="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2011-05-27, 06:52 AM
المستبصر بالقرآن المستبصر بالقرآن غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-26
المشاركات: 38
المستبصر بالقرآن
افتراضي فليكن زملاء...زملاء!

الزميل : غريب مسلم

ردا على :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
أهلاً بك من جديد.
فما المانع من أن يكون من أحد وظائفه ذكر الوعيد في من كذب متعمداً عليه صلى الله عليه وسلم؟
لأن الأمر الإلهى واضح في الآية بأن القرآن هو أداة ومصدر ونص التذكرة والوعيد .... مما لا حاجة لذكره مرة أخرى أن الرسول الله(صلى الله عليه وسلم) يطيع أمر الله ولا يحيد عنه

- فهل لك بآية تأمر النبي(صلى الله عليه وسلم) بالتذكره من مصدر آخر؟؟

-بالتأكيد لا يوجد وإلا ما سمي القرآن ((كتاب فيه ذكركم))
في قوله تعالى ( لقد أنزلنا إليكم كتاب فيه ذكركم أفلا تعقلون ) 10 الأنبياء

وقوله تعالى :
( واوحي الي هذا القرآن لا نذركم به ... ) سورة الأنعام (19))


- وهذا هو الدليل على أن الرسول (ص) لم ينطق بهذا الحديث المنسوب إليه.


وإن كنت تريد حديث لرسول الله قطعي ويقيني , فإليك التالي:

قال رسول الله(ص) : "إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم" صدق رسول الله(ص)

وهذا غير الآية الكريمة : ( قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم (الأنعام 13 )

أي أن هذا الحديث الشريف ليس خاضع لأمر التلاوة , بل هو تصديقا للآية وصدوع لرسول الله(ص) لأمر ربه جل جلاله بأن يقول ما قاله,وبذلك يتأكد لك أن الرسول لا ينطق في أمر الدين إلا عن وحي أو بوحي .....


أما الزميل التل

فأنا أعترف بالكفر ,,,, وهو أمر هام قد قدمه الله على الإيمان في قوله تعالى : ((فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم )) سورة البقرة

وأنا لا ألف ولا أدور

أسأل أسألة مباشرة تحصل على الجواب بإذن الله

لكن _وقبل أن تسأل_ أرجوا أن تتحاور بالعقل كأساس مشترك للحوار من بعد كتاب الله

-------------------------------------------------------------

((وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على اللذين لا يعقلون)) (يونس 100)

***هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين***
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2011-05-27, 07:14 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

وقعت في التناقض أيها المستبصر ومع ذلك لم تجب على سؤالي.
أنت من قال في المشاكة رقم 5 أن للرسول صلى الله عليه وسلم مهام متعددة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
3-بالطبع للرسول مهام أصلية موكلة به كالبلاغ و التذكرة كما جاء بالآيات : (...فذكر إنما أنت مذكر..) و (...ما على الرسول إلا البلاغ المبين..)
ومهام فرعية إما مشتقة من الكتاب لا ضير في عدم حفظها من قبل الله(عز وجل) وذلك لأنها مشتقة ومستنبطة من الكتاب , وبالتالي إن ضل الناس يمكن للمستنبطين منهم أن يستخرجوا الحكم تارة أخرى
وهناك مهام إنتهت ولا ترد في الكتاب الذي بحوزتنا الآن لأنها من الآيات المنسية المنسوخة والتي استبدلت بخير منها
كأمر الله للرسول باستقبال المسجد الأقصى...
فأنت هنا ذكرت مجموعة من المهام، ولا يهمني حالياً تقسيمك لها، لكنك بعد ذلك حصرت مهمة التذكرة في القرآن الكريم، فما الدليل على هذا الحصر؟
فهل قال الله سبحانه وتعالى (فذكر بالقرآن فقط من يخاف وعيد)؟
موضوعك كله قائم على "فقط" هذه، فهلا بينت لنا من أين استنتجت أنها موجودة ضمنياً؟
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2011-05-27, 07:50 AM
المستبصر بالقرآن المستبصر بالقرآن غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-26
المشاركات: 38
المستبصر بالقرآن
افتراضي

يا زميلى العزيز :

1- القرآن يكمل بعضه بعضا عند استنباطه ففي قوله تعالى : ( فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما ( 114طه ) )

-وطبعا العجلة ليست في الحفظ فقط , قال تعالى : ((لا تحرك به لسانك لتعجل به - إن علينا جمعه وقرآنه - فإذا قرأناه فاتبع قرآنه - ثم إن علينا بيانه)) القيامة (15-19)
الحفظ والجمع والتبيان ..... فالتبيان لا يحدث إلا من بعد إنقضاء كامل الوحي ليفسر الكتاب بعضه, ولذلك أعقبها الحق تعالى بـ : ((وقل رب زدني علما))

2- الحصر ليس فى مهمة التذكرة_موضع النقاش_ بل أن الحصر في أداة التذكرة وهي القرآن

ولم يقل الله القرآن (فقط) لكن لم يأمر بغيره , بل وأمر رسوله الكريم أن : ((فاتبع قرآنه)) فمن أين لرسول الله(ص) الرخصة بأن يستعمل غير القرآن , خاصة وأن الله(عز وجل) يأمره بقل (كذا), مما يعني أن كل ما يلفظ به _في أمر الدين_ لا يخرج عن نص أو تطبيقا له , ومسألة التطبيق لا تنطبق على الحديث المنسوب <<من كذب عني...>> لأن الأمر في الآية واضح ومباشر ولا لبس فيه ولا تطبيق له إلا به....

وحتى وإن أراد الرسول(ص) أن يصيغه بشكل آخر , يجد أن ذلك يتنافى مع تصديقه بالآيات :

قال تعالى : ((أحسن الحديث كتابا))(الزمر 23)

صدق الله العظيم


-------------------------------------------------------------

((وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على اللذين لا يعقلون)) (يونس 100)

***هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين***
تعديل / حذف المشاركة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2011-05-27, 09:41 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

أهلاً بالمستبصر من جديد
أمر الله سبحانه وتعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بالتذكرة بالقرآن الكريم، لكن هل أغلق الله سبحانه وتعالى الباب أمام شيء آخر؟ الجواب لا، إذن فمن له أن يدخل هذا الباب؟
وحتى نفهم الأمر بشكل أوضح، دعني أولاً أقسم البشر منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قيام الساعة، وهم على نوعين:
1- رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو ليس كأحد من البشر، فهو وحده الذي علمه الله وأيده بالوحي قال تعالى وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ * [النجم:3-5]، وهو وحده من أمر الله سبحانه وتعالى بطاعته طاعة مطلقة، قال تعالى وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ [التغابن:12]، وهو وحده من ربط طاعته بالهداية، قال تعالى قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ [النور:54]، وهو وحده من ربط قبول الأعمال بطاعته، قال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ [محمد:33]، وهو وحده من أمر عز وجل برد الأمر المتنازع عليه إليه وحده، قال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا [النساء:59]، وعليه فرسول الله صلى الله عليه وسلم ليس كأحد من البشر.
2- باقي البشر، وهم لم يؤيدوا بوحي ولم نؤمر بطاعتهم الطاعة المطلقة، وهذا لا يتنافى مع تزكية القرآن الكريم (وكذلك السنة النبوية) للصحابة في مواطن عديدة، فالله حينما يقول أنهم صالحون لا يعني هذا أنه أيدهم بوحي أو أمر بطاعتهم طاعة مطلقة.
مما سبق وبالعودة إلى أمر الله سبحانه وتعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بالتذكرة بالقرآن الكريم، وعدم أغلاق الباب أمام شيء آخر، نجد أن الشيء الوحيد الذي له أن يدخل هذا الباب، هو قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله وإقراره، وبكلمة أخرى فهو السنة النبوية المطهرة.
إذن حتى الآن لا يوجد دليل قرآني ولا عقلي في حصر التذكرة بالقرآن الكريم، ووجدنا أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم هو الشخص الوحيد المتميز عن غيره من البشر وبدليل القرآن الكريم، وأنت تفضلت وقلت سابقاً أن القرآن يكمل بعضه بعضاً.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2011-05-27, 10:38 AM
المستبصر بالقرآن المستبصر بالقرآن غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-26
المشاركات: 38
المستبصر بالقرآن
افتراضي الرد

الزميل العزيز غريب مسلم


1 - أما في قولك :

أمر الله سبحانه وتعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بالتذكرة بالقرآن الكريم، لكن هل أغلق الله سبحانه وتعالى الباب أمام شيء آخر؟

- وأقول لك الجواب هو نعم..

- فالله(عز وجل) ذم من يشرع في الدين ما لم يأذن به هو سبحانه ...

قال تعالى : ((أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم )) الشورى(21)

- ولاحظ قوله تعالى (ما لم يأذن) وليست <من لم يأذن له> فهي تعني أن التشريع يجب أن يرتبط موضوعه بإذن من الله وليس الإذن عام للشخص ولو كان نبي,

قال تعالى محذرا رسوله(ص) والمؤمنين: ((ولو تقول علينا بعض الأقاويل ( 44 ) لأخذنا منه باليمين ( 45 ) ثم لقطعنا منه الوتين ( 46 ) فما منكم من أحد عنه حاجزين ( 47 ) وإنه لتذكرة للمتقين ( 48))(الحاقة )

- ومثال للإذن قوله تعالى : ((أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ( 39 ) الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ...))(الحج 39)



2- في استشهادك بآية : (وما ينطق عن الهوى) ترد عليك نفس الآية (إن هو إلا وحي يوحى) ألا وهو القرآن , وإن كنت تعرف غيره أفدني.....

3-أما في الآيات : قال تعالى ((وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))

قال تعالى ((قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))

- يا أخي الآيات واضحة..... البلاغ بماذا؟؟؟؟ القـــــــــرآن طبعا........ وهل تعرف غيره!

4- وفى الآية : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا

فأسمح لي رد السؤال بسؤال_مؤقتا_ قال تعالى : ((واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل.....)) ( الأنفال 41)

- السؤال هو : من بعد وفاة الرسول لمن يذهب نصيبه في الغنائم؟

- طبعا رد الشيعة هو آل البيت طبعا _ لكن الآيات واضحة لأنها لم تقل (...فإن لله خمسه ولمحمد) بل جاءت بصفته رسول , وهي صفة موقوفة لا تشمل إنسان من بعده ... فيسقط حكمها
بطبيعة الحال.......أم لك رأي آخر!

- وأخيرا لا ترد الآية بآيه وكأن الكتاب يناقد بعضه , بل تأتلف الآيات معا لتوضح الحكم والشرع والديــــن , كقوله تعالى : ((...إنه لا يحب المعتدين)) (الأعراف 55)

- ثم يأتى البعض ليبرر ما سمي بـ(الفتوحات) تحت آية : ((فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم ( 5 التوبة 5)) ليبرر العدوان دون وجه حق

- لأنه يجعل الله_تعالى الله علوا كبيرا_ مزاجي كالبشر ... لا يحب المعتدين تارة .. ويأمر بالعدوان تارة أخرى تحت أى ذريعة..

هؤلاء من حق عليهم قوله تعالى : ((الذين جعلوا القرآن عضين )) (الحجر91) - وعضين أي أجزاء

ولا يشترط في التعضين الكفر بآيات , فكما نرى يكفي إقصائها عن التأويل , ليشرع من يشرع ما لم يأذن به الله


-------------------------------------------------------------

((وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على اللذين لا يعقلون)) (يونس 100)

***هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين***
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2011-05-28, 08:00 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

مرة أخرى أهلاً بالمستبصر من جديد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
- فالله(عز وجل) ذم من يشرع في الدين ما لم يأذن به هو سبحانه ...
قال تعالى : ((أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم )) الشورى(21)
بل أقول حرّم الله سبحانه وتعالى أن يشرع أحد شيئاً من دون إذنه، لكن على ما يبدو أنك لم تقرأ الفرق بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين باقي البشر، فالرسول صلى الله عليه وسلم ما كان ينطق عن الهوى، بل كان نطقه وحي يوحى إليه من الله العزيز الحكيم.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
- ولاحظ قوله تعالى (ما لم يأذن) وليست <من لم يأذن له> فهي تعني أن التشريع يجب أن يرتبط موضوعه بإذن من الله وليس الإذن عام للشخص ولو كان نبي,
قال تعالى محذرا رسوله(ص) والمؤمنين: ((ولو تقول علينا بعض الأقاويل ( 44 ) لأخذنا منه باليمين ( 45 ) ثم لقطعنا منه الوتين ( 46 ) فما منكم من أحد عنه حاجزين ( 47 ) وإنه لتذكرة للمتقين ( 48))(الحاقة )
- ومثال للإذن قوله تعالى : ((أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ( 39 ) الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ...))(الحج 39)
أتمنى أنك تعرف الفرق بين "ما" و "من"، وكلا الاسمين يعني "الذي"، والفرق بينهما هو أن "ما" تستخدم لغير العاقل و "من" تستخدم للعاقل، فقوله عز وجل ما لم يؤذن به أي أنه أمر لم يأذن الله عز وجل به، فإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم (الذي ينطق بوحي من الله) قال شيئاً، فهل هذا القول يدخل ضمن ما أذن الله به أم لا؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
2- في استشهادك بآية : (وما ينطق عن الهوى) ترد عليك نفس الآية (إن هو إلا وحي يوحى) ألا وهو القرآن , وإن كنت تعرف غيره أفدني.....
أولاً هما آيتان متتابعتان، وليس في نفس الآية.
ثانياً الوحي الذي أوحي هو كل ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم، فالله عز وجل قال ينطق من الذي ينطق؟ هو النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا الجزء من الآية لم يستثن شيئاً، فهي تشمل كل ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في تبليغ الرسالة، ولا يمكن حصر قول النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن، فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول كلاماً غير القرآن في أثناء تعليمه للصحابة الشرائع المختلفة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
3-أما في الآيات : قال تعالى ((وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))
قال تعالى ((قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))
- يا أخي الآيات واضحة..... البلاغ بماذا؟؟؟؟ القـــــــــرآن طبعا........ وهل تعرف غيره!
يبدو أنك لا تركز جيداً فيما تقرأ، فالآيات التي ذكرتها لم يكن غرضي منها هو أن أحاججك بما هو البلاغ، بل لترى أن الله سبحانه وتعالى أمر بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم الطاعة المطلقة (في كلا الآيتين) وربط بين طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم والهداية (في الآية الثانية)، وعد إلى كلامي في الأعلى لترى ذلك جلياً.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
4- وفى الآية : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
فأسمح لي رد السؤال بسؤال_مؤقتا_ قال تعالى : ((واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل.....)) ( الأنفال 41)
- السؤال هو : من بعد وفاة الرسول لمن يذهب نصيبه في الغنائم؟
فرق بين هذا وذاك، فالله سبحانه وتعالى في هذه الآية لم يأمر بأن يعطى الخمس كله للرسول صلى الله عليه وسلم، أما الآية التي ذكرتها لك فأمر الله بأن يطاع رسوله صلى الله عليه وسلم طاعة مطلقة، وأن نعود (نحن الأحياء اليوم) إلى حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
هذا من جهة، ومن جهة أخرى فقد قال الله سبحانه فإن لله خمسه ولرسوله ، فإن أردت التفريق بين سهم الله ورسوله، فمن يأخذ سهم الله؟ إن لله عز وجل، فكيف يأخذه الله؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
4- طبعا رد الشيعة هو آل البيت طبعا _ لكن الآيات واضحة لأنها لم تقل (...فإن لله خمسه ولمحمد) بل جاءت بصفته رسول , وهي صفة موقوفة لا تشمل إنسان من بعده ... فيسقط حكمها
بطبيعة الحال.......أم لك رأي آخر!
بل سهم ذي القربى هو لآل البيت، وليس سهم الله ورسوله.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
- وأخيرا لا ترد الآية بآيه وكأن الكتاب يناقد بعضه , بل تأتلف الآيات معا لتوضح الحكم والشرع والديــــن ,
عجيب أمرك.
إن كنت لا تؤمن بما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهل تريدني أن آتيك بقول سفيان الثوري مثلاً؟!!!
أنتم بكفركم بالسنة جعلتم القرآن الكريم وكأن متناقض مع بعضه، بل وجعلتموه معطلاً في كثير من المواضع.
منكر السنة لا يحاجج إلا بالقرآن الكريم.

رغم أن باقي مشاركتك لا علاقة لها بالموضوع، لكنني سأرد عليها.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
كقوله تعالى : ((...إنه لا يحب المعتدين)) (الأعراف 55)
- ثم يأتى البعض ليبرر ما سمي بـ(الفتوحات) تحت آية : ((فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم ( 5 التوبة 5)) ليبرر العدوان دون وجه حق
ومن قال أن الفتوحات عدوان بغير حق؟
لم يقل ذلك إلا الكفار من نصارى ويهود ومجوس وهندوس وعلمانيين، وتبعهم في ذلك الخونة، من خان الدين والبلاد.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
- لأنه يجعل الله_تعالى الله علوا كبيرا_ مزاجي كالبشر ... لا يحب المعتدين تارة .. ويأمر بالعدوان تارة أخرى تحت أى ذريعة..
لا عجب أن يقول هذا الكلام من ادعى أن الفتوحات الإسلامية المباركة كانت عدوان بغير حق.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
هؤلاء من حق عليهم قوله تعالى : ((الذين جعلوا القرآن عضين )) (الحجر91) - وعضين أي أجزاء
ولا يشترط في التعضين الكفر بآيات , فكما نرى يكفي إقصائها عن التأويل , ليشرع من يشرع ما لم يأذن به الله
ليتك قلت هذا الكلام لنفسك ولأبناء ملتك الذين أقصوا قول الله عز وجل وأطيعوا الرسول
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2011-05-28, 09:39 AM
المستبصر بالقرآن المستبصر بالقرآن غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-26
المشاركات: 38
المستبصر بالقرآن
افتراضي

-الأعز غريب مسلم


الردود تباعا :

اقتباس:
بل أقول حرّم الله سبحانه وتعالى أن يشرع أحد شيئاً من دون إذنه
1- بما إنك تحب هذا النوع من الردود , فاعلم يا أخي أن كل محرم مذموم وليس كل مذموم محرم , هداك الله




اقتباس:
أتمنى أنك تعرف الفرق بين "ما" و "من"، وكلا الاسمين يعني "الذي"، والفرق بينهما هو أن "ما" تستخدم لغير العاقل و "من" تستخدم للعاقل، فقوله عز وجل ما لم يؤذن به أي أنه أمر لم يأذن الله عز وجل به، فإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم (الذي ينطق بوحي من الله) قال شيئاً، فهل هذا القول يدخل ضمن ما أذن الله به أم لا؟

2- يبدوا أنك لم تنظر للمعنى كله , فما تقصده الآية الكريمة بـ((....شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله...)) فالمقصود_يا أخى_في (ما لم يأذن به) عائدة على الأمور التي شرعت بغير إذن الله .. مثل تحليل محرم والعكس.. وبالتالي الإذن من الله في الشرع مرتبط بكل أمر _في الدين_ على حدة ... ولم تشر الآية بأن الله يأذن لأى إنسان أن يشرع للخلق دونه (سبحانه) بشكل مطلق... هذا هو المقصود.



اقتباس:
أولاً هما آيتان متتابعتان، وليس في نفس الآية.
- لا أجد تعليق سوي <<أحبك وأنت دقيــــــــــق!>> طبعا حب في الله...




اقتباس:
ثانياً الوحي الذي أوحي هو كل ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم، فالله عز وجل قال ينطق من الذي ينطق؟ هو النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا الجزء من الآية لم يستثن شيئاً
، فهي تشمل كل ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في تبليغ الرسالة، ولا يمكن حصر قول النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن، فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول كلاماً غير القرآن في أثناء تعليمه للصحابة الشرائع المختلفة.
3- أفهم من كلامك أن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) كل ما قاله (غير القرآن) وينتمي للتشريع من عبادات وأمر وتحليل وتحريم ونهي.. وحي من الله... من الله... ولا يخطأ كإنسان؟؟

- أجب مع التوضيـــــــح...


((واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل.....)) ( الأنفال 41)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبصر بالقرآن مشاهدة المشاركة
4- وفى الآية : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
فأسمح لي رد السؤال بسؤال_مؤقتا_ قال تعالى : ((واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل.....)) ( الأنفال 41)
- السؤال هو : من بعد وفاة الرسول لمن يذهب نصيبه في الغنائم؟

اقتباس:
فرق بين هذا وذاك، فالله سبحانه وتعالى في هذه الآية لم يأمر بأن يعطى الخمس كله للرسول صلى الله عليه وسلم،
4- هل تقرأ حقا ؟!! أين الجزء الذي قلت فيه أن للرسول كامل الخمس؟!!! أنار الله بصرك ..وبصيرتك

-ما قلته هو أن للرسول نصيب _لم تحدده الآية_ ولكن النصيب جاء لصفة (رســـول) وهي صفة موقوفة عليه لا تتعداه لمن بعده_أو لمن سواه_ وبالتالي يسقط حكم هذا النصيب.



أما في قولك :
اقتباس:
فمن يأخذ سهم الله؟ إن لله عز وجل، فكيف يأخذه الله؟
5- يا أخى لا تحتاج تفسير ,سهم الله(عز وجل) تذهب فيما أمر به الله من مخارج للمال , بقوله تعالى: ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم ( 60 ) )(التوبة)

وقوله تعالى : (... ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة ))



و(ذي القرى) تفصيل من (لله خمسه) .. كما أن (الصلاة الوسطى) تفصيل من (الصلوات).

أما قولك :

اقتباس:
بل سهم ذي القربى هو لآل البيت، وليس سهم الله ورسوله.

فيرد عليك رسول الله(صلى الله عليه وسلم ) بقوله:"لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى" صدق رسول الله

وليس من تلقاء نفسه , بل تصديقا لقوله تعالى : (( قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)) (سورة الشورى آية 23) صدق الله العظيم



- بالطبع إن لم تكن المودة _عندكم_ = $...




6- أما بقولك أن الفتوحات ليست عدوان ؟!!!!! ... فهذا يرجع لمفهومك للعدوان + سرد التاريخ .....(إن صدقته كله)

- فحسب علمي إن كان هناك كافر يعيش بجوارك_أو بعيد_ ولم يعتدي عليك ... فلا يمكن لك_شرعا_ أن تدخل بيته وأرضه فارضا عليه دينك أو الجزية.. وإن دافع عن نفسه .. يقتل.

- لكن (التاريخ) يقول أيضا أن بلاد رحبت بدخول المسلمين , كمصر وبعض بلاد أقطار ما بين النهرين ... أذن في حال القبول والترحيب لا مشكلة((تاريخيا طبعا..))

-لكن_إن سألتني الرأي_ فأفضل السبل التي أنتشر بها الإسلام كانت التجارة كما في أندونيسيا...


* على أية حال لا يزال عقلانية ما قلت _عندك_ ترتبط بوصفـــــــك للعدوان.



والله المستعان على ما تصفون.

آخر تعديل بواسطة المستبصر بالقرآن ، 2011-05-28 الساعة 09:44 AM سبب آخر: خطأ في الآية..
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 2011-05-28, 01:33 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

يبدو أننا توسعنا في الموضوع دون داعي، وعلى ما أرى أن حوارنا يجب أن ينصب على نقطتين، ننهيهما الواحدة تلو الأخرى، وهما:
1- هل ما يقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم في التبليغ (دون القرآن) وحي من الله عز وجل أم لا؟
2- هل قوله صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار) وحي من الله سبحانه وتعالى أم لا؟
فإن وافقت أكملنا، وإن أردت ردي على مشاركتك السابقة رددت عليها.
بانتظارك.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 2011-05-28, 03:55 PM
المستبصر بالقرآن المستبصر بالقرآن غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-26
المشاركات: 38
المستبصر بالقرآن
افتراضي الزميل العزيز



أولا : في أمر الدين لا يوجد ما يسمى موضوع بلا داعي , خاصة أن ما نتكلم عنه هنا هو كتاب الله...

ثانيا:بالتأكيد أريد ردك على ما سبق , لكن لا أتعجلك في البحث ,فليس ما يهمني هو " انتصار ما في حرب كلامية تتلاشى عبر الشبكة (net) بعد حين , خاصة وإن أطرافها مجهولين ومع جمهور افتراضي...... أى عبث هذاّّ " ما كان يهمني _ولا يزال_ طلب الهداية , فكوني أفكر وحدي واستنبط من الكتاب فأخشى أن أخطئ وأخدع نفسي وبالتالي إحتجت لمن يشذب أطراف أفكاري بالحجة أو حتى يخلعها من الجذور إن كانت شجرة خبيثة..... أتمنى أن نستكمل نقاشنا على بينة ... وليهدنا الله إلى سواء السبيل.


أما الآن... س1:هل ما يقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم في التبليغ (دون القرآن) وحي من الله عز وجل أم لا؟


-طبعا تتوقع منى أن أقول لا.....لن أقولها _الآن_ بل سأفترض معك أنك على صواب وسأترك لك الحكم على ذلك عبر هذه الآية :


قال تعالى: ((ياأيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم))(أول التحريــم)






س2: هل قوله صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار) وحي من الله سبحانه وتعالى أم لا؟


-حقا لا أدري ماذا أقول...... يا أخي العزي - ليست وحي لسببين : الأول أنها ليست آية من الكتاب ..... وإن كان هناك دليل يحوي كلمة(وحي) تشير لوحي آخر فأرحني بالآية.
...

والثاني : تجده أول موضوع نقاشنا هنا : https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...25&postcount=1


والله المستعان والموفق...
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 2011-05-28, 04:42 PM
منكر السنة منكر السنة غير متواجد حالياً
كافر بالسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-05-20
المشاركات: 59
منكر السنة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
يبدو أننا توسعنا في الموضوع دون داعي، وعلى ما أرى أن حوارنا يجب أن ينصب على نقطتين، ننهيهما الواحدة تلو الأخرى، وهما:
1- هل ما يقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم في التبليغ (دون القرآن) وحي من الله عز وجل أم لا؟
وكيف يكون التبليغ دون القرآن ؟؟؟؟
هل إذا طلب من شخص أن يبلغ للناس أمرا ليس بالهزل فهل سوف يجمع الناس ثم يتلوه عليهم في ويذكرهم به في مناسبات عديدة ويشهدهم على ذلك أم أنه سيقصه على فراش زوجته وهو في حجرها وسيطلب منها أن تبلغه للناس مكانه ؟؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
2- هل قوله صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار) وحي من الله سبحانه وتعالى أم لا؟
طبعا لا لأنها شرك بالله ... إن الحكم لله، الجنة والنار من أمر الله ولا يحق لأي بشر أن يتدخل في ذلك.... ولا يمكن للرسول الأكرم أن يقول مثل هذا الكلام، فهذا من الافتراءات...


رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
العسل الملكي ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| شركة تنظيف بالاحساء ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| بهارات مشكلة ||| افضل شركة نقل عفش بالرياض ||| جامعة اسطنبول ||| جامعات اسطنبول ||| سيارة مع سائق في طرابزون ||| الدراسة في تركيا ||| umrah badal عمرة البدل ||| panel ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |