="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2011-09-27, 06:16 PM
طيور الظلام طيور الظلام غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-09-26
المشاركات: 18
طيور الظلام
افتراضي الرشوة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاةوالسلام على رسول الله محمد بن عبدالله وعلى عباده الذين اصطفى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني ليس لي في الجدل الكثير وكل همي في الدنيا ومبتغاي هذه الآية ( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ [آل عمران : 185]

فأنا ارجو رحمتي ودخول جنته والبعد عن النار.

وسؤالي او استفساري للقرآنيين وانا احترمهم ولا اكفر احدا ، ولكن الرشوة هل وردت في كتاب الله نصا ، واذا لم ترد سوا في سنة المصطفى فهل احاديثها صحيحة

واذا لم تكن صحيحية حسب زعمهم او السنة غير موجودة اصلا ، فهل الرشوة بمنظور اخلاقي تستقيم معها الحياة وهل تندرج تحت اكل اموال الناس بالباطل .

اشكر لكم سعة صدركم .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-09-28, 01:05 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,827
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: الرشوة

أحييك تحية الإسلام

أثلج الله صدرك ببرد الإيمان.
طرح موضوعى وجميل ومبسط وموفق بإذن الله.
ننتظر ردود الأساتذة منكرى السنة على تساؤلك.
لك خالص تقديرى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2011-09-28, 03:54 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,590
see see see see see see see see see see see
افتراضي رد: الرشوة

سياتي الرد بسؤال كما عهدتهم
اين الابطال الابراهيمي موجود هل من جواب
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2011-09-28, 04:48 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: الرشوة

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طيور الظلام;182098
وسؤالي او استفساري للقرآنيين وانا احترمهم ولا اكفر احدا ، ولكن الرشوة هل وردت في كتاب الله نصا ، واذا لم ترد سوا في سنة المصطفى فهل احاديثها صحيحة
واذا لم تكن صحيحية حسب زعمهم او السنة غير موجودة اصلا ، فهل الرشوة بمنظور اخلاقي تستقيم معها الحياة وهل تندرج تحت اكل اموال الناس بالباطل .
اشكر لكم سعة صدركم .[/QUOTE
أهلا بك ..
وعن موضوع الرشوة الذى تتحدث به فهو بالفعل لا يخرج عن الآية ..
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)
وجميعنا نعلم بأن الرشوة لا تخرج فى مضمونها عن أكل أموال الناس بعضهم البعض بالباطل
ويستوى فى ذلك الراشى الذى يقدم الرشوة للحصول على منفعة أو التنصل من حق وبلا وجه الحق .. وكذلك المرتشى الذى يحصل على مال الرشوة بدون وجه حق .. والوسيط بالطبع إن وُجد ..
وأما عن أصل الموضوع وفيما يخص ما جاء بالسنة من بعض الروايات التى تتحدث عن الرشوة والراشى والمرتشى والرائش ـ فهو ليس مجرد طرح جميل كرأى السيد أبو جهاد فقط ـ ولكنه طرح خطيـــــر .. وخطيـــر جـــدا !!!! لمــــاذا
لأن ذلك الطرح بالفعل يُثبت إفتراء السنة من قبل شياطين الجن والإنس الذين كتبوا الكتاب بأيديهم ثم قالوا هو من عند الله وما هو من عند الله وذلك لما يلى !!!!!
أولا :
مصطلح الرشوة والراشى والمرتشى لم يكونا معروفين أبدا على عهد رسول الله ولا فى كلام العرب بصفة عامة فى تلك الحقبة الزمنية
وقد خلا كتاب الله من ذكر أيا من تلك الألفاظ وكذا فلا تجد لها ذكرا فيما يسمى بالشعر الجاهلى وهذا يؤكد بأن تلك الروايات لم توضع إلا فى العصر العباسى وبعد وفاة النبى بما يزيد على القرنين من الزمان ..
ثانيا :
- تلك الروايات تُثبت وتؤكد لكل ذى عقل بأنها مكذوبة على رسول الله الذى أمره ربه بأن يُنذر الناس بالقرآن وليس بشئ سواه ـ ونحن إن طالعنا متن تلك الروايات (( الصحيح منها )) تجدها قد إعتمدت إنذار آخر لم ينص الله عليه فى القرآن وهو لعنة الرسول على الراشى والمرتشى .. وإليكم الروايات
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي
وفى الرواية التالية تقتصر اللعنة على حالة ما تكون الرشوة فى الحكم !!
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي في الحكم
ثم ومن بعد تلك اللعنة من الرسول تتبدل الأحوال ويُنسب لعن الراشى والمرتشى إلى الله ذاته الذى لم يذكر فى كتابه أى لعنة تُطال هؤلاء ـ فقط فقد توعدهم بالنـــار كما الآية ..... لنقرأ
3ـ لعنة الله على الراشي والمرتشي
وتماشيا مع لعنة الرسول للرشوة فى الحكم نجد من الروايات الصحاح ما تقصر لعنة الله على أطراف الرشوة فى الحكم كذلك ..
لعن الله الراشي، و المرتشي في الحكم

والسؤال الآن :
هل تعتقدون بأن رسول الله لم يكن يُطيع ربه ولم يلتزم بأمره فى أن يُنذر الناس بما جاء فى القرآن فقط كأمر الله !!!!؟؟
المص (1) كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2)
فهل وردت تلك اللعنات التى توعدت بها الروايات لأطراف الرشوة ضمن ما أُنذرهم به القرآن
ثالثــا :
تلك الروايات تتحدى أمر الله وشرعته وقائل هذه الأحاديث لا يعلم عن دين الله وكتابه شيئا .. والدليــل ..
أن الله ربنا قد حكم ولا معقب لحكمه على من ينال لعنة الله بأنه لن يجد له نصيرا
إذا فمن ينال تلك اللعنة من الله فقد إنتهى أمره تماما ولن يجد له من ربه نصيرا ........ لنقرأ
أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا
فهل أطراف الرشوة هؤلاء الذين أكلوا أموال الناس بالباطل لن يجدوا لهم نصيرا ؟؟؟؟ لنقرأ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30) إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيمًا (31)
إذا فهؤلاء لهم توبة عند ربهم إن إجتنبوا تلك الكبائر حيث وعدهم الله بالمغفرة ..
فكيف إذا نجد روايات السنة قد وضعتهم فى مصاف من نالوا لعنة الله التى لا فرار منها !!!!!؟؟
أرأيتم بأن تلك الروايات كانت من صنع البشر الذين كذبوا على الله ورسوله !!!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2011-09-28, 11:28 AM
طيور الظلام طيور الظلام غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-09-26
المشاركات: 18
طيور الظلام
افتراضي رد: الرشوة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا ومحمد وعلى عباده الذين اصطفى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني تحية طيبة لكم جميعا

( لا تخرج الرشوة في مضمونها عن أكل الناس اموالهم بينهم بالباطل )

لماذ لا يكون هذا مجمل والتفصيل في السنة ولماذا أخي الكريم الابراهيمي لم ترا ذلك مع موافقتك أن الرشوة هي كذلك اكل الناس اموالهم بينهم بالباطل

انا أؤمن بالسنة المطهرة بقدر توافقها مع كتاب الله ولا تعارضه وهذا التوافق والتعارض ليس لي به علم ولكن أعيده لأهل العلم .

والحديث الذي لا احفظه نصا ولكن المعنى فيه ذلك الرجل الذي بعثه رسول فعاد وقال هذا لكم وهذا اهدي الي .

وبالنسبة للطرد من رحمة الله فهل كان يستقيم الأمر لو أن الحديث ( الراشي والمرتشي في النار ) وهل سيكون حديثا للرسول .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2011-09-28, 03:59 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: الرشوة

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طيور الظلام مشاهدة المشاركة
( لا تخرج الرشوة في مضمونها عن أكل الناس اموالهم بينهم بالباطل )
لماذ لا يكون هذا مجمل والتفصيل في السنة ولماذا أخي الكريم الابراهيمي لم ترا ذلك مع موافقتك أن الرشوة هي كذلك اكل الناس اموالهم بينهم بالباطل
أسألك بالله .. هل يليق بكتاب الله الذى وصفه ربنا بأنه قد أنزله إلينا مفصلا كما العديد والعديد من الآيات أن نقول عنه أنه مجمــل ؟؟؟
ربك يقول وبكل وضوح ..
أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً
ـ
كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
هذا إلى جانب عشرات الآيات التى تؤكد ذلك الأمر ـ فأين ذلك الإجمال الذى إفتراه أهل السنة على الكتاب المبين ؟؟؟؟
الأمر الآخــر :
الله ربنا قد حرم أكل أموال الناس بالباطل بجميع أشكاله وطرقه سواء كان بطريق الرشوة المُحرمة أو الربا أو النصب أو الغش أو التدليس أو .....
أما السنة ولأنها ليست من عند الله فقد حرمت الرشوة بمفهومها العام والشامل وأيا كان الغرض منها ..
وبالطبع فإن ذلك التحريم يُخالف مراد الله الذى حرم فقط أكل أموال الناس بالباطـــــل ..
ونعلم جميعا بأن الرشوة قد تكون من أجل النجاة من عمل ظالم كأن يُقبض على احد الأشخاص بدون وجه الحق ويُطلب منه رشوة لإطلاق سراحه ـ فكيف تكون تلك الرشوة مُحرمة فى حق الراشى الذى لم يحصل على منفعة بدون وجه حق ولم يستفيد من تلك الرشوة بأن فائدة غير مشروعة ..
فالتحريم فى تلك الحالة يطول فقط المرتشى الذى قد أكل أموال الناس بالباطــل ..
ولذلك فإن الله لم يحرم الرشوة بذاتها وذلك لعلمه بأنه ستكون هناك حالات مشروعة للراشى حيث يُضطر إليها من إجل إستعادة حقه المسلوب فقط ومن دون الحصول على أى فائدة بالباطل الذى حرمه الله بجميع صوره وأشكاله ..
ومرة أُخـــرى ـ الذى حرمه الله هو أكل أموال الناس بينهم بالباطـــل ـ وذلك التحريم لن تجد فيه أبدا أى إختلاف لأنه من عند الله ـ
فمثلا لن تجد إحدى حالات أكل المال بالباطل يمكن أن تكون مشروعة أبدا ..
أما تلك الروايات التى لعنت أطراف الرشوة جميعهم وبدون تمييز فقد تجاهلت وجود حالات يكون الراشى فيها قد أُجبر على القيام بالرشوة وأن أمواله هنا هى التى أُكلت بالباطــل من دون أن يكون قد حصل على أى مقابل يتصف بالباطل ..
ذلك لأنه وبكل بساطة أن تلك الروايات لم تكن أبدا من عند الله ..
وقد بينا لك الإختلاف فى تشريع وحكم الله فى القرآن عن ماجاء بروايات السنة ويمكنك مناقشتنا فيما سبق وبيناه ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2011-09-28, 05:36 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,827
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: الرشوة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
أهلا بك ..
وعن موضوع الرشوة الذى تتحدث به فهو بالفعل لا يخرج عن الآية ..
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)
وجميعنا نعلم بأن الرشوة لا تخرج فى مضمونها عن أكل أموال الناس بعضهم البعض بالباطل
ويستوى فى ذلك الراشى الذى يقدم الرشوة للحصول على منفعة أو التنصل من حق وبلا وجه الحق .. وكذلك المرتشى الذى يحصل على مال الرشوة بدون وجه حق .. والوسيط بالطبع إن وُجد ..
وأما عن أصل الموضوع وفيما يخص ما جاء بالسنة من بعض الروايات التى تتحدث عن الرشوة والراشى والمرتشى والرائش ـ فهو ليس مجرد طرح جميل كرأى السيد أبو جهاد فقط ـ ولكنه طرح خطيـــــر .. وخطيـــر جـــدا !!!! لمــــاذا
لأن ذلك الطرح بالفعل يُثبت إفتراء السنة من قبل شياطين الجن والإنس الذين كتبوا الكتاب بأيديهم ثم قالوا هو من عند الله وما هو من عند الله وذلك لما يلى !!!!!
أولا :
مصطلح الرشوة والراشى والمرتشى لم يكونا معروفين أبدا على عهد رسول الله ولا فى كلام العرب بصفة عامة فى تلك الحقبة الزمنية
وقد خلا كتاب الله من ذكر أيا من تلك الألفاظ وكذا فلا تجد لها ذكرا فيما يسمى بالشعر الجاهلى وهذا يؤكد بأن تلك الروايات لم توضع إلا فى العصر العباسى وبعد وفاة النبى بما يزيد على القرنين من الزمان ..
ثانيا :
- تلك الروايات تُثبت وتؤكد لكل ذى عقل بأنها مكذوبة على رسول الله الذى أمره ربه بأن يُنذر الناس بالقرآن وليس بشئ سواه ـ ونحن إن طالعنا متن تلك الروايات (( الصحيح منها )) تجدها قد إعتمدت إنذار آخر لم ينص الله عليه فى القرآن وهو لعنة الرسول على الراشى والمرتشى .. وإليكم الروايات
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي
وفى الرواية التالية تقتصر اللعنة على حالة ما تكون الرشوة فى الحكم !!
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي في الحكم
ثم ومن بعد تلك اللعنة من الرسول تتبدل الأحوال ويُنسب لعن الراشى والمرتشى إلى الله ذاته الذى لم يذكر فى كتابه أى لعنة تُطال هؤلاء ـ فقط فقد توعدهم بالنـــار كما الآية ..... لنقرأ
3ـ لعنة الله على الراشي والمرتشي
وتماشيا مع لعنة الرسول للرشوة فى الحكم نجد من الروايات الصحاح ما تقصر لعنة الله على أطراف الرشوة فى الحكم كذلك ..
لعن الله الراشي، و المرتشي في الحكم

والسؤال الآن :
هل تعتقدون بأن رسول الله لم يكن يُطيع ربه ولم يلتزم بأمره فى أن يُنذر الناس بما جاء فى القرآن فقط كأمر الله !!!!؟؟
المص (1) كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2)
فهل وردت تلك اللعنات التى توعدت بها الروايات لأطراف الرشوة ضمن ما أُنذرهم به القرآن
ثالثــا :
تلك الروايات تتحدى أمر الله وشرعته وقائل هذه الأحاديث لا يعلم عن دين الله وكتابه شيئا .. والدليــل ..
أن الله ربنا قد حكم ولا معقب لحكمه على من ينال لعنة الله بأنه لن يجد له نصيرا
إذا فمن ينال تلك اللعنة من الله فقد إنتهى أمره تماما ولن يجد له من ربه نصيرا ........ لنقرأ
أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا
فهل أطراف الرشوة هؤلاء الذين أكلوا أموال الناس بالباطل لن يجدوا لهم نصيرا ؟؟؟؟ لنقرأ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30) إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيمًا (31)
إذا فهؤلاء لهم توبة عند ربهم إن إجتنبوا تلك الكبائر حيث وعدهم الله بالمغفرة ..
فكيف إذا نجد روايات السنة قد وضعتهم فى مصاف من نالوا لعنة الله التى لا فرار منها !!!!!؟؟
أرأيتم بأن تلك الروايات كانت من صنع البشر الذين كذبوا على الله ورسوله !!!
الحلال ما أحله الله ، لا ما أحله منكرو السنة ولا غيرهم. والحرام ما حرمه الله ، لا ما حرمه منكرو السنة ولا غيرهم.
والحلال يجب أن يقوم على دليل صحيح. والحرام يجب أن يقوم على دليل صحيح. لا على مجرد زخارف قولية ، يقبلها من يريد ويرفضها من يريد!!
وتحريم شئ لم يحرمه الله ، أو تحليل شئ لم يحله الله يعتبر تقوّل على الله بغير علم وهذا يوقع صاحبه تحت طائلة قوله تعالى : قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ [الأعراف:33]
المطلوب من منكرى السنة أن يقولوا لنا :
بعدما ذكر الإبراهيمى أن الرشوة حرام فقد ألزم نفسه بدليل التحريم. دليل واضح صريح لا يختلف عليه اثنان. لا مجرد زخرفة لفظية كتلك التى يستعملها النصارى فى المداراة على أخطاء وتناقضات كتابهم المحرف!!
نحن فى انتظار أن يأتى بدليل صريح يحرم الرشوة ، ولا يعتمد على السرقة من كتب أهل السنة بشأن الراشى والمرتشى والرائش!!!!
ثم يجيبنا على أنها من كيسه هو.
ثانياً : أنت زعمت أن كلمة الرشوة ليست عربية أصيلة!!!
حسناً فقد ألزمت نفسك أن تخبرنا متى وأين ومن وضعها فى لغتنا العربية.
خالص تحياتى ...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2011-09-28, 06:13 PM
لا إله إلا الله لا إله إلا الله غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-07-05
المشاركات: 9
لا إله إلا الله
افتراضي رد: الرشوة

جميل جدا انت قلت ان الله حرم اكل اموال الناس بالباطل وقلت ان الرشوة من الباطل!


لكن الآن يجب عليك إثبات ان الرشوة هي من اكل مال الناس بالباطل اولا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2011-09-28, 06:51 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: الرشوة

[quote=أبو جهاد الأنصاري;182214]
اقتباس:
الحلال ما أحله الله ، لا ما أحله منكرو السنة ولا غيرهم. والحرام ما حرمه الله ، لا ما حرمه منكرو السنة ولا غيرهم.
نعم .. صدقت
اقتباس:
والحلال يجب أن يقوم على دليل صحيح. والحرام يجب أن يقوم على دليل صحيح. لا على مجرد زخارف قولية ، يقبلها من يريد ويرفضها من يريد!!
وتحريم شئ لم يحرمه الله ، أو تحليل شئ لم يحله الله يعتبر تقوّل على الله بغير علم
ليس هذا فحسب وإنما يكون قد أشرك بالله وإفترى عليه كذبا
اقتباس:
وهذا يوقع صاحبه تحت طائلة قوله تعالى : قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ [الأعراف:33]
لا ـ ليست تلك الآية التى تحكم ذلك الوضع تحديدا فما تناسبه هى الآية ..
سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلا آَبَاؤُنَا وَلا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ تَخْرُصُونَ (148) قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ (149) قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءَكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللَّهَ حَرَّمَ هَذَا فَإِنْ شَهِدُوا فَلا تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآَخِرَةِ وَهُمْ بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ
اقتباس:
المطلوب من منكرى السنة أن يقولوا لنا :
بعدما ذكر الإبراهيمى أن الرشوة حرام فقد ألزم نفسه بدليل التحريم. دليل واضح صريح لا يختلف عليه اثنان. لا مجرد زخرفة لفظية كتلك التى يستعملها النصارى فى المداراة على أخطاء وتناقضات كتابهم المحرف!!
نحن فى انتظار أن يأتى بدليل صريح يحرم الرشوة ، ولا يعتمد على السرقة من كتب أهل السنة بشأن الراشى والمرتشى والرائش!!!!
كتب أهل السنة حرّمت ما أحله الله بشأن بعضا من حالات الرشوة التى يكون الراشى فيها مضطرا لتقديم رشوة للنجاة من عمل ظالم وليس لتحقيق فائدة غير مشروعة ..
ففى تلك الحالة لا يؤثم الراشى نتيجة ما قدمه من رشوة ـ أما كتب السنة فقد أثمت الراشى مطلقا .. ولم تؤثمه فحسب ـ وإنما جعلته ممن لعنهم الله ـ فكيف لى أن أسرق من كتب تميزت بتحريم ما لم يحرمه الله !!!!!
وأما الرشوة فى صورتها المحرمة فهى تلك الحالة التى يقدم فيها الراشى للمرتشى عطية إيا ما كانت ماهيتها وذلك ليقوم بعمل غير مشروع يحصل منه الراشى على منفعة معينة بدون وجه حق ..
وتلك الحالة هى ما ينطبق عليها قول الله بتحريم أكل أموال الناس بينهم بالباطل ..
أما وإن كنت تريد الإشتراط على الله بأن يُسمى جميع حالات أكل أموال الناس بينهم بالباطل وبأن يذكر من بينها الرشوة تحديدا ثم النصب ثم خيانة الأمانة فالغش فالتدليس .... إلخ
فذلك ليس ممكنا أبدا مع كتاب الله الذى قد أنزله فقط لقوم يعقلـــــون
... والآن أسأل :
لماذا لم يتعرض أحدكم لذلك الإختلاف الذى شملته روايات السنة من تحريم الرشوة مطلقا وبكافة صورها ـ وكذا بإنذار أطراف الرشوة بموجب تحذير خارج كتاب الله ـ وكذا تناقض الوعيد بلعنة الله لأطراف الرشوة مع إمكانية تكفير سيئات من يجتنب ذلك الفعل حيث أن لعنة الله على أحد الأشخاص تُخرجه من رحمة ربه ومغفرته مُطلقا !!!؟؟
اقتباس:
ثانياً : أنت زعمت أن كلمة الرشوة ليست عربية أصيلة!!!
حسناً فقد ألزمت نفسك أن تخبرنا متى وأين ومن وضعها فى لغتنا العربية.
أين ذلك القول الذى زعمت أنا فيه بأن كلمة الرشوة ليست عربية أصيلة !!!!!!!؟؟؟
راجع جيدا مقالتى بهذا الشأن ستجدنى قولت فقط بأن [مصطلح الرشوة والراشى والمرتشى لم يكونا معروفين أبدا على عهد رسول الله ولا فى كلام العرب بصفة عامة فى تلك الحقبة الزمنية
وقد خلا كتاب الله من ذكر أيا من تلك الألفاظ وكذا فلا تجد لها ذكرا فيما يسمى بالشعر الجاهلى]
فهل عدم معرفة لسان العرب لذلك المصطلح فى فترة زمنية ما يُعنى بأن هذا المصطلح ليس عربيا أصيلا !!!!!!!!؟؟
بالطبع لا ـ لأن مصطلحات أى لغة ((جميع اللغات )) تتطور ويُضاف إليها المزيد والمزيد فى كل وقت وحين وتلك الزيادة من المصطلحات غالبا تؤخذ من أساسيات ذات اللغة وليس بالضرورة أن تكون مؤخوذة عن لغات أُخرى !!
وقد قدمت لكم دليلى على معتقدى هذا وهو عدم وجود ذكر لمصطلح الرشوة ((أو ما يقاربه)) سواء فى كتاب الله أو الشعر الجاهلى السابق لنزول القرآن وتلك شواهد كافية على عدم إستخدام العرب لذلك المصطلح فى تلك الحقبة الزمنية ..
والصحيح الذى يمكنك أن تحاججنى به هنا هو أن تذكر أنت أى إستخدام لهذا المصطلح خلال تلك الفترة !!
الأمر الآخـــر ..
هل ذلك المانع اللغوى هو ما إعتمدت أنا عليه فقط فى نقض تلك الروايات وإثبات عدم نسبتها لرسول الله ؟؟؟؟؟
لكى يكون أحدكم على مستوى الحوار يجب عليه التصدى لكافة النقاط المطروحة لدحضها إن إستطاع ـ أو ليدع المجال لباقى الزملاء كى يدلو كل بدلوه ..
وبالمناسبــــة ..
من يستطع منكم تقديم دليلا على تحريم النصب ـ التدليس ـ العيوب الخفية ـ الشيك بدون رصيد ـ ... فليأتنا به ـ حيث أن تلك الأفعال تدخل جميعها فى أكل أموالكم بينكم بالباطل ـ ولكن بزعمكم فقد أجملها القرآن .. فأين تفصيلها إذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم أن تلك الأفعال حــــــلال !!!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2011-09-28, 10:09 PM
الصورة الرمزية عارف الشمري
عارف الشمري عارف الشمري غير متواجد حالياً
محـــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2011-01-12
المشاركات: 2,157
عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري عارف الشمري
افتراضي رد: الرشوة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
أين ذلك القول الذى زعمت أنا فيه بأن كلمة الرشوة ليست عربية أصيلة !!!!!!!؟؟؟
راجع جيدا مقالتى بهذا الشأن ستجدنى قولت فقط بأن [مصطلح الرشوة والراشى والمرتشى لم يكونا معروفين أبدا على عهد رسول الله ولا فى كلام العرب بصفة عامة فى تلك الحقبة الزمنية
وقد خلا كتاب الله من ذكر أيا من تلك الألفاظ وكذا فلا تجد لها ذكرا فيما يسمى بالشعر الجاهلى]
فهل عدم معرفة لسان العرب لذلك المصطلح فى فترة زمنية ما يُعنى بأن هذا المصطلح ليس عربيا أصيلا !!!!!!!!؟؟
بالطبع لا ـ لأن مصطلحات أى لغة ((جميع اللغات )) تتطور ويُضاف إليها المزيد والمزيد فى كل وقت وحين وتلك الزيادة من المصطلحات غالبا تؤخذ من أساسيات ذات اللغة وليس بالضرورة أن تكون مؤخوذة عن لغات أُخرى !!
وقد قدمت لكم دليلى على معتقدى هذا وهو عدم وجود ذكر لمصطلح الرشوة ((أو ما يقاربه)) سواء فى كتاب الله أو الشعر الجاهلى السابق لنزول القرآن وتلك شواهد كافية على عدم إستخدام العرب لذلك المصطلح فى تلك الحقبة الزمنية ..
اعتذر عن تدخلي


الزميل الإبراهيمي أنت غلطان مصطلح الرشوة معروف بالعصر الجاهلي ومستعمل وتفضل الدليل قصيدة الأعشى .

الأعشى صناجة العرب

اسـمه ميمون بن قيس بن جندل الوائلي شاعر جاهلي كنيته أبو بصير ولقبه الأعشى لضعف بصره من شعراء الـمعلقات ولقبه الآخر صناجة العرب لأنه يُتغنى في شعره ولأنه أول من ذكر الصنج في شعره حيث قال :
ومستجيبٍ لصوت الصنج تسمعُهُ
###### إذا ترجِّع فيه القينة الفضل
الصَّـنـج : هو ما يوجد في الدفـوف ويحدث صوتًا ( لسان العرب مادة صنج )
قيل عن الأعشى ( أشعر الشعراء الجاهليـين امرؤ القيس إذا ركب ، وزهير إذا رغب ، والنابغة إذا رهب ، والأعشى إذا طرب )
كان يلقب والده بقتيل الجوع لأنه دخل غارًا يستظلّ فيه من الحر فوقـعت صخرة من الجبل فسدت الغار فمات فيه جوعًا ، أراد أن يسلم فذهب لمقابلة الرسول –صلى الله عليه وسلم – لإعلان إسلامه فـعلمت قبيلته بذلك فأغرته بـمـئة من الإبل وقالت له إن الرسول يحرِّم الخمر فطمع بالإبل فأخذها وأثناء عودته سقط من إحدى الإبل فدقت عنقه فمات فلا هو أسلم ولا هو ظفر بالإبل
أكثر الأعشى من السفر والتنقل في أنحاء الجزيرة العربية يمدح سادتها وأشرافها ، حتى وصل إلى العراق وبلاد الشام واليمن ، وكان يفد على سوق عكاظ عارضا قصيده ، وقد حكم النابغة بتقدمه على غيره من شعراء السوق ، وهو يعد أول شاعر جاهلي تكسب بالمديح ، وقد ذكر في شعره ما أفيض عليه من الإبل والجياد و الإماء والذهب والثياب الفاخرة مقابل مدائحه .

وُلِد وتوفي

في منفوحة حي من أحياء مدينة الرياض وكانت وفاته السنة السابعة للهجرة تقريبًا وسميت منفوحة لأن قبيلة قيس بن ثعلبة قدمت اليمامة بعدما نزلها عبيد بن ثعلبة وأنزل حوله بطون حنيفة فقالوا : إنك أنزلتنا في ربعك فقال: ما من فضل غير أني سأنفحكم فأنزلهم هذه القرية فسميت منفوحة ، وهو من قولهم نفحه الشيء إذا أعطاه

مناسبة القصيدة
منافرة ( مفاخرة )عامر بن الطفيل مع علقمة بن علاثة تنافرا على رئاسة قومهما وذهبا إلى هرم بن قطبة الفزاري والقصة أطول من ذلك


القصيدة كاملة تفضل :

شَاقَتْكَ مِنْ قَتْلَةَ أطْلالُهَا،

بِالشّطّ فَالوِتْرِ إلى حَاجِرِ

فَرُكْنِ مِهْرَاسٍ إلى مَارِدٍ،

فَقَاعِ مَنْفُوحَةَ ذي الحَائِرِ

دَارٌ لَهَا غَيّرَ آيَاتِها

كُلُّ مُلِثٍّ صَوْبُهُ زَاخِرِ

وَقَدْ أرَاهَا وَسْطَ أتْرَابِهَا،

في الحَيّ ذِي البَهْجَةِ وَالسّامِرِ

كَدُمْيَةٍ صُوّرَ مِحْرَابُهَا

بِمُذْهَبٍ في مَرْمَرٍ مَائِرِ

أوْ بَيْضَةٍ في الدِّعصِ مَكْنُونَةٍ،

أوْ دُرّةٍ شِيفَتْ لَدى تَاجِرِ

يَشْفي غَلِيلَ النّفْسِ لاهٍ بِهَا،

حَوْرَاءُ تَسْبي نَظَرَ النّاظِرِ

لَيْسَتْ بِسَوْداءَ وَلا عِنْفِصٍ،

دَاعِرَةٍ تَدْنُو إلى الدّاعِرِ

عَبَهْرَةُ الخَلْقِ، بُلاخِيّةٌ،

تَشُوبُهُ بِالخُلُقِ الطّاهِرِ

عَهْدي بِهَا في الحَيّ قد سُرْبِلَتْ

هَيْفَاءَ مِثْلَ المُهْرَةِ الضّامِرِ

قَدْ نَهَدَ الثّدْيُ عَلى صَدْرِهَا

في مُشْرِقٍ ذِي صَبَحٍ نَائِرِ

لَوْ أسْنَدَتْ مَيْتاً إلى نَحْرِهَا،

عَاشَ وَلَمْ يُنْقَلْ إلى قَابِرِ

حتى يَقُول النّاسُ مِمّا رأوْا:

يَا عَجَبَا لِلْمَيّتِ النّاشِرِ

دَعْهَا، فَقَدْ أعْذَرْتَ في حُبّها،

وَاذْكُرْ خَنَا عَلْقَمَةَ الفَاجِرِ

عَلْقَمَ، لا لَسْتَ إلى عَامِرٍ،

النّاقِضِ الأوْتَارَ وَالوَاتِرِ

وَاللاّبِسِ الخَيْلَ بخَيْلٍ، إذا

ثَارَ غُبَارُ الكَبّةِ الثّائِرِ

سُدْتَ بَني الأحْوَصِ لمْ تَعدُهم،

وَعَامِرٌ سَادَ بَني عَامِرِ

سَادَ وَألْفَى قَوْمَهُ سَادَةً،

وَكَابِراً سَادُوكَ عَنْ كَابِرِ

مَا يُجْعَلُ الجُدُّ الظَّنُونُ الّذي

جُنّبَ صَوْبَ اللّجِبِ الزّاخِرِ

مثل الفُرَاتيّ، إذَا مَا طَمَا

يَقْذِفُ بِالبُوصِيّ وَالمَاهِرِ

إنّ الّذِي فِيهِ تَدَارَيْتُمَا

بُيّنَ لِلسّامِعِ وَالآثِرِ

حَكّمْتُمُوني، فَقَضَى بَيْنَكم

أبْلَجُ مِثْلُ القَمَرِ البَاهِرِ

لا يَأخُذُ الرّشْوَةَ في حُكْمِهِ،

وَلا يُبَالي غَبَنَ الخاسِرِ

لا يَرْهَبُ المُنْكِرَ مِنْكُمْ، وَلا

يَرْجُوكُمُ إلاّ نَقَى الآصِرِ

يَا عَجَبَ الدّهْرِ مَتى سُوّيَا؟

كَمْ ضَاحكٍ من ذا، وَمن سَاخِرِ

فَاقْنَ حَيَاءً أنْتَ ضَيّعْتَهُ،

مَا لكَ بَعْدَ الشّيبِ مِنْ عَاذِرِ

وَلَسْتَ بِالأكْثَرِ مِنْهُمُ حصىً،

وَإنّمَا العِزّةُ لِلْكَاثِرِ

وَلَسْتَ بِالأثْرَيْنِ مِنْ مَالِكٍ،

وَلا أبي بَكْرٍ ذَوِي النّاصِرِ

هُمْ هَامَةُ الحَيّ، إذَا حُصّلُوا

مِنْ جَعْفَرٍ في السّؤدَدِ القَاهِرِ

أقُولُ لَمّا جَاءَني فَجْرُهُ

سُبْحَانَ مِنْ عَلْقَمَةَ الفَاجِرِ

عَلْقَمَ لا تَسْفَهْ وَلا تَجْعَلَنْ

عِرْضَكَ لِلْوَارِدِ وَالصّادِرِ

أُؤوِّلُ الحُكْمَ عَلى وَجْهِهِ،

لَيْسَ قَضَائي بِالـهَوَى الجَائِرِ

قَدْ قُلْتُ قَولاً، فقَضَى بَينَكمْ،

وَاعْتَرَفَ المَنْفُورُ للنّافِرِ

كَمْ قَدْ مَضَى شِعْرِيَ في مِثلِهِ

فَسَارَ لي مِنْ مَنْطِقٍ سَائِرِ

إنْ تَرْجِعِ الحُكْمَ إلى أهْلِهِ،

فَلَسْتَ بِالمُسْتي وَلا النّائِرِ

وَلَسْتَ في السّلْمِ بِذِي نَائِلٍ،

وَلَسْتَ في الـهَيْجَاءِ بِالجَاسِرِ

إنّيَ آلَيْتُ عَلى حَلْفَةٍ،

وَلَمْ أُقِلْهُ عَثْرَةَ العَاثِرِ

لَيَأتِيَنْهُ مَنْطِقٌ سَائِرٌ،

مُسْتَوثِقٌ للمُسْمِعِ الآثِرِ

عَضَّ بِمَا أبْقَى المَواسِي لَهُ

مِنْ أُمّةِ في الزّمَنِ الغَابِرِ

وَكُنّ قَدْ أبْقَيْنَ مِنْهَا أذى،

عِنْدَ المَلاقي وَافيَ الشّافِرِ

لا تَحْسَبَنّي عَنْكُمُ غَافِلاً

فَلَسْتُ بِالوَاني وَلا الفَاتِرِ

وَاسْمَعْ، فَإنّي طَبِنٌ عَالِمٌ،

أقْطَعُ مِنْ شِقْشِقَةِ الـهَادِرِ

يُقْسِمُ بِاللـهِ لَئِنْ جَاءَهُ

عَنّي أذى مِنْ سَامِعٍ خَابِرِ

لَيَجْعَلَنّي سُبّةً بَعْدَهَا

جُدّعْتَ، يا عَلقَمُ، من نَاذِرِ

أجَذَعاً تُوعِدُني سَادِراً،

لَسْتَ عَلى الأعْدَاءِ بِالقَادِرِ

انْظُرْ إلى كَفٍّ وَأسْرَارِهَا،

هَلْ أنْتَ إنْ أوْعَدْتَني صَابِرِي

إني رَأيتُ الحْرْبَ إنْ شَمّرَتْ،

دارَتْ بِكَ الحَرْبُ مَعَ الدّائِرِ

حَوْلي ذَوُو الآكَالِ مِنْ وَائِلٍ

كَاللّيلِ مِنْ بَادٍ وَمِنْ حَاضِرِ

المُطْعِمُو اللّحْمِ، إذا مَا شَتَوْا،

وَالجَاعِلُو القُوتِ عَلى اليَاسِرِ

مِنْ كُلّ كَوْمَاءَ سَحُوفٍ، إذا

جَفّتْ مِنَ اللّحمِ مُدى الجازِرِ

وَالشّافِعُونَ الجُوعَ عَنْ جارِهِمْ

حَتى يُرَى كَالغُصُنِ النّاضِرِ

كَمْ فِيهِمُ مِنْ شَطْبَةٍ خَيْفَقٍ

وَسَابِحٍ ذِي مَيْعَةٍ ضَابِرِ

وَكُلِّ جَوْبٍ مُتْرَصٍ صُنْعُهُ،

وَصَارِمٍ ذِي رَونَقٍ بَاتِرِ

وَكُلِّ مِرْنَانٍ لَهُ أزْمَلٌ،

وَلَيّنٍ أكْعُبُهُ حَادِرِ

وَقَدْ أُسَلّي الـهَمّ حِينَ اعْتَرَى،

بِجَسْرَ و دَوْسَرَةٍ عَاقِرِ

زَيّافَةٍ بِالرّحْلِ خَطّارَةٍ،

تُلْوِي بِشَرْخَي مَيْسَةٍ قَاتِرِ

شَتّانَ مَا يَوْمي عَلى كُورِهَا،

وَيَوْمُ حَيّانَ أخي جَابِرِ

في مِجْدلٍ شُيّدَ بُنْيَانُهُ،

يَزِلّ عَنْهُ ظُفُرُ الطّائِرِ

يَجْمَعُ خَضْرَاءَ لـها سَوْرَةٌ

تَعْصِفُ بِالدّرِعِ وَالحَاسِرِ

بَاسِلَةُ الوَقْعِ، سَرَابِيلُهَا

بِيضٌ إلى جَانِبِهِ الظّاهِرِ



الشاهد من القصيدة

لا يَأخُذُ الرّشْوَةَ في حُكْمِهِ،

وَلا يُبَالي غَبَنَ الخاسِرِ




صورة مع التحية لك
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| راس السنة في اسطنبول ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| شركة تنظيف بالباحة ||| العسل الملكي ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| شركة تنظيف بالاحساء ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| umrah badal عمرة البدل ||| panel ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| محامي ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |