="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| افضل شركة تنظيف باحد رفيدة ||| شركة نظافة بعنيزة ||| رحلات شرم الشيخ ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« ابليس طلع رافضي صميم . | لماذا؟! لا تأخذ الشيعه بفقه (إمام الزمان).. | كذب خطبة الإمام علي من بنت ابي جهل »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2015-01-27, 03:50 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي لماذا؟! لا تأخذ الشيعه بفقه (إمام الزمان)..



لماذا؟! لا تأخذ الشيعه بفقه (إمام الزمان)..

إن الإمامية يعتقدون أنه لا بد من المعصوم في كل زمان،

وأنه لا يغني معصوم عن آخر

ولذلك لم تنقطع العصمة بموت النبي

لاحتياج الخلق دائماً وأبداً إلى معصوم يخلفه.

أليس هذا يوجب على الإمامية أن يأخذوا بفقه إمام زمانهم دون سواه. وإمام الزمان– حسب اعتقادهم - هو المهدي

. فأين هو فقه المهدي؟
بل أين فقه الحسن أبيه؟
أو فقه علي الرضا؟

أو أبيه موسى؟
وأين فقه بقية (الإئمة)؟

لماذا توقفوا عند فقه جعفر دون سواه؟!
أليس بموت جعفر يجب الانتقال إلى الإمام الذي يليه والأخذ بقوله؟.

فإن كان فقه جعفر يغني عن فقه الذي بعده فما وجه الحاجة إلى (إمام) من بعده؟
وإن كان لا يغني فعلام التوقف عنده؟
وما هذا الاهتمام به دون سواه؟
إلى حد أنه لا يوجد عندهم من أقوال لأي (إمام)

بعده (بل ولا قبله) ما يمكن أن يشكل مذهباً!

لقد عاش الكليني في فترة
مقاربة لحياة الحسن العسكري،

وفي موطن واحد معه تقريباً (بغداد وسامراء)،

لكنه لم يسجل له في كتابه (الكافي) –
الذي حوى ثماني مجلدات من الروايات المنسوبة في غالبها إلى جعفر - سوى بضع روايات قد لا تصل إلى عدد أصابع اليدين!

وإنما ذهب إلى جعفر الذي يفصل بينه وبينه مسافة طويلة من الزمان والمكان!!

أما من حيث الزمان فإن بينهما حوالي مئتي عام!

وأما من حيث المكان فإن جعفر عاش في المدينة
والكليني عاش في بغداد.

فلماذا يترك الأقرب زماناً ومكاناً إلى الأبعد؟!

أما كان الأولى – بل الأوجب - أن يجمع آثار الحسن العسكري
وهو قريب منه جداً؟

بل الواجب أن يجمع أقوال (المهدي)
ولو بواسطة سفرائه وقد عاصرهم.

فلماذا ترك الكليني ستة (أئمة) على التوالي
ليروي عن الإمام السابع قبلهم؟!

ولماذا يترك خمسة (أئمة)
من قبل ليروي عن (الإمام) السادس بعدهم؟!

ما وجه الحاجة إلى استمرار (الإمامة) ؟

إن كان اتِّباع أقوال واحد من الأئمة يكفي شرعاً عن غيره،

فما سر تعدد الأئمة؟
وما وجه الحاجة إلى استمرارهم؟

إن فقه أول واحد منهم يغني عن سواه
فلا حاجة إلى من بعده.

فلماذا لم يسجل الإمامية فقه علي (الإمام) الأول؟

هل ضاع فقهه مثلاً
كما ضاع فقه من تلاه سوى جعفر لذلك صاروا جعفرية؟

فهل حفظ
فقه جعفر هو السبب في عدم الاهتمام بحفظ فقه من بعده؟

فتكون النتيجة أنه لو حفظ فقه علي
لما كان من حاجة لحفظ فقه
جعفر. أي أن الإمامة إمامة فقه
فلو حفظ فقه الإمام الأول لما كان من داع لإمامة غيره.

فعلام استمرت (الإمامة)
بعد جعفر وقد حفظ فقهه؟!
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2015-01-27, 11:59 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

خبث الرافضة
فهم يأخذون عن الباقر والصادق رضي الله عنهم
لأنهم يعرفون أنه لا يستطيع الشيعي الإعتراض عليهما ,,, فهما عاشا عصر التأليف والنهضة العلميه لعلوم الإسلام

ولكن تجاهلوا ((( لغبائهم ))) معرفة الحقيقة المؤلمة لمن له عقل [[[ الشيعه عقولهم مؤجرة للمعممين ]]]
نعم هم عرفوا أن الشيعه لن يسألوا عن الراوي وكيف إلتقى بالباقر أو الصادق
فرواتهم بالكوفه وأئمتهم بالمدينه ,,, لم ولن يستطيع أكبر عالم أو مرجع أن يثبت أن روتهم {{{ كزرارة بن أعين ,,, وجابر الجعفي ,,,, وغيرهما }}}
ممن رووا عن الإمام الصادق او الباقر ,,, عشرات الآلاف من الروايات , وهم لم يقابلوهم ويسمعوا منهم
فالأئمة بالمدينة المنوره ,,, ورواتهم بالكوفه
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2015-01-28, 05:43 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

لماذا لايجيب الرافضه

لماذا يدخل الرافضي فقط بالشبهات

ماهو الفرق بينك يارافضي وبين اليهود والنصاري في الكذب والتدليس بالشبهات لمحاربه الاسلام
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2015-02-23, 08:21 PM
آغاجونم آغاجونم غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-22
المشاركات: 54
آغاجونم
افتراضي

كل فقه المعصومين هو ذاته...معصوم لا يغني عنى معصوم لضرورة وجود هادي في كل زمن معصوم لذلك لا يغني معصوم عن معصوم لأن في كل زمان يجب ان يأتي هاد ولا يكفي ان يكون هنالك هاد واحد في زمان ومعين ويفتقر زمان آخر لمعصوم...أنت تسأل عن فقه إمام الزمان إمام الزمان مثل فقه جده "إني تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي احدهم اعظم من الآخر كتاب الله وعترتي اهل بيتي" هذا فقهنا...دين محمد الأصيل القرآن والإمام المعصوم..وهذا الحديث الذي سبق يشكل دليل على وجود امام معصموم بكل زمان "إنما انت منذر ولكل قوم هاد" هذا دليل آخر على ضرورة وجود معصوم في كل زمان ولكل قوم

لا تعتقدن انه بموت الإمام جعفر مات فقهه به هي علوم يتناقلها الأئمة من واحد الى الآخر ولا فرق بينهم في ما يخص الفقه...
اقتباس:
فإن كان فقه جعفر يغني عن فقه الذي بعده فما وجه الحاجة إلى (إمام) من بعده؟
وإن كان لا يغني فعلام التوقف عنده؟
وما هذا الاهتمام به دون سواه؟
إلى حد أنه لا يوجد عندهم من أقوال لأي (إمام)
فقه جعفر أو غيره هو فقه واحد...فقه جعفر عليه السلام هو ذاته فقه الذي بعده...نفس الفقه والحاجة الى امام بعده هو من باب الحاجة الى ولي و امام يقود هذه الأمة..جعفر الصادق قاد امته بفقهه..وبعد مماته يوجد حاجة ماسة لمعصوم آخر يحكم قومه بذات الفقه..الفقه لا يتغير وانما وجود امام وحاكم للأمة هو الضروري غير ذلك فان الكل تحت حكم القرآن وهذا هو الفقه
يوجد الكثير من الأقوال عن الأئمة الآخرين ولكن الإمام جعفر الصادق هو أنشأ مدرسة للتعليم..ذات هذه التعاليم موجودة عند كل الأئمة ذات الفقه ولم يتوقف الأمر عند جعفر الصادق عليه السلام
اقتباس:
لقد عاش الكليني في فترةمقاربة لحياة الحسن العسكري،وفي موطن واحد معه تقريباً (بغداد وسامراء)،لكنه لم يسجل له في كتابه (الكافي) –الذي حوى ثماني مجلدات من الروايات المنسوبة في غالبها إلى جعفر - سوى بضع روايات قد لا تصل إلى عدد أصابع اليدين!
وإنما ذهب إلى جعفر الذي يفصل بينه وبينه مسافة طويلة من الزمان والمكان!!أما من حيث الزمان فإن بينهما حوالي مئتي عام!وأما من حيث المكان فإن جعفر عاش في المدينة
والكليني عاش في بغداد.فلماذا يترك الأقرب زماناً ومكاناً إلى الأبعد؟!أما كان الأولى – بل الأوجب - أن يجمع آثار الحسن العسكري
وهو قريب منه جداً؟
اذا الكليني لم يأخذ من الإمام العسكري أقوالا هذا لا يعني ان فقه الإمام العسكري هو مخالف لفقه الإمام جعفر الصادق...حتى لو كان يعايشه في ذات المكان والزمان وأخذ من امام آخر هذا لا يعني ان لا فقه للإمام العسكري او ان فقه العسكري مخالف لباقي الأئمة..لو حتى كان غير معاصر للإمام الصادق ولكنه جمع علومه وأحاديثه هذا ليس خطأ....كل إمام أخذ على عاتقه شيء آخر يوجد لدينا أئمة لم يتكلموا كثير ولكن فيما خص الإمام الصادق الله تعالى وفقه لنشر وتفجير علوم أهل البيت وأحاديثهم ولكن هذا لا يعني ان العسكري فقهه مغاير لو حتى لم يتكلم العسكري بهذه العلوم
الكليني لم يترك اي أحد تكلم عن كثير من الأئمة ولكن أكثرهم كان الإمام الصادق لم يترك باقي الأئمة ولكن هو حر أراد ان يخصص كتبه عن الإمام الصادق هذا أمر يرجع له
اقتباس:
ما وجه الحاجة إلى استمرار (الإمامة) ؟إن كان اتِّباع أقوال واحد من الأئمة يكفي شرعاً عن غيره، فما سر تعدد الأئمة؟وما وجه الحاجة إلى استمرارهم؟إن فقه أول واحد منهم يغني عن سواه فلا حاجة إلى من بعده فلماذا لم يسجل الإمامية فقه علي (الإمام) الأول؟هل ضاع فقهه مثلاً كما ضاع فقه من تلاه سوى جعفر لذلك صاروا جعفرية؟
حاجة استمرار الإمامة هو انه من غير المنطقي ان يترك الله القوم والأرض بدون والي وحاكم عليها حاكم عالم بعلوم الدين والدنيا معصوم لكي يستطيع ان يدير الأمة بشكل جيد..في القرآن استمرار الأمة ضروري لهذا السبب "إنما انت منذر ولكل قوم هاد" ضروري جدا ان يكون لكل قوم هاد هذا هو القرآن...كل أقوال الأئمة وفقههم واحد لا فرق بينهم..فقههم واحد يعلمونه لكل زمان ولكل قوم..ولكن مع ذلك الكون لا يستطيع ان يبقى بدون امام يجب كل زمان ان يكون عنده امام لذلك اتت تعدد الأئمة حتى لو كان هنالك اهتمام بكلام الإمام جعفر الصادق اكثر من غيره هذا لا يعني ان الفقه تغير او ان فقه الإمام علي غير الإمام الصادق الفكرة هي ان الإمام الصادق فجر هذه العلوم اظهرها على الظاهر بعدما كانت ربما غير ظاهرة كثير...من هنا فقه الإمام علي لم يضيع وهو ذاته فقه الحسن والحسين والصادق
اقتباس:
فهل حفظ فقه جعفر هو السبب في عدم الاهتمام بحفظ فقه من بعده؟ فتكون النتيجة أنه لو حفظ فقه علي لما كان من حاجة لحفظ فقه جعفر. أي أن الإمامة إمامة فقه فلو حفظ فقه الإمام الأول لما كان من داع لإمامة غيره.فعلام استمرت (الإمامة)بعد جعفر وقد حفظ فقهه؟!
من قال لك ان فقه علي ضاع؟؟؟ الا ترى الكم الهائل من الأحاديث المروية عن علي بن ابي طالب والحسن والحسين؟؟؟ اليس هذا بفقه ام انك اغمضت عينيك عنه؟؟؟...لم تفهم علي حفظ فقه الإمام الأول لا يغني عن ضرورة وجود الإمام الثاني..يعني اذا حفظ فقه علي بن ابي طالب هل تعتقد ان تواجد الحسين كإمام لم يكن ضروريا؟؟ حتما لا ...حتى لو حفظ فقه علي وهو محفوظ يوجد ضرورة لتواجد امام في كل حقبه فقه الإمام علي لا زال موجودا كباقي الأئمة...يقول الحديث لو بقيت الأرض بلا حجة (اي امام) لساخت
وجود الكون هو من وجود الإمام واستحالة ان يترك الله الأرض بدون امام..لمن يتركه؟؟؟ "انما انت منذر ولكل قوم هاد" ولعلمك الكليني تكلم بكثير من احاديث لغير الإمام الصادق ع لكل الأئمة فلما اخترت الصادق ولم تذكر فقه باقي الأئمة الذي هو واحد؟؟؟
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2015-02-23, 08:25 PM
آغاجونم آغاجونم غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-22
المشاركات: 54
آغاجونم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
خبث الرافضة
فهم يأخذون عن الباقر والصادق رضي الله عنهم
لأنهم يعرفون أنه لا يستطيع الشيعي الإعتراض عليهما ,,, فهما عاشا عصر التأليف والنهضة العلميه لعلوم الإسلام

ولكن تجاهلوا ((( لغبائهم ))) معرفة الحقيقة المؤلمة لمن له عقل [[[ الشيعه عقولهم مؤجرة للمعممين ]]]
نعم هم عرفوا أن الشيعه لن يسألوا عن الراوي وكيف إلتقى بالباقر أو الصادق
فرواتهم بالكوفه وأئمتهم بالمدينه ,,, لم ولن يستطيع أكبر عالم أو مرجع أن يثبت أن روتهم {{{ كزرارة بن أعين ,,, وجابر الجعفي ,,,, وغيرهما }}}
ممن رووا عن الإمام الصادق او الباقر ,,, عشرات الآلاف من الروايات , وهم لم يقابلوهم ويسمعوا منهم
فالأئمة بالمدينة المنوره ,,, ورواتهم بالكوفه
روات حديث أهل البيت هم من الصحابة كجابر بن عبد الله الأنصاري ورواة الأحاديث هم مباشرة من اهل البيت عليهم السلام..
اسهل الأمور عند الشيعة هو سؤال كيف روي الحديث لأننا لا نأخذ الا عن اهل البيت عليهم السلام..
المهم اننا لم نصل الى ما وصل اليه ابي هريرة من آلاف الأحاديث وهو لم يرى الرسول ص الا بعض المرات فقط
هههههههههه
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2015-02-23, 09:07 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آغاجونم مشاهدة المشاركة
روات حديث أهل البيت هم من الصحابة كجابر بن عبد الله الأنصاري ورواة الأحاديث هم مباشرة من اهل البيت عليهم السلام..
كم حديث رواه جابر بن عبدالله
= عن الرسول صلى الله عليه وسلم
= عن علي بن أبي طالب
= عن الحسن بن علي
= عن الحسين بن علي
= عن فاطمه بنت محمد

لما لم يروي الصحابه المنتجبين عن الرسول صلى الله عليه وسلم كما روى زرارة بن أعين وجابر الجعفي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آغاجونم مشاهدة المشاركة
اسهل الأمور عند الشيعة هو سؤال كيف روي الحديث لأننا لا نأخذ الا عن اهل البيت عليهم السلام..
لا تستطيع ان تثبت ان رواتكم يأخذون عن آل البيت
وإلا لكانت كل روايات كتاب الكافي عن الإمام الحجه


[QUOTE=آغاجونم;343749
المهم اننا لم نصل الى ما وصل اليه ابي هريرة من آلاف الأحاديث وهو لم يرى الرسول ص الا بعض المرات فقط
هههههههههه [/QUOTE]
صحيح ليست مثل ما رواه أبا هريره
فهو لا يقارن بما رواه أشهر رواتكم
= زرارة بن أعين
كم روى عن الإمام الباقر ,,,
وكم روى عن الإمام الصادق
هل تستطيع أن تثبت أن زرارة بن أعين عاش مع الباقر أو الصادق في المدينه ليروي عنهما عشرات آلأف من الروايات
= جابر الجعفي ,
كم روى عن الإمام الباقر ,,,
وكم روى عن الإمام الصادق
هل تستطيع أن تثبت أن جابر الجعفي عاش مع الباقر أو الصادق في المدينه ليروي عنهما عشرات آلأف من الروايات
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2015-05-26, 02:45 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض الشناوي مشاهدة المشاركة
لماذا؟! لا تأخذ الشيعه بفقه (إمام الزمان)..

إن الإمامية يعتقدون أنه لا بد من المعصوم في كل زمان،

وأنه لا يغني معصوم عن آخر

ولذلك لم تنقطع العصمة بموت النبي

لاحتياج الخلق دائماً وأبداً إلى معصوم يخلفه.

أليس هذا يوجب على الإمامية أن يأخذوا بفقه إمام زمانهم دون سواه. وإمام الزمان– حسب اعتقادهم - هو المهدي

. فأين هو فقه المهدي؟
بل أين فقه الحسن أبيه؟
أو فقه علي الرضا؟
أو أبيه موسى؟
وأين فقه بقية (الإئمة)؟
فقه الإمام المهدي وأبيه وكل الأئمة هو القرآن الكريم والحديث الصحيح المروي عن مصادر صحيح عن أهل البيت ع...عندما كان الإمام الحسن موجودا كان له فقه يعلمه للناس أين هذا الفقه؟؟ حديثه للناس...اين فقه الإمام المهدي؟؟؟ الإمام غاب غيبته الصغرى وبعدها ظهر علم الناس علومه وأعطاهم الدين الصحيح وفقههم وهذا هو فقه الإمام حتى يعود مرى أخرى ليصلح ما خربه الناس من أمور الدين هذا هو فقه الإمام


اقتباس:
لماذا توقفوا عند فقه جعفر دون سواه؟!
أليس بموت جعفر يجب الانتقال إلى الإمام الذي يليه والأخذ بقوله؟.
من قال لك انهم توقفوا عند الإمام جعفر الصادق كل امام من أئمتنا لديه علومه واحاديثه اما فقه الأئمة فكلهم مثل بعضهم يعني ماذا تختلف علوم الإمام علي عن علوم الحسين عن علوم رسول الله ص عن علوم جعفر الصادق عن علوم الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه ...كلهم لديهم فقه واحد ودين واحد فماذا سوف يزيد او نقص احد الأئمة؟؟؟ فالدين واحد لديهم والفقه واحد من رسول الله ص الى المهدي عجل الله تعالى فرجه ومع ذلك كل امام لديه علومه واحاديثه

اقتباس:
فإن كان فقه جعفر يغني عن فقه الذي بعده فما وجه الحاجة إلى (إمام) من بعده؟
وإن كان لا يغني فعلام التوقف عنده؟
وما هذا الاهتمام به دون سواه؟
إلى حد أنه لا يوجد عندهم من أقوال لأي (إمام)
فقه جعفر ع ذات فقه كل الأئمة ولكن الحاجة لإمام يعاصر كل حقبه هذا ضروري أولا لأن الكون لا يحتمل وجوده دون حجة لله على الأرض وحجة الله تعالى عندنا هو الإمام ...أمر آخر الفقه هو ذاته ولكن ضرورة وجود امام معاصر لكل حقبه امر واجب وضروري...ونحن لم نتوقف عند الإمام جعفر الصادق ع ولكن كل امام له علومه ولو أحاديثه وما تقوله غير صحيح ..الفقه هو ذاته ولا غنى عن امام دون آخر حتى اذا وقع الخلاف أو الضلال الإمام المعاصر ينقذ هذا الوضع ولو لم يوجد امام لكل عصر لضاع الناس من يتبع ومن حاكمه
1- ذكرنا فيما سبق أنّ تحقيق الهدف من خلق الإنسان مرتبط بهدايته بواسطة الوحي، وقد اقتضت الحكمة الإلهيّة بعثة أنبياء عليهم السلام يعلّمون البشر طريق السّعادة في الدّنيا والآخرة وهدايتهم للطّريق القويم، وصراط الحقّ المستقيم، وكذلك تربية الأشخاص المؤهّلين وإيصالهم لآخر مرحلة كماليّة يمكنهم الوصول إليها، وكذلك القيام بتنفيذ الأحكام والتّشريعات الاجتماعيّة الدّينيّة فيما لو توفّرت الظّروف الاجتماعية المناسبة لذلك.

2- تقدّم أنّ الدّين الإسلامي دين عالميّ وخالد، لا يُنسخ ولا يأتي بعد نبيّ الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم نبيّ آخر، ولا يتوافق ختم النّبوّة مع الحكمة من بعثة الأنبياء عليهم السلام، إلّا إذا كانت الشّريعة السماويّة الأخيرة مستجيبة لجميع
________________________________________ 220 ________________________________________
الاحتياجات البشريّة، إضافة إلى ضمان بقائها حتّى نهاية العالم. وقد توفّر القرآن الكريم على هذا التّكفّل والضّمان، فقد تعهّد الله تعالى بحفظ هذا الكتاب العزيز من كلّ تغيير وتحريف، إلّا أنّه لا يتأتّى استفادة جميع الأحكام والتّعاليم الإسلاميّة من ظواهر الآيات الكريمة.

مثلاً، لا يمكن التّعرُّف من القرآن الكريم على عدد ركعات الصلاة، وطريقة أدائها، والكثير من الأحكام وتفصيلاتها المرتبطة بها. وليس القرآن الكريم في مقام بيان تفاصيل الأحكام والتّشريعات، بل وضع مهمّة بيانها على عاتق النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم ، من خلال العلم الّذي وهبه الله تعالى له (غير الوحي القرآني) ومن هنا تثبت حجيّة سنّة النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم 1واعتبارها كمصدر من المصادر الأصيلة لمعرفة الإسلام.

إلّا أنّ الظّروف الصّعبة الّتي عاشها النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم في بداية الدعوة، وسنوات الحصار في شعب أبي طالب، ثمّ عشرة أعوام من القتال مع أعداء الإسلام، لم تسمح له ببيان جميع الأحكام والتّشريعات الإسلاميّة للنّاس كافّة. وحتّى ما تعلّمه الأصحاب، لا يوجد ما يضمن الحفاظ عليه، فقد اختلف في طريقة وضوئه صلى الله عليه وآله وسلم، بالرّغم من أنّها كانت بمرأى من المسلمين لسنوات طويلة. فإذا كانت أحكام هذا العمل معرّضة للاختلاف ـ وهو عمل يحتاجه جميع المسلمين ويمارسونه يوميّاً، مع عدم وجود دوافع للتّحريف والتّغيير العمدي فيه ـ فإنّ خطر الخطأ والاشتباه في النّقل، والتّحريفات المتعمّدة أشدّ وأكثر في مجال الأحكام الدقيقة، وخاصّة تلك الأحكام والتّشريعات الّتي تصطدم مع أهواء بعض الأفراد، وأطماع بعض الجماعات ومصالحهم2
الضرورة الى امام:
http://www.imamhussain.org/ourbelieves/31vie.html
تصور انك الآن بغير امام ماذا كنت ستفعل؟؟ القرآن يحتم وجود امام و هادي لكل امة "إنما انت منذر ولكل قوم هاد" فأين الهادي في وقتنا هذا ومن يملك زمام الأمور غير الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه؟؟
"من لم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية"
يروي الشيخ الصدوق في كتاب (علل الشرائع) بسنده عن العبد الصالح جابر الجعفي وجاء فيها أنه سأل الإمام الباقر – عليه السلام – قائلاً: لأي شيء يحتاج إلى النبي والإمام؟ فأجاب الباقر – عليه السلام – قائلاً: لبقاء العالم على صلاحه، وذلك أن الله عزوجل يرفع العذاب عن أهل الأرض إذا كان فيهم نبي أو إمام، قال الله عزوجل "وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ" وقال النبي صلى الله عليه وآله "النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأهل الأرض، فإذا ذهبت النجوم أتى أهل السماء ما يكرهون وإذا ذهب أهل بيتي أتى أهل الأرض ما يكرهون". وكما تلاحظون مستمعينا الأفاضل، فإن مولانا الإمام الباقر – عليه السلام – يستند إلى القرآن الكريم والحديث النبوي لبيان أن الحاجة لوجود النبي أو الإمام تكمن في كون وجوده – عليه السلام – ضروري لبقاء العالم على صلاحه وعدم نزول العذاب الماحق للخلق بسبب الإفساد وسفك الدماء. وعليه يتضح أن وجود النبي أو الإمام في كل عصر هو من لطف الله عزوجل بالعباد إذ أن وجود المعصوم – عليه السلام – يدفع عن الخلائق ذلك العذاب الإلهي ببركة هدايته للمستعدين للهداية منهم والأخذ بأيديهم إلى الإستغفار كما تنبهنا لذلك تتمة الآية الثالثة والثلاثين من سورة الأنفال التي إستند إليها الإمام الباقر عليه السلام. ففي هذه الآية يصرح الله عزوجل بأن دفع العذاب الإلهي عن الخلق يكون لوجود النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله – فيهم وكذلك لكونهم يستغفرون والمزيد من التوضيح يأتيكم بعد قليل فأبقوا معنا. نتدبر معاً أيها الأكارم في الآية ۳۳ من سورة الأنفال المشار إليها آنفاً، ففيها يقول أصدق القائلين: "وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ". ولا يخفى عليكم مستمعينا الأفاضل، أن حقيقة الإستغفار هي الإنابة لله عزوجل وإطاعته والإعراض عن معصيته وتحقق هذه الإنابة والطاعة تكون بالإنابة وطاعة من طاعته طاعة الله ولرسوله، صلى الله عليه وآله، فلابد من وجود معصوم في كل زمان تكون طاعته طاعة لله ولرسوله. وهذا ما ينبه إليه مولانا باقر علوم النبيين في تتمة حديثه المتقدم حيث يعلق على الحديث الشريف الذي رواه عن جده المصطفى – صلى الله عليه وآله – بقوله: "يعني بأهل بيته الأئمة الذين قرن الله عزوجل طاعتهم بطاعته فقال: يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم". ثم قال عليه السلام: "وهم المعصومون المطهرون الذين لا يذنبون ولا يعصون وهم المؤيدون الموفقون المسددون، بهم يرزق الله عباده وبهم يعمر بلاده وبهم ينزل القطر من السماء وبهم تخرج بركات الأرض وبهم يمهل أهل المعاصي ولا يعجل عليهم بالعقوبة والعذاب لا يفارقهم روح القدس ولا يفارقونه، ولا يفارقون القرآن ولا يفارقهم صلوات الله عليهم أجمعين". وكما تلاحظون مستمعينا الأفاضل، فإن الإمام الباقر – عليه السلام – يشير في إستدلاله المتقدم إلى أن وجود الإمام المعصوم في كل زمان هو سبب لدفع العذاب عن الناس حتى لو لم يتسلم منصب الإمامة الظاهرية والحكم لأنه رغم ذلك هو خليفة الله في الأرض الذي به يتم حجته على عباده فيكون وجوده سبباً لنزول البركات الإلهية وتوفير الرزق للعباد وكل ما يحتاجونه لإدامة الحياة في الأرض، فيعطيهم الفرصة – حتى للعاصين منهم – للإنابة إلى الله عزوجل لكي يكتب لهم الفلاح. وتكون هذه الإنابة بالرجوع إلى خليفة الله في أرضه الذي لا يفارق الهدى الإلهي في حال من الأحوال فيكون بذلك قادراً على إيصاله لمن طلبه من المنيبين إلى الله عزوجل. وعلى ضوء ما تقدم يتضح جواب هذه الحلقة وهو عن الحاجة إلى وجود إمام معصوم في كل زمان. فهذه الحاجة أو العلة تكمن في لطف الله بعباده بجعل خليفة له في أرضه يكون لديه هداه عزوجل ويكون معصوماً مرتبطاً به تبارك وتعالى يرجع كل من طلب الله والفلاح إليه للنجاة من الضلالة ومن العذاب الإلهي والفوز بالجنة والرضوان. وبهذا ننهي أيها الأكارم حلقة اليوم من برنامجكم (أسئلتنا وأجوبة الثقلين) إستمعتم له من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران شكراً لكم ودمتم بكل خير. - See more at: http://arabic.irib.ir/programs/item/....wKhGHLCW.dpuf


اقتباس:
بعده (بل ولا قبله) ما يمكن أن يشكل مذهباً!

لقد عاش الكليني في فترة
مقاربة لحياة الحسن العسكري،

وفي موطن واحد معه تقريباً (بغداد وسامراء)،

لكنه لم يسجل له في كتابه (الكافي) –
الذي حوى ثماني مجلدات من الروايات المنسوبة في غالبها إلى جعفر - سوى بضع روايات قد لا تصل إلى عدد أصابع اليدين!
لقد روى عن الإمام العسكري ولكن من فجر العلوم هو جعفر الصادق ع وعلومه ذاتها علوم الإمام الحسن العسكري كلهم فقه واحد يعني فقه جعفر ع هو ذات فقه العسكري ع لا يوجد اختلاف ولكن واجب على كل أمة ان يكون عليها حاكما منصبا من الله تعالى حتى يستلم زمام أمور الأمة وهذا منطقي..انظر الآن كل شعوب العالم تنتخب رئيسا لها...فمن رئيس المسلمين اليوم؟؟ من هو الأكثر كفاءة والأجدر برئاسة المسلمين غير الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه...كل حقه يجب ان يكون لديها امام منصب من الله تععالى يكون هو الأجدر بالإمامة

اقتباس:
وإنما ذهب إلى جعفر الذي يفصل بينه وبينه مسافة طويلة من الزمان والمكان!!
لأن جعفر الصادق فجر علوم أهل البيت ع وهذا لا يعني انه يمكننا الإستغناء عن كل الأئمة
أما من حيث الزمان فإن بينهما حوالي مئتي عام!

اقتباس:
وأما من حيث المكان فإن جعفر عاش في المدينة
والكليني عاش في بغداد
فلماذا يترك الأقرب زماناً ومكاناً إلى الأبعد؟!
لأن جعفر الصادق دونا عن كل الأئمة فجر علوم أهل البيت ع ولكن أحاديث كل امام موجودة كل الأئمة تحدثوا بأحاديث وهي محفوظة
اقتباس:
أما كان الأولى – بل الأوجب - أن يجمع آثار الحسن العسكري
لقد جمع...درر من احاديث الإمام العسكري
http://www.alnoor.se/article.asp?id=189966
اقتباس:
وهو قريب منه جداً؟

بل الواجب أن يجمع أقوال (المهدي)
ولو بواسطة سفرائه وقد عاصرهم.
لقد جمع اقوال المهدي لو حتى لم يكن هو بل شخص آخر ..فإن علومه موجودة
http://www.alseraj.net/ar/t/1/

اقتباس:
ولماذا يترك خمسة (أئمة)
من قبل ليروي عن (الإمام) السادس بعدهم؟!
اذا هو لم يروي غيره روى
ما وجه الحاجة إلى استمرار (الإمامة) ؟
كتبنا لك فوق ما الحاجة الى الإمامة..الإمامة هي التي تحمي هذه الأمة من الضياع الإمامة هي التي اوصلت لنا الدين الحنيف الإمام واستمرار الإمامة كان سببا لمنع تحريف الدين والقرآن ولولا وجود الإمام ووجود الإمام المهدي تحديدا لكان الدين حرف منذ زمن ولكن وجوده كإمام وتناقل علومه وتفقيهه للناس عندما ظهر أول مرة قطع الطريق على كافة الأشخاص الذين طمعوا بإمحاء دين محمد وامحاء الولاية
اقتباس:
إن كان اتِّباع أقوال واحد من الأئمة يكفي شرعاً عن غيره،
كلا نحن نقول الفقه هو ذاته ولكن "لكل قوم هاد" أي ضرورة وجود امام لكل قوم لا يوجد امام يغني عن آخر حتى لو كان الفقه ذاته
اقتباس:
فما سر تعدد الأئمة؟
وما وجه الحاجة إلى استمرارهم؟
لأن الوجود لا يبقى بدون امام لكل حقبه
ضرورة وجود المهدي: http://www.al-shia.org/html/ara/book...hdi-74/005.htm

اقتباس:
إن فقه أول واحد منهم يغني عن سواه
فلا حاجة إلى من بعده.
كلا لا يغني عن سواه ولكنه فقه واحد
اقتباس:
فلماذا لم يسجل الإمامية فقه علي (الإمام) الأول؟
سجل
اقتباس:
هل ضاع فقهه مثلاً
كما ضاع فقه من تلاه سوى جعفر لذلك صاروا جعفرية؟
ما ضاع فقه احد الكل موجود واقرأ فوق
اقتباس:
فهل حفظ
فقه جعفر هو السبب في عدم الاهتمام بحفظ فقه من بعده؟

فتكون النتيجة أنه لو حفظ فقه علي
لما كان من حاجة لحفظ فقه
جعفر. أي أن الإمامة إمامة فقه
فلو حفظ فقه الإمام الأول لما كان من داع لإمامة غيره.

فعلام استمرت (الإمامة)
بعد جعفر وقد حفظ فقهه؟!
هذا من نسج خيالك..فقه علي حفظ كما هو وتنتقله الحسنن والحسين وحفظوا فقههم وعلومهم موجودة ...وتناقل هذه العلوم الى جعفر الصادق ذات الفقه وذات العلوم تناقلوها ولكن جعفر أظهرها للعلن وفجرها ولكنها كانت موجودة على زمن الإمام علي ومحفوظة الأمر فقط انه جاء الإمام الصادق وفجرها ومن تلاه بالإمامة لحق بذات الفقه وعلومه محفوظة ايضا..ولكن اذا كانت العلوم واحد فلماذا يوجد أئمة آخرين هذا سؤالك..اذا كان الفقه واحد من الذي سوف يوصل الناس الى الطريق الصحيح ويشرح للناس هذه العقيدة وهذا الفقه ؟؟؟ حتى ولو الفقه ذاته الناس بحاجة لإمام يظهر ويشرح هذه العقيدة بالتالي وجب ضرورة وجود امام في كل حقبة واذا مصداق الآية "إنما انت منذر ولكل قوم هاد"
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2015-05-27, 01:42 AM
ام حزم ام حزم غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-26
المشاركات: 13
ام حزم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة



لقد روى عن الإمام العسكري ولكن من فجر العلوم هو جعفر الصادق ع وعلومه ذاتها علوم الإمام الحسن العسكري
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة


لأن جعفر الصادق فجر علوم أهل البيت ع وهذا لا يعني انه يمكننا الإستغناء عن كل الأئمة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة


لأن جعفر الصادق دونا عن كل الأئمة فجر علوم أهل البيت ع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة


...وتناقل هذه العلوم الى جعفر الصادق ذات الفقه وذات العلوم تناقلوها ولكن جعفر أظهرها للعلن وفجرها "
في المرفقات احد تفجيراته .
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2015-05-27, 02:05 AM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام حزم مشاهدة المشاركة
في المرفقات احد تفجيراته .


ههههههههههه
أحسن ألله إليك ياأم حزم
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2015-05-27, 12:47 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

إقرأ ما فائدة الإمام حتى ولو كان فقهه ذات فقه الذي قبله:
فوائد الإمام المهدي عليه السلام في حال غيبته:
1 ـ قيام الحجة لله على الخلق في كل عصر و زمان:
قال تعالى: (رسلاً مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزاً حكيماً).(22)
من المعروف أنه لابد لله من حجة على الخلق وللزوم إتمام الحجة على الناس لم تخلوا الأرض يوماً من إمام يُهتدى به ويمثل جانب الحق من الصراع الدائر بين الحق والباطل، ولكي لا يقول أحد ما لو كان لنا قائد سماوي لأخذ بيدنا ولما انحرفنا عن الطريق المستقيم، فمن غير المعقول أن تبطل حجج الله في أي زمن من الأزمنة أو أن يكون الإمام غير معروف للناس وللمؤمنين منهم خاصة، وهذا ما أكد عليه الرسول بالقول: (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية) أو قوله: (من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية).(23)
وهذا الأمر مستمر منذ أن أهبط آدم إلى الأرض وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها حيث يقوم حجج الله بالمحافظة على الشرائع السماوية وعدم تلوث الأفكار الأصلية أو تحريفها عن معناها وبمعنى آخر الحفاظ على أصالة الدين والفكر عن الخرافات و الأوهام وانحرافات المنحرفين.
وهذا المفهوم أكدت عليه الكثير من الروايات والأحاديث التي نستعرض هنا بعضها والتي تنص على أنه لابد أن يكون هناك في كل زمان حجة لله على خلقه.
فعن رسول الله قال: (إن في كل خلف من أمتي عدلاً من أهل بيتي ينفي عن هذا الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين).(24)
وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: (اللهم بلى لا تخلو الأرض من قائم لله بحجة إما ظاهراً مشهورا أو خائفاً مغمورا لئلا تبطل حجج الله وبيناته).(25)
وعن أبي جعفر عليه السلام قال: (والله ما ترك الله الأرض منذ قبض الله آدم إلا وفيها إمام يُهتدى به إلى الله وهو حجة الله على عباده، ولا تبقى الأرض بغير إمام حجة لله على عباده).(26)
وعن سليمان الأعمش عن الإمام الصادق عليه السلام: (لم تخل الأرض منذ خلق الله آدم من حجة لله فيها، ظاهر مشهور أو غائب مستور ولا تخلوا إلى أن تقوم الساعة من حجة لله فيها، ولولا ذلك لم يعبد الله، قال سليمان: فقلت للصادق: فكيف ينتفع الناس بالحجة الغائب المستور ؟ قال: كما ينتفعون بالشمس إذا سترها السحاب).(27)
بل وتحدثت بعض الروايات أنه من لم يكن له إمام يهتدي به فأعماله الصالحة محل إشكال، إذ ربما وقعت بشكل غير صحيح أو ربما فيها ما هو مخالف للشريعة كما نفهم من الرواية التالية.
عن أبي جعفر عليه السلام قال: (كل من دان لله بعبادة يجهد فيها نفسه ولا إمام له من الله فسعيه غير مقبول وهو ضال متحير والله شانئ لأعماله).(28)
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: (لا يقبل الله من العباد عملاً إلا بمعرفتنا).(29)
فوجود الإمام إذاً سبباً لقبول الأعمال ومعرفة الإمام هي الأساس في السير على الطريق الصحيح والصراط المستقيم و الإمام هو باب الله الذي منه يُأتى كما جاء في دعاء الندبة الذي يقرأ في أيام الجمع والأعياد.
وفي هذا الزمن يمثل الإمام المهدي عليه السلام جانب الحق من الصراع وهو بقية حجج الله على خلقه وآخر الأئمة والمعصومين سلام الله عليهم أجمعين، ولذلك تنقل لنا الروايات أن أول ما ينطق به الإمام المهدي عليه السلام بعد خروجه بين الركن والمقام وبعد أن يسند ظهره إلى الكعبة المشرفة هو قول الله تعالى: (بقيت الله خير لكم إن كنتم مؤمنين)(30) ثم يقول: (أنا بقية الله وحجته وخليفته عليكم).(31)
2ـ وجود الإمام لطف من الله بالعباد وأمان لأهل الأرض:
عن رسول الله قال: (أهل بيتي أمان لأهل الأرض فإذا هلك أهل بيتي جاء أهل الأرض من الآيات ما كانوا يوعدون).(32)
وعنه أيضاً قال: (النجوم أمان لأهل السماء فإذا ذهبت النجوم ذهب أهل السماء وأهل بيتي أمان لأهل الأرض فإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرض).(33)
من رحمة الله الواسعة وتلطفه بالعباد والخلق جعل لهم أبواباً للرحمة فلا يعذبهم بما جنت أيديهم ولا يعجل عليهم بالعقوبة على ما اقترفوا من آثام وارتكبوا من أوزار وخطايا، ومن تلك الأبواب والألطاف نبيه محمد فلقد بعثه رحمة للعالمين، وقال عنه: (وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون).(34)
فلقد كان رسول الله أماناً لهذه للأمة من عذاب الاستئصال، فكرامةً له لم يحدث لهذه الأمة ما حدث للأمم السابقة من عذاب وعقوبة الإهلاك مثل قوم صالح وهود ولوط وغيرهم، وبعد وفاة رسول الله كان أهل بيته عليهم السلام أماناً لهذه الأمة من العذاب ولطف يحوط بأهل الأرض جميعاً، وسبب للفيض الإلهي وسبب لتنزل البركة والرحمة والخيرات من الله .
فعن جابر بن يزيد الجعفي قال: قلت لأبي جعفر محمد بنعلي الباقر عليهما السلام لأي شيء يحتاج إلى النبي و الإمام ؟ فقال: (لبقاء العالم على صلاحه، وذلك أن الله عز وجل يرفع العذاب عن أهل الأرض إذا كان فيها نبي أو إمام …… بهم يرزق الله عباده وبهم تعمر بلاده وبهم ينزل القطر من السماء وبهم يخرج بركات الأرض وبهم يمهل أهل المعاصي ولا يعجل عليهم بالعقوبة والعذاب لا يفارقهم روح القدس ولا يفارقونه ولا يفارقون القرآن ولا يفارقهم).(35)
وعن الباقر عليه السلام أيضاً قال: (لو بقيت الأرض يوماً بلا إمام منا لساخت بأهلها ولعذبهم الله بأشد عذابه).(36)
وعن الرضا عليه السلام قال: (بنا يمسك الله السماوات والأرض أن تزولا وبنا ينزل الغيث وينشر الرحمة ولا تخلوا الأرض من قائم منا ظاهر أو خاف، ولو خلت يوماً بغير حجة لماجت بأهلها كما يموج البحر بأهله).
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd