّاء الحصار الصهيوني الإجرامي المتواصل، بدعمٍ من الغرب وصمت من العرب، وقد ضرب هذا الحصار الخانق قطاع الصحة في مقتل؛ حيث انهارت الخدمات، وأصبح المرضى يعيشون كارثةً محقَّقةً، منهم من يعيش على حافة الموت دون رحمةٍ أو تحركٍ لضمير العالم، ومنهم من لقِيَ حتفه بالفعل، وقد تُوُفِّيَ حوالي عشرة مرضى كان آخرهم طفلة رضيعة، ولم يمكّن الحصار الجائر الأهاليَ من الحصول على قماشٍ لتكفين ذويهم، ولا مواد أساسية لتهيئة قبورهم!.
أن هناك سياسة دولية اسمها محاصرة غزة. تقف على رأس هذه السياسة أهم دولة في العالم ممثلة بالولايات المتحدة الأميركية. وتقف إلى جانبها وفي ظلها دولة إسرائيل وجيشها الذي يتولى تنفيذ سياسة الحصار حتى من خلال عمليات القتل المنظم. وترعى هذه السياسة اللجنة الرباعية الدولية ذات الشروط المعلنة التي تتماشى مع مصالح إسرائيل وحدها. وفي الحصيلة فإن العالم الغربي كله، يتعاون، ويتفاعل، ويتساند، من أجل مواصلة حصار غزة.
ويستدعي الأمر هنا طرح سؤال مقلق: لماذا؟ لماذا يلجأ البعض إلى طرح مثل هذه المواضيع للنقاش هل حماس اسلامية ؟هل تحكم بما أنزل الله ؟ هل هي حركة سنية بتقربها من ايران ؟ حماس في ميزان الشرع .حماس والسلفيين الخ. رجب طيب أردغان في ميزان العقيدة
الا يمكن اعتبار كل هذه التساؤلات مجحفة وهي كذلك في حق حركة مقاومة ، الم يكن من البديهي المطالبة برفع الحصار اولا وأخيرا عن هذه الحركة التي لقنت العدو درسا لن ينساه عام 2008 مع العلم ان هناك جمعيات من مختلف دول أوروبا وأميركا تنضم حملات لكسر الحصار عن غزة
وهناك 45 مريضًا بالسرطان و400 مريض مصابون بالفشل الكلوي، و449 مريضًا بالقلب ينتظرون الموت في أي لحظة مع النقص الحادِّ في الأدوية، فضلاً عن التدهور الشديد في مستوى الصحة النفسية؛ مما سيكون له تأثيرٌ خطيرٌ على الحالات النفسية والاجتماعية، مع زيادة الاكتئاب والقلق واللجوء للعنف والاضطرابات الجسدية والسلوك السلبي للأطفال، وهو ما سيؤدي إلى نتائج كارثية في البناء النفسي للأجيال القادمة.
الم يكن من البديهي ان تكون السعودية ومصر من البلدان التي تخرج منه جمعيات خيرية اسلامية لاغاثة الاخوان في غزة لاعتبارات دينية وقومية وباعتبار هذين البلدين يزخران بمشاييخ كثر نراهم في كل يوم على شاشات التلفزة في مكاتب فخمة و بمكيفات هوائية يناقشون ويتحدثون الى الناس .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2010-10-16, 02:11 PM
السيف الصقيل السيف الصقيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-10-10
المكان: المكتبة
المشاركات: 138
السيف الصقيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الوليد مشاهدة المشاركة
:
حصار غزة.. أموات بلا أكفان ولا قبور وأحياء في انتظار المجهول!!
محنة حقيقية يعيشها قطاع غزة؛ جرَّاء الحصار الصهيوني الإجرامي المتواصل، بدعمٍ من الغرب وصمت من العرب، وقد ضرب هذا الحصار الخانق قطاع الصحة في مقتل؛ حيث انهارت الخدمات، وأصبح المرضى يعيشون كارثةً محقَّقةً، منهم من يعيش على حافة الموت دون رحمةٍ أو تحركٍ لضمير العالم، ومنهم من لقِيَ حتفه بالفعل، وقد تُوُفِّيَ حوالي عشرة مرضى كان آخرهم طفلة رضيعة، ولم يمكّن الحصار الجائر الأهاليَ من الحصول على قماشٍ لتكفين ذويهم، ولا مواد أساسية لتهيئة قبورهم!.
أن هناك سياسة دولية اسمها محاصرة غزة. تقف على رأس هذه السياسة أهم دولة في العالم ممثلة بالولايات المتحدة الأميركية. وتقف إلى جانبها وفي ظلها دولة إسرائيل وجيشها الذي يتولى تنفيذ سياسة الحصار حتى من خلال عمليات القتل المنظم. وترعى هذه السياسة اللجنة الرباعية الدولية ذات الشروط المعلنة التي تتماشى مع مصالح إسرائيل وحدها. وفي الحصيلة فإن العالم الغربي كله، يتعاون، ويتفاعل، ويتساند، من أجل مواصلة حصار غزة.
ويستدعي الأمر هنا طرح سؤال مقلق: لماذا؟ لماذا يلجأ البعض إلى طرح مثل هذه المواضيع للنقاش هل حماس اسلامية ؟هل تحكم بما أنزل الله ؟ هل هي حركة سنية بتقربها من ايران ؟ حماس في ميزان الشرع .حماس والسلفيين الخ. رجب طيب أردغان في ميزان العقيدة
الا يمكن اعتبار كل هذه التساؤلات مجحفة وهي كذلك في حق حركة مقاومة ، الم يكن من البديهي المطالبة برفع الحصار اولا وأخيرا عن هذه الحركة التي لقنت العدو درسا لن ينساه عام 2008 مع العلم ان هناك جمعيات من مختلف دول أوروبا وأميركا تنضم حملات لكسر الحصار عن غزة
وهناك 45 مريضًا بالسرطان و400 مريض مصابون بالفشل الكلوي، و449 مريضًا بالقلب ينتظرون الموت في أي لحظة مع النقص الحادِّ في الأدوية، فضلاً عن التدهور الشديد في مستوى الصحة النفسية؛ مما سيكون له تأثيرٌ خطيرٌ على الحالات النفسية والاجتماعية، مع زيادة الاكتئاب والقلق واللجوء للعنف والاضطرابات الجسدية والسلوك السلبي للأطفال، وهو ما سيؤدي إلى نتائج كارثية في البناء النفسي للأجيال القادمة.
الم يكن من البديهي ان تكون السعودية ومصر من البلدان التي تخرج منه جمعيات خيرية اسلامية لاغاثة الاخوان في غزة لاعتبارات دينية وقومية وباعتبار هذين البلدين يزخران بمشاييخ كثر نراهم في كل يوم على شاشات التلفزة في مكاتب فخمة و بمكيفات هوائية يناقشون ويتحدثون الى الناس .
الجواب
قال تعالى ( الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر )
فلا تمكين إلا بإقامة شرع الله !
قال تعالى ( إن تنصرو الله ينصركم )
فلا نصر إلا بإقامة أوامر الله !
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2010-10-16, 02:35 PM
أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-10-02
المشاركات: 538
أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر
افتراضي

المفلس ابو الوليد صراحة أنا كنت أعتزلت النقاش ولكن أفلاسك أوضح من الشمس
الوحيد هنا الذي ردوده صراحة ما هي إلا عواطف بدون أدلة واضحة وجعجعة دعوتك لنقاش بسيبط فظهر أفلاسك
صراحة لم أرى شخص مثلك أخواننا يقتلون في أفغان وباكستان وكشمير والشيشان مع ذلك لم نسمع لحماس وألا غيرها صوت إلا قليل وافراد
الرجاء لا تتكلم وأتق الله في نقسك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2010-10-16, 02:38 PM
أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-10-02
المشاركات: 538
أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر أبوسياف المهاجر
افتراضي

ويتتابع الأفلاس وأين قادتكم المشغلون بالأنتخابات النيابية أخواننا لم ننسهم أنت وأمثالك من نسيتم أخوانكم أين أنتم من مجازر الشيشان وداغستان اين أنتم من أرض لم ترى الأسلام بسببك أنت وأمثالك سيسألكم عنها الله
الحمد لله على نعمة العقل والتميز
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2010-10-19, 09:54 AM
ابو الوليد ابو الوليد غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-03
المشاركات: 22
ابو الوليد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف الصقيل مشاهدة المشاركة
الجواب
قال تعالى ( الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر )
فلا تمكين إلا بإقامة شرع الله !
قال تعالى ( إن تنصرو الله ينصركم )
فلا نصر إلا بإقامة أوامر الله !
وهل تعتقد أن هؤلاء يعبدون الاصنام في غزة ؟
هل يرفعون لواء الجهاد في سبيل الله تحت شعار اللات والعزى؟
هل يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف؟
الا تعلم ان كل سنة يتخرج في غزة الآلاف من الحافظين لكتاب الله اكثر من بلادك؟
اتقوا الله في انفسكم واياكم والتعصب .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2010-10-19, 10:20 AM
ابو الوليد ابو الوليد غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-03
المشاركات: 22
ابو الوليد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوسياف المهاجر مشاهدة المشاركة
المفلس ابو الوليد صراحة أنا كنت أعتزلت النقاش ولكن أفلاسك أوضح من الشمس
الوحيد هنا الذي ردوده صراحة ما هي إلا عواطف بدون أدلة واضحة وجعجعة دعوتك لنقاش بسيبط فظهر أفلاسك
صراحة لم أرى شخص مثلك أخواننا يقتلون في أفغان وباكستان وكشمير والشيشان مع ذلك لم نسمع لحماس وألا غيرها صوت إلا قليل وافراد
الرجاء لا تتكلم وأتق الله في نقسك


أيها المسمى أبوسياف المهاجر ما كنت اعتقد ان تصل بك الجرأة لأن تنطق بكلام لا ينبغي ان يصدر من شخص يدعي العلم الشرعي وبقدرته الحكم على الناس هل هم مسلمون ام لا.
اتعرف من هو المفلس في الميزان الشرعي ارجع الى الى الحديث النبوي الشريف .
الرسول صلى الله عليه وسلم تلقى جميع انواع واصناف العذاب من قبل قريش -العذاب المادي والمعنوي- ومع ذلك صلى الله عليه وسلم لم يكن يلمزهم بهذه الاوصاف .
يقول الامام الشافعي رحمه الله -رأيي صواب عندي يحتمل الخطأ عند غيري ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب ،فإذا كان كلامي يخالف الصواب كما تظن فعلى الاقل يجب الرد بنوع من اللياقة كما ربانا الرسول الكريم.
شخصيا لا اريد اقناعك ولكن انشر ما اعتقد انه صواب لكل من يتصفح هذا الموقع الالكتروني الاسلامي لعلي اساهم في نشر الوعي بين المسلمين ليبتعدوا عن التطرف والتعصب الذي لا يجر على الاسلام الا الويلات والهلاك.
أما قولك اعتزالك النقاش فهذا يهمك ولا شأن لي به ،وانا بإذن الله تعالى سأستمر في التعليق على بعض المواضيع المطروحة للنقاش سعيا وراء تبيان الحق والله من وراء القصد.
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بهارات مشكلة ||| افضل شركة نقل عفش بالرياض ||| جامعة اسطنبول ||| جامعات اسطنبول ||| سيارة مع سائق في طرابزون ||| الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| بيع متابعين ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |