="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« المحقق محسن بيدارفر ضعف و غرابة متن رواية انبات لحوم المؤمنين في قبورهم عند ظهور المهدي ظاهر | ذكر الملائكة الذين أنجاهم الله من العذاب ببركة ولادة الحسين | وجه الشبه بين أبناء الأئمة و ابو لهب »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2018-07-26, 06:24 PM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,570
ابو هديل
مصباح مضئ ذكر الملائكة الذين أنجاهم الله من العذاب ببركة ولادة الحسين

.
.
.
.





ذكر الملائكة الذين أنجاهم الله ببركة ولادة الحسين (ع)


[نجاة الملك دردائيل]

وفي (كمال الدين للصدوق) بإسناده عن بن عباس قال: سمعت رسول الله (ص) يقول : إنَّ لله تبارك وتعالى ملكا يقال له : دردائيل كان له ستّة عشر ألف جناح ما بين الجناح إلى الجناح هواء والهواء كما بين السّماء إلى الأرض ، فجعل يوماً يقول في نفسه : أفوق ربّنا جلَّ جلاله شيء؟ فعلم الله تبارك وتعالى ما قال فزاده أجنحة مثلها فصار له اثنان وثلاثون ألف جناح ، ثمّ أوحى الله عزَّ وجلَّ إليه أنَّ طر ، فطار مقدار خمسين عاماً فلم ينل رأس قائمة من قوام العرش ، فلمّا علم الله عزَّ وجلَّ إتعابه أوحى إليه أيّها الملك عد إلى مكانك فأنا عظيم فوق كلِّ عظيم وليس فوقي شيء ولا أوصف بمكان فسلبه الله أجنحته ومقامه من صفوف الملائكة ، فلمّا ولد الحسين بن علي (ع) وكان مولده عشية الخميس ليلة الجمعة أوحى الله عزَّ وجلَّ إلى .... فبينا جبرئيل (ع) يهبط من السّماء إلى الأرض إذ مرَّ بدردائيل فقال له دردائيل : يا جبرئيل ما هذه اللّيلة في السّماء هل قامت القيامة على أهل الدُّنيا؟ قال : لا ولكن ولد لمحمّد مولود في دار الدُّنيا وقد بعثني الله عزَّ وجلَّ إليه لاهنّئه بمولوده فقال الملك : يا جبرئيل بالذي خلقك وخلقني إذا هبطتَّ إلى محمّد فأقرئه منّي السلام وقل له : بحق هذا المولود عليك إلّا ما سألت ربّك أن يرضى عني فيرد عليّ أجنحتي ومقامي من صفوف الملائكة.



[نجاة الملك صلصائيل]

في كتاب (الغيبة) في حديث طويل عن الصادق (ع) قال: كان ملك من المقرَّبين يقال له : صلصائيل ، بعثه الله في بعث فأبطأ ، فسلبه ريشه ، ودقّ جناحيه ، وأسكنه في جزيرة من جزائر البحر إلى ليلة ولد الحسين(عليه السلام) فنزلت الملائكة واستأذنت الله في تهنئة جدّي رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وتهنئة أمير المؤمنين (ع) وفاطمة (ع) ، فأذن الله لهم ، فنزلوا أفواجاً من العرش ، ومن سماء (إلى) سماء ، فمرُّوا بصلصائيل وهو ملقى بالجزيرة فلمَّا نظروا إليه وقفوا ، فقال لهم : يا ملائكة ربي! إلى أين تريدون؟ وفيم هبطتم؟ فقالت له الملائكة : يا صلصائيل! قد ولد في هذه الليلة أكرم مولود ولد في الدنيا بعد جدّه رسول الله (ص) وأبيه علي وأمّه فاطمة وأخيه الحسن ، وهو الحسين (ع) وقد استأذنّا الله في تهنئة حبيبه محمد (ص) لولده فأذن لنا ، فقال صلصائيل : يا ملائكة الله إني أسألكم بالله ربِّنا وربِّكم ، وبحبيبه محمد (ص) وبهذا المولود أن تحملوني معكم إلى حبيب الله ، وتسألونه وأسأله أن يسأل الله بحقّ هذا المولود الذي وهبه الله أن يغفر لي خطيئتي ، ويجبر كسر جناحي ، ويردَّني إلى مقامي مع الملائكة المقرَّبين.


[نجاة الملك فطرس]

في (السرائر) بإسناده عن أبي عبد الله (ع) قال: ان فطرس ملك كان يطيف بالعرش، فتلكا في شئ من امر الله، فقص جناحه ورمى به على جزيرة من جزائر البحر.

وذكر (الطوسي بالمصباح) أن الله خيره بين عذابه في الدنيا أو في الآخرة فأختار عذاب الدنيا فكان معلقاً بأشفار عينه في جزيرة البحر وتحت دخان منتن غير منقطع.

وفي (أمالي الصدوق) عن الحسين بن علي (ع) قال: لما ولد الحسين (ع) نزل ألف ملك فهبط جبرئيل فمر على جزيرة في البحر فيها ملك يقال له فطرس فكان من الحملة فبعثه الله في شئ فأبطأ عليه فكسر جناحه والقاه في تلك الجزيرة فعبد الله سبعمائة عام حتى ولد الحسين فقال الملك لجبرئيل: أين تريد ؟ قال: ان الله عزوجل أنعم على محمد بنعمة فبعثت اهنئه من الله ومنى، فقال: يا جبرئيل احملني معك لعل محمدا يدعو لي، قال: فحمله فلما دخل جبرئيل على النبي هنأه من الله ومنه واخبره بحال فطرس، فقال النبي: قل له يتمسح بهذا المولود وعد إلى مكانك، قال: فتمسح فطرس بالحسين وارتفع.


ناسخ التواريخ - المؤرخ الشهير محمد تقي سبهر الملقب بـ (لسان الملك) ج1 ص20 - 24

رد مع اقتباس

إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd