="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« التدبر في آيات القرآن تحت ضوء السنة النبوية | مسيلمة الكذاب يعيش بين أظهرنا: منكروا السنة النبوية | اتهام القرانيين في تفسير القران حسب الاهواء »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2015-04-08, 02:42 AM
فارووق فارووق غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-04-08
المشاركات: 147
فارووق
افتراضي مسيلمة الكذاب يعيش بين أظهرنا: منكروا السنة النبوية

الأخوة الكرام، السلام عليكم و رحمة الله،

تعرفت بالصدفة على منتدى أنصار السنة فوجدته يتطرق لمواضيع انشغلت بها و كتبت فيها بعض المقالات، و اود إن شاء الله ان أضع بعض ما أراه مناسبا لهذا المنتدى لعله تكون فيه منفعة، ... فإن أصبت فمن عند الله و إن اخطئت فمن عندي و من عند الشيطان!


...
مسيلمة الكذاب يعيش بين أظهرنا: منكروا السنة النبوية

غالبية المسلمين يسمعون أو يقرؤون عن مسيلمة الكذاب، و يظنون انها شخصية وُجِدت في عهد الرسول و انتهى أمرها بمقتله في معركة اليمامة! .... و الحقيقة أن كل الشخصيات التي وردت في القرآن أو السيرة النبوية، تُعَبِّر عن ظاهرة من ظواهر الشرك أو الكفر أو النفاق أو الدجل الخ.. التي تجدها في كل عصر، ...

فلما ذكر الله مثلا فرعون: {اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ ، فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَىٰ أَن تَزَكَّىٰ ، وَأَهْدِيَكَ إِلَىٰ رَبِّكَ فَتَخْشَىٰ ، فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَىٰ ، فَكَذَّبَ وَعَصَىٰ ، ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَىٰ ، فَحَشَرَ فَنَادَىٰ ، فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰ ، فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَىٰ ، إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَىٰ}(سورة النازعات).... {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ، وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ، وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ}(سورة القصص)، .. فإن رجالاً و دولاً بخصال فرعون و صفاته من التجبر و التسلط و الاستكبار تجدهم في كل العصور، بما في ذلك عصرنا الحالي! فيذكر لنا الله قصة فرعون ليعتبر بها أولا كل من وسوست له نفسه ليتجبر على الناس و يحارب الله و رسوله، و ليعتبر بها ثانيا كل المستضعفين حتى لا يغتروا بقوة الطغاة و جبروتهم، فيخافونهم و يطيعونهم، و يعينونهم على الكفر و الظلم و الطغيان، فيقول لهم الله إن انتم أطعتم الله و عرضتم عن الطغاة فإن الله سينصركم عليهم و يُمَكِّن لكم في الارض، يُمَكِّن لكم سلطاناً يُبنى على اساس التمكين لدين الله و ليس لهوى البشر!

و كذلك مسيلمة الكذاب، و اسمه الاصلي مسلمة بن حبيب الحنفي، و سُمِّي مسيلمة تحقيرا له، و كذاب لادعائه النبوة و الكذب على الله و رسوله، أقول كذلك شأن مسيلمة الكذاب، فهو شخصية تتكرر في كل عصر، و تأخذ بعض أو كل خصال مسيلمة و صفاته، فتدعي النبوة صراحة كما ادعاها مسيلمة زمن الرسول، أو لسان حالها و ليس قولها يدعي النبوة لنفيها -اي الشخصية "المسيلمة"- مثلا خاصياتٍ عن الرسول و تضفيها في المقابل لنفسها؛ أو لإشراك نفسها مع الرسول فيما هو موكل للرسول، حصراً، بتفويض من الله و وحي منه!

و هذه الحالة الاخيرة تنطبق على من يرفض مثلا سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، و يستغني عنها في فهم آيات القرآن و أحكامه و تشريعاته، فيقول "عقلي و بس"، "أنا أدرى بفهم الآيات و أحكامها من محمد بن عبد الله"، ... و كأن الوحي ينزل عليه من السماء ليعلمه تأويل الآيات، و خصوصا الظنية الدلالة أو التي تحمل أحكاما بطريقة مجملة غير مفصلة أو مطلقة غير مقيدة الخ...

فالقرآن، كما قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه، حمّال أوجه، و كما قال الله سبحانه {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ}(سورة آل عمران)... ، و مادام القرآن كلام الله، فبداهة وجب الرجوع الى الله، لفهم المعنى أو المعاني التي ضمنها في آياته!

إذن المسلم بحاجة لإخبارٍ و علم من الله يفسر به آيات القرآن، اي أن الانسان بحاجة الى وحي يفسر الوحي! و الله سبحانه لا ينزل الوحي إلا على رسله، فكان محمد صلى الله عليه و سلم، الذي أوحى الله له القرآن، هو نفسه الذي أوحى الله له معاني آياته و كلفه بتبيان - جزء منها على أقل تقدير-، و هو الجزء العملي، الجزء المتعلق بالأفعال، و بالتالي بالتكليف! و لذلك قال رسول الله في الحديث المرفوع اليه: حَدَّثَنَا أَبُو قُدَامَةَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدٍ ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، أنبا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَوْفٍ ، عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ ، أَلا إِنِّي أُوتِيتُ الْقُرْآنَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ ، أَلا يُوشِكُ رَجُلٌ شَبْعَانُ عَلَى أَرِيكَتِهِ ، يَقُولُ : عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلالٍ فَأَحِلُّوهُ ، وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ ، أَلا لا يَحِلُّ لَكُمْ لَحْمُ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ وَلا كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ"(روما الترمدي و ابي داود و ابن ماجة و الدارمي و أحمد و غيرهم). فالرسول يقرر حقيقة جلية هنا، و هي انه أُوتِي وحيا الى جانب وحي القرآن، و هذا الوحي الثاني هي السنة التي تفسر آيات الله و تبين أحكامه التكليفية، فتفصل المجمل، و تقيد المطلق، و تحمل المقيد على المطلق، و ترجح فهما على فهم، و تبين عمليا و تفصيليا كيفية إقامة الاحكام الشرعية. ...

و الرسول سن في نفس الحديث الذي ذكرناه، و الذي يبين فيه أن السنة وحي، سن حكما شرعيا لم يرد بالقرآن، و هو عدم جواز أكل لحم الحمار الاهلي و لحوم الحيوانات ذات الأنياب من السباع، ليبين بطريقة عملية، و دون اي مجال للجدل و النقاش، ان تشريعه من تشريع الله و وجب طاعته!

و وظيفة البيان هاته الموكلة للرسول بوحي ثاني، وحي السنة، يقرها الله في قرآنه بقوله سبحانه: {وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}(سورة النحل، 64)، {بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ ۗ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}(سورة النحل، 44)، {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ ۚ وَلَا تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا}(سورة النساء، 105)! ....

فلما كان العمل بالقرآن و تطبيق أحكامه الشرعية لا يتأتى إلا بسنة الرسول، كانت طاعة رسول الله في سنته و أمره و نهيه بمنزلة طاعة الله، و لذلك يقول الله: {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا}(سورة النساء، الآية 80)، و يقول سبحانه: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}(سورة الحشر، الاية 7)، و يقول كذلك: {وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ، صِرَاطِ اللَّهِ}(سورة الشورى، الاية 52)،... فانت لا تفوض من يسير أعمالك دون إعطائه السلطة للقدرة على التنفيذ!...

و الصحابة رضوان الله عليهم، كانوا مدركين تمام الإدراك لواقع الحديث و السنة كمبينة لأحكام القرآن و مفصلة له و واجبة الاتباع، ... و هم رأوا كيف كان الرسول يطبق الاحكام الشرعية و كيف يُنْزل الآيات على الحوادث، و اي آية انزلها على اي حادثة، و كيف فصل أحكامها المجملة الخ... و كانوا يأخذون بسنة الرسول على انها وحي، وحي بالمضمون و ليس باللفظ، ...
و لذلك كان الخلفاء الراشدون حين تعرض عليهم أمور في الحكم أو القضاء أو الحرب الخ... و لم يجدوا في القرآن حكما صريحا أو لم يعلموه أو لم يعرفوا كيفية تطبيق الآية على الحادثة، كانوا يسألون الناس من منهم يعرف عن الرسول فعلا أو قولا في حادثةٍ مثل التي هم بصددها أو مشابهة لها! ...
فمثلا الخليفة عمر بن الخطاب، رغم أنه كانت بين يديه الآية: { قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ}(التوبة، الآية 29)، إلا انه لما احتك بالمجوس في أحد الحروب لم يعرف كيف يعمل فيهم لان آية الجزية لم يرد بها مجوس و انما اختصت بأهل الكتاب، فقال رضي الله عنه: "ما أدري ما أصنع بهم"، مستفتيا المسلمين، فرد عليه عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه: "أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيهم: سنوا بهم سنة أهل الكتاب"! و نفس النهج نهجه عمر في الحادثة المتعلقة بمرض الطاعون، و في حوادث لا تحصى!

فقد التزم المسلون، و عبر اكثر من 1400 سنة، في فهمهم للآيات، و خصوصا المتعلقة بالتشريع، التزموا بالمأثور عن الرسول و عن الصحابة الذين عاينوا المناطات التي أَنزَل الرسول عليها الآيات، فترى كل التفاسير للآيات لا تخرج عن فهمٍ و شرحٍ وضعت إطاره السنة، فتجد الآية لا تخرج عند المفسرين عن فهم أو فهمين في غالب الأحوال، و إنما كان اهم الاختلاف بين غالبية المفسرين يكمن في طريقة إيصال ذلك الفهم أو تلك المفاهيم المحدودة العدد للآية، و كيفية صياغتها و نوع الأمثلة التي يسيقها كل مفسر لإبراز مناط الآية! ... فلذلك تجد كل المفسرين، رغم اختلاف مناهجهم و أسلوبهم، إلا أن تفاسيرهم لا تخرج عن الفهم الذي تطيقه الآية! .... و مع ذلك فالحيز المحدود لتفسير الآية مازال، و سيبقى الى يوم الدين، يتيح مجالا كبيرا و واسعا لكل مفسر للإبداع، فيوظف كل طاقاته الأدبية و الإنشائية، أو النحوية و الصرفية الخ ... لِيَحُوم حول التفسير الذي تطيقه الآية، دون الخروج عنه! ...

أما الآيات المتشابهات، و منها الآيات المتعلقة بالكون و الخلق و المتعلقة بالغيب الخ...، فغالبها لا يعلم تأويلها إلا الله {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ، وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ}(سورة آل عمران)، و أمسك رسول الله على تبيان خفاياها، أو اقتصر بالتلميح لبعض رموزها حسب ما أوتي فيها من علم، أو حسب قدرة الناس على استيعابها، أو لأمر آخر يعلمه الله! ...

ومن هنا، كما ذكر الطاهر ابن عاشور في التحرير و التنوير، [ .. أمسك السلف عن تأويل المتشابهات، غير الراجعة إلى التشريع ، فقال أبو بكر - رضي الله عنه - : أي أرض تقلني وأي سماء تظلني إن قلت في كتاب الله بما لا أعلم! وجاء في زمن عمر - رضي الله عنه - رجل إلى المدينة من البصرة ، يقال له صبيغ بن شريك أو ابن عسل التميمي فجعل يسأل الناس عن متشابه القرآن ، وعن أشياء. فأحضره عمر، وضربه ضربا موجعا، وكرر ذلك أياما، فقال: حسبك يا أمير المؤمنين فقد ذهب ما كنت أجد في رأسي، ثم أرجعه إلى البصرة وكتب إلى أبي موسى الأشعري أن يمنع الناس من مخالطته.]اهـ، ...

فما الذي يضير المسلم مثلا إن لم يستطع فهم معنى {كهيعص} أو {الم} أو {الر} الخ... التي افتتحت بها بعض السور في القرآن؟ ... و ما الذي يضير المسلم إن لم يستطع فهم آيات الخلق و الكون و الجنة و النار و القيامة الخ ...؟ .... فتلك الآيات لا تترتب عليها أصلا اي أحكامٍ شرعية تكليفية في هذه الحياة الدنيا! ...

و ما بالك لو أن الله ربما وضع الآيات المتشابهات لُيُنشط فقط عملية التفكير و التدبر عند الانسان و هو يقرؤها و يحاول فهمها دون أن يستطيع الإحاطة بها، فتكون رياضة دائمة، غير مملة، للدماغ و العقل -إذ ما لا تدركه النفس لا تضجره، بل و تزيدها إدراكا لعظمة صاحب تلك الأسرار التي استعصى عليه حل ألغازها، و بالتالي يزيد النفس إيمانا بالله و بعظمته-، ... فَيُأهِّله ذلك التمرين الذهني للقدرة على تحليل و فهم ما هو أسهل منه بكثير، ما هو في حيز الإدراك في الحياة الدنيا، و من ثم الإبداع فيه، ... و يزيده ذلك العلو الإيماني الناتج عن التدبر في آيات الله الكونية، يزيده خشوعا لله و استجابة لأوامره ... !؟

و كثير من الطاعنين في المأثور من السنة النبوية و في ناقليها دخلوا من باب المتشابهات في القرآن ليعللوا رفضهم للسنة كمرجع لفهم القرآن! فهناك من سخر من بعض تأويلات السلف لبعض الآيات المتشابهات، فقالوا يستحيل أن يكون هذا التأويل أو ذاك صائبا أو الحديث النبوي الذي استند عليه في التأويل صحيحا، لانه يخالف ما توصلت له البشرية اليوم من معرفة عن الكون و الانسان! ...
و منهم من ادعى أن هناك انتقاء لما وصلنا من السنة، و كأن تحريفا حصل بالسنة أو حذفا لما لم يرق للبعض - و هؤلاء البعض هم غالبا السلاطين الأوائل ابتداء من معاوية و "علمائهم" و الصحابة و التابعين المؤيدين لهم -، فصنع هؤلاء، حسب رأي الطاعنين في السنة، سنةً تفسر فقط ما أرادوا من القرآن و تفسره بالمفهوم الذي يخدمهم، و بالتالي لا ثقة في صحة ما نُسِب الى الرسول، فلم يبقى إلا القرآن الذي توكل الله بحفظه لنستخرج منه كل الاحكام، و لا يمكن الاعتماد إلا على اللغة العربية و القرآن نفسه لتفسير آيات القرآن!

فالقول بتفسير القرآن اعتمادا على اللغة العربية فقط، كون القرآن انزل بلسان عربي، و القول بتفسير القرآن -الآيات المتعلقة بالتشريع- حسب ظروف كل عصر، صاحب مثل هذا القول سيفسر في الاخير القرآن حسب هواه، لانه ما احتمل نَصٌّ اكثر من معنى إلا و سيختار الانسان غالبا المعنى الذي يوافق هواه، بل و سيتأول بكل انواع الخداع اللفظي و الفلسفي المعنى الذي يريده و يريحه، ما لم يضع ضوابط صارمة، غير قابلة للتلاعب، ليُحدَّد على أساسها الراجح من المرجوح من المعاني، ...

و هذه الضوابط لتحديد معاني الآيات، هي نفسها لا يجوز ترك اختيارها و وضعها للهوى! ... بل يُرْجع الى صاحب النص نفسه، الى الله، ليحدد لنا الضوابط التي على أساسها نفهم مراده من الآية {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}(سورة النساء، الآية 59)، {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ}(سورة الشورى، الآية 10)! و الانسان لا يتنازع إلا على ما اختلف رأيهم فيه، و تعارضت أفهامهم له، فكانت هاته الآيات و غيرها هي الضابط الذي وضعه الله لمعرفة مراده من نصوصه: الرجوع الى رسول الله لينقل لهم عن الله مقاصده في الآيات و يبين لهم أحكامه التكليفية الموجبة العمل! ...

و بالتالي فمن رفض السنة، فانه يعطي بداهة لنفسه التفويض في تبيان وحي القرآن، اي يعطى لنفسه مرتبة النبوة ! ... فهو إذاً يضاهي مسيلمة الكذاب الذي كان يقول محمد الاول (اي النبي الاول) و أنا الثاني، هو -اي محمد- يؤسس و أنا أبني! ... فالذين يرفضون السنة، و كأنهم يقولون انت يا محمد أسست للاسلام بتبليغ القرآن، لكن اترك لنا نحن تأويل آياته و تفسيرها، اترك لنا نحن بناء الاسلام، نحن نشاركك في نبوة التبيان لما في القرآن!

{وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا}(سورة النساء، الآية 115).
...
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2015-04-09, 12:08 AM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,021
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

جزاك الله خيرا .
ومن قال في كتاب ومتجاهلا ما علمه الرسول فقد خالف الكتاب !!!
والله عز وجل أنزل دينه الخاتم لكل العصور !!
والله قال في عهد الرسول :
(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً "
فدين الله قد تم وقد بانت كل أحكامه وبانت كل اسسه والتي هي مبنية على دليل وبينة من الله عز وجل !!!
والرسالة الخاتمة جاءت من عند العلي الخبير ! ومن عند عالم الغيب والسر وأخفى !!! فالله وضع منهاجا هو قمة العقل والصواب والحكم الصحيح في كل زمان !!
وهو الدين الذي بدل حياة الناس من الجاهلية والتجاهل إلى العقل السليم والحكمة !!
وهو الذي يسعى كي يضع البشرية -وكل خلق الله - في الطريق السليم والعيش الكريم الحكيم !!
وكل متهوك ومتخرص ! فخرصه طامة عليه ! وهو له عار وشنار !
وما يهلكون إلا أنفسهم وما يشعرون !!
والحقية أن مسيلمة أراد تطويع دين الله للهوى والأهواء ! فخاب مسعاه
وهؤلاء المنكرة تماما -وسيرتهم كسيرة الكتابيين - الذي جعلوا الدين طوعا لأهوائهم !
وهم إن يروا سبيل الرشاد لا يتخذوه سبيلا !
وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا !!!!
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2015-04-09, 06:33 PM
الباحث عن البيت الحرام الباحث عن البيت الحرام غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-16
المشاركات: 108
الباحث عن البيت الحرام
افتراضي

التاريخ يكتبه المنتصرون و يحاولون من خلاله تشويه أعدائهم و إن كانوا على حق فاليهود إلى يومنا هذا يقومون بتشويه صورة عيسى بن مريم نفس الشيء بالنسبة للمسيحيين مع محمد فمن أدرانا أن مسيلمة هذا كان رجلا صالحا أو الخليفة الحقيقي للرسول !!!
إتهام منكري السنة دون تقديم دليل مقنع يدل فقط عن ضعف الحجة
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2015-04-09, 07:13 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,021
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن البيت الحرام مشاهدة المشاركة
التاريخ يكتبه المنتصرون و يحاولون من خلاله تشويه أعدائهم و إن كانوا على حق فاليهود إلى يومنا هذا يقومون بتشويه صورة عيسى بن مريم نفس الشيء بالنسبة للمسيحيين مع محمد فمن أدرانا أن مسيلمة هذا كان رجلا صالحا أو الخليفة الحقيقي للرسول !!!
إتهام منكري السنة دون تقديم دليل مقنع يدل فقط عن ضعف الحجة
هل هناك أقوى من الله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فعندها ! فلماأنزل الله عز وجل رسالة خاتمة وتكون حجة على الناس إلى يوم القايمة !!! فهي حتما مصونة ومحفوظة كيوم أنزلت !!!
هل يُضيّع الله حجته ؟؟؟
وخاصة في الرسالة الخاتمة فهي محفوظة جميعها !!!
فكل بلاغ عن الرسول وكل تعليم وكل تبيين للرسول فهو جزء من الدين -وهو ملك لله عز وجل - فهو جزء من دين الله الذي ارتضاه !!!! فهل يضيع ؟؟؟؟؟؟
ولاحظ أن الدين لله عز وجل !! وأي : فكل وحي وبلاغ وتعليم وتطبيق فهو من عند الله عز وحل وبرضاه!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2015-04-09, 07:21 PM
الباحث عن البيت الحرام الباحث عن البيت الحرام غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-16
المشاركات: 108
الباحث عن البيت الحرام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة


هل هناك أقوى من الله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فعندها ! فلماأنزل الله عز وجل رسالة خاتمة وتكون حجة على الناس إلى يوم القايمة !!! فهي حتما مصونة ومحفوظة كيوم أنزلت !!!
هل يُضيّع الله حجته ؟؟؟
وخاصة في الرسالة الخاتمة فهي محفوظة جميعها !!!
فكل بلاغ عن الرسول وكل تعليم وكل تبيين للرسول فهو جزء من الدين -وهو ملك لله عز وجل - فهو جزء من دين الله الذي ارتضاه !!!! فهل يضيع ؟؟؟؟؟؟
ولاحظ أن الدين لله عز وجل !! وأي : فكل وحي وبلاغ وتعليم وتطبيق فهو من عند الله عز وحل وبرضاه!!!!!!!!
أنتم تجعلون الحجة و تعليم القران هي السنة و نحن نجعلهما في القران لا غير فلا يمكنك ان تقيم علي الحجة و أنا أؤمن بنفس المنطق الذي تؤمن به بل يجب حل الإختلاف الذي بيننا حول مفهوم تعليم الكتاب
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2015-04-09, 08:24 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,021
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن البيت الحرام مشاهدة المشاركة
أنتم تجعلون الحجة و تعليم القران هي السنة و نحن نجعلهما في القران لا غير فلا يمكنك ان تقيم علي الحجة و أنا أؤمن بنفس المنطق الذي تؤمن به بل يجب حل الإختلاف الذي بيننا حول مفهوم تعليم الكتاب
الحجة ليست هواك ولا هوى الضلال !
والحجة هي الحق ! وليس بعد الحق غير الضلال .
والحق يقول أن الرسول يعلم الكتاب !!
والحق يقول أن الرسول علمنا العبادات !!
والحق يقول أن الرسول هو اسوة مفروضة !!!
وهذا كله من كتاب الله عز وجل !!!!
فالقول الباطل مفضوح ! فمن يؤمن بالقرآن فهو ملزم بما ذكر أعلاه !
وغيره فهو كلام فارغ يقوله فقط منطق متهالك .
ومن يؤمن بالقرآن فعليه بما ذكرته أنا أعلاه ! غير ذلك فهو كافر بالقرآن أيضا .
ومتجرئ على الله عز وجل .

رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2015-04-10, 06:00 PM
عروب العربية عروب العربية غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-12-08
المشاركات: 70
عروب العربية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

الحجة ليست هواك ولا هوى الضلال !
والحجة هي الحق ! وليس بعد الحق غير الضلال .
والحق يقول أن الرسول يعلم الكتاب !!
والحق يقول أن الرسول علمنا العبادات !!
والحق يقول أن الرسول هو اسوة مفروضة !!!
وهذا كله من كتاب الله عز وجل !!!!
فالقول الباطل مفضوح ! فمن يؤمن بالقرآن فهو ملزم بما ذكر أعلاه !
وغيره فهو كلام فارغ يقوله فقط منطق متهالك .
ومن يؤمن بالقرآن فعليه بما ذكرته أنا أعلاه ! غير ذلك فهو كافر بالقرآن أيضا .
ومتجرئ على الله عز وجل .

أحسنت وبارك الله فيك

وآعَجَبي كيف يُنكرون السنّة وهي التي جاءت مُفسّرة للقرآن ومُبيّنة للهُدى

كيف يَجحدون أهميّة رسول الله صلى الله عليه وسلم!

والله ما تَخَيَّلت في يوم أن أسمع مثل هذا !!!

اللهمَّ صَلِّ وسَلِّم على نبيّنا محمّد واجعلنا من أتباعه غيرَ مُبدّلين ولا مُحَرّفين واجعلنا في زمرته وأوردنا حوضه وارزقنا شفاعته واجمعنا به مع زوجاته الطيبات الطاهرات أمهات المؤمنين في جنات النعيم..
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2015-04-10, 06:44 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,021
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عروب العربية مشاهدة المشاركة
أحسنت وبارك الله فيك

وآعَجَبي كيف يُنكرون السنّة وهي التي جاءت مُفسّرة للقرآن ومُبيّنة للهُدى

كيف يَجحدون أهميّة رسول الله صلى الله عليه وسلم!

والله ما تَخَيَّلت في يوم أن أسمع مثل هذا !!!

اللهمَّ صَلِّ وسَلِّم على نبيّنا محمّد واجعلنا من أتباعه غيرَ مُبدّلين ولا مُحَرّفين واجعلنا في زمرته وأوردنا حوضه وارزقنا شفاعته واجمعنا به مع زوجاته الطيبات الطاهرات أمهات المؤمنين في جنات النعيم..


والحقيقة فإنه ما يبدئ الباطل وما يعيد !!!!! فقط يتجنى على الحق !!! ولكنه زاهق !!! إن الباطل كان زهوقا !!!!!!!
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2015-04-10, 09:09 PM
عروب العربية عروب العربية غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-12-08
المشاركات: 70
عروب العربية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة



والحقيقة فإنه ما يبدئ الباطل وما يعيد !!!!! فقط يتجنى على الحق !!! ولكنه زاهق !!! إن الباطل كان زهوقا !!!!!!!
الحَقّ مهما حاولوا طَمسَه وتشويهه وتشويه أتباعه
يعود قويًّا أشَدّ ممَّا كان عليه !

سبحان الله!

هذا رسول الله صلى الله عليه وسلّم سُنَّته ثابته مهما حاولوا هَزّ أركانها والتَّنفير منها !

اللهمّ أحيِنا على سُنَّته وتوَفَّنا عليها !
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2015-04-11, 09:45 PM
محمد7788 محمد7788 غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-19
المشاركات: 419
محمد7788
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
لا اعلم حقيقة شخص يدعي حبه للرسول عليه الصلاة والسلام وحبه لسنته وكتاب الله عز وجل ثم يقبل بمن نقل عن رسوله الكريم انه حاول الانتحار وسحر لفترة طويلة واقامة حد الرجم في الاسلام الذي لا نجده بكتاب الله وان هناك ايات اكلتها الداجن وضاعت وامور كثيرة لا اريد ان اتطرق اليها
ثم يقول ان السنة المصدر الثاني للتشريع الاسلامي بل وان اصح كتاب من بعد كتاب الله هو كتاب البخاري
كما ان القران حسب مفهومهم هو كامل ولكن ,,,
وهو عربيا ولكن ,,,,
هو واضح ولكن,,,
ان كان هناك حبا لرسولكم الكريم فاتبعوه بالحق وليس بالظن
فالرسول عليه افضل الصلاة والسلام كان يدعوا الى الله على بصيرة
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

فادعوا الى الله كما دعا رسولنا

وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ

ونسال الله من فضله
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: مسيلمة الكذاب يعيش بين أظهرنا: منكروا السنة النبوية
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
النوم بين الظل والشمس معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-06 04:08 PM
الكلب الاسود موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-24 03:18 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| ستار الجنابي ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd