إلى من حاول اختراق عضوية المراقب العام: "حسبنا الله ونعم الوكيل" أنا خصيمك عند الله تعالى يوم القيامة

            ="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| Dream League 2022 ||| المتجر الرقمي ||| شدات ببجي ||| مقالات ، مقالات منوعة ، مقالات علمية ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| شاليهات جلنار الرياض ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


« من منكم يا قرانيين يفند صلاة اهل السنة و الجماعة | المعنى الحقيقي للكلالة استنباطا | أكبر و أدنى مدة حمل طبيعي للإنسان من القران الكريم »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2014-09-23, 10:54 AM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي المعنى الحقيقي للكلالة استنباطا


كما هو معلوم بأن المعنى الشائع لكلمة الكلالة هو : من لا والد له ولا ولد..
وقد وردت الكلالة مرتين في سورة النساء.
الأولى: الاية 12 التي تقول: {وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ} [النساء : 12]
والاية الثانية هي 176 وهي الاية الأخيرة في سورة النساء وقد أنزلت للتوضيح والتبيين:
{يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [النساء : 176]

ولكن نصيب الأخ والأخت في الايتين ليس واحدا.. وقد تساءل الكثير حول هذا الاختلاف مما دفعهم الى تفسير سبب الاختلاف أنه بسبب أن الاية الأولى تتحدث عن الأخ غير الشقيق أما الاية الأخيرة فهي تتحدث عن الأخ الشقيق.
هذا الافتراض غير صائب لأنه ليس له دليل ولأن الاية الأخيرة هي فقط لتبيين الاية الأولى وليست لإضافة حكم جديد بسبب قوله تعالى: "يبين الله لكم أن تضلوا" أي لكي لا تضلوا في تفسير الاية الأولى.

الاختلاف بين الايتين هي أن الاية الأخيرة تحدد شرطا فتقول : "ليس له ولد" وتقول : " إن لم يكن لها ولد" وهذا يعني بكل بساطة أن الكلالة يمكن أن يكون له ولد ويمكن أن لا يكون له ولد وأن الاية الأولى تتحدث عن نصيب الأخوة عندما يكون هناك ولد والاية الأخيرة تتحدث عن نصيب الأخوة للكلالة إن لم يكن له ولد.

إذا مامعنى الكلالة: يضعنا هذا أمام احتمال واحد وهو أن الكلالة هو من ليس له والدين. أي ليس له أب وأم وأن الإخوة يرثون إن لم يكن للشخص المتوفي والدين وهذا يعني أن الولد لايحجب الاخوة في حالة عدم وجود الوالدين.

هذه المسألة للجادين في فهم القران الكريم أرجو التفاعل والرد استنباطا من خلال الايات.
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2014-09-23, 04:26 PM
الصورة الرمزية عبد الرحمن
عبد الرحمن عبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-16
المشاركات: 361
عبد الرحمن
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو العذر عندي سؤال ارغب في معرفة الاجابة عليه قبل ما يشارك الاعضاء
يقول الله سبحانه وتعالى (((يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَك)))
الأخت لها النصف هذه واضحة... طيب النصف الباقي لمن يذهب وما هو الدليل ؟



رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2014-09-23, 04:54 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 5,999
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

تساؤل الأخ 000 في مكانه !!!
وهذه الآيات فهي تعزز وأنه لا تاويل لآي القرآن دون تعليم الرسول !!!!!
فالرسول يعلم الكتاب !!! فكيف نقول في كتاب الله عز وجل !!! ونحن لا نعلم تعليم الرسول المفترض ؟؟؟؟
هل نناقض القرآن لننتصر لأهوائنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

آخر تعديل بواسطة أبو عبيدة أمارة ، 2014-09-24 الساعة 08:39 PM
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2014-09-24, 11:08 AM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 000 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو العذر عندي سؤال ارغب في معرفة الاجابة عليه قبل ما يشارك الاعضاء
يقول الله سبحانه وتعالى (((يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَك)))
الأخت لها النصف هذه واضحة... طيب النصف الباقي لمن يذهب وما هو الدليل ؟



أشكرك غاية الشكر على هذا السؤال المهم والذي يدل على أنك تفكر وتهتم لهذا الموضوع المهم..
على الافتراض الذي ذهبنا اليه من أن الوالدين للكلالة غير موجودين وأن الأولاد غير موجودين لقوله : "ليس له ولد" وأن الأخ غير موجود فالاحتمال الأخير أن النصف الباقي هو للزوج ولذلك تم ربط الكلالة بنصيب الأزواج في اية واحدة فقال تعالى: "وإن كان رجل يورث كلالة أو امرأة" وهذا شرط متعلق بماقبله يعني سيتغير نصيب الأزواج بالكلالة. وهذا يعني أن الزوج لايرث دائما حسب استنباطي وحسب مدلول الايات.
فكما تعلم ومن خلال الاية الأولى الاية رقم 11 في سورة النساء ان كان للمتوفي ثلاث بنات مثلا فلهن الثلثان وللأبوين لكل واحد منهما السدس ولن يتبقى شيء للزوج وهذه معضله واجهت الفقهاء فقاموا بعمل التالي: قاموا باخراج نصيب الزوج أولا من خلال الاية 12 ثم عمل قسمة جديدة للباقي حسب الاية رقم 11. وقد يكون مدلول الاية رقم 11 أن الزوج لايرث في هذه الحاله يعني عندما يكون الأب موجود أو الأخ الذكر موجودا كما في الكلالة لقوله تعالى: "وهو يرثها ان لم يكن لها ولد" يعني يرثها بالكامل حتى وان كان هناك زوج. وقد يكون لهذا إشارة في قوله تعالى: "لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها" بمعنى أن هناك حالات لا يرث فيها الزوج.
لكني لا أقطع بهذا فايات الوراثة شديدة الاعجاز وبانتظار المستنبطين الجادين ممن يؤمنون بأن القران الكريم تبيان لكل شيء.
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2014-09-24, 11:15 AM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة
تساؤل الأخ 000 في مكانه !!!
وهذه الآيات فهي تعزز وأنه لا تاويل لآي القرآن دون تعليم الرسول !!!!!
فالرسول يعلم الكتاب !!! فكيف نقول في كتاب الله عز وجل !!! ونحن لا نعلم تعليم الرسول المفترض ؟؟؟؟
هل نناقض القرآن لننتصر لأهوائنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يا أبا عبيده .. هل تؤمن بأن القران الكريم تبيان لكل شيء أم لا؟ بغض النظر عن الأحاديث هل هي صحيحة أم لا..
لماذا تستكثر على الله أن ينزل كتابا لايحتاج لأحد؟؟ هل ذلك على الله بعزيز؟.. أولو أتى القران بما هو أهدى سبيلا وأحسن تفسيرا؟
لقد كان لله حكمة من ارسال كتب مع الرسل والا لاكتفى بالوحي الى الرسول ولا نحتاج الى كتاب مع الأحاديث. فما الحكمة من انزال الكتاب أصلا ان كان كلام الرسول مسيطرا عليه.
وبغض النظر عن ذلك فيجب أن نفكر فيما يقوله القران الكريم لا أن نفرض عليه مانريد. فليتكلم القران الكريم بدون وصاية من أحد.

آخر تعديل بواسطة أبو عبيدة أمارة ، 2014-09-24 الساعة 08:39 PM
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2014-09-24, 07:33 PM
محمد زيوت محمد زيوت غير متواجد حالياً
محـــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-30
المشاركات: 434
محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
يا أبا عبيده .. هل تؤمن بأن القران الكريم تبيان لكل شيء أم لا؟ بغض النظر عن الأحاديث هل هي صحيحة أم لا..
لماذا تستكثر على الله أن ينزل كتابا لايحتاج لأحد؟؟ هل ذلك على الله بعزيز؟.. أولو أتى القران بما هو أهدى سبيلا وأحسن تفسيرا؟
لقد كان لله حكمة من ارسال كتب مع الرسل والا لاكتفى بالوحي الى الرسول ولا نحتاج الى كتاب مع الأحاديث. فما الحكمة من انزال الكتاب أصلا ان كان كلام الرسول مسيطرا عليه.
وبغض النظر عن ذلك فيجب أن نفكر فيما يقوله القران الكريم لا أن نفرض عليه مانريد. فليتكلم القران الكريم بدون وصاية من أحد.
يا صوت الرعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القران الكريم بين الاحكام الشرعية بصورة مجمله وكذلك الفرائض وهذا لا يجادل فيه احد لكن تفصيل هذا كله أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه سلم أن يبينه للناس " وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم" فلو كان كل شيء مفصلا تفصيلا دقيقا في كتاب الله تعالى لكانت هذه الاية في كتاب الله تعالى زيادة لا معنى لها والزيادة في مثل هذا المقام كالنقص ولو كان الامر ان يتلو النبي صلى الله عليه وسلم القران فقط على المسلمين كما أنزل دون ان يبينه ويفسره لهم لكان الامر بالقراءة فقط وليس التبيان .
فالكتاب لازم والتبيين من النبي صلى الله عليه وسلم لازم ومن فرط في اي منهما هلك ومن انكر واحدا منهما ضل ضلالا بعيدا .
لا احد يستكثر على الله تعالى ان ينزل كتابا فيه تفصيل كل كبيرة صغيره في الدين والدنيا شريعة واحكاما ومنهاج حياه لكن طرح هذا الامر مشابه لطرح الشيعة الذين يقولون اتستكثرون على الله ان يجعل من علي قسيمه في الجنة والنار ؟ فما الفرق بين سؤالك وسؤالهم ؟
الامر لا يعني هنا خصوص القدرة الالهية على الفعل ولكن هل تم الفعل ؟ وان تم هذا الفعل فأين الدليل الصحيح اذ بغير الدليل المحكم لا تكون حجه .
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd