="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| مقالات ، مقالات منوعة ، مقالات علمية ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| شاليهات جلنار الرياض ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2016-04-07, 10:46 AM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 677
احمد عبد الحفيظ احمد غيث تم تعطيل التقييم
مميز سقوط منظومة التواصل المعرفي...وبالضربة القاضية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدليل القطعي على أن النبي الخاتم هو مصدر العبادات والعادات الإسلامية...
أصرار النبي الخاتم على مخالفة اليهود والنصارى والمشركين...

[gdwl]مقدمة عن المنظومة:[/gdwl]
يعلن صاحب منظومة التواصل المعرفي..بأن منظومته هذه هي التي احتوت على القواعد الأساسية للأسماء والمعارف وطرق العبادات، والتي بدونها لا تستطيع إقامة الدين...ويريد صاحب المنظومة بنظريته هذه أنكار أن الرسول عليه الصلاة والسلام هو الذي (علم وشرع) لأمته شعائرهم الدينية...ويحتج بذلك ألى عدم وجود نصوص صريحة يقول الرسول بها أن صلاة المغرب ثلاث ركعات أو هيئة الصلاة كذا وكذا...والغريب في هذا الأمر أن الرجل يطلب نصا صريحا من أهل السنة لأثبات أن الرسول هو المشرع؛ بينما هو وبدون أي نص صريح يريد أن يفرض منظومته!!!؛ ثم انه أي صاحب المنظومة وضع شرطين لمنظومته هذه فالأول أن يكون لها أصل في القرآن والثاني أن يتفق عليها جميع المسلمين بمختلف طوائفهم...والملاحظ من خلال الشرط الثاني هو (سرقة الاجماع) ونسبه إلى المنظومة...فالأمة الإسلامية حين أجمعت على أمر من أمور العبادات ؛ كان ذلك نتيجة أيمانهم أن الأمر منسوبا ألى النبي الخاتم.
[gdwl]ماذا سيحدث لو اختل احد شرطي المنظومة[/gdwl]...((تعييب وانتقاص وطعن في كمال الدين الاسلامي)):
لقد نبهني الأخ عمر ايوب إلى مسألة اختلال أحد شرطي المنظومة أعلاه مما يعني أظهار نقصا في الدين الإسلامي؛ فعلى سبيل المثال؛ لا تجد للإحتكار أصلا في كتاب الله بحيث أن الله لم يذكره؛ ولكن يوجد أجماع اسلامي أنه محرم؛ وبالتالي سوف يخرج الاحتكار من منظومة التواصل المعرفي...وهكذا يصبح الدين ناقصا ولم يأخذ بعين الإعتبار مسألة خطيره وحساسة مثل ((الاحتكار))!!!
[gdwl]الدليل القطعي على أن العبادات والعادات الأسلامية مشرعة من النبي الخاتم!!![/gdwl]
لا بد لنا وأن نذكر أن العبادات من صلاة وصوم وزكاة وحج موجودة قبل البعثة الخاتمة؛ ولكن هذا ليس حجة للمنظومة فهذا لا يعني ان العبادات الإسلامية تشبه عبادات الأمم السابقة أو أن الإسلام جاء وأخذ العبادات كما هي موجودة بدليل قول الله تعالى: لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه فلا ينازعنك في الأمر وادع إلى ربك إنك لعلى هدى مستقيم ...بل أن العبادات الإسلامية تخالف ولا تشبه عبادات الأمم السابقة...ويقول الله تعالى: وإن كذبوك فقل لي عملي ولكم عملكم أنتم بريئون مما أعمل وأنا بريء مما تعملون.
[gdwl]عزم وأصرار النبي الخاتم على مخالفة (اليهود والنصارى والمشركين) في العبادات والعادات وحتى مع صحة الكثير منها...!!!![/gdwl]
وسوف نورد لكم هنا أمثلة متعدده لأصرار وعزم الرسول على مخالفة اليهود والنصارى والمشركين:
[gdwl](1)[/gdwl] ففي (الصحيحين) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم))... وليس من المنطق ان يخالفهم الرسول في هذا اشأن ويتفق معهم ي وقت الصلاة أو حتى عدد ركعها أو وقتها... قال سعيد بن منصور: حدثنا أبو معاوية، حدثنا الصلت بن بهرام، عن الحارث بن وهب، عن أبي عبد الرحمن الصنابحي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا تزال أمتي على مسكة ما لم ينتظروا بالمغرب اشتباك النجوم، مضاهاة لليهودية، ولم ينتظروا بالفجر محاق النجوم، مضاهاة للنصرانية، ولم يكلوا الجنائز إلى أهلها))...وبالتالي لا تصدق أخي المسلم أن يكون عدد الركع متوافق معهم!!!
[gdwl](2)[/gdwl] ومما جاء أيضاً كما في (الصحيحين) عن ابن عمر رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((خالفوا المشركين: أحفوا الشوارب وأوفوا اللحى)) رواه البخاري وقد روى مسلم في (صحيحه) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((جزوا الشوارب وأرخوا اللحى، خالفوا المجوس))
[gdwl](3)[/gdwl] ومن مخالفة الرسول أيضاً الأمر بالسحور، مخالفة لأهل الكتاب:عن عمرو بن العاص رضي الله عنه: قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب: أكلة السحر)) رواه مسلم في (صحيحه) ومن مخالفة أهل الكتاب أيضاً الأمر بتعجيل الفطور ... - أبو داود، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يزال الدين ظاهراً ما عجل الناس الفطر، لأن اليهود والنصارى يؤخرون)) ومن ذلك ما جاء في النهي عن الوصال قال سعيد بن منصور: حدثنا عبيد الله بن إياد بن لقيط، عن أبيه عن ليلى - امرأة بشير بن الخصاصية - قالت: ((أردت أن أصوم يومين مواصلة، فنهاني عنه بشير، وقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهاني عن ذلك، وقال: إنما يفعل ذلك النصارى، صوموا كما أمركم الله، وأتموا الصوم كما أمركم الله، وأتموا الصيام إلى الليل، فإذا كان الليل فأفطروا)). (56)
[gdwl](4)[/gdwl] ومن ذلك ما جاء من النهي عن مشابهة اليهود في ترك مؤاكلة المرأة حال حيضها
عن أنس رضي الله عنه: ((أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها، ولم يجامعوها في البيوت، فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، النبي صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ [البقرة: 2], فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((اصنعوا كل شيء إلا النكاح)), فبلغ ذلك اليهود، فقالوا: ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه، فجاء أسيد بن حضير، وعباد بن بشر، فقالا: يا رسول الله إن اليهود تقول كذا وكذا، أفلا نجامعهن؟ فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى ظننا أن قد وجد عليهما فخرجا، فاستقبلهما هدية من لبن، إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل في آثارهما، فسقاهما، فعرفنا أنه لم يجد عليهما)). رواه مسلم ؛فهذا الحديث يدل على كثرة ما شرعه الله لنبيه من مخالفة اليهود، بل: على أنه خالفهم في عامة أمورهم، حتى قالوا: ما يريد أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه.
- كان على اليهود في شأن الطهارة أغلال عظيمة، فابتدع النصارى ترك ذلك كله، حتى أنهم لا ينجسون شيئاً ! بلا شرع من الله. فهدى الله الأمة: الوسط بما شرعه لها إلى وسط من ذلك، وإن كان ما كان عليه اليهود كان أيضاً مشروعاً، فاجتناب ما لم يشرع الله اجتنابه: مقاربة لليهود، وملابسة ما شرع الله اجتنابه: مقاربة للنصارى، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.
[gdwl](5)[/gdwl] ومما جاء أيضاً في النهي عن مشابهتهم ما رواه البخاري عن مسروق عن عائشة: أنها كانت تكره أن يجعل يده في خاصرته، وتقول: إن اليهود تفعله ورواه - أيضاً - من حديث أبي هريرة قال: ((نهي عن الخصر في الصلاة))، وفي لفظ: ((نهي أن يصلي الرجل مختصراً)) (16) قال: وقال هشام و أبو هلال، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة: نهى النبي صلى الله عليه وسلم. وهكذا رواه مسلم في (صحيحه): نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعن زياد بن صبيح قال: ((صليت إلى جنب ابن عمر فوضعت يدي على خاصرتي، فلما صلى قال: هذا الصلب في الصلاة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عنه)). رواه أحمد، و أبو داود، و النسائي
[gdwl](6)[/gdwl] ومما جاء في مخالفتهم كذلك ما روي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال: ((اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلينا وراءه وهو قاعد وأبو بكر يسمع الناس تكبيره فالتفت إلينا فرآنا قياماً، فأشار إلينا فقعدنا، فصلينا بصلاته قعوداً فلما سلم قال: إن كدتم آنفاً تفعلون فعل فارس والروم: يقومون على ملوكهم وهم قعود فلا تفعلوا ائتموا بأئمتكم، إن صلى قائماً فصلوا قياماً وإن صلى قاعداً فصلوا قعوداً)) (18) رواه مسلم، و أبو داود: من حديث الليث عن أبي الزبير، عن جابر.
ورواه أبو داود، وغيره، من حديث الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال: ((ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم فرساً بالمدينة فصرعه على جذم نخلة، فانقطعت قدمه، فأتيناه نعوده، فوجدناه في مشربة لعائشة يسبح جالساً، قال: فقمنا خلفه، فسكت عنا، ثم أتيناه مرة أخرى نعوده، فصلى المكتوبة جالساً، فقمنا خلفه، فأشار إلينا فقعدنا قال: فلما قضى الصلاة قال: إذا صلى الإمام جالساً فصلوا جلوساً، وإذا صلى الإمام قائماً فصلوا قياماً، ولا تفعلوا كما يفعل أهل فارس بعظمائها)) (19) . وأظن في غير رواية أبي داود: ((ولا تعظموني كما يعظم الأعاجم بعضها بعضاً))، ففي هذا الحديث: أنه أمرهم بترك القيام الذي هو فرض في الصلاة، وقد استفاض عنه صلى الله عليه وسلم الأمر به استفاضة صحيحة صريحة يمتنع معها أن يكون حديث المرض ناسخاً له، على ما هو مقرر في غير هذا الموضع: إما بجواز الأمرين، إذ فعل القيام لا ينافي فعل القعود وإما بالفرق بين المبتدئ للصلاة قاعداً، والصلاة التي ابتدأها الإمام قائماً، لعدم دخول هذه الصلاة في قوله: ((وإذا صلى قاعداً)) ولعدم المفسدة التي علل بها، ولأن بناء فعل آخر الصلاة على أولها من بنائها على صلاة الإمام، ونحو ذلك من الأمور المذكورة، في غير هذا الموضع.
[gdwl](7)[/gdwl] وأيضاً - عن أبي غطفان المري قال: سمعت عبد الله بن عباس رضي الله عنهما يقول: ((حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء، وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله، إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان العام المقبل - إن شاء الله - صمنا اليوم التاسع، قال: فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم)). رواه مسلم في (صحيحه).
وروى الإمام أحمد، عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صوموا يوم عاشوراء، خالفوا فيه اليهود، وصوموا قبله يوماً أو بعده يوماً)) ورواه سعيد بهذا الإسناد، ولفظه: ((صوموا يوم عاشوراء، وخالفوا اليهود، وصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده)).
[gdwl](8)[/gdwl] ولما نهى الله عن التشبه بهؤلاء الذين قست قلوبهم، وذكر أيضاً في آخر السورة حال الذين ابتدعوا الرهبانية، فما رعوها حق رعايتها، فعقبها بقوله: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ لِئَلاَّ يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّن فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ [الحديد: 28-29]- فإن الإيمان بالرسول: تصديقه وطاعته وإتباع شريعته، وفي ذلك مخالفة للرهبانية، لأنه لم يبعث بها، بل نهى عنها، وأخبر أن من اتبعه: كان له أجران، وبذلك جاءت الأحاديث الصحيحة، من طريق ابن عمر وغيره،في مثلنا ومثل أهل الكتاب.
وقد صرح صلى الله عليه وسلم بذلك - فيما رواه أبو داود في (سننه)، من حديث ابن وهب، أخبرني سعيد بن عبد الرحمن بن أبي العمياء: أن سهل بن أبي أمامة حدثه: أنه دخل هو وأبوه على أنس بن مالك بالمدينة، فقال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: ((لا تشددوا على أنفسكم فيشدد عليكم، فإن قوماً شددوا على أنفسهم، فشدد الله عليهم، فتلك بقاياهم في الصوامع، رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم))
[gdwl](9)[/gdwl] وأيضاً - فقد روى أبو داود في (سننه)، وغيره من حديث هشيم: أخبرنا أبو بشر عن أبي عمير بن أنس، عن عمومة له من الأنصار، قال: ((اهتم النبي صلى الله عليه وسلم للصلاة، كيف يجمع الناس لها؟ فقيل له: انصب راية عند حضور الصلاة، فإذا رأوها آذن بعضهم بعضاً، فلم يعجبه ذلك، قال: فذكروا له القنع، شبور اليهود، فلم يعجبه ذلك، وقال: هو من أمر اليهود، قال: فذكروا له الناقوس، قال: هو من فعل النصارى، فانصرف عبد الله بن زيد بن عبد ربه، وهو مهتم لهم النبي صلى الله عليه وسلم، فأري الأذان في منامه، قال: فغدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخبره، فقال: يا رسول الله: إني لبين نائم ويقظان، إذ أتاني آت، فأراني الأذان، قال: وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد رآه قبل ذلك، فكتمه عشرين يوماً، قال: ثم أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، فقال له: ما منعك أن تخبرنا؟ فقال: سبقني عبد الله بن زيد، فاستحييت، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا بلال قم فانظر ما يأمرك به عبد الله بن زيد فافعله قال: فأذن بلال))، قال أبو بشر: فحدثني أبو عمير: أن الأنصار تزعم أن عبد الله بن زيد، لولا أنه كان يومئذ مريضاً، لجعله رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤذناً.
وروى سعيد بن منصور في (سننه): حدثنا أبو عوانة، عن مغيرة، عن عامر الشعبي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، اهتم بالصلاة اهتماماً شديداً، تبين ذلك فيه، وكان فيما أهتم به من أمر الصلاة: أن ذكر الناقوس، ثم قال: هو من أمر النصارى، ثم أراد أن يبعث رجالاً يؤذنون الناس بالصلاة، في الطرق، ثم قال: أكره أن أشغل رجالاً عن صلاتهم بأذان غيرهم،
[gdwl](10)[/gdwl] وروى أبو بكر الخلال بإسناده عن محمد بن سيرين، أن حذيفة بن اليمان أتى بيتاً، فرأى فيه حارستان: فيه أباريق الصفر والرصاص، فلم يدخله، وقال: ((من تشبه بقوم فهو منهم))، وفي لفظ آخر: ((فرأى شيئاً من زي العجم فخرج وقال: من تشبه بقوم فهو منهم)) ، وقال علي بن أبي صالح السواق: كنا في وليمة، فجاء أحمد بن حنبل، فلما دخل نظر إلى كرسي في الدار عليه فضة، فخرج فلحقه صاحب الدار، فنفض يده في وجهه وقال: زي المجوس ! زي المجوس !. وقال في رواية صالح: إذا كان في الدعوة مسكر، أو شيء من: آنية المجوس: الذهب والفضة، أو ستر الجدران بالثياب - خرج ولم يطعم.وقد تقدم ما رواه البخاري في (صحيحه)، ((عن عمر بن الخطاب: أنه كتب إلى المسلمين المقيمين ببلاد فارس: إياكم وزي أهل الشرك)). وهذا نهي منه للمسلمين، عن كل ما كان من زي المشركين.
[gdwl]الحكمة الدينية في مخالفة الأمم السابقة!!![/gdwl]
وذلك حتى لا يكون للناس أية حجة على المسلمون حيث كان تغيير القبلة التي كان عليها الرسول في المدينة من القدس الى الحرم تأكيدا على مخالفتهم حيث قال الله تعالى لرسوله ولنولينك قبلة ترضاها؛ حيث كان الرسول غير راضي عن ذلك رغبة منه في مخالفة اليهود والنصارى؛ وحتى لا يكون أي توافق معهم حجة على المسلمون؛ وهذا ما يريده المستشرقون من نسب الشعائر الأسلامية الى الأمم السابقة؛ حيث وفي نهاية المطاف يريدون الطعن في النبي الخاتم؛ فأن كان إخذ شعائرة من اليهود والنصارى...فيصبح محتملا أنه نقل أشياء آخرى عنهم...
كما ان مخالفة الأمم السابقة تغذي مبدأ الولاء والأنتماء الديني...وطبعا هذا يعارض مشروع عولمة الدين الذي يسعى كثيرا من ((القرآنيين)) منكري السنة له!!!...حيث يفقد الأسلام هويته شيئا فشيئا...

[gdwl]خلاصة وأستنتاج...[/gdwl]
لقد بينا لكم عزم وأصرار الرسول على مخالفة اليهود والنصارى والمشركين وبشكل قطعي واضح الدلالة متوافقا ومنسجما مع كتاب الله الكريم...وبالتالي: هل بقي لمنظر المنظومة حجة في نسب أي شعائر أسلامية لمنظومته...ما حجية أي سؤال يثار عن عدد الركعات أو الوقت...بعد ما تبين بطلان القاعدة التي استندت عليها تلك المنظومة المتهافته...يعني يا سادة يا كرام: هل يعقل بعد هذه المخالفة الصريحة لكل نواحي العبادات مع اليهود والنصارى أن يبقى شيء متوافق على ما كانوا عليه....فلو كان غير الرسول هو من شرع عدد الركعات وطبعا بوحيا من الله فهذا يعني بأن اليهود والنصارى كانوا سيحتجون على الرسول بهذا الأمر...ويؤكدون أتهامهم ببطلان نبوته عليه الصلاة والسلام...
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2016-04-07, 03:22 PM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 677
احمد عبد الحفيظ احمد غيث تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلم عليكم ورحمة الله
الاخوة الافاضل

يدعي السيد يوسف نور
انني قمت باستغلال غيابة لأقوم بكتابة هذا المقال...وانني اكثرت من الردود كي اشتته..

ولا أدري كيف اشتته..

فأنا لا أرى كلامه الا مكررا...نفس الاسطوانه يعيدها ويكررها...
يعني ما زال يسأل عن مصدر وقت صلاة الجمعة....وقد بينا له وبشكل قطعي أنها لم تكن معلومة ولا مفروضة على احد قبل الاسلام؟؟!!!!
يعني لو جئت بطفل صغير وسألته بعد هذا البيان لأجابك؟؟؟!!!!!
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2016-04-07, 07:32 PM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 677
احمد عبد الحفيظ احمد غيث تم تعطيل التقييم
افتراضي

اين الاخ يوسف نور
لما لا يدافع عن منظومته المتهافتة!!!!
لكن الاخ يوسف نور
فتح موضوع ...وقال فيه ...انني غيرت مجرى الموضوع...ولعلها الصدمة التي فاجئته...
بحيث انه لا يملك ردا....يدافع به على سقوط منظومته....
فقد قدمت لكم وبمنهج علمي ...ان الرسول هو مصدر تعليم العبادات في الاسلام.....
وان مخالفته لليهود والنصارى والمشركين....سنة 100% لا ينكرها الا جاحد!!!
فهل يعقل يا سادة ان تكون عبادتنا من مصدر آخر غير الرسول....!!!

أنظروا ...كم هي وقاحة رجلا يدعي العلم ...يتجرأ وبكل صفاقة على تحييد النبي الخاتم ليخرجه من الدور الذي بعثه الله لتحقيقة...
ثم وبكل صفاقة وانحطاط....ينكر اجماع السلف جيلا وراء جيل...ويجعله لا شيء!!!!!
ثم يدعي المنهجية في العلم؟؟!!!!
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2016-04-07, 07:46 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة تم تعطيل التقييم
افتراضي

أحسنت أخي ألحبيب أحمد عبد ألحفيظ
وجزاك ألله عنا خير ألجزاء
موضوع رااائع وفي ألصميم .........


فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَ[gdwl]مَنِ اتَّبَعَنِ[/gdwl] ۗ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ ۚ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوا ۖ وَّإِن تَوَلَّوْا [gdwl]فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ [/gdwl](20)
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2016-04-07, 08:07 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,813
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد عبد الحفيظ احمد غيث مشاهدة المشاركة


[gdwl]ماذا سيحدث لو اختل احد شرطي المنظومة[/gdwl]...((تعييب وانتقاص وطعن في كمال الدين الاسلامي)):
لقد نبهني الأخ عمر ايوب إلى مسألة اختلال أحد شرطي المنظومة أعلاه مما يعني أظهار نقصا في الدين الإسلامي؛ فعلى سبيل المثال؛ لا تجد للإحتكار أصلا في كتاب الله بحيث أن الله لم يذكره؛ ولكن يوجد أجماع اسلامي أنه محرم؛ وبالتالي سوف يخرج الاحتكار من منظومة التواصل المعرفي...وهكذا يصبح الدين ناقصا ولم يأخذ بعين الإعتبار مسألة خطيره وحساسة مثل ((الاحتكار))!!!
رااااااااااااااائع.
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2016-04-07, 08:11 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 5,996
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

السلام عليكم
الحقيقة أن منظومة التواصل المجتمعي التي يتذرع بها أو يتذاكى بها المتقرئنون واحيانا يسمونها المنظومة الكونية حسب حسن عمر وهي الاه بالنسبة لهم .
والحقيقة أن المنظومة التناقل الانسانية هي الصحيحة وليست منظومة التواصل المجتمعي !!
فالتواصل المجتمعي يعني بالاكثر التواصلالمجتمعي الحاضر بين الفئات وبين الفئة نفسها .
ومنظومة التناقل المجتمعية من حيث نقل العلوم والاخبار والاساس اللغة التي تنتقل من الوالدين إلى الابن ، ثم منظومة التناقل المعرفية فهي مبنية على اسس ولها مسلمات ومتفقات عقلية ، ولها اساس عقلي دلالي مبرهن وتلتوم العقل والمنطق السليم والحقائق الراسخة كالجبال .
ثم فكون يوسف نور يرد منظومته إلى اللغة فقط فهو جعل اللغة دينا ، واللغة هي منظومة تواصل بين الناس وتعبير ، ولكن قد أقول لك مثلا كلمة سيارة ، وقد يفهمها البعض قافلة كما في القرآن ، وقد يفعمها أهل زماننا هي تلك الآلة المخترعة حديثا ، ثم والسيارة تضم فئات عديدة ، فحتى التعبير عن السيارة لوحده لا يعطي المعلومةالكاملة لمستمعها .
ثم ولا يعقل أن منظومة التناقل تتوقف عند أناس وتلغيهم ثم تبجل عند آخرين وتقدس ولمجرد الخنوع وتغييب العقل والدليل والبرهان ؟
ثم النقاط التي أثارها الاخ أحمد ونبهه لها الأخ عمر أيوب ، فهي مهمة ، وقضية الاجماع مثلا ، والاجماع ليس شرطا أن يكون 100% .
والامة مجمعة على أن العبادات اخذت عن الرسول ! كما قال الأخ أحمد عبد الحفيظ .
وهناك قضية مهمة جدا وكنت ساثيرها سابقا ولكن اجلتها لوقتها المناسب ، والقضية هي :
فعندما يول الله تعالى للمسلمين واقيمو الصلاة وآتوا الزكاة ؟ فهل كان كل مسلم يصلي كيفما شاء ؟؟
أم كان المسلمون يصلون كما علمهم الرسول وصلى معهم أو منفردا .
فهل يعقل مثلا أنه كان كل مسلم يصلي كل شخص صلاته المنفردة ؟
هل يعقل وأن الله تعالى والذي في نظامه الدقيق لم يخرم أقل من تيرا تيرا جزء من الثانية ، ثم يترك أهم شيء خلق الاسنان عنه هكذا هملا وفوضى ودون بيان ودقة ونظام ؟
ونكرر وحسب منطق الفجاجة أن الدين هو اللغة ، لصلى كل رجل بشكل مختلف عن الآخر ،أم كان الناس سينتظرون عمرا حتى يخرج متقرئن ويقول لهم ما هي الصلاة ؟؟
ألم يصلي الرسول وصلاته وكل الدين الذي بنى هو الملزم وهو الحق وهو مشيئة الله تعالى ؟؟
ثم كيف ستتكون امة وتتفق وتكون وحدة متراصة وهي ليست متفقة على أهم شيء بدينها ؟ وهل يعقل أن تخالف صلاة رسولها والدين الذي بلّغ ؟؟
وكا نحن نعلم مثلا أن السيارة تعني شيئل مفهوما ، ولكن هل من سيصنعها أو يقودها أو يصلح فيها لن يعرف تفاصيلها ومكوناتها ونظامها الدقيق ؟؟
ومثلا فالله تعالى يقول : " وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ" {يوسف:103} ، فهل أن أكثر الناس تعني كلهم
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd