="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« القراءة الحَدَاثِيَّة للسنة النبوية "عرضٌ ونقد" | الروح والنفس | هل هناك مسلمون غير أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2010-11-27, 10:45 PM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,294
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم
قل هذا لله تعالى
(هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلآ)
ممتاز .. اعتقد ان هذي الاية كافية للرد على بحثك العلمي ..
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2010-11-27, 10:57 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,769
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
الحياة تعني التكاثر ، فالخلية الحية سميت حية لأنها تتكاثر وإلا فلا يوجد فيها حياة .
طيب بهذا المنطق فالخلايا العصبية خلايا غير حية، إذ أنها تكاثرت حينما كان الإنسان جنيناً وبعد اكتمال النمو لا تتكاثر، وإنما تموت.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
-المعنى الأول: النفس ككائن عضوي حي تنطبق عليه ظاهرة الموت وهي التي قال عنها سبحانه: (كل نفس ذائقة الموت). (آل عمران 185). وهذه النفس التي تموت يدخل تحت معناها كل الكائنات الحية بما فيها الإنسان: (الذي خلقا لموت والحياة). (الملك 2). وهذه النفس التي يمكن قتلها والتي جاءت في قوله: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق). (الأنعام 151). والنفس التي حرم الله قلتها هي النفس البشرية.
وهناك نفوس أحل الله قتلها كالأنعام والبهائم والأسماك…الخ.
وجاءت أيضا في قوله تعالى: (وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا). (آل عمران 145) وهذه النفس التي قال عنها: (وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله). (الحجرات 15). وقال عنها: (وإذا النفوس زوجت). (التكوير 7). هذه النفس التي نطلق عليها مصطلح الجسد العضوي المادي والذي ينتقل من حال الحياة إلى حال الموت والتحلل العضوي والتغير والفناء.
-المعنى الثاني: النفس الإنسانية فقط وهي النفس التي تتوفى . وهي مجموعة الأحاسيس والمشاعر وفيها الحب والكراهية والألم النفسي والراحة النفسية والسرور والعذاب وهذه التي قال عنها الله سبحانه وتعالى: (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى عن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). (الزمر 42) .
كل الآيات التي ذكرت تتحدث عن الموت، وأن النفس ستموت، فكيف صار لها معنيين؟
ثم كيف عرفت أن النفس في المعنى الثاني تمثل مجموعة الأحاسيس والمشاعر؟ إذ لا إشارة في الآية إلى ما ذكرت.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
وجاءت أيضا في قوله تعالى: (وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا). (آل عمران 145) وهذه النفس التي قال عنها: (وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله). (الحجرات 15). وقال عنها: (وإذا النفوس زوجت). (التكوير 7). هذه النفس التي نطلق عليها مصطلح الجسد العضوي المادي والذي ينتقل من حال الحياة إلى حال الموت والتحلل العضوي والتغير والفناء.
طيب سأسايرك قليلاً
كيف يكون الإنسان جاد بنفسه إن قتل شهيداً دون أن يتأذى بدنه؟
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2010-11-27, 11:02 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوسري الازدي مشاهدة المشاركة
ممتاز .. اعتقد ان هذي الاية كافية للرد على بحثك العلمي ..
أخي الكريم كيف هذا هل يعني أن النطفة والعلقة أموات؟
فالتراب هو المادة العضوية وغير عضوية (ميته) ثم أصبح خلية حية ومن تكاثر هذه الخلية إلى خلايا حية تكون الطفل الحي
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2010-11-27, 11:31 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
طيب بهذا المنطق فالخلايا العصبية خلايا غير حية، إذ أنها تكاثرت حينما كان الإنسان جنيناً وبعد اكتمال النمو لا تتكاثر، وإنما تموت.
ومن قال أن الخلايا العصبية لاتتكاثر
فرغم أن نمو الدماغ يتوقف في سن السادسة إلا أن ظهور التفرعات العصبية الجديدة يستمر باستمرار قدرتنا على التعلم واكتساب خبرات إضافية ، وكلما تعلم الإنسان أكثر خرجت من تلك الخلايا فروع أكثر تصل فيما بينها ( كالأخطبوط ). وبهذه الطريقة يتم الاحتفاظ بالمعلومات والخبرات المكتسبة في غابة من التفرعات والتقاطعات العصبية المجهرية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
كل الآيات التي ذكرت تتحدث عن الموت، وأن النفس ستموت، فكيف صار لها معنيين؟
ثم كيف عرفت أن النفس في المعنى الثاني تمثل مجموعة الأحاسيس والمشاعر؟ إذ لا إشارة في الآية إلى ما ذكرت.
أخي الكريم
إن هذه الأية توضح ذلك (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى عن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). (الزمر 42) .
فالنفس التي تتوفى هي الصور المدركة والأحاسيس واللذات والمشاعر ، حيث أن هذه الأمور لا تتحلل بالموت لأنها غير مادية، لذا ذكر لها “الوفاة” وذكر للنفس العضوية “الموت”.






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
طيب سأسايرك قليلاً
كيف يكون الإنسان جاد بنفسه إن قتل شهيداً دون أن يتأذى بدنه؟
لم أفهم مقصدك أخي الكريم؟
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2010-11-28, 05:19 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم
أنت خُلقت من تراب ولم تخلق من عدم
لا نحن لم نخلق من تراب !!!
ارجع إلى القرآن. نحن خلقنا من علقة. وكان هناك مراحل فى الخلق منذ أن يضع الرجل ماءه فى المرأة ( التلقيح ) ثم ( الإخصاب ) ثم العلقة والمشيج فأخبرنى تحديداً متى كان الإنسان ميتاً ومتى تم نفخ الروح فيه؟؟؟
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2010-11-28, 05:31 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم

الحياة تعني التكاثر ،
الحياة تعنى التكاثر؟؟؟
يعنى الله الحى تعنى المتكاثر؟؟؟
يا حلاوة!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم

الحياة تعني التكاثر ، فالخلية الحية سميت حية لأنها تتكاثر وإلا فلا يوجد فيها حياة .
سميت حية لأنها تتكاثر؟!
أم تتكاثر لأنها حية؟؟؟
طيب الطفل والعقيم حى ولا يتكاثر!!
ما هذا التفكير الساذج المضحك!!!
خخخ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
و نحن كنا مواداً عضوية وغير عضوية، ثم انتقلنا إلى خلايا حية ، ثم بعد الموت نعود مواداً عضوية ولا عضوية ، ثم في البعث نعود مادة حية من نوع آخر حيث لاتكاثر لأن هناك قوانين جديدة للمادة.
واضح انك لم تفهم سؤالى حتى الآن ساضعه أمامك مرة أخرى :

ما تفسيرك وتصورك لقوله تعالى كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) [ البقرة ]
كنتم أمواتاً فأحياكم ....!
كيف كنا أمواتاً؟
وكيف أحيانا؟
فهمت؟؟
الله يقول كنتم أمواتا هو يتحدث عن شئ ميت له وجود بدلالة كلمة كنتم التى تعبر عن الكيونة والوجود. يعنى فيه شئ موجود على الحقيقة قبل الحياة. وهذا الشئ ليس هو التراب وعناصر الأرض كما تزعم ، لماذا؟ لأننا لا نصف التراب بأنه نحن!!
أسهل عليك الأمر أكثر؟
ركز على عملية ما بعد الإخصاب متى يتم بث الروح فى الجنين فيحول من الموات إلى الحياة؟؟
بنص القرآن لابد أن يكون هناك مرحلة تبث فيها الروح. وهى التى يشير إليها ربنا بقوله كنتم أمواتا ولس لك أن تقول أن هذ المرحلة هى مرحلة التراب لأنه فى مرحلة التراب لا يمكن وصفنا بـ كنتم ذلك أن فى تلك المرحلة المتقدمة قد قال فيها رب العالمين وهو الذى خلقكم من تراب فدل على المصدرية أما الكينونة الحقيقية فهى التى أشار إليها بعد فى كنتم أمواتا !
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2010-11-28, 08:47 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,769
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
ومن قال أن الخلايا العصبية لاتتكاثر
فرغم أن نمو الدماغ يتوقف في سن السادسة إلا أن ظهور التفرعات العصبية الجديدة يستمر باستمرار قدرتنا على التعلم واكتساب خبرات إضافية ، وكلما تعلم الإنسان أكثر خرجت من تلك الخلايا فروع أكثر تصل فيما بينها ( كالأخطبوط ). وبهذه الطريقة يتم الاحتفاظ بالمعلومات والخبرات المكتسبة في غابة من التفرعات والتقاطعات العصبية المجهرية
لا إن الخلايا العصبية لا تتكاثر وإنما تنمو، وهذه حقيقة علمية، وإن كان بيننا طبيب فأرجو أن يوضح ذلك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم
إن هذه الأية توضح ذلك (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى عن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). (الزمر 42) .
فالنفس التي تتوفى هي الصور المدركة والأحاسيس واللذات والمشاعر ، حيث أن هذه الأمور لا تتحلل بالموت لأنها غير مادية، لذا ذكر لها “الوفاة” وذكر للنفس العضوية “الموت”.
انظر إلى الآية الأنفس المتوفاة نوعان، نفس الميت ونفس النائم، فالنفس المتوفاة التي قضى عز وجل بموتها يمسكها، والنفس المتوفاة التي قضى بقيامها يرسلها، فليس التفريق تفريق معنى وإنما التفريق تفريق حالة.
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2010-11-28, 01:32 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
الحياة تعنى التكاثر؟؟؟
يعنى الله الحى تعنى المتكاثر؟؟؟
يا حلاوة!!!
أخي الكريم
أنا أتكلم عن الخلايا الحية فهل الله خليه حيه حاشاه؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
سميت حية لأنها تتكاثر؟!
أم تتكاثر لأنها حية؟؟؟
طيب الطفل والعقيم حى ولا يتكاثر!!
ما هذا التفكير الساذج المضحك!!!
خخخ
أخي الكريم
يبدو أنك لم تفهم علي :)
أنا أتكلم عن الخلايا الحية ولا أتكلم عن الكائنات الحية
فالحياة بالنسبة للخلايا تعني التكاثر



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
واضح انك لم تفهم سؤالى حتى الآن ساضعه أمامك مرة أخرى :

ما تفسيرك وتصورك لقوله تعالى كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) [ البقرة ]
كنتم أمواتاً فأحياكم ....!
كيف كنا أمواتاً؟
وكيف أحيانا؟
فهمت؟؟
الله يقول كنتم أمواتا هو يتحدث عن شئ ميت له وجود بدلالة كلمة كنتم التى تعبر عن الكيونة والوجود. يعنى فيه شئ موجود على الحقيقة قبل الحياة. وهذا الشئ ليس هو التراب وعناصر الأرض كما تزعم ، لماذا؟ لأننا لا نصف التراب بأنه نحن!!
أسهل عليك الأمر أكثر؟
ركز على عملية ما بعد الإخصاب متى يتم بث الروح فى الجنين فيحول من الموات إلى الحياة؟؟
بنص القرآن لابد أن يكون هناك مرحلة تبث فيها الروح. وهى التى يشير إليها ربنا بقوله كنتم أمواتا ولس لك أن تقول أن هذ المرحلة هى مرحلة التراب لأنه فى مرحلة التراب لا يمكن وصفنا بـ كنتم ذلك أن فى تلك المرحلة المتقدمة قد قال فيها رب العالمين وهو الذى خلقكم من تراب فدل على المصدرية أما الكينونة الحقيقية فهى التى أشار إليها بعد فى كنتم أمواتا !
أخي الكريم
يقول تعالى : (كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُون )

والأن أسأل نفسي هذا السؤال: ماذا كان أدم وزوجه قبل أن يخلقا؟ الجواب بكل بساطة تراب
والتراب مادة ميته، إذا كان أدم وزوجه أموات

فكون أدم وزوجه لم يخلقا بعد (مازالا تراب) فهما أموات ونحن معهم (وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا) وبإحياء الله أدم وزوجه أدى إلى إحيائنا جميعا (فَأَحْيَاكُمْ)

فأدم وزوجه كانا من الأموات (تراب) وخلقهما الله من التراب (المادة الميته) فأصبحوا أحياء (خلايا حية)
فنحن عبارة عن كائنات حية تتألف من خلايا حية نشأت من خلية ملقحة مصدرها كائنات حيه والتي تتألف من خلايا حية ترجع للمصدر أدم وزوجه الذان خُلقا من تراب.
والتراب عباره عن مواد عضوية (مادة ميته) وهكذا كنا أموات (نسبتاً لأدم وزوجه) وأحيانا الله بخلق أدم وزوجه وتكاثرهما ثم سنموت وسنحيا يوم البعث.

وبالنسبة للروح فالروح ليست سر الحياة
فالنفس هي سر الحياة وهي كل كائن حي يتنفس ويحتاج إلى الأوكسجين، وهي التي يصيبها الموت. وهي مجموعة المعلومات والأحاسيس التي تشكل الأنا الإنسانية منذ الطفولة وحتى الموت مع وجود التغير البيولوجي للخلايا، وهي التي تتوفى

أما الروح هي العقل الذي يعقل به الإنسان الأشياء والأحداث وهو ما يميزه عن البهائم وهو مناط التكليف وهو نتاج نفخة الروح. وهذه النفخة عبر عنها باللغة، لأن اللغة هي حامل الفكر. فالبشر يمثل الوجود الموضوعي المادي للإنسان. والروح تمثل الوجود المدرك الواعي الإنساني للبشر والمعرفة والتشريع هي نتاج الروح وجاءت من الله مباشرة.
فالإنسان هو كائن بشري نفخ الله فيه من روحه، فتحول إلى كائن عاقل واعٍ، يستحق أن يخلف الله في الأرض، وحين يتجمع أفراد الإنسان تتشكل المجتمعات الإنسانية، أما الحيوانات فتتجمع في أسراب كالطيور أو في قطعان كالبهائم
أماالبشر فهو الجانب المادي للإنسان وهو كائن حي ينتمي إلى الفصيلة العليا من الكائنات الحية من الثدييات
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2010-11-28, 01:56 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
لا إن الخلايا العصبية لا تتكاثر وإنما تنمو، وهذه حقيقة علمية، وإن كان بيننا طبيب فأرجو أن يوضح ذلك.
أتمنى ذلك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
انظر إلى الآية الأنفس المتوفاة نوعان، نفس الميت ونفس النائم، فالنفس المتوفاة التي قضى عز وجل بموتها يمسكها، والنفس المتوفاة التي قضى بقيامها يرسلها، فليس التفريق تفريق معنى وإنما التفريق تفريق حالة.
أخي الكريم
(الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى عن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). (الزمر 42) .
أنا فهمت من الأية بأن النفس (ككائن عضوي حي) التي ماتت يتوفاها الله ويمسكها
والنفس(الأحاسيس والمشاعر) التي لم تمت (لأنها لاتموت فلذلك ذكر المنام) يتوفاها الله و يرسلها إلى أجل مسمى
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2010-11-29, 12:19 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,769
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
(الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى عن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). (الزمر 42) .
أنا فهمت من الأية بأن النفس (ككائن عضوي حي) التي ماتت يتوفاها الله ويمسكها
والنفس(الأحاسيس والمشاعر) التي لم تمت (لأنها لاتموت فلذلك ذكر المنام) يتوفاها الله و يرسلها إلى أجل مسمى
طيب اختلف الآن فهمي عن فهمك، فكيف سنصل سوياً إلى فهم موحد؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd