="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« الشيعي السيف الغالب تعال من هنا | لمن قال الرسول صلى ألله عليه وسلم فاطمة يضعة مني فمن آذاها قد آذاني ؟؟؟؟؟؟ | تحليل لمشاركة الرافضي السيف المهزوم بحادثة الافك »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2014-11-08, 10:00 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
حوار لمن قال الرسول صلى ألله عليه وسلم فاطمة يضعة مني فمن آذاها قد آذاني ؟؟؟؟؟؟

قال الرسول صلى ألله عليه وسلم :
(فاطمة بضعة مني فمن آذاها قد آذاني )

الرافضة وتدليسهم حول هذه الرواية وهم ينسبوها على الصحابة بكذبهم وافترائهم لنرى ومن كتب الرافضة لمن قال الرسول صلى ألله عليه وسلم ومالسبب ؟؟


روى ابن بابويه القمي الملقب بالصدوق في كتابه عن أبي عبدالله ( جعفر الصادق ) أنه سئل :

هل تشيع الجنازة بنار ويمشى معها بمجمرة أو قنديل أو غير ذلك مما يضاء به ؟ قال : فتغير لون أبي عبد الله (ع) من ذلك واستوى جالسا ثم قال :
إنه جاء شقي من الأشقياء إلى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها : أما علمت علياً قد خطب بنت أبي جهل فقالت : حقاً ما تقول ؟ فقال : حقاً ما أقول ثلاث مرات . فدخلها من الغيرة ما لا تملك نفسها وذلك أن الله تبارك تعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهاداً وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الأجر ما جعل للمرابط المهاجر في سبيل الله .
قال : فاشتد غم فاطمة من ذلك وبقيت متفكرة حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الأيمن والحسين على عاتقها الأيسر وأخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ، ثم تحولت إلى حجرة أبيها فجاء عليّ فدخل حجرته فلم ير فاطمة فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ما هي ، فاستحيى أن يدعوها من منزل أبيها فخرج إلى المسجد يصلي فيه ما شاء الله ، ثم جمع شيئاً من كثيب المسجد واتكأ عليه ، فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ما بفاطمة من الحزن أفاض عليها الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد ، وكلما صلى ركعتين دعا الله أن يذهب ما بفاطمة من الحزن والغم ، وذلك أنه خرج من عندها وهي تتقلب وتتنفس الصعداء فلما رآها النبي صلى الله عليه وسلم أنها لا يهنيها النوم وليس لها قرار قال لها : قومي يا بُنية فقامت ، فحمل النبي صلى الله عليه وسلم الحسن وحملت فاطمة الحسين وأخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي (ع) وهو نائم فوضع النبي صلى الله عليه وسلم رجله على عليّ فغمزه وقال : قم أبا تراب !! فكم ساكن أزعجته !! ادع لي أبا بكر من داره ، وعمر من مجلسه ، وطلحة ، فخرج عليّ فاستخرجهما من منازلهما واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه . فقال رسول الله عليه وسلم : يا علـيّ !! أما علمت أن فاطمة بضعة مني أنا منها ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله ، ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ، ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي ."

نظر علل الشرائع لابن بابويه القمي ص 185 ، 186 مطبعة النجف ، أيضا أورد الرواية المجلسي في كتابه ( جلاء العيون )
.................................................. ...............

هذه حقيقة هذا الحديث كاملا بين أيديكم من كتب الشيعة أنفسهم ... مع اسم الكتاب واسم المؤلف ورقم الصفحات واسم المطبعة ...

فبناءا علي هذا الحديث الذي رواه المرجع الشيعي الشهير القمي والمرجع الشيعي الشهير المجلسي فإن علي ابن أبي طالب هو من آذي السيدة فاطمة لدرجة أن الرسول الكريم حذره من ذلك ....

فما رأي الشيعة الرافضة في ذلك ؟؟


رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2014-11-08, 11:32 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

أين الرافضة الكذبة المدلسون ؟؟؟
فقد أعمى ألله بصرهم وبصيرتهم :مهارة::مهارة::مهارة:
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2014-11-09, 12:13 AM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

باركـ الله فيكـ يا أبن الصديقة ..
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2014-11-09, 02:03 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم , اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

أنا حالياً في نقاش مع الأخ ناصر بيرم حول موضوع الإفك ولست ممن يهوى الدخول في نقاشات متعددة وتشتيت المواضيع .. لكن حينما قرأت الفضيحة التي أمامي كان لزاماً أن أوضحها للقراء المساكين الذين تستغفلونهم وتضحكون على ذقونهم !! ابن عائشة لو قرأت الكتاب فأنت مدلس كذاب وإن لم تقرأه فأنت جاهل ببغاء ! يقول ابن عائشة :



اقتباس:
هذه حقيقة هذا الحديث كاملا بين أيديكم

ألا تستحي ؟؟ تنقل الحديث الطويييل مبتوراً ليتماشى مع ما تريد من نوايا ناصبية خبيثة تظهر مولاي أمير المؤمنين علياً عليه السلام بصورة قبيحة !! وتدعي بأنه كامل ! وبعد هذا البتر الذي يشوه صورة مولاي تقولون نحب أهل البيت ونحب علي ! وبدل من أن تصحح لك حجازية تقول لك جزاك الله خير !!


إليكم الحديث من نفس المصدر الذي وضعه المدلس .. كتاب علل الشرائع للشيخ الصدوق والرواية الكاملة هي :


حدثنا علي بن أحمد قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن يحيى عن عمرو بن أبي المقدام وزياد بن عبد الله قالا: أتى رجل أبا عبد الله (عليه السلام) فقال له: يرحمك الله هل تشيع الجنازة بنار ويمشي معها بمجمرة أو قنديل أو غير ذلك مما يضاء به؟ قال: فتغير لون أبي عبد الله (عليه السلام) من ذلك واستوى جالسا ثم قال: إنه جاء شقي من الأشقياء إلى فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال لها: أما علمت أن عليا قد خطب بنت أبي جهل فقالت: حقا ما تقول؟ فقال: حقا ما أقول ثلاث مرات فدخلها من الغيرة مالا تملك نفسها وذلك أن الله تبارك وتعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهادا وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الأجر ما جعل للمرابط المهاجر في سبيل الله، قال: فاشتد غم فاطمة من ذلك وبقيت متفكرة هي حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الأيمن والحسين على عاتقها الأيسر وأخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ثم تحولت إلى حجرة أبيها, فجاء علي فدخل حجرته فلم ير فاطمة فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ما هي فاستحى أن يدعوها من منزل أبيها, فخرج إلى المسجد يصلي فيه ما شاء الله, ثم جمع شيئا من كثيب المسجد وأتكى عليه، فلما رأى النبي صلى الله عليه وآله ما بفاطمة من الحزن أفاض عليها من الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعا الله أن يذهب ما بفاطمة من الحزن والغم وذلك أنه خرج من عندها وهي تتقلب وتتنفس الصعداء فلما رآها النبي صلى الله عليه وآله أنها لا يهنيها النوم وليس لها قرار قال لها: قومي يا بنية, فقامت فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحملت فاطمة الحسين وأخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي (عليه السلام) وهو نائم فوضع النبي صلى الله عليه وآله رجله على رجل علي فغمزه وقال: قم يا أبا تراب فكم ساكن أزعجته ادع لي أبا بكر من داره وعمر من مجلسه وطلحة فخرج علي فاستخرجهما من منزلهما واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا علي أما علمت أن فاطمة بضعة مني وأنا منها فمن آذاها فقد آذاني من آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي, فقال علي: بلى يا رسول الله، قال: فما دعاك إلى ما صنعت؟ فقال علي: والذي بعثك بالحق نبيا ما كان مني مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي: صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها، فقال أحدهما لصاحبه: أنه لعجب لحينه ما دعاه إلى ما دعانا هذه الساعة, قال: ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله بيد علي فشبك أصابعه بأصابعه فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحمل الحسين علي وحملت فاطمة أم كلثوم وأدخلهم النبي بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل فلما مرضت فاطمة مرضها الذي ماتت فيه أتياها عايدين واستاذنا عليها فأبت أن تأذن لهما فلما رأى ذلك أبو بكر أعطى الله عهدا أن لا يظله سقف بيت حتى يدخل على فاطمة ويتراضاها فبات ليلة في البقيع ما يظله شئ ثم إن عمر أتى عليا (عليه السلام) فقال له: إن أبابكر شيخ رقيق القلب وقد كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله في الغار فله صحبة وقد أتيناها غير هذه المرة مرارا نريد الأذن عليها وهي تأبى أن تأذن لنا حتى ندخل عليها فنتراضى فإن رأيت أن تستأذن لنا عليها فافعل، قال: نعم فدخل علي على فاطمة (عليها السلام) فقال: يا بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد كان من هذين الرجلين ما قد رأيت وقد تردد مرارا كثيرة ورددتهما ولم تأذني لهما وقد سألاني أن استأذن لهما عليك؟ فقالت:والله لا آذن لهما ولا أكلمهما كلمة من رأسي حتى ألقى أبى فاشكوهما إليه بما صنعاه وارتكباه مني, فقال علي " (عليه السلام): فإني ضمنت لهما ذلك, قالت: إن كنت قد ضمنت لهما شيئا فالبيت بيتك والنساء تتبع الرجال لا أخالف عليك بشئ فاذن لمن أحببت، فخرج علي (عليه السلام) فاذن لهما فلما وقع بصرهما على فاطمة (عليها السلام) سلما عليها فلم ترد عليهما وحولت وجهها عنهما فتحولا واستقبلا وجهها حتى فعلت مرارا وقالت: يا علي جاف الثوب وقالت لنسوة حولها حولن وجهي فلما حولن وجهها حولا إليها، فقال أبو بكر: يا بنت رسول الله إنما أتيناك ابتغاء مرضاتك واجتناب سخطك نسألك أن تغفري لنا وتصفحي عما كان منا إليك، قالت: لا أكلمكما من رأسي كلمة واحدة أبدا حتى ألقى أبي وأشكوكما إليه وأشكو صنيعكما وفعالكما وما ارتكبتما مني, قالا: إنا جئنا معتذرين مبتغين مرضاتك فاغفري واصفحي عنا ولا تؤاخذينا بما كان منا، فالتفتت إلى علي (عليه السلام) وقالت: إني لا أكلمهما من رأسي كلمة حتى أسألهما عن شئ سمعاه من رسول الله فان صدقاني رأيت رأيي, قالا: اللهم ذلك لها وإنا لا نقول إلا حقا ولا نشهد إلا صدقا، فقالت: أنشدكما الله أتذكر أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) استخرجكما في جوف الليل لشئ كان حدث من أمر علي؟ فقالا: اللهم نعم فقالت أنشدكما بالله هل سمعتما النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: فاطمة بضعة مني وأنا منها من آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي فكان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي؟ قالا: اللهم نعم, قالت الحمد لله, ثم قالت: اللهم إني أشهدك فاشهدوا يا من حضرني أنهما قد آذياني في حياتي وعند موتى والله لا أكلمكما من رأسي كلمة حتى ألقى ربي فأشكوكما بما صنعتما بي وارتكبتما مني, فدعا أبو بكر بالويل والثبور وقال: ليت أمي لم تلدني, فقال عمر: عجبا للناس كيف ولوك أمورهم وأنت شيخ قد خرفت تجزع لغضب امرأة وتفرح برضاها وما لمن أغضب امرأة وقاما وخرجا. قال: فلما نعى إلى فاطمة نفسها أرسلت إلى أم أيمن وكانت أوثق نسائها عندها وفي نفسها فقالت لها: يا أم أيمن أن نفسي نعيت إلى فأدعي لي عليا فدعته لها فلما دخل عليها قالت له: يا بن العم أريد أن أوصيك بأشياء فاحفظها علي فقال لها: قولي ما أجبت، قالت له: تزوج فلانة تكون لولدي مربية من بعدي مثلي وأعمل نعشا رأيت الملائكة قد صورته لي, فقال: لها علي أريني كيف صورته؟ فأرته ذلك كما وصفت له وكما أمرت به ثم قالت: فإذا أنا قضيت نحبي فأخرجني من ساعتك أي ساعة كانت من ليل أو نهار ولا يحضرن من أعداء الله وأعداء رسوله للصلاة علي أحد، قال علي (عليه السلام) أفعل، فلما قضت نحبها (صلى الله عليها) وهم في ذلك في جوف الليل أخذ علي في جهازها من ساعته كما أوصته فلما فرغ من جهازها أخرج علي الجنازة وأشعل النار في جريد النخل ومشى مع الجنازة بالنار حتى صلى عليها ودفنها ليلا فلما أصبح أبو بكر وعمر عاودا عايدين لفاطمة فلقيا رجلا من قريش فقالا له: من أين أقبلت قال: عزيت عليا بفاطمة, قالا: وقد ماتت؟ قال, نعم ودفنت في جوف الليل فجزعا جزعا شديدا ثم أقبلا إلى علي (عليه السلام) فلقياه وقالا له: والله ما تركت شيئا من غوايلنا ومساءتنا وما هذا إلا من شئ في صدرك علينا هل هذا إلا كما غسلت رسول الله صلى الله عليه وآله دوننا ولم تدخلنا معك وكما علمت ابنك أن يصيح بأبي بكر أن أنزل عن منبر أبي, فقال لهما علي (عليه السلام):
أتصدقاني إن حلفت لكما, قالا: نعم، فحلف, فأدخلهما على المسجد فقال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد أوصاني وتقدم إلي أنه لا يطلع على عورته أحد إلا ابن عمه فكنت اغسله والملائكة تقلبه والفضل بن العباس يناولني الماء وهو مربوط العينين بالخرقة ولقد أردت أنزع القميص فصاح بي صايح من البيت سمعت الصوت ولم أر الصورة لا تنزع قميص رسول الله ولقد سمعت الصوت يكرره علي فأدخلت يدي من بين القميص فغسلته ثم قدم إلى الكفن فكفنته ثم نزعت القميص بعد ما كفنته. وأما الحسن ابني فقد تعلمان ويعلم أهل المدينة أنه يتخطى الصفوف حتى يأتي النبي (صلى الله عليه وآله) وهو ساجد فيركب ظهره فيقوم النبي صلى الله عليه وآله ويده على ظهر الحسن والأخرى على ركبته حتى يتم الصلاة, قالا: نعم قد علمنا ذلك، ثم قال تعلمان ويعلم أهل المدينة أن الحسن كان يسعى إلى النبي ويركب على رقبته ويدلي الحسن رجليه على صدر النبي (صلى الله عليه وآله) حتى يرى بريق خلخاليه من أقصى المسجد والنبي (صلى الله عليه وآله) يخطب ولا يزال على رقبته حتى يفرغ النبي (صلى الله عليه وآله) من خطبته والحسن على رقبته فلما رأى الصبي على منبر أبيه غيره شق عليه ذلك والله ما أمرته بذلك ولا فعله عن أمري، وأما فاطمة فهي المرأة التي استأذنت لكما عليها فقد رأيتما ما كان من كلامها لكما والله لقد أوصتني أن لا تحضرا جنازتها ولا الصلاة عليها وما كنت الذي أخالف أمرها ووصيتها إلي فيكما، وقال عمر: دع عنك هذه الهمهمة أنا أمضي إلى المقابر فأنبشها حتى أصلي عليها, فقال له علي (عليه السلام): والله لو ذهبت تروم من ذلك شيئا وعلمت أنك لا تصل إلى ذلك حتى يندر عنك الذي فيه عيناك فإني كنت لا أعاملك إلا بالسيف قبل أن تصل إلى شئ من ذلك، فوقع بين علي وعمر كلام حتى تلاحيا واستبا، واجتمع المهاجرون والأنصار فقالوا: والله ما نرضى بهذا أن يقال في ابن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وأخيه ووصيه وكادت ان تقع فتنة فتفرقا.

فهنا نتبين من الذين غضبت عليهم مولاتي الزهراء وهما أبا بكر وعمر ! والمدلس بتر الرواية وقلبها على علي عليه السلام !! الحمد لله الذي فضحكم أمام الجميع .. لا تتوقعا مني نقاشاً فبغض النظر عن اعتبار الرواية وعن متنها ومضمونها لن أناقش شيء كل ما يهمني هو فضح تدليسكم يا كذابين .. والسلاااام !

رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2014-11-09, 02:10 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديقة عائشة مشاهدة المشاركة
أين الرافضة الكذبة المدلسون ؟؟؟
فقد أعمى ألله بصرهم وبصيرتهم :مهارة::مهارة::مهارة:
باااان من هو المـــدلـــس الآن !!
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2014-11-09, 02:23 AM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

جزاكم الله خيرا اخي الحبيب بن الصديقة رضي الله عنها
متابع
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2014-11-09, 03:13 AM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

طبعا كعادة النائحة " مسلمة لأمر الله " تنوح و تلطم و تشرق و تغرب ...

موضوع " ابن الصديقة قائم على سؤال " و هو ..

لمن قال الرسول صلى الله عليه وسلم فاطمة يضعة مني فمن آذاها قد آذاني ؟؟؟؟؟؟

و الروآية أمامنا و قد أتت بها النائحة ( مسلمة لأمر الله ) و اكدت صحة ما نقله أبن الصديقة ..

أما الصديق و الفاروق فليس لهما علاقة بطرح مقصد أبن الصديقة ..

فالقصة التي يدور عليها مدار سؤال أبن الصديقة عن من وجه الرسول الكلام و لماذا ؟

وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم الى علي رضي الله عنه ..

( يا علي أما علمت أن فاطمة بضعة مني وأنا منها فمن آذاها فقد آذاني من آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي )

فقال علي: بلى يا رسول الله ..

قال: فما دعاك إلى ما صنعت؟

فقال علي: والذي بعثك بالحق نبيا ما كان مني مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي: صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها ..

فبتتمة الروآية أكدت ( مسلمة لامر الله ) الغم و الهم الذي أصاب فاطمة رضي الله عنه مما

دفع النبي صلى الله عليه و سلم لتحذير الى علي رضي الله عنه ..

( يا علي أما علمت أن فاطمة بضعة مني وأنا منها فمن آذاها فقد آذاني من آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي )

فإذا كانت تعتقد ( مسلمة لأمر الله ) ان الرسول صلى الله عليه و سلم قد حذر أبو بكر و

عمر من اغضاب السيدة فاطمة بعد مماته فتحذيره لمن كان في حياته ؟؟؟

أليس لعلي رضي الله عنه ؟

موقف السيدة فاطمة و حديث النبي صلى الله عليه و سلم يؤكد ان علي رضي الله عنه قد

يصدر منه ما يغضب فاطمة رضي الله عنها ..

و تتمة القصة أن علي رضي الله عنه قد نفى الأمر فهنا ينتقل الطعن لفاطمة رضي الله عنها ..

اين علمها بالغيب ألم يقل جعفر الصادق ..

قال الإمام الصادق عليه السلام: (يا مفضل من زعم أن الإمام من آل محمد يعزب عنه شئ من الأمر المحتوم فقد كفر بما نزل على محمد، وإنا لنشهد أعمالكم ولا يخفى علينا شئ من أمركم، وأن أعمالكم لتعرض علينا، وإذا كانت الروح وارتاض البدن أشرقت أنوارها، وظهرت أسرارها وأدركت عالم الغيب) (مشارق أنوار اليقين: 138).

أم أن فاطمة رضي الله عنها علمت بكل شئ إلا عن صحة مسألة زواج بعلها ؟

أين ثقتها بزوجها ؟

اقتباس:
تنقل الحديث الطويييل مبتوراً ليتماشى مع ما تريد من نوايا ناصبية خبيثة تظهر مولاي أمير المؤمنين علياً عليه السلام بصورة قبيحة !!
و كيف صدقت السيدة فاطمة رضي الله عنها بهذه الصورة القبيحة عن زوجها علي رضي الله عنه ؟

أنت لم تصدق و لكنها صدقت فأين العصمة التي منحها الله عز وجل لعلي رضي الله عنه و التي تعلم بها أم الحسن رضي الله عنها و عن زوجها و بنيها ؟


رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2014-11-09, 03:24 AM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف الغالب مشاهدة المشاركة
باااان من هو المـــدلـــس الآن !!
المدلس أنت ..

حديث النبي كان موجها لعلي ..

فالصديق و الفاروق و اكاذيبكم عليهما هى كانت بعد وفاة النبي صلى الله عليه و سلم ..

فدعنا في حياته ..

و كما نرى القصة أنتقلت من حياة النبي إلى ما بعد مماته ..

فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ياعلي أما علمت أن فاطمة بضعة مني وأنا منها فمن آذاها فقد آذاني من آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي, فقال علي: بلى يا رسول الله، قال: فما دعاك إلى ما صنعت؟ فقال علي: والذي بعثك بالحق نبيا ما كان مني مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي: صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها، فقال أحدهما لصاحبه: أنه لعجب لحينه ما دعاه إلى ما دعانا هذه الساعة, قال: ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله بيد علي فشبك أصابعه بأصابعه فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحمل الحسين علي وحملت فاطمة أم كلثوم وأدخلهم النبي بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل فلما مرضت فاطمة مرضها


فلو كان علي رضي الله عنه بعيدا عن هذه الأمور لما وجه الرسول صلى الله عليه و سلم الكلام له ..

بل إلى فاطمة رضي الله عنها لأن لا علاقة لعلي رضي الله عنه بكل ما يقول الناس و تصدقه

فاطمة رضي الله عنها ..
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2014-11-09, 03:27 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

وانبرت حجازية تعلل التدليس المضحك لابن عائشة !

ردنا كان لأن ابن عائشة حيث قال أن الحديث كامل .. وهذا كذب يا أفاكة وبين كمية القطع التي حصلت فيه

وأيضا قال بناءاً على هذا الحديث فعلي عليه السلام هو من آذى فاطمة .. وهذا كذب أيضا لأنه لو أكمل الحديث لرأينا أن بناءاً عليه من آذاها هما أبا بكر وعمر

ثم أتيت وحاولت ترقيع التدليس وتطرحين شبهات على الرواية .. ألم أقل " بغض النظر عن اعتبارها ومتنها ومضمونها " ؟ لست للنقاش فقط لتبيان كيفية كذبكم على الخلق !

كذبتم وقلتم بأنها كاملة .. كذبتم وقلتم بأن حسب هذه الرواية علي هو من آذاها

هذا ما لم ولن تهربي منه يا أفاكة أنتي وصديقك الكذاب الأعظم .. حظ أوفر في مرات يكون فيها لديكم قليل من الإنصاف يا مفضوحين :)
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2014-11-09, 03:31 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

مرض وكذب ولف ودوران مثير للاشمئزاز .. يقول الرواية كاملة ويكذب .. ويقول علي آذى فاطمة حسب الرواية ويكذب .. وتقول بأنه صدق فالكلام كان موجهاً لعلي !! ما علاقة هذا بأكاذيبه القذرة وتدليسه وقطع الكلام ؟؟

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم به
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: لمن قال الرسول صلى ألله عليه وسلم فاطمة يضعة مني فمن آذاها قد آذاني ؟؟؟؟؟؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
من اخبر قريش ومواضيع اخرى موحد مسلم الشيعة والروافض 6 2020-06-06 04:31 AM
لماذا لم تفعل المعصومة الاصلح موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-05-22 10:03 PM
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
ام المؤمنين فاطمة موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-02-03 06:12 PM
أهم الأحداث التي وقعت في ربيع الأول معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-11-07 04:03 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عدد يدوية واكسسوارات ||| مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd