="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > القسم العام > حوارات عامة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« يزيد بن معاويه | ما عنوان خطبة الجمعة !! وماذا استفدت منها !!! (للمشاركة ... ) | ارباح شركات السلاح »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2011-03-18, 08:46 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي ما عنوان خطبة الجمعة !! وماذا استفدت منها !!! (للمشاركة ... )


الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله
نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
فخطبة الجمعة وصلاتُها شعيرةٌ من شعائر الإسلام الظاهرة، أوجب الله على المسلم
المكلَّف شهودَها بشروطِها التي بيَّنها أهل العلم - رحمهم الله -،
وهي شعيرةٌ عظيمة الشأن، جليلة المقاصد، عميقة التأثير<o:p></o:p>
فالحضور لأداء صلاة الجمعة وسماع الخطبتين قبلها واجب؛<o:p></o:p>
و حال المسلم عند خطبة الجمعة كحاله في الصلاة لا يتكلم ولا يكلم غيره
ولا يتشاغل بأي شيء عن سماع الخطبة والإنصات لها،
ومن أدلة ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: ((إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة أنصت
والإمام يخطب فقد لغوت)) رواه البخاري (934) ومسلم (1965)،
وقوله صلى الله عليه وسلم: ((من توضأ فأحسن الوضوء، ثم أتى الجمعة
فاستمع وأنصت غُفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام،
ومن مس الحصى فقد لغا)) رواه مسلم (1988).<o:p></o:p>
وخطبة الجمعة هي بمثابة درس أسبوعي حضوره لازم لكل مسلم
يتفقه في هذا الدرس في دينه فيعرف العقيدة ويتعلم الأحكام الشرعية،
وهذا هو هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمل أصحابه من بعده رضي الله عنهم،<o:p></o:p>
فمن هذا الباب اردت ان نكتب الفوائد من الخطب التي نسمعها
وهذا يقودنا الي الاستماع الجيد للخطبة والانصات لها <o:p></o:p>
حتي نخرج بفوائد عظيمه وارجو ان يكون ذلك كل جمعة ان شاء الله
<o:p></o:p>
وكذلك مساهمة في الخطبة اري ان يكتب الواحد منا ما يراه مناسبا
لخطيب الحي الذي هو فيه كاقتراح منه ويقدمه لخطيب الجمعة
حتي يسهم في نشر الخير فلعل الله ان ينفع به <o:p></o:p>
رد مع اقتباس

  #2  
غير مقروء 2011-03-18, 08:56 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

حضرت اليوم الخطبة في الحرم المكي
وكان الخطيب فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس
وكان موضوع الخطبة عن الائتلاف ونبذ الاختلاف
وكانت الفوائد التي استفدتها من الخطبة كالاتي :-

1 / الوصية بتقوي الله <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
فانفس ما يوصي به هي تقوي الله قال تعالي ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ
وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) ال عمران (102) <o:p></o:p>
2/ من امعن النظر في افاق التاريخ واستقراء احوال الامم ....
علم ان ما اصابها من التشرزم او الفناء والهلكة ... انما سببه طاغمة دهياء
و هي بريد الشقاق والفساد ....ومطية القلاقل والكساد ...
تلكم هي صفة التنازع والشقاق والتخالف والافتراق ...
ما دخلت في مجتمع الا مزقته شزر مزر.. واصبح عبرة لمن اعتبر ...<o:p></o:p>
وقد اناخت هذه الرزية بديار الاسلام فعلي المسلمين ان يتحدوا ويتراحموا
فالاسلام امر بالاعتصام بحبل الله وعدم التفرق
قال تعالي (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ
فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )( 103 ال عمران )<o:p></o:p>
فالاتحاد فيه المحبة والوئام <o:p></o:p>
3/ لو انقادت الامة ...للإتلاف ...ونبذت الاختلاف .. واستمسكت بالحق ...وانقادت للدين <o:p></o:p>
فازت بالحسنيين ولم ينل منها المتربصين <o:p></o:p>
قال رسولُ الله صلي الله عليه وسلم : ((لن تجتمعَ أمّتي على ضلالة،
فعليكم بالجماعة، فإنّ يدَ الله على الجماعة))( صحيح سنن الترمذي)<o:p></o:p>
4/ قال تعالى { وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ
وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) آل عمران <O:P></O:P><o:p></o:p>
سبب التنازع و الضياع البعد عن شريعة رب العالمين قال تعالي <o:p></o:p>
(إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين
الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيراً "9")الاسراء <o:p></o:p>
5/ في هذه المرحلة العصيبة من التنصل عن الجماعة والتنزع
لزم استقراء الاحداث ودقة الموازنة وتعريف منهج الوسط والاعتدال
وان يربي شباب الامة علي الوسطية والاعتدال وعلي التالف والحوار ونبذ الاختلاف<o:p></o:p>
والالتفاف حول الكتاب والسنة بفهم سلف الامة <o:p></o:p>
قال الله تعالى : وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ
وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ
وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً )83( النساء )<o:p></o:p>
الخطبة الثانية <o:p></o:p>
6/ لما كانت بلاد الحرمين حرسه الله لها مكانة عظيمة كاد لها المتربصين
والحاسدين وارادو لها الفوضي والفتن <o:p></o:p>
ولكن خابوا وخسروا فمنهج هذه البلد الاعتصام بالكتاب والسنة
والسمع والطاعة لولاة الامور ولزوم الجماعة <o:p></o:p>
ولهذا البلد خصائصه ومميزاته <o:p></o:p>
7/ المسلم الصالح يقتضيه صلاحه الوفاء للوطن والصدق في السر والعلن
و البعد عن مظاهر الفوضي من مظاهرات بدعية مسيرات تخريبية واعتصامات غوغائية
وتجمعات فوضوية وبيانات تحريضية <o:p></o:p>
8/ بحمد الله انقشعت دعواتهم وبان باطلهم وفتنتهم
واظهر المجتمع الالفة والائتلاف وكان شعار المجتمع <o:p></o:p>
اللحمة والتلاحم عدتنا زمن الفتن والملاحم <o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2011-03-25, 05:20 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

(خطبة اليوم 20 ربيع الثاني / 1432 هـ
حضرتها بالمسجد بجوار منزلنا وكانت عن

( حب الوطن )
والفوائد التي استفدها من الخطبة كانت كالاتي
1/ الوصية بتقوي الله فهي زاد المسافر اليه وستر الوافد اليه

2/ ابتلي النبي صلي الله عليه وسلم بفراق وطنه
فعندما اذن الله له بالهجرة نظر الي مكة وقال (ما اطيبك من بلد واحبك الي
ولولا ان قومك اخرجوني ما سكنت غيرك) (1 )


3/ دعا النبي صلي الله عليه وسلم بتحبيب المدينة اليهم
لما علم صلي الله عليه وسلم انه سيبقي بعيدا عن مكة دعا النبي صلي الله عليه وسلم فقال اللهم حبب الينا المدينة كحبنا مكة او اشد.. ) (2 ) فصارت المدينة محبب
الي النبي صلي الله عليه وسلم
وعن أنس بن مالك ( أن النبي) صلي الله عليه وسلم )كان إذا قدم من سفر فنظر إلى جدران المدينة أوضع ناقته إن كان على دابة حركها من حبها ) أخرجه البخاري ، قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري
(وفي الحديث دلالة على فضل المدينة وعلى مشروعية حب الوطن والحنين إليه(
4 / لم ينسي النبي صلي الله عليه وسلم مكة
فقد كان يسال عنها عند قدوم احد المهاجرين منها



5 / قرن الله حب الوطن بحب النفس
قال تعالي {ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا} (النساء 66 )
وربط سبحانه بين والوطن والدين ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) الممتحنة (8 )




6/ حب الوطن حب فطري وغريزي
فحين ينشئ الانسان في بلد فان غريزته وفطرته تدفعه الي حب وطنه والدفاع عنه والزود عنه
وهذا الشعور لا يناقض الدين فتعاليم الاسلام تحسه علي حب الوطن
فلا تضارب بين الانتماء للوطن والانتماء للاسلم فدائرة الاسلام اوسع
7/ لا بد ان نربي انفسنا وابناءنا علي استشعار فضل الوطن

وتعلم رد الاحسان وحبنا لوطننا وطاعة ولاة امره والحرص علي مكتسباته والنصيحة له وتقدير علمائه والاسهام في كل ما يؤدي الي رفعته
فهو واجب الجميع دينا
كما يجب الوقوف في وجه من يريد الاخلال بامن الوطن والافساد فيه
الخطبة الثانية
8/ كان من دعاء النبي اللهم اني اعوزك بك من الخيانة ( 3 )
وصور الخيانة للوطن كثيرة ولا تفسدوا في الارض بعد اصلاحها
المرابي والمرتشي والفاسد اداريا وغيرها من صور الخيانة للوطن

1 / الحديث عند الترمذي
فعن ابن عباس أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:
"ما اطيبك منبلد وأحبك إلي ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك"

وصححه العلامة الألباني

2/ رواه البخاري بلفظ (
لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وعك أبو بكر وبلال ، فكان أبو بكر إذا أخذته الحمى يقول : كل امرئ مصبح في أهله * والموت أدنى من شراك نعله . وكان بلال إذا أقلع عنه الحمى يرفع عقيرته يقول : ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة * بواد وحولي إذخر وجليل . وهل أردن يوما مياه مجنة * وهل يبدون لي شامة وطفيل وقال : اللهم العن شيبة بن ربيعة ، وعتبة بن ربيعة ، وأمية بن خلف ، كما أخرجونا من أرضنا إلى أرض الوباء . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الله محبب إليناالمدينة كحبنا مكة أو أشد ، اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا ، وصححها لنا ، وانقل حماها إلى الجحفة . قالت : وقدمنا المدينة وهي أوبأ أرض الله ، قالت : فكان بطحان يجري نجلا ، تعني ماء آجنا .

3/ لفظ الحديث " اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع ومن الخيانة فإنها بئست البطانة" رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه . وقال الشيخ الألباني : حَسَن .
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2011-03-25, 05:22 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

واحببت ان اضيف اضافة بسيطة علي موضوع الخطبة عن حب الوطن



اولا حب الوطن كما ذكر الشيخ حب فطري طبيعي
وهذا القدر يشترك فيه المسلم والكافر فكلٌّ يحبُّ وطنه كحبِّه لنفسه وماله وأهله ، وهذا لا يمكن أن يكون من لوازمالإيمان ، لأنَّه غريزيٌّ في الإنسان ، وقد فطر الله عليه المخلوقات ، فالإبل تحنُّإلى أوطانها والطُّيور تحنُّ إلى أوكارها وهكذا كلُّ نفس مخلوقة ، يقول شيخ الإسلامابن تيمية رحمه الله
:" والنَّفس تحنُّ إلى الوطن إذا لم تعتقد أن المقام به محرم أو به مضرَّة أو ضياع دنيا "
[( " المجموع " 27/463) ]


ثانيا وهناك ما يتميَّز بهالمسلم عن الكافر وعن الحيوان
وهو أنَّه يجتمع في المسلم الحبُّ الفطريُّ الغريزيُّ والحبُّ الشَّرعيُّ ، باعتبار أنَّ حبَّه لوطنه نابعٌ من أنَّأرضه موطنٌ لإقامة أكثر الشَّعائر كالجمعة والجماعات والأذان وغير ذلك ،ومن حبِّالعلم وإن كان ضئيلاً الَّذي يكتسبه المسلم فيه ،ومن حبَّ اجتماع المسلمين وتنظيمأمورهم لعمارة الأرض على ترابه ، ومن حبِّ الأهل والأقارب والجيران وما يتولَّد منذلك من الطَّاعات والقربات كَبرِّ الوالدين وصلة الأرحام وكفالة الأيتام والإحسانإلى الجيران ونحو ذلك .
فحبُّ الوطن الإسلامي مشروع، ولا يجوز لمسلم أن يتنكَّرله بحجَّة عدم ثبوت ما يفيد ذلك باللَّفظ الصَّريح أو المعني الصَّحيح، فقد جاء مننصوص الشَّرع ما يدلُّ على أنَّ حبَّ الوطن مشروع، ومحبُّه مأجور غير مأزور إذااحتفت بهذا الحبِّ عوامل القيام بالطاعة الله وعبادته وعمارة أرضه والإحسان إليخلقه .
وقد أشار العلاَّمةالمناوى في لَفْتَةٍ بديعة إلى حبِّ الأوطان عند شرحه لقول النَّبي صلي الله عليهوسلم :" إذَا قَضَى أَحَدُكمْ حَجَّهُ فَلْيُعَجِّلِ الرُّجَوعَ إِلَى أَهْلِهِ، فَإِنَّهُ أَعْظَمُ لأَجْرِهِ "
[ صحيح الجامع (734)] .
قال رحمه الله :" "فَلْيُعَجِّلِ" أي فليسرع ندبًا ، " الرُّجَوعَ إِلَى أَهْلِهِ" أي وطنه وإن لم يكن له أهل " فَإِنَّهُ أَعْظَمُ لأَجْرِهِ" لِما يدخله على أهله وأصحابه من السُّرور بقدومه لأنَّ الإقامة بالوطن يسهل معها القيام بوظائف العبادات أكثر من غيرها ، وإذا كان هذا في الحجِّ الَّذي هو أحد دعائم الإسلام ،فطلب ذلك في غيره من الأسفار المندوبة والمباحة أولى .... وفيه ترجيح من الإقامة على السَّفر غير الواجب : اهـ .
["من فيض القدير "(1/418)]


ثالثا حبُّ الوطن المفعم بالإيمان والمشبَع بالتَّفاخر به والاعتزاز به حقًا وصدقًاإنَّما يكون بالحفاظ على أَمْنِه وسلامته،
والابتعاد عن ترويع أهله وإشاعة القتلوالنَّهب والفوضى وجميع الإفساد في رُبُوعه تحت أيِّ غطاء كان ، ويكون بنبذالعصبيَّات والنَّعرَات والتَّحزُّبات الَّتي تسعى إلى تَفْرِقَتِه وتشتيته ،وتَحُول دون اجتماعه ووحدته ، ويكون بلوزام جماعة المسلمين المنتظمة تحت لواء وليِّالأمر ، والانضمام في سِلْكِها والاجتماع على كلمتها وعدم التَّشجيع على مفارقتهاوشقِّ عصاها ومخالفة سبيلها والإفْتِيَاتِ عليها ، ويكون بطاعة من أوكل له تسييرشؤون الأمّة وإعانته على ما حمل القيام به وجمع الكلمة عليه ، وردِّ القلوبالنَّافرة إليه ، والدُّعاء له ولأعوانه بالصَّلاح والتَّوفيق والسَّداد ، كما يكونحبُّ الوطن باستغلال خيراته وثرواته وصيانتها من عبث المفسدين وخدمة أرضه ومن عليهامن العباد والممتلكات والمكاسب والإنجازات ، ليستغني عن غيره ، ويعظم في عين أعدائهالطَّامعين فيه ، والسَّعى به نحو الأكمل والعيش الأفضل إذ ليس من شرط الوطن أنيكون كاملاً لا نقصَ فيه ، هذا أمر مستحيل لكن حسبنا القرب من الكمال والتَّقدُّمنحو الأحسن


رابعا صاحب الدور الأول في تأصيل الانتماء للوطن ومحبته المحبة الشرعية لدى الناشئة، فهي الأسرة،
التي فيها نشأ ونمى وترعرع، فعليها الحمل الثقيل والعبىء الأكبر في تلقين الأبناء الألفة، والولاء لهذا الوطن، أو ذاك.
وكما أن محبة الأوطان مشروعة، إلا أن الغلو في محبتها ـ كما يفعله الإِفْرِنْج ومن تشبه بهم من العرب والمسلمين ـ، لا تجوز، بل هي وثنية.
فنحن أمة وسطاً في جميع جوانب الدين، بل نحب وطننا حباً شرعياً، يكون تحت مظلة محبتنا لديننا،


خامسا اقوال العلماء في هذه المسالة


سئل الإمام العلامة عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ:
يبالغ البعض بالقول أن كلمة الولاء للوطن من التوثين في بلد إسلامي يدين أهله بالولاء لله فما ترون سماحتكم في ذلك؟


جواب: الواجب الولاء لله ولرسوله بمعنى أن يوالي العبد في الله ويعادي في الله
وقد يكون وطنه ليس بإسلامي فكيف يوالي وطنه
أما إن كان وطنه إسلاميا فعليه أن يحب له الخير ويسعى إليه لكن الولاء لله لأن من كان من المسلمين مطيعا لله فهو وليه ومن كان مخالفا لدين الله فهو عدوه وإن كان من أهل وطنه وإن كان أخاه أو عمه أو أباه أو نحو ذلك فالموالاة في الله والمعاداة في الله.
أما الوطن فيحب إن كان إسلامياً وعلى الإنسان أن يشجع على الخير في وطنه وعلى بقائه إسلامياً وأن يسعى لاستقرار أوضاعه وأهله وهذا هو الواجب على كل المسلمين
نسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين التوفيق والهداية وصلاح النية والعمل.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه. ا.هـ. "مجموع الفتاوى والمقالات" (9/317).




قال العلامة محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ:


"حب الوطن إن كان إسلامياً؛ فهذا تحبه لأنه إسلامي، ولا فرق بين وطنك الذي هو مسقط رأسك، أو الوطن البعيد عن بلاد المسلمين، كلها وطن إسلامي؛ يجب أن نحميه".


"

شرح رياض الصالحين" (1/57)، وفي طبعة (1/46).


وقال العلامة صالح الفوزان ـ حفظه الله ـ في معرض رده على احد الكتاب:
أما حب الوطن: إذا لم يتعارض مع الدين؛ فهو أمر طبيعي فطري لا لوم فيه.
كما قال الشاعر:
كم منزل في الأرض يألفه الفتى وحنينه أبداً لأول منزل
بل إن الدفاع عن أوطان المسلمين إذا داهمها الأعداء فرض على كل من يستطيع ذلك، بل إن حب الوطن إذا كانت له قدسية شرعية فإن حبه عبادة، كمحبة مكة والمدينة شرفهما الله، لكن إذا تعارض حب الوطن مع أمر من أمور الدين كالهجرة والجهاد في سبيل الله فإن تقديم حب الوطن على الجهاد والهجرة أمر محرم شديد التحريم.. قال الله تعالى: ]إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَئِكَ إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ_مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيراً الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ فَأُوْلَئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ_يَهْتَدُونَ سَبِيلاً اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً[.
ولذلك خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة مهاجراً إلى المدينة وهي أحب البقاع إليه، وهاجر إبراهيم عليه السلام من أرض العراق التي هي موطنه الأصلي إلى أرض الشام ومكة ]وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي[ .المصدر:جريدة الجزيرة عدد (11989).


وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين،،،،،،

رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2011-03-25, 08:27 PM
الصورة الرمزية يعرب
يعرب يعرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-12
المكان: دار الاسلام
المشاركات: 7,661
يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب يعرب
افتراضي

احسن الله اليك موضوع طيب

تسجيل متابعه

رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2011-04-01, 05:24 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

بارك الله فيك ِ وجزاكِ الله خيرا
اما خطبة الجمعة اليوم 27 / ربيع الثاني 1432 هـ
فكانت بعنوان (ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر اليهم ....
والفوائد التي استفدها من الخطبة كانت كالاتي

1/ الوصية بتقوى الله عز وجل قال تعالي
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )( ال عمران 102)
اتقوا الله بلزوم الاستقامة والمداومة علي العمل الصالح والرغبة اليه <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
ودعائه بصلاح الدين والدنيا واستقيمو علي شرع الله وعلي سنة النبي صلي الله عليه وسلم
<o:p></o:p>
2/ الدين الاسلامي دين شامل كامل
أوضح كل صغيرة وكبيرة من شؤن حياتنا ومعادنا ففي كل شئ حكم الهي وسنة نبوية ففي كل شئي بيان واضح لما هو الصالح والطالح فلم يترك المسلم هملا غفلا يفعل ما تهواه نفسه بل بين له بيان واضح وتركنا النبي صلي الله عليه وسلم علي المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك <o:p></o:p>
3/ حديث عظيم
يبين شيئ مما ينبغي للمسلم الحذر منه ومن الجراءة علي الله فعن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال ( ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر اليهم رجلا حلف علي سلعة وهو كاذب لقد اعطي بها اكثر مما يعطي ورجل حلف علي يمين كاذبة بعد العصر ليقتطع بها مال امرئ مسلم ورجل منع فضل مائه فيقول الله اليوم امنعك فضلي كما منعت فضل مالم تعمل يداك ) رواه البخاري ومسلم <o:p></o:p>
وفي رواية ( ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم )
<o:p></o:p>
4/ في هذا الحديث نري الوعيد الشديد
وهذا الوعيد جاء ايضا جاء في قوله تعالي ( إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَيَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)[ آل عمران : 77]<o:p></o:p>
5/ هذه اربع عقوبات تجعل بدن المسلم يقشعر خوفا من عقاب الله عز وجل
وهؤلاء الثلاث اولهم رجل حلف علي سلعة وهو كاذب والحقيقة هذه الامر منتشر بين الناس للاسف الشديد <o:p></o:p>
وهذا الامر كذب علي الله وكذب علي الناس وعدم تقدير لاسم الله واستعمال لاسم الله في غير محله <o:p></o:p>
وامتهانا للحلف بالله<o:p></o:p>
6 / اما اذا كانت الايمان صادقه لا يكذب فيها !!
يستعمل فيها كلمة والله او ورب الكعبة يستعملها في حطام الدنيا وفي البيع والشراء وعقد الصفقات هذه الايمان يقول فيها النبي صلي الله عليه وسلم <o:p></o:p>
( منفقة للسلعة ممحقة للبركة ) ينبغي ان يعظم ذكر الله فهذا ليس من مواضع ذكرالله في البيع والشراء <o:p></o:p>
وان يستشعر السلم من هو الذي يذكره وما قيمة القسم بالله سبحانه وتعالي <o:p></o:p>
7/ الثاني (رجل حلف علي يمين كاذبة بعد العصر ليقتطع بها مال امرئ مسلم ) <o:p></o:p>
والعلماء وقفوا عند لفظ بعد العصر وقفات فمنهم من قال ان ذلك وقت وختام اعمال الرجل فالناس كانوا يعملون من الصباح الي المغرب فختم اعماله بهذا الجرم العظيم <o:p></o:p>
وبعضهم قالوا لم ينتبه الي انقضاء النهار لدلالته علي انقضاء الدنيا ولم يذكره ذلك بانتهاء الدنيا فحلف بالله كاذبا <o:p></o:p>
قال الخطابي رحمه الله : خص وقت العصر بتعظيم الإثم فيه ، وإن كانت اليمين الفاجرة محرمة في كل وقت ، لأن الله عظم شأن هذا الوقت بأن جعل الملائكة تجتمع فيه وهو وقت ختام الأعمال ، والأمور بخواتيمها فغلظت العقوبة فيه لئلا يقدم عليها تجرؤا ،
فإن من تجرأ عليها فيه اعتادها في غيره ) أ.هـ
فاقتطاع مال المرء المسلم جرم عظيم اما ان تحلف فانضم الي هذه الجرم جرم اخر فاستحق هذه العقوبات <o:p></o:p>
8/ الثالث رجل منع فضل مائه فيقول الله اليوم امنعك فضلي كما منعت فضل مالم تعمل يداك
وفي رواية مسلم (ورجل في فلاة ) فهذا الرجل عنده ماء يكفيه وراي رجلا يحتاج الي هذا الماء فمنعه منه شحا وبخلا وهو <o:p></o:p>
لا سبب له في ايجاده فالماء نعمة من الله سبحانه وتعالي فلا تستطيع قوة في الارض ايجاد الماء <o:p></o:p>
وهذا يدل علي عظيم فضل الله {قال الله تعالي (و جعلنا من الماء كل شيئ حيأفلا يؤمنون }( الأنبياء : 30 )) فجعل الله الماء والهواء من الاشياء المشاعة <o:p></o:p>
فهذا الرجل الذي منع فضل مائه يقول الله له يوم القيامة ( اليوم امنعك فضلي كما منعت فضل مالم تعمل يداك )<o:p></o:p>
وهذه العقوبة اضافة الي العقوبات المذكورة في الحديث <o:p></o:p>
9/ فيبغي للمسلم ان يحسن الي عباد الله
فيحسن الله اليه في الدنيا والاخرة <o:p></o:p>
( فمن يسر علي معسر يسر الله عليه في الدنيا والاخرة )<o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2011-04-01, 06:17 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

خطبة اليوم كانت بعنوان : مواقف إيمانية مع الأحداث الجارية.
أما عن الاستفادة فهذه يُسأل عنها المستمعون!!
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2011-04-01, 06:55 PM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,294
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

جزاك الله خير اخي.. خطبة اليوم الاولى عن الحسد واثارة في المجتمع وعلى صلة الارحام ..والثانية هي فضل ولاة الامر والعلماء ووجوب احترامهم والوقوف معهم والرد على من خالفهم ..جزاة الله خير
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2011-04-08, 06:46 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
خطبة اليوم كانت بعنوان : مواقف إيمانية مع الأحداث الجارية.
أما عن الاستفادة فهذه يُسأل عنها المستمعون!!
بارك الله فيك الشيخ ابو جهاد وزادك الله فضلا و علما وعملا
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2011-04-08, 06:48 PM
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد غير متواجد حالياً
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-25
المشاركات: 1,492
فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد فتح الرحمن احمد محمد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوسري الازدي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير اخي.. خطبة اليوم الاولى عن الحسد واثارة في المجتمع وعلى صلة الارحام ..والثانية هي فضل ولاة الامر والعلماء ووجوب احترامهم والوقوف معهم والرد على من خالفهم ..جزاة الله خير
بارك الله فيك اخي الدوسري
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd