="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > القسم العام > أخبار العالم الإسلامى والأقليات
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« من تحسبون انفسكم يامزبلة التاريخ | اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها | مقتدى الصدر يفوز بالمركز الأول في استفتاء كـ اتفه شخصية لعام 2011 »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2011-11-23, 10:51 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
عاجل اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها



قام قناصة حوثيون اليوم الاثنين الرابع والعشرون من شهر ذي الحجة 1432هـ ، بشن هجوم شديد من كافة الاتجاهات وبكافة انواع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة على مركز دار الحديث بدماج وما حوله والمحاصر من قبل الحوثين منذ ما يقارب أربعون يوما تقريبا ، وأدى ذلك إلى قنص إمراءة حافظة للقرآن كانت في طريقها إلى المركز أمام مصلى النساء ، وتعد هذه الحادثة سابقة خطيرة تنكرها القيم الإنسانية والشريعة الإسلامية بهدف بث الذعر بين أبناء منطقة دماج في محافظة صعدة، وإجبارهم على مغادرة قراهم ومنازلهم والخضوع لشروط الحوثيين التعسفية.

وأخترقت الرصاصة قلب المرأة مباشرة في عملية قنص دقيقة وليست رصاصة طائشة، وترددت أنباء عن كون المرأة حامل، كما تم قنص شخص آخر أصابته الرصاصة بالكتف وخرجت الرصاصة من قرب الرقبة ولم تستقر، كما تم قنص أحد الأطفال في يده ولم يتسنى لنا معرفة سن الطفل .


وتشير المصادر إلى أن الحوثيين ويقوم الحوثيون بفرض حصار خانق على منطقة دماج بهدف التضييق على أهلها الذين ينتمون إلى المذهب السني، وقالت مصادر سلفية أن الحصار أسواء من الحصار الذي تم فرضه على قطاع غزة من قبل اليهود، وأنه يتم منع دخول المواد الغذائية والأدوية ومنع إسعاف المرضى والمصابين.


وقالت المصادر نفسها أن معاناة أهل المنطقة لا توصف في ظل منع كافة المواد الأساسية عن أهل المنطقة بما فيها الأدوية والمواد الغذائية.


وكانت منظمتا هود والكرامة وجهتا نداءً عاجلاً من أجل السماح للمعونات الغذائية والطبية في الوصول إلى آلاف الأشخاص المحاصرين في مركز "دار الحديث" في دماج.


وقالت المنظمتان في ندائها ان"أكثر من ثلاثة آلاف أسرة يمنية وطلاب أجانب يعانون من نقص حاد في الغذاء والدواء، بينهم أطفال ونساء ومرضى وكبار في السنّ، يواجهون ظروفاً معيشية وصحية وإنسانية غاية في الصعوبة، جراء الحصار الخانق المفروض عليهم منذ قرابة أربعون يوما".


ومنع مسلحوا الحوثي وصول قافلة إغاثة تحمل مواد غذائية جمعت من عدة محافظات يمنية، وانطلقت قبل أسبوعين، لكنها توقفت في قبيلة وائلة بالقرب من منطقة البقع، بسبب رفض الحوثيين تقدمها لإنقاذ المتضررين، برغم الوساطة القبلية التي بذلها رجال قبائل وائلة.


وقام الحوثيون بمصادرة العديد من الأغذية بما فيها البسكويت وحليب الأطفال، والهواتف الجوالة، وأجهزة كمبيوتر، ومبالغ نقدية عن الطلاب الدارسين في مركز دار الحديث بدماج. ومنعوا الحجاج من المغادرة إلى الحج في وقت سابق.


وتشير المصادر أيضاً " أنه تم إغلاق المحلات بشكل كامل الأمر الذي يجعل الحياة هناك أكثر معاناة بحيث لا يباع حتى كسرة خبز ولو حتى يابسة لنشر المجاعة الحقيقية التي تهدد أكثر من 15000شخص في منطقة .. دماج واهل السنة هناك ومعهم السكان ثابتون رغم شدة المحنة المطبقة عليهم من كل الجهات وبدأ شعب أبي طالب يعود في القرن الـ21 الى الواجهة


وعن المستجدات على أرض دماج قام قناصة حوثيين بقنص طالب علم فرنسي وأخر بريطاني في دماج كانوا طلبة في مركز الوادي يتعلمون أمور الدنيا والدين وفي نداء إستغاثة جديد وعاجلة من أهل السنة في دماج تزامناً مع حصار يدخل شهره الثاني يقوم قناصة حوثيين بقنص كل من يمشي أمام ناظوره مهما كان رجل أو أمراءه أو شيخ أو طفل أو حتى لو كان حيوان


وفي نداء استغاثة عاجلة من أهل السنة أشارت إلى أن ضرب عنيف وقع الآن على منطقة دماج-صعدة- من قبل الحوثيين كما أشار إلى أن أكثر من 15 ألفا من أهل السنه محاصرين بمنطقة دماج في صعدة في حصار مشدد يدخل شهره الثاني وبدأ الحصار يقضي على ما كان مدخرا معهم من طعام وبدأ الجوع يحصد أرواح الأطفال حيث أشارت التقارير إلى وفاة 4 أطفال بالأمس جراء الجوع وسؤ التغذية
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2011-11-23, 10:52 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

حصار دماج.. فيلم سيئ الطابع والإخراج
بقلم/ كمال الحارثي

يكاد هذا الحدث يحتل مرتبة لدى الرأي العام المحلي لا تقل عن مرتبة الحديث عن الثورة والاحتقان السياسي ، ما يجعل العلاقة بينهما متداخلة إلى حد ما ، بفعل التوقيت وموقع الطرف القائم بالحصار ( الحوثي) في خارطة العمل الثوري ، وقد يبدو إيجاد العلاقة ترفاً في نظر البعض ، لكن ما ينبني على إثبات وجودها قد يؤكد أنها صنيعة لا تختلف عن سابقاتها ضمن محاولة الانحراف بمسار الثورة عن طريق التهديد بالحرب الأهلية والانفصال والقاعدة وأخيراً الطائفية كناتج طبيعي بزعمهم لعملية التغيير والفراغ الأمني والسياسي المرافق لها .

وعلى الرغم من أن جماعة التمرد الحوثي لها تواجدها المبكر والقوي في صعدة إلا أن فكرة حصار دار الحديث السني غير واردة في سياقهم التوسعي ، ولم تظهر خلال الفترة الماضية أي بوادر لاحتراب طائفي بين الحوثيين والسلفيين في دماج إلا من حالات صغيرة لم تكن تمثل حتى مجرد شرارة عنف طائفي . وهذا يقودنا إلى احتمال قيام طرف معين في قبض ثمن سياسي مقابل بيع موقف والدفع باتجاه التوسع الحوثي في المناطق المتاخمة لتواجده وفي طريق ذلك تحقيق أسوأ الاحتمالات التي روج لها هذا الطرف بحيث يقوم بإشعال الفتيل بين أطياف تعد بلا منازع أكثر الأطراف قابلية للانفجار ، وهذا بدوره سيشبع ويشجع نزعة الحقد الطائفي لدى الحوثيين ، ما يعني نجاح تام في إخراج هذا الفيلم الكارثي.

لقد أثبت الواقع سلفاً تواطؤاً واستخداماً قذراً لهذه النبتة الطائفية من قبل النظام وعمل على إكسابها عوامل القوة والمناعة من خلال وملابسات ستة حروب ماضية ، وما يدور اليوم من عملية توسع لهذه الجماعة المسلحة باتجاه البحر ووصولها إلى أطراف محافظة حجة بدون أي موقف وطني من قبل آلة النظام العسكرية التي ركزت كل جهدها على قمع المتظاهرين وتوفير الطريق الآمن للمد الحوثي الذي عبر المسافات وتجاوز النقاط الأمنية وألوية عسكرية بدون مقاومة تذكر . هو جزء من براهين ذلك .

لقد كانت فكرة التواطؤ الرسمي مع التمرد الحوثي قبل هذا الظرف تبدو شديدة الغرابة ، ويحاول البعض من المؤمنين بها تأكيدها عن طريق الاستشهاد ببعض التصريحات السياسية التي توحي باتفاقات من نوع معين ، بينما التأكيد عليها من واقع الأحداث المتعاقبة أوضح من تأكيدها في الخطاب السياسي ، ولم يكن متوقعاً البتة أن يصير سلفيو دماج إلى هذه القناعة حتى عايشوا مؤكداتها في وضح النهار وهو ما أكده لي كثير منهم ممن قابلتهم .

وأؤكد للقارئ الكريم غناه عن التساؤل عن مصلحة النظام في تأجيج الطائفية وتمكين المد الحوثي من التسارع باستغنائي عن الجواب والإحالة إلى متابعة الموقف الرسمي مما يحدث رغم أن أحد الأطراف وهو المعتدي يمت للثورة بصلة والآخر يتبنى موقفاً مضاداً من الثورة ، وكان بمقدور النظام أن يثبت براءته باتخاذ خطوات جادة تؤكد وجوده تبعاً لبراءته ، كما أن إعلامه الرسمي بإمكانه الضرب على وتر وجود الحوثي في ساحات التغيير وتعميم الجرم بطريقة النظام المعتادة على بقية فصائل الثورة ، ولكن وجود تحركات دبلوماسية لبعض سماسرة النظام بين السبعين وطهران تحد من قدرات النظام على إيضاح أو إثبات براءته ، وتأتي هذه التحركات امتداداً لوعود سابقة بمنح الحوثيين إقليم كبير في تراب الوطن مقابل استخدامه في إرباك العمل الثوري بأسلوب معين .

لماذا مركز دماج؟

ببساطة شديدة يأتي القول ان استهداف دار الحديث بدماج بالحصار كونه يمثل العمق السني المتشدد صاحب الأيدلوجيا المناهضة لفكر الشيعة ، وهذا الأخير هو مذهب الحوثي وجماعته ، ولنفس السبب يرى الحوثيون أن التوسع خارج صعدة أهم منه تصفية المحافظة من أي تواجد سلفي فكان شرط فك الحصار خروج السلفيين من مركز دماج الذي يمثل غصة في حلوقهم باعتباره منبع فكري يهدد الوعي الشيعي ، واستند هذا الموقف الحوثي على طبيعته الوحشية في التعامل مع أي مخالف ، وهو نتيجة تراكم تاريخي في العداء ايضاً . وبرأيي أن الخوف من تأثير الحرب الفكرية التي يمثلها دار الحديث لا ترقى إلى مستوى التهديد لكنه الحقد لا أكثر ، إذ يلاحظ أن وجود هذا المركز ما يربو على أكثر من ثلاثين سنة ، ورغم احتكاره صفاء العقيدة وادعائه التميز العقدي والذب عن السنة وعلى ضوئه وزع الألقاب الحركية ( فلان أسد السنة ، وآخر سني صلب ، وآخر ناصر السنة) ورغم لومهم المتكرر وذمهم بقية الحركات الإسلامية لعدم اهتمامها بالعقيدة إلا أن هذا التميز أخرج أو سمح بخروج أكبر طائفة وأشدها عداءاً وعنفاً في تاريخ الطوائف الإسلامية في المنطقة نفسها ، المثير للضحك أن التواجد الاثنى عشري قبل مركز دماج يكاد منعدماً ، بالإضافة إلى عدم انتظامه في حركة مسلحة وقوية. وأصبحت النسبة الكبيرة في صعدة تتبنى هذا المذهب بالإضافة إلى امتداده في بقية المحافظات وإن بشكل خفيف ، واقتصر دور دار الحديث على زعزعة الصف السلفي وتهديمه من الداخل نتيجة المنهج المنشغل بالقدح وجرح العلماء والجماعات وتصنيفهم وتوزيع مفاتيح القبول أمام بعض العلماء وإغلاقه أمام آخرين .

أتذكر طريقة تناول بعض السلفيين للحرب بين الحوثيين والإصلاح في الجوف بأسلوب التشفي ، وبالذات أنهم أي الحوثيين أيضاً يتواجدون مع الإصلاح في ساحة التغيير ، بينما ينظر الآخرون لما يدور اليوم في دماج على أنه وضع يستدعي التدخل عن طريق كبح الجموح الطائفي وتفعيل دور المنظمات الحقوقية والانسانية والوساطات ، وهم على وعي تام أن ما يدور جزء من سياسة النظام الفاسد الذي يتنكر حتى لمن أضفى على ولايته وكرسية قداسة شرعية .

الحاصل أن ما يحصل هو عبارة عن ترجمة الحقد إلى تنفيذ مخطط قذر يستهدف أبرياء وهو ما دعا إلى استنفار كبير داخل الصف السلفي بمختلف مكوناته وعملت قياداته على تجييش المتعاطفين في مناطق مختلفة من اليمن من أجل الدعم الإنساني والمسلح ، ما كشف عن تجاوب كبير لكنه يفتقد إلى أسلوب رد الفعل المحنك المنضوي على تخطيط لوجستي وعسكري ، مكتفين بالدافع الطوعي لدى المناصرين ، وقد ناقشت بعض من حضروا اجتماعات المناصرة وأكد أن الاجتماع انفض على توصيات عادية جداً تتمثل في تسجيل الراغبين في الدفاع بالحضور اليوم التالي والتوجه صوب المذبحة .وهنا يظهر الخطر القادم إذ أن عدم تكافؤ القوى وبروز قوة الحوثي كقوة ضاربة يجعل من المهم جداً إشراك عدد كبير من المتعاطفين وهذا يعني توسيع الحرب الطائفية على الصعيدين المكاني والزماني .

وفي الأخير لا بد من القول أن على المجتمع أن يتحمل مسؤليته تجاه هذا المؤشر الخطير الذي ينذر كل قيم التعايش ويقتل أحلام اليمنيين بالغد الوارف استقراراً ورخاءً .

وهنا تجدر الإشارة إلى إيجابية موقف الشيخ الحجوري المسئول عن المركز حيث استبعد الدفاع المسلح ، وقال أنه سيعمل على استخدام كل أساليب السلم عن طريق الصلح القبلي والوساطات وغيرها ، وتعاطيه مع الوسطاء بمرونة وحكمة وترحيب ، كما أنه أوعز إلى كل المناصرين أن يجعلوا الدفاع المسلح خارج الأولوية ، وقد سمعت بعض خطاباته وهو يتمتع بثقة ومعنوية عاليتين .

لكن ذلك يقابله حقد وعناد حوثي لا يقتنع بغير مغادرة السلفيين للمنطقة .

فهل يمكن إذابة المسافة بين الموقفين ؟ أم بات من المتوقع أن يتمدد الحقد بينهما ؟
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2011-11-23, 10:52 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

حصار دماج.. فيلم سيئ الطابع والإخراج
بقلم/ كمال الحارثي

يكاد هذا الحدث يحتل مرتبة لدى الرأي العام المحلي لا تقل عن مرتبة الحديث عن الثورة والاحتقان السياسي ، ما يجعل العلاقة بينهما متداخلة إلى حد ما ، بفعل التوقيت وموقع الطرف القائم بالحصار ( الحوثي) في خارطة العمل الثوري ، وقد يبدو إيجاد العلاقة ترفاً في نظر البعض ، لكن ما ينبني على إثبات وجودها قد يؤكد أنها صنيعة لا تختلف عن سابقاتها ضمن محاولة الانحراف بمسار الثورة عن طريق التهديد بالحرب الأهلية والانفصال والقاعدة وأخيراً الطائفية كناتج طبيعي بزعمهم لعملية التغيير والفراغ الأمني والسياسي المرافق لها .

وعلى الرغم من أن جماعة التمرد الحوثي لها تواجدها المبكر والقوي في صعدة إلا أن فكرة حصار دار الحديث السني غير واردة في سياقهم التوسعي ، ولم تظهر خلال الفترة الماضية أي بوادر لاحتراب طائفي بين الحوثيين والسلفيين في دماج إلا من حالات صغيرة لم تكن تمثل حتى مجرد شرارة عنف طائفي . وهذا يقودنا إلى احتمال قيام طرف معين في قبض ثمن سياسي مقابل بيع موقف والدفع باتجاه التوسع الحوثي في المناطق المتاخمة لتواجده وفي طريق ذلك تحقيق أسوأ الاحتمالات التي روج لها هذا الطرف بحيث يقوم بإشعال الفتيل بين أطياف تعد بلا منازع أكثر الأطراف قابلية للانفجار ، وهذا بدوره سيشبع ويشجع نزعة الحقد الطائفي لدى الحوثيين ، ما يعني نجاح تام في إخراج هذا الفيلم الكارثي.

لقد أثبت الواقع سلفاً تواطؤاً واستخداماً قذراً لهذه النبتة الطائفية من قبل النظام وعمل على إكسابها عوامل القوة والمناعة من خلال وملابسات ستة حروب ماضية ، وما يدور اليوم من عملية توسع لهذه الجماعة المسلحة باتجاه البحر ووصولها إلى أطراف محافظة حجة بدون أي موقف وطني من قبل آلة النظام العسكرية التي ركزت كل جهدها على قمع المتظاهرين وتوفير الطريق الآمن للمد الحوثي الذي عبر المسافات وتجاوز النقاط الأمنية وألوية عسكرية بدون مقاومة تذكر . هو جزء من براهين ذلك .

لقد كانت فكرة التواطؤ الرسمي مع التمرد الحوثي قبل هذا الظرف تبدو شديدة الغرابة ، ويحاول البعض من المؤمنين بها تأكيدها عن طريق الاستشهاد ببعض التصريحات السياسية التي توحي باتفاقات من نوع معين ، بينما التأكيد عليها من واقع الأحداث المتعاقبة أوضح من تأكيدها في الخطاب السياسي ، ولم يكن متوقعاً البتة أن يصير سلفيو دماج إلى هذه القناعة حتى عايشوا مؤكداتها في وضح النهار وهو ما أكده لي كثير منهم ممن قابلتهم .

وأؤكد للقارئ الكريم غناه عن التساؤل عن مصلحة النظام في تأجيج الطائفية وتمكين المد الحوثي من التسارع باستغنائي عن الجواب والإحالة إلى متابعة الموقف الرسمي مما يحدث رغم أن أحد الأطراف وهو المعتدي يمت للثورة بصلة والآخر يتبنى موقفاً مضاداً من الثورة ، وكان بمقدور النظام أن يثبت براءته باتخاذ خطوات جادة تؤكد وجوده تبعاً لبراءته ، كما أن إعلامه الرسمي بإمكانه الضرب على وتر وجود الحوثي في ساحات التغيير وتعميم الجرم بطريقة النظام المعتادة على بقية فصائل الثورة ، ولكن وجود تحركات دبلوماسية لبعض سماسرة النظام بين السبعين وطهران تحد من قدرات النظام على إيضاح أو إثبات براءته ، وتأتي هذه التحركات امتداداً لوعود سابقة بمنح الحوثيين إقليم كبير في تراب الوطن مقابل استخدامه في إرباك العمل الثوري بأسلوب معين .

لماذا مركز دماج؟

ببساطة شديدة يأتي القول ان استهداف دار الحديث بدماج بالحصار كونه يمثل العمق السني المتشدد صاحب الأيدلوجيا المناهضة لفكر الشيعة ، وهذا الأخير هو مذهب الحوثي وجماعته ، ولنفس السبب يرى الحوثيون أن التوسع خارج صعدة أهم منه تصفية المحافظة من أي تواجد سلفي فكان شرط فك الحصار خروج السلفيين من مركز دماج الذي يمثل غصة في حلوقهم باعتباره منبع فكري يهدد الوعي الشيعي ، واستند هذا الموقف الحوثي على طبيعته الوحشية في التعامل مع أي مخالف ، وهو نتيجة تراكم تاريخي في العداء ايضاً . وبرأيي أن الخوف من تأثير الحرب الفكرية التي يمثلها دار الحديث لا ترقى إلى مستوى التهديد لكنه الحقد لا أكثر ، إذ يلاحظ أن وجود هذا المركز ما يربو على أكثر من ثلاثين سنة ، ورغم احتكاره صفاء العقيدة وادعائه التميز العقدي والذب عن السنة وعلى ضوئه وزع الألقاب الحركية ( فلان أسد السنة ، وآخر سني صلب ، وآخر ناصر السنة) ورغم لومهم المتكرر وذمهم بقية الحركات الإسلامية لعدم اهتمامها بالعقيدة إلا أن هذا التميز أخرج أو سمح بخروج أكبر طائفة وأشدها عداءاً وعنفاً في تاريخ الطوائف الإسلامية في المنطقة نفسها ، المثير للضحك أن التواجد الاثنى عشري قبل مركز دماج يكاد منعدماً ، بالإضافة إلى عدم انتظامه في حركة مسلحة وقوية. وأصبحت النسبة الكبيرة في صعدة تتبنى هذا المذهب بالإضافة إلى امتداده في بقية المحافظات وإن بشكل خفيف ، واقتصر دور دار الحديث على زعزعة الصف السلفي وتهديمه من الداخل نتيجة المنهج المنشغل بالقدح وجرح العلماء والجماعات وتصنيفهم وتوزيع مفاتيح القبول أمام بعض العلماء وإغلاقه أمام آخرين .

أتذكر طريقة تناول بعض السلفيين للحرب بين الحوثيين والإصلاح في الجوف بأسلوب التشفي ، وبالذات أنهم أي الحوثيين أيضاً يتواجدون مع الإصلاح في ساحة التغيير ، بينما ينظر الآخرون لما يدور اليوم في دماج على أنه وضع يستدعي التدخل عن طريق كبح الجموح الطائفي وتفعيل دور المنظمات الحقوقية والانسانية والوساطات ، وهم على وعي تام أن ما يدور جزء من سياسة النظام الفاسد الذي يتنكر حتى لمن أضفى على ولايته وكرسية قداسة شرعية .

الحاصل أن ما يحصل هو عبارة عن ترجمة الحقد إلى تنفيذ مخطط قذر يستهدف أبرياء وهو ما دعا إلى استنفار كبير داخل الصف السلفي بمختلف مكوناته وعملت قياداته على تجييش المتعاطفين في مناطق مختلفة من اليمن من أجل الدعم الإنساني والمسلح ، ما كشف عن تجاوب كبير لكنه يفتقد إلى أسلوب رد الفعل المحنك المنضوي على تخطيط لوجستي وعسكري ، مكتفين بالدافع الطوعي لدى المناصرين ، وقد ناقشت بعض من حضروا اجتماعات المناصرة وأكد أن الاجتماع انفض على توصيات عادية جداً تتمثل في تسجيل الراغبين في الدفاع بالحضور اليوم التالي والتوجه صوب المذبحة .وهنا يظهر الخطر القادم إذ أن عدم تكافؤ القوى وبروز قوة الحوثي كقوة ضاربة يجعل من المهم جداً إشراك عدد كبير من المتعاطفين وهذا يعني توسيع الحرب الطائفية على الصعيدين المكاني والزماني .

وفي الأخير لا بد من القول أن على المجتمع أن يتحمل مسؤليته تجاه هذا المؤشر الخطير الذي ينذر كل قيم التعايش ويقتل أحلام اليمنيين بالغد الوارف استقراراً ورخاءً .

وهنا تجدر الإشارة إلى إيجابية موقف الشيخ الحجوري المسئول عن المركز حيث استبعد الدفاع المسلح ، وقال أنه سيعمل على استخدام كل أساليب السلم عن طريق الصلح القبلي والوساطات وغيرها ، وتعاطيه مع الوسطاء بمرونة وحكمة وترحيب ، كما أنه أوعز إلى كل المناصرين أن يجعلوا الدفاع المسلح خارج الأولوية ، وقد سمعت بعض خطاباته وهو يتمتع بثقة ومعنوية عاليتين .

لكن ذلك يقابله حقد وعناد حوثي لا يقتنع بغير مغادرة السلفيين للمنطقة .

فهل يمكن إذابة المسافة بين الموقفين ؟ أم بات من المتوقع أن يتمدد الحقد بينهما ؟
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2011-11-26, 06:24 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

الخميس 28 من ذي الحجة 1432هـ
استهل هذا اليوم وما زالت فلول الرفض الحوثية ومن خلفها تشد حصارها على أهل السنة في دماج ظنا منهم - خابوا وخسروا- بأنهم يمنعون رزق الله على عباده المؤمنين.

والمطلوب من أهل السنة أن يناصروا إخوانهم في دماج بكل ما يستطيعون فالمجال مفتوح أمام الجميع .

وإخوانكم أهل السنة يتوافدون إلى مناصرة القافلة العالقة في وايلة لإدخالها إلى دماج بالقوة إنقاذا لأهل السنة في دماج وفك الحصار عنهم.

فنناشد أهل السنة وكل قبائل اليمن للتوافد لنصرة الحق وفك الحصار فإن الروافض يبعثون الوساطات تلو الوساطات لتطويل مدة الحصار لإخضاع أهل السنة.

فالوساطات والمفاوضات مستمرة حتى هذه الساعة ولكن مع استمرار الحصار والقنص وهذا من الظلم الواضح، وكلما اتفقوا قال الحوثة : نفتح الطريق غدا!
فإذا بالأمر مجرد كذب وحسبنا الله ونعم الوكيل .

ومع وجود أخبار – هذا اليوم - بالتوصل لاتفاق فالقنص مستمر والحصار مستمر ونغمتهم (نفتح الطريق غدا) مستمرة.
يأتي خضوع الرافضة لما حصل لهم من نكسة لم يكونوا يتوقعوها وهزيمة نكراء من أهل السنة الشرفاء.
ويأتي هذا أيضا مع وصول منظمات يمنية وغيرها إلى صعدة واجتماعها بمحافظ صعدة الخائن، وقد حصل تواصل معي وأفادوا بأنهم سيدخلون دماجا اليوم.

لقد فاق الرافضة اليهود في نقض العهود فلا أمان من قبلهم وسيعرف الرافضة ماذا سيفعل بهم أهل السنة إن استمروا في بغيهم وظغيانهم وجبروتهم، فأنهم مغلوبون ومهزومون بإذن الله ، وأن حرب الله عليهم مأذونة (من آذي لي وليا فقد آذنته بالحرب).

منقول
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2011-11-26, 06:27 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فقد طالعتنا بعض المواقع الإخبارية بخبرٍ مفادُه: أن هناك اتفاقاً قد أُبرم بين أهل السنة في دمّاج والحوثيين، وأن هذا الاتفاق قد أنهى الخلاف القائم بين الطرفين.

وحتى نبيّن لإخواننا في كل مكان حقيقة ما يجري، كان لزاماً علينا أن نؤكد للجميع بأن الحصار والقنص لا يزالان مستمرين من قِبَل الرَّافضة الحوثيين إلى ساعة كتابة هذا الخبر.
حرر في الساعة 8.30 مساء يوم الخميس
الموافق 24/11/1432هـ
منقول من شبكة العلوم السلفية
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2011-11-26, 10:55 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه بعض التسجيلات للشيخ يحيى يتكلم فيها عن حصار الروافض ويتحدث عن الوساطه التي تدخلت وعن الامور التي تتعلق بالحصار الظالم من الروافض

_اخزاهم الله_

الماده الاولى بعنوان : بيان بغي الحوثيين وحصارهم لأهل السنة في دماج

http://darbihan.com/play.php?catsmktba=3080

الماده الثانيه :وهي عباره عن تتمه للماده الاولى بعنوان :الجزء الثاني بيان بغي الحوثيين وحصارهم لأهل السنة في دماج

http://darbihan.com/play.php?catsmktba=3078

الماده الثالثه بعنوان : الجزء الثالث من بيان بغي الحوثيين وحصارهم لأهل السنة في دماج

http://darbihan.com/play.php?catsmktba=3077

منقول

رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2011-11-27, 11:15 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

أخبار يوم الجمعة الموافق لـ 25 نوفمبر 2011 م

ما زال الحصار مفروضا خلافا لما تنقله الصحف والقنوات الفضائية.

وتفضل الله اليوم على أوليائه الصالحين بقتيل من الحوثيين أصابه الله في منطقة النقوع اليوم وقد رؤي معلقا ميتا من فضل الله.


وإطلاق النار واقف من بعد خطبة الجمعة إلى الآن والحصار مستمر


وقد جاءت اللجنة ومعها الصحفيون ولقد دخل الصحفيون ورأو الدكاكين والمستوصف والضرب الذي على جدران المسجد والمطبخ ومخزن الدقيق والطعام للطلاب ورأوا ما عمله الحوثيون وصوروا ما احتاجوا إلى تصويره من غير صور ذوات الأرواح وتألموا مما رأوه ولقد أخبرونا أن الحوثيين منعوهم البارحة بحجة أنهم خائفون عليهم منا ومن القنص منا.
وتفيد الأخبار بأن الحوثيين أخذوا كمرات التصوير وأفرغوا منها الصور وحجزوهم.

وأما اللجنة فقد جاءت ومعها بعض العساكر الذين أختارهم أبو علي الحاكم الحوثي وأبو يونس الخبيث فلما أن وصلوا إلى صعدة من معسكر كهلان قام أبو علي الحاكم الرافضي بإنزالهم وتبديلهم بآخرين ولقد رفض أهل دماج هؤلاء العساكر وقالوا ما على هذا اتفقنا، اتفقنا على أن تأتوا بالعساكر الذين منا وهم في كهلان وكذلك من هم هنا. ولقد حصل أخذ ورد بين الوساطة وأهل البلاد والوساطة تقول أبو على رفض أبو علي قال فقال أهل دماج ما لنا ولأبي علي الحاكم نحن اتفقنا على شيء.


ولما ذهبت الوساطة ومعها العساكر الذين جاءوا بهم اتصلوا من صعدة وقالوا لأهل دماج أعطونا كشف بأسماء العساكر الذين تريدون أن تطلونهم البراقة وإن شاء الله يصعدون غدا وأخبرت أن العساكر الذين أتوا بهم ما معهم من الذخيرة إلا الشيء القليل فلعلها كانت مكيدة من أبي علي الفاجر قاتله الله وقد تم الاتفاق على وقف إطلاق النار وهو سار إلى وقت كتابة هذا المقال.

وكل هذه اللجان الغرض منها إطالة الحصار كما هو معلوم.


وعلى صعيد جبهة حجور فإن قبائل حجور تتحرك الآن إلى عاهم نسأل الله لهم النصر والتمكين وقد أسروا بعض الحوثيين والقتلى من الحوثيين كثير من فضل الله وهم مرميون على الطرقات.



منقول من شبكة العلوم السلفية
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2011-11-27, 11:21 AM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

الحصار مضروب على المنطقة بشكل كامل منذ شهر وخمسة أيام، ولا يدخل لا ماء ولا غذاء ولا دواء".
هكذا قال عن حسين الحجوري الناطق باسم مركز دماج في النداء الذي وجهه لمنظمات حقوق الإنسان ومنظمات الإغاثة العربية والإسلامية والدولية، وذلك لتقديم يد العون للمحاصرين في دماج الذين يمنع عنهم الحوثيون الإمدادات الغذائية والطبية منذ أكثر من شهر.
والمنطقة التي يتحدث عنها الحجوري هي منطقة ينتشر فيها التيار السلفي الذي يعاقبه الحوثيون بسبب العداء المعروف بين الطائفيين الصفويين وجموع المسلمين لاسيما التيار السلفي الذي يعد غصة في حلق المشروع الصفوي.



استغل الحوثيون الفراغ الذي أحدثته الأزمة اليمنية وطول تعليق حلها لما يقترب من العام في بناء دولتهم الجديدة في الشمال اليمني، حيث معاقل الحوثيين، وباشروا عملهم بشكل دؤوب لإيجاد موطئ قدم لإيران على البحر الأحمر، حيث تؤكد التقارير الواردة من هناك عن أن الحوثيين قد "اختزلوا بسرعة خطوات نحو إقامة دويلة جنوب المملكة العربية السعودية وشمال اليمن تمتد بين محافظتي الجوف ومأرب النفطية شرقا وميناء ميدي على البحر الأحمر غربا"، مثلما يفيد بذلك تقرير مركز أبعاد الاستراتيجي.



ودويلة الحوثيين تعني بأن واقعاً جديداً سيفرض على يمن ما بعد الرئيس علي عبد الله صالح، وموازين القوى ستختل بين المناهضين والسلطة الجديدة في صعدة، التي يعني وصولها إلى البحر الأحمر عبر القتال وتستولي على ميدي أنها ستنجح في إيجاد قناة إمداد في غاية الخطورة على الأمن الخليجي من جهة الغرب، وستغير من معادلة البحر الأحمر الاستراتيجية كلها، كونها ستعني مباشرة أن ما أحدثته "إسرائيل" يوماً باستيلائها على ميناء إيلات أواخر أربعينات القرن الماضي، وأطلت بذلك على البحر الأحمر الذي كان بحيرة إسلامية عربية خالصة فتم بذلك "تدويله"، ستواصله إيران الآن بإطلالاتها على البحر الأحمر وتواصلها مع القوات الإيرانية المحدودة الموجودة في ميناء مصوع الإرتري وبعض القطع البحرية الإيرانية المتواجدة بذريعة مكافحة القرصنة بالقرب من الحدود اليمنية.



كما أن هذه الدويلة ستهدد التسامح اليمني الموجود، وتنذر بارتكاب مذابح قادمة على أسس طائفية، وهو ما يشدد عليه القيادي السلفي حسين الحجوري حين يقول لصحيفة الشرق الأوسط: "يحاربنا الحوثيون لأننا لسنا على مذهبهم، ويريدون فرض مذهبهم بالقوة علينا بعد أن سقطت محافظة صعدة في أيديهم، وفوق ذلك فهم يسعون إلى أن تكون لهم قوة موازية لقوة الدولة على الأرض حتى يكونوا مثل تنظيم حزب الله اللبناني الذي يعمل كدولة داخل الدولة".



فما بين غفلة من العرب، وتلكؤ الرئيس صالح وأنانيته المفرطة، وتباطؤ القوى اليمنية المعارضة؛ فرض الحوثيون واقعهم الجديد، ونجحت إيران في وضع ورقة استراتيجية هامة على طاولة صراعها مع الدول الخليجية.
والأخطر فيما ترتب على ذلك، هي استدعاء القرامطة إلى اليمن السعيد، حيث صار الألم شديداً والمصيبة فادحة عندما فرض الحوثيون حصاراً خانقاً على معقل السلفيين أفضى إلى منع الحجاج من السفر لأداء فريضة الحج.

منقول
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2011-11-27, 09:37 PM
غرباء غرباء غير متواجد حالياً
عضو نشط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-18
المشاركات: 1,139
غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء غرباء
افتراضي رد: اليمن : أخبار دماج وحصار الروافض الحوثين لها

فور انتهاء مهلة الحوثي للسلفيين في صعدة
6 قتلى و10 جرحى في قصف عنيف بالدبابات والمدفعية على دماج، والحوثيون يستهدفون مضخات المياه لقطع مياه الشرب على المنطقة

السبت 26 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 الساعة 04 مساءً / مأرب برس/ خاص

شن الحوثيون في محافظة صعدة قصفا عنيفا بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة على منطقة دماج المحاصرة من قبلهم منذ نحو شهر ونصف، وذلك على خلفية فشل جهود لجنة الوساطة في تنفيذ اتفاق التهدئة وإنهاء الحصار، الموقع بين السلفيين وأتباع الحوثي نهاية الأسبوع الماضي.


وقالت مصادر محلية في دماج بأن 6 قتلى و10 جرحى، معظمهم من طلاب دار الحديث بدماج، سقطوا حتى عصر اليوم، جراء قصف عنيف شنه الحوثيون، على المنطقة ابتداء من الساعة الحادية عشرة والربع، بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.
واتهم مصدر مسئول في دار الحديث بدماج في حديثه لـ«مأرب برس» الحوثيين بإفشال جهود تنفيذ الاتفاق الموقع بين الجانبين، وقال بأن الاتفاق قضى بأن يتم تسليم موقع البراقة المطل على دار الحديث بدماج إلى قائد لواء المدفعية في صعدة، وأن يتم اختيار 40 جنديا من أبناء دماج، ولدى وصول الجنود الذين تم اختيارهم لاستلام الموقع قام الحوثيون في نقطة الخانق بمنعهم من الدخول إلى المنطقة، بذريعة أن فيهم أناس غير مرغوب فيهم من قبلهم.
وأضاف المصدر بأنه وعقب التواصل مع محافظ المحافظة، فارس مناع، تم الاتفاق على أن يتم اختيار الجنود مناصفة، بحيث يكون 20 جندي من أبناء المنطقة، و20 جنديا آخرين من غير أبناء المنطقة، ومجددا رفض الحوثيون السماح لهم بالدخول في نقطة الخانق، وقالوا بأن فيهم أناس غير مرغوب فيهم.
واتهم المصدر الحوثي بأنه يريد أن يتم اختيار الجنود من بين الجنود الموالين له، وهذا ما يحرص السلفيون على أن لا يتم نظرا لكون الموقع مطل على دار الحديث، وقال بأن تسليم الموقع للجيش حيلة يريد الحوثي من خلالها السيطرة على الموقع.
وقال المصدر بأن عبد الملك الحوثي أبلغ السلفيين مساء أمس عن مهلة أخيرة لتسليم الموقع، تنتهي الساعة التاسعة صباح اليوم، مشيرا إلى أنه وفور انتهاء المهلة قام الحوثيون بإدخال معدات وأسلحة ثقيلة استعدادا لقصف دماج، وهو ما حدث بالفعل حيث بدأ القصف في تمام الساعة الحادية عشرة وربع.
وأضاف المصدر بأن الحوثيين أدخلوا صباح اليوم دبابات و6 مدافع هاون، ومدفعين ميدانيين من عيار 120، ورشاشات ثقيلة من عيار 23، مشيرا إلى أن حصيلة القتلى لا زالت ترتفع حتى الآن، وبأن هناك أضرارا مادية نجمت عن القصف، منها تدمر أحد المنازل في المنطقة، ومضخة للمياه، من المتوقع أن تفاقم من وطأة الحصار على المنطقة جراء نقص المياه.
وتعيش دماج حاليا أوضاع مأساوية في ظل القصف والحصار، حيث رفعت عشرات الأسر نداءات استغاثة جراء تعرضها المنازل للقصف واستهداف الحوثيين لمضخات المياه، لقطع مياه الشرب على المنطقة.
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd